اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


تحت شعار حملة"سأقود سيارتي بنفسي بدءاً من ١٧ يونيو".منال الشريف تقود سيارة في كورنيش الخبر

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة معلم 2010, بتاريخ ‏2011-05-22.


  1. معلم 2010

    معلم 2010 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    96
    0
    0
    ‏2010-02-15
    معلم
    غادرت برفقة شقيقها في "ليموزين" إلى مقر سكنها في شركة أرامكو

    إطلاق "منال الشريف" بعد ساعات من القبض عليها أثناء قيادتها سيارة بالخُبَر

    [​IMG]
    سلطان المالكي – سبق – الرياض - الدمام: علمت "سبق" أن مرور محافظة الخُبَر أطلق قبل قليل سراح السعودية منال مسعود الشريف، التي قُبض عليها مساء أمس وهي تقود سيارتها على كورنيش الخُبَر برفقة شقيقها, وغادرت مركز المرور في سيارة " ليموزين" برفقة شقيقها إلى مقر سكنها في شركة أرامكو.

    وكانت الدوريات المرورية بالشرقية ألقت القبض على الشريف وهي تقود سيارتها ، وتم طلب مساندة رجال الهيئة في المكان، وسُلِّمت إلى الأجهزة الأمنية بتهمة قيادة سيارة بدون رخصة قيادة ومخالفة الأنظمة.

    وعلمت "سبق" أن بعض صديقات "الشريف" تجمعن أمام مركز الشرطة الذي تخضع فيه للتحقيق، مطالبات بالإفراج عنها، في الوقت الذي حضر فيه شقيقها معها داخل المركز أثناء مثولها للتحقيق.

    وكانت منال الشريف، التي تقطن في المنطقة الشرقية، قد ظهرت في مقطع فيديو تم تداوله على شبكة "يوتيوب"، تظهر فيه وهي تقود سيارتها في أحد شوارع مدينة الخُبَر، وبرفقتها زميلتها وجيهة الحويدر، التي كانت بدورها تقوم بتصوير "الشريف" وهي تقود السيارة.

    واعترفت "الشريف" بأن الكثيرين من السعوديين والمقيمين استغربوا عندما شاهدوها تقود السيارة في الشارع. مشيرة إلى أنهم كانوا يختلسون النظرات إليها وهي خلف عجلة قيادة السيارة، ثم يعرضون عنها ويتركونها.
    وقالت إنها قادت السيارة من منزلها إلى مجمع "الولو" التجاري، وكان هناك ازدحام في المواقف الخاصة بالمجمع، وإنها استطاعت أن توقف السيارة في أحد المواقف. ونفت أن يكون أحد قد تحدث معها من حراس المجمع أو الموجودين في مواقف السيارات.

    وتُعَدُّ "منال" من المشارِكات في تأسيس صفحة على الشبكة الاجتماعية "فيس بوك" تحت اسم "سأقود سيارتي بنفسي بدءاً من ١٧ يونيو".
     
  2. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,725
    110
    63
    ‏2008-01-03
    سليمان بن أحمد الدويش
    الحمدلله رب العالمين , والصلاة والسلام على نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

    أما بعد :

    فلا يخفى على مطلع أن الله تعالى قد وقى بفضله المسلمين من ثورة حنين , التي أزمع القيام بها بعض مريدي الفتنة , وانساق خلفهم بعض الأغرار , أو بعض من يشتكي مظلمة أو عوزاً , غير مقدِّرين للعواقب , ولا للمصالح والمفاسد , ولا مستشعرين أن الفتنة إن استيقظت فستُكلف الأمة أكثر مما ترهبه , وتفوت عليها أعظم مما ترغبه , لكن هذا الفشل لتلك الثورة مما أغاظ أعداء هذه البلاد , ومن آكَدِ ما زاد حنقهم , وأرغم آنافهم , ما أعقب تلك الفترة من أوامر ملكية , جاءت لتؤكد أن هذه البلاد تحمل رسالة الإسلام , وأنها تستشعر به عزها , وتستقي من مصادره قوتها , وأنها مرتهنة به , وأنها لن تتخلى عنه , وأنه سر حفظ الله لها , وهي الأوامر التي خرست عندها أفواه المنافقين , وجفَّت أقلامهم , وكيف لاتجِفُّ وهم كانوا يتمنون نجاح تلك الثورة , ويستشرفون طلائع الثوار , وقد وجموا طيلة الأيام السابقة لها ينتظرون , وحبسوا أنفاسهم يترقبون , حتى إذا مُنِيَت الثورة بالفشل , وعلموا أنه أسقط في أيديهم , انقلبوا يبحثون عن عذر ينتشلهم من وحل الفضيحة والعار , ولكن هيهات هيهات وقد سقطت ورقة التوت , وأبدى الكير عن خبث الحديد .

    حين فاتت عليهم تلك الفرصة , وأظهر الله خزيهم , وحديثي هنا ليس عن الأغرار , ولا عن بعض ذوي الحاجات ممن يستغل الخونة ظروفهم , ولا عن ذوي التفكير المحدود , ولا عن أصحاب النظرات القاصرة , ولا عن بعض المتخاذلين من المحسوبين على العلم والفكر , لأن هؤلاء قلة ولله الحمد , وليس لهم تأثير كبير , بل هم وقود تلك التخطيطات الماكرة , وإنما حديثي عن المنافقين , الذين يجمعهم العداء للدين ورجاله ودولته , ممن يسعون جهدهم , ويعقدون حبالهم , وينفثون فيها سحرهم , هؤلاء حين فاتت عليهم الفرصة , وأظهر الله خزيهم , انقلبوا يبحثون عن فتنة أخرى , أو قضية يُشغلون بها الرأي , ويدقون فيها أسفين البلبلة , كما هي عادتهم في كل فترة تكون الأمة أحوج فيها إلى اللحمة والتكاتف , أكثر منها من ذي قبل , ولعل التأريخ بحوادثه يشهد بذلك ويؤكده .

    هاهي محاولات التشغيب تعود من جديد , وهاهم الجبناء يتوارون خلف النساء ثانية , ويعزفون على وتر حقوقهن المزعومة , وهاهو الاستقواء بالأجنبي يتكرر ومحافله ومؤسساته يُطِلُّ برأسه وبشكل فجٍّ , وهاهي حنين الثانية تقرع جرس انطلاقها , وتدق ناقوس فوضاها , لكنها بحيلة خبيثة , وبصوت ناعم , وباستغفال للدولة رهيب , لأنهم فيما يبدو أخذوا درساً من محاولتهم أيام أزمة الخليج , ورأوا أن فعلهم قد أعاد مشروعهم للوراء خطوات ومراحل , لذلك انطلقت مؤامرتهم هذه بعد تفكير عميق , وتخطيط مدروس , لكنها للباطل وفيه , ومابني على باطل فسد , ومهما حاول أصحابه تزويره فإت زيفه سريعاً ينكشف بحمدالله , ولعل هذا يظهر جلياً في تلك الحملة الخبيثة , التي يتنادى لها كثير ممن لاخلاق له , ومن معهم من ضعاف التفكير , أو بعض المخدوعين , أو السذج , أو من يقدر المصالح والمفاسد العامة , والمتمثلة بالدعوة لقيادة المرأة للسيارة في هذه البلاد , ومحاولة تجاوز حدود الضغط على الدولة داخلياً , والاستعانة بالقنوات والمؤسسات الأجنبية الخارجية , ولسان حال أرباب تلك الحملة يقول للدولة : سنحقق هذا الأمر رغماً عن أنف كل مسؤول , وأن الظروف الخارجية , والتلويحات الدولية , في دعم الحرية والديمقراطية , أضحت تصب في مصلحتنا , وتحقق رغبتنا , ولكن لأنهم أجبن من أن يتحدثوا بهذه اللغة , وإن كانت هي التي تتلجلج في حناجرهم , إلا أنهم عمدوا إلى أسلوب التقية , وزعموا أنهم ينطلقون بضوابط , ووفق أهداف , وأنهم لا يهدفون للتظاهر , ولالكسر القانون , وغير ذلك من الهراء الذي تضمنته وثيقة التآمر , ولعل من المضحك كثيراً , أن تلك الوثيقة المخادعة تحدثت عن عدم كسر القانون , ومعلوم أن القانون يشترط على كل سائق سعودي مقيم في السعودية حمل رخصة قيادة صادرة من السعودية , ولا أعلم أن المرور قد سبق له أن أصدر رخصة لامرأة , فلا أدري عن أي قانون يتحدثون !! , أم إن ذلك من قبيل الضوابط الشرعية , التي يتحدث عنها كل من يريد تمرير شيء يهدم الشريعة , أو يفسد البلاد والعباد .

    لقد فات على هؤلاء أن يتحدثوا ويطالبوا بالعناية بالطرقات , وفض الازدحام والاختناقات المرورية , ومنع التجاوزات الصبيانية , والممارسات العبثية , التي يقوم بها كثير من الشباب , وغير ذلك مما لم نعد قادرين على تحمل أكثر منه , لأنه لو تحسن الوضع في مامضت الإشارة إليه , لربما كان لهم مندوحة في المطالبة ببغيتهم شكلاً , لكن لفرط حمقهم , ولعظيم جهلهم , ولكونهم لايريدون حقيقة ما يعلنون , وإنما تنطوي مطالبتهم على أحلام لو تحققت , لتغير بسببها وجه هذه البلاد الأخلاقي والسياسي والاجتماعي , لذلك فقد أعمى الله بصائرهم عن المطالبة بالضروريات , وانحصرت مطالبتهم بالثانويات والتفاهات , والأغرب أن بعض من تحدثن عن نيتهن , وإن كان الغالب ممن كتب بأسماء نسائية هم من ذوي الأشنتب المنتوفة , من أشباه الرجال , ممن أرادوا توريط بعض المخدوعات , وجعلهن وقوداً للفتنة , وقد تحدثوا أو تحدَّثن عن مشاركة محارمهن معهن , وهذا غاية السخف والسفه , إذْ كيف يقبع محرمها معها ثم يتقاعس عن خدمتها , ويقبل بتعريضها للامتهان , أو يقبل أن تكون تحت طائلة الملاحقة والمساءلة ؟ .

    إنني لو أقسمت لربما أيقنت أن قسمي بارٌّ , أن القيادة في هذه البلاد لن تتحقق , وذلك لما تحمله من مخاطر أمنية وسلوكية واجتماعية , وليس لأحد أن يعتذر ويتحجج بكون ذلك لم يقع في دول أذنت بقيادة المرأة للسيارة , لأن تفنيد تلك الشبهة مبسوط في مواضعه , وقد سبق أن فندت تسع شبه يعلق بها دعاة القيادة في مقال مستقل , ولعل من أدرك حجم المؤامرة على هذه البلاد , والرغبة في استهدافها , ورأى في المقابل أنها قلعة الإسلام الكبرى , وأنها إن أصيبت فقد أصيب عمود الأمة الفقري , ونخاعها الشوكي , وأدرك كذلك أن هذه الدولة لا عز لها بغير رفع راية هذه الدين , ولامنعة لها إلا به , وأنها إن تخلت عنه فقد تخلت عن قوتها وعزتها , لعلم أن الخصوصية التي نتحدث عنها ليس مجرد دعوى للهروب من المواجهة , بل هي حقيقة لامناص عنها , حتى لو تنكَّب لها بعض أبناء قومنا , أو من هم على مقربة من صناع القرار نسباً أو وظيفة , وظنوا أن التقدم بتتبُّع سنن الآخرين , واقتفاء أثر غيرنا فيما يضرُّ ولا ينفع , وأننا بحاجة إلى مواكبة الزمن , وهي فكرة لو تحققت لكان أول المصطلين بنارها , فهي لاتقف عند حدِّ مظاهر التغريب للمجتمع , بل ستتجاوز ذلك إلى التدخل في الشأن السياسي , وقد تتطور إلى منازعة الأمر أهله , ولكن هؤلاء المخدوعين , أو الذين يُدفعُون للمواجهة , ربما لايدركون خطر ما يُقدمون عليه على أنفسهم , ولا على أمتهم , ولا على دولتهم .

    إن المتأمل بتلك الدعوة , وملمسها الناعم , ولسانها العذب , ومنطقها الذي يشعرك بالغيرة على الشريعة من أول وهلة , يظن أن وراءها من هو هو في تقواه وصلاحه , وهذا ليس اتهاماً لكل من انخدع بها , أو أزمع المشاركة فيها , لكننا من واقع معرفة واطلاع , وسبر لغور كثير ممن ينشطون لمثل هذه الفتن , نجد أنهم من أضعف الناس إيماناً , وأقلهم غيرة , وأكثرهم تبعية للغرب , وسجلهم في تشويه سمعة المجتمع في الخارج , وتصويره بأنه مجتمع بهيمي شهواني , بل إنك لترى في كثير منهم من مظاهر الانحلال من لحظة صعوده الطائرة , وحتى عودته للبلاد , ما يجعلك لاتشك لحظة أنه يريد مجتمعاً منسلخاً من قيمه , مغايراً لما عليه أهل هذه البلاد من المحافظة والالتزام , ولولا ضيق المقام , لحكيت من القصص التي شاهدت كثيرا منها بعيني , بله مانقله لي الثقات , عن حال من يريدون أن نميل ميلا عظيما , مما يندى له الجبين , وتتفطر له القلوب حسرات , مما يتمنونه هنا بلاكلفة مادية , ولاعناء وحجوزات , فضلاً عما يمارسه كثير من عليتهم , أو أهل الجِدة منهم , من ممارسات مرذولة , لاتنم عن مروءة وخلق , بل هي أكبر دليل على فساد الباطن , وانسلاخ الغيرة من القلوب , ووالله إني أعلم عن هذا شيئاً كثيراً , ولأناس منهم بأعيانهم , وهذا مايجعلني اقسم برب الكعبة أنهم أكذب الناس في دعوى المطالبة بالحقوق , أو تأذيهم من السائق الأجنبي , ومن المضحكات في هذا الباب , أن واحدة من ناشطات تلك الحقوق المزعومة , كانت أثناء حملها تراجع عند طبيب ذكر , وحين حانت ولادتها , رفضت أن يولدها غيره , وهي في سفراتها خارج البلاد , لاتكاد تجلس إلا مع الرجال الأجانب , فهل يُتصور أن مثل هذه تكره الخلوة بالسائق ؟ , وهل يتصور ممن تطلب لعلاج أسنانها الرجال دون غيرهم , ولا ترى غضاضة في أن تجلس مع إخوان زوجها منفردين أو مجتمعين , وتسافر بلامحرم , وتجلس مع الرجال الأجانب في بلاد الفرنجة منفردة , أنها كانت تطالب بالقيادة تحرُّجا من إثم الخلوة بالسائق ؟ , وعلى هذا الافتراض فلماذا تتجزَّأ الغيرة , ولاتكون هناك مطالبة بمنع الخادمات في البيوت , لأن الخلوة بهن أشد وأعظم ؟ .

    إنني يساورني شعور أشبه باليقين , أن هذه المطالبة جزء من ثورة حنين , وهي كالمقدمة لها , وهي شرارة إن لم تعمل الدولة على إخمادها , وقطع دابرها , فستكون ذريعة لغيرهم بالمطالبة فيما يزعمونه حقوقاً , حينها سينفرط العقد , وتحلَّ الكارثة , وبعدها فلن يُسمَع لصوت ناصح , ولافتوى عالم , وكيف سيسمع الناس لهؤلاء وهم يرون أن التفلت على فتاويهم قد أصبح واقعاً , وسيعمدون إلى ماهو أسوأ من ذلك كضرب فتاوي بعض أهل العلم ببعض , وهذا يفتح باب سوء على الناس , ويمنح كل راغب في المخالفة فرصة للاحتجاج بأي رأي يراه , مما يخدم نزعته وهواه , وإذا لم يؤخذ الناس في هذا بالحزم , الذي هو من السياسة الشرعية , فإنهم حينها سيكونون في حل من كثير مما كان يحجزهم من قبل , وسيصعب عليهم حينها لجمهم بالفتوى الشرعية , لأنهم لن يستجيبوا لها وهم يعلمون أنها لم تحظ بالمكانة اللائقة بها في مواطن أخرى .

    إن هذه الدعوة امتحان لقدرة الدولة على ضبط الأمور , وفيها من ألغام الوقيعة بين الدولة ومن وقف ويقف معها في محنتها مالايخفى , فالمنافقون يعلمون أن المجتمع لن يقبل بهذا التمرد , وفي المجتمع من لايقدر على ضبط تصرفاته وانفعالاته , والدولة من واجبها حفظ الأمن , ومنع التجاوزات بأنواعها , وهي في المقابل لن تقبل أن يفتات أحد على سلطتها , أو أن يمارس دوراً لم يُنط به , وهنا تقع الخطورة , فالشاب المتحمس يظن أن تلك التجاوزات بمباركة الدولة , والدولة ستحول دون وقوعها , وهذا ما يتمناه المنافقون , ولكن هذا بفضل الله لن يغيب عن إدراك من صقلتهم المحن والتجارب , وعركتهم الأحداث والشدائد , وجمع الله لهم بين الحكمة والحنكة , وسيقطعون على أهل النفاق بحول الله الطريق , ويقفون لهم بالمرصاد , لاسيما وهم يدركون أن أي بادرة للتمرد تعني أن الباب أضحى مفتوحاً للفتنة .

    كما إني أستحث في هذه الفرصة أهل المسؤولية والشأن , من أمراء المناطق ونوابهم , أن يقوموا بحراسة الفضيلة , وأن يعلموا أنهم على ثغر من ثغور الإسلام , فليحذروا أن يؤتى الإسلام من قبلهم , أو أن يُسجل التأريخ أن بداية الفتنة كانت في زمنهم , فإنها وربي فتنة نائمة , ملعون من أيقظها , آثم من تراخى عن وأدها وهو قادر على ذلك , وكما قيل التأريخ لايرحم , والموعد بين يدي الله
     
  3. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,725
    110
    63
    ‏2008-01-03
    طيب العفن هذا ليه ما يسوق في إخته !! طالما هو موجود في بيتها
    أستغفر الله من الدياثة وأهلها ..
     
  4. Naaa$$eeeR

    Naaa$$eeeR عضوية تميّز عضو مميز

    1,169
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    هذا وأنا ( أخوك )
    كان وجوده من أجل ( زفّ ) أخته الى ( الفساد ) و ( محاضن الرجال )
    وأستغربت عندما تبجحت هذه المرأة بأنها أحياناً تركب مع ( زميلها في العمل ) ليوصلها الى ( البيت ) !
    وماهي بعيدة أنها متمددة في ( المرتبة ) الأمامية بجانب ( زميلها ) !!!!
    قمة الجرأة والوقاحة !
    سؤالي :
    اذا لم يكن هذا ومن هو على شاكلته ( ديوثاً )
    فلامعنى ( للدياثة ) أبداً
    قبح الله هــــ( الصنادح ) وهالجبهه اللي كأنها ( ركبة بعير )
    ننتظر الجهات الرسمية ماذا سوف تفعل أمام ثورة ( حنين ) الثانية
    والتي ولدت من جديد خلف ظهور ( النساء ) !
    وأيضاً بقيادة ( شيعية ) مطلقة

     
  5. حِكَـايْه

    حِكَـايْه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمه
    مواجهة مجتمع تعود على إغلاق عينيه عن الحق
    ومجتمع يقوده فئة تذهب به ذات اليمين وذات الشمال صلحت أو فسدت نيتها
    مجتمع في غالبه لا يجيد التفكير و إنما ينعق ويهذي بما تقوله فئة تعودت أن تملي على الآخرين كيف يعيشون ..
    مواجهة ذاك المجتمع ليس بالأمر السهل ولكن يكفيها شرفاً أنها حُره لا ترضى ان تًقاد كبهيمه أو تستعبد ك/امه ، يكفيها شرفاً أنها تدعوا لتخليص المرأه من قيود تصدأت ولم تنكسر بعد ..

    شريفه بنت اشراف و لاعجب

    من ادعى انها اخترقت القوانين و الأنظمه كذب
    ومن ادعى انها تدعوا لثوره او مظاهره كذب

    هنا رسالتها
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    لله درك يا منال ليت مثلك 10 لُكنّا بخير
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2011-05-22
  6. Naaa$$eeeR

    Naaa$$eeeR عضوية تميّز عضو مميز

    1,169
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    بعيداً عن موضوع قيادة المرأة الذي هو أمر ( محسوم) للجميع الاّ لمن شذ بفكره
    اذا كان يوجد هناك أحد ( أدعى ) على هذه ( النكرة )
    فأنت أدعيت كذباً وزوراً على عالم كبير وقولتيه مالم ( يقله )
    ولم تتجرأي حتى على قول كلمة ( أعتذر ) !!!
    فكيف ترمين الناس بداء قد أورم سمه ( رأسك ) الصغير !!
    اذا كان هناك من ينعق دون أن ( يفكر) أو يعي
    فهو معروف للجميع ولايحتاج حتى للأشارة اليه !
    وكل من يطالب بقيادة المرأة للسيارة ( أتحداه ) أن يتناقش أو ( يتحاور ) بكلام موضوعي
    وحتى لو ( كشفت ) له الحقائق و ( بينت ) له الأمور
    سوف يصر على رأيه وهذا دليل أنه ( ينعق ) بلا ( تفكير ) !!





     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2011-05-22
  7. حِكَـايْه

    حِكَـايْه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمه
    قد يكون رأسي صغيراً لكن المشكله في اللي عقله صغير !

    وعلى فكره منال الشريف التي تدعيها بنكره هي أول امرأة في العالم تحصل على شهادة مدقق امن معلومات ايزو ٢٧٧٠١


    فمن النكره الآن يا فاضل ؟!


    بعدين ذمتك وسيعه

    أنا ادعيت على عالم ؟!

    أنا جئت بكلام الشيخ المنيع ومن مصدر ووضعت المصدر
    ومره اخرى هذا هو

    http://www.sabq.org/sabq/user/news.do?id=24226&section=5

    المشكله فيك تقول أنا سمعت الشيخ يقول كذا وكذا لكن لا أعلم أين سمعته ولا أملك مصدر ..

    من فينا يجب أن يعتذر الآن ؟!




    أعطني سبب تحريم القياده للمرأه ؟
    هات لي دليل من الكتاب أو السنه ؟
    اخبرني إن كان أمر التحريم خلافياً ؟ أو تم الإجماع عليه من قبل علماء الأمه الإسلاميه اجمع وليس السعوديه فقط ؟

    هل تستطيع إجابتي بنقاط فإن كنت ضاله لعلي اهتدي على يدك ومستعده أن اعترف بخطأي أمام الجميع ولكن هل تتجرأ وتعلن أنت خطأك ؟ وهل تبحث عن الحق قبل أي شيء ؟
     
  8. كأني هنا

    كأني هنا عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    12,897
    11
    38
    ‏2010-05-14
    معلم -وكيل بالواسطه
    أتمنى ان يكون النقاش السرمدي مثمر ..ولن نتهاون في ضبط ايقاعات النقاش...
    اعيد الكره الف مره ..مره تتبعها مره ..لكم حرية النقاش بدون التهكم والسخرية والتطاول ..
    هذا الموضوع اخذ جباية كافيه من الاراء..حتى اني لاارى بعض الاعضاء يسقطون اراهم الا في النقاشات التهكمية والسخريه ..اتمنى الاستمرار بالطرح بشكل ..راقي
    وعدم التعلل بعد التجاوزات بتقييد الملتقى لللراي والراي الاخر ..
    اخوكم
     
  9. Mr.X

    Mr.X تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    705
    0
    0
    ‏2009-01-12
    معلم
  10. أحمد أبوشامه

    أحمد أبوشامه عضو لجنة العلاقات العامة في الموقع ( القريات) عضو مميز

    1,096
    0
    36
    ‏2008-06-15
    معلم
    المشكلة عند الممانعين والرافضين لقيادة المراة أنهم
    دائما يربطون دعوى قيادة المرأة للسيارة بعملية سلخ المرأة
    عن الاسلام وانها دعوة إلى التحرر وهذا كلام مرفوض جملة وتفصيلا
    حتى ان الفتوى في ذلك الوقت التي صدرت كانت قائمة على تلك الفكرة
    فحاجة المراة لقيادة السيارة
    هي حاجة ملحة وقائمة اليوم
    فظروف الأمس هي مغايرة لظروف اليوم
    ما تحتاجه المرأة في موضوع قيادتها هي
    عملية تهيئة للمجتمع لا اكثر لتقبله بسبب أن المجتمع تحكمه عادات مناقضة في كثير من الأحيان مع الدين وإن إدعوا غير ذلك
    وإن أردنا عمل مقارنة لها مع عصر النبي صلى الله عليه وسلم
    نجدها مناقضة تماما لما كانت
    عليه المرأة في ذلك العهد
    ودليل ذلك ان المرأة في عصر النبي صلى الله عليه وسلم كانت تركب البعير والخيل والحمار (أعزكم الله) والتي تمثل وسائل التنقل في ذلك العصر
    أضف إلى ذلك
    أن عملية منع قيادة المرأة للسيارة من منظور إجتماعي قد سببت خلل في تركيبة الأسرة حيث ادخلت عليهم السائق الأجنبي
    والذي حل محل رب الأسرة وقس عليه ما يترتب على ذلك من آثار سلبية
    أضف إلى ذلك أيضا أنها عملية سلب لحق من حقوقها وعزل لها من المجتمع
    كل ما نحتاجة الآن هو مجرد قرار سياسي
    كونه لا يتعارض مع القرار الديني والذي لم ينص على تحريم ذلك





    ،
    ،
    ،
    ،
    ،


    ومضة،،،
    على النساء إذا ووجهوا بالرفض بحجة الفتوى وغيره
    فعليهن أن يقمن بإمتطاء البعير والخيل والحمير وقيادتهن في الشوارع

    كون ذلك لا يتنافى مع سنة الرسول
    عليه الصلاة والسلام
    وحينها لنرى ماذا سيصدر من المحرمين لها



    وتحياتي لكم،،،
     
  11. أبوخشيم

    أبوخشيم عضوية تميّز عضو مميز

    1,740
    0
    0
    ‏2009-10-14
    مــعلم
    :clap:تشبه زيتونه زوجة باباي هههههه استغفر الله العظيم

    الله يهديها متحمسه .. وعلى رأيكم المفروض اخوها اللي كفلها بعد القبض عليها .. المفروض دوره اكثر مرجله من الاساس !

    بالنسبة لكلامها بمايخص تصريحات بعض الامراء .. فاعتقد انها تصريحات دبلوماسية الغرض اسماع امريكا فقط !
    لكن بعد وقوف اهل الدين والمشائخ ضد ثورة حنين .. اعتقد راح تتغير التصريحات :icon30:
     
  12. أبوخشيم

    أبوخشيم عضوية تميّز عضو مميز

    1,740
    0
    0
    ‏2009-10-14
    مــعلم
    هذا سلمك الله يعتمد على نوع البعير زمان (هل كان تيوبلس والا لستك )!!!
    اعتقد البناشر قبل 1000 سنه مليئة بالنساء :crazy:
    وكان على ايام قريش (مرور):no: لتلبية طلبات قائدات البعير والحصان وكل الموديلات .. من حقهن رخصه وغيره .. اما كون منال حاليا مضطره للركوب مع صاحبها !! فلا اعتقد ان الصحابيات بمثل صفات منال :dunno:


    ومضة .. لاتقارن الحال ذاك بحالنا هذا
     
  13. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    وقادت المرأة
    ثم ماذا بعد ...!

    الناعقين هل سقف مطالبهم السياقة والاختلاط فقط

    سنراهم قريبا يطالبون بغير ذلك ...
     
    آخر تعديل: ‏2011-05-22
  14. Naaa$$eeeR

    Naaa$$eeeR عضوية تميّز عضو مميز

    1,169
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    ودليل ذلك ان المرأة في عصر النبي صلى الله عليه وسلم كانت تركب البعير والخيل والحمار (أعزكم الله) والتي تمثل وسائل التنقل في ذلك العصر

    جميل أخي أحمد
    أول مرة أراك تجنح ( للحوار ) بهذا الشكل ( الهاديء )
    اولاً
    أخي الكريم :
    من خلال ماأعلمه ( والله أعلم ) واذا كنت على خطأ فلك حق الرد
    أن المرأة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم لم تكن تركب ( البعير والخيل والحمار )
    داخل أزقة وشوارع ( المدينة ) الضيّقة و المكتظة بالرجال
    بل كانت المدينة صغيرة جدا عبارة عن ( حي )
    وكان التجول في المدينة يكون سيراً على الأقدام حتى للرجال
    حتى أن الخيول والجمال لاتدخل المدينة بل لها ( مبارك ) أي مواقف في أطراف المدينة
    وكان الرجل الذي يريد الذهاب الى مكان بعيد يمشي هو وزوجته حتى يخرج في طرف المدينة
    وبعد ذلك ( تركب ) المرأة على الدابة ويقودها ( الرجل )
    وهو المتصرف والموجه للدابة
    امّا عند السفر فيوضع مايعرف بــ ( الهوذج ) وهو كالخيمة يوضع على الدابة ليسترها ويقيها
    الحرّ والبرد والغبار
    وتركب المرأة فيه بحيث لايراها أحد ويقودها (الرجل)
    فأنت الآن وقعت في خطأين :
    1- جعلت من المرأة الصحابية بأنها تركب الخيول والجمال وسط المدينة وهذا غير صحيح
    وفي هذا أنكشاف لأجزاء من البدن مهما حاولت سترها وهنّ ( منزهات ) عن ذلك
    بل هناك مبالغة في ( حيائهنّ ) وفق معاييرنا التي تلوثت بثقافة الغرب !
    2- أنت جعلت بأنّ الصحابيات أنهنّ القائدات والمتصرفات في تنقلاتهن بالخيول والجمال وهذا خلاف الواقع المعروف آنذاك !
    فأغلبية الصحابيات كنّا يلتزمن بالقرار في البيوت واذا خرجن لايخرجن الا مع ( محرم )
    وهو الذي يتولى قيادة الدابة !
    ولاتأتي لي بحالات نادرة وقعت هنا أو هناك !

    ثانياً :
    أيهما أشد شبهاً بالخيول والجمال والحمير من حيث ( الهيئة ) والشكل وطريقة الركوب
    السيارة أم ( الدراجة النارية و الدراجة الهوائية ) ؟
    طبعا بلاجدال الثانية هي الأشد شبهاً
    فهل بعد فترة لو طالب النساء بقيادة ( الدراجة النارية والهوائية ) في شوارعنا
    هل الأمر لديك جائز وهو قريب من تطبيق ( السنة ) التي كيفتها حسب ( فهمك )
    واذا ليس جائز لاشرعاً ولا عرفاً فعلى أي أساس ( حرمتها ومنعتها )
    وعلى فكرة هناك طبقة من الفقراء ونساء العمالة الوافدة ممن ليسن في ( شركة أرامكو)
    وليس لهن قدرة مالية ويرغبن في ممارسة حقهنّ وقضاء حوائجهنّ وفق امكانياتهنّ
    مثلهنّ مثل نساء ( العالم ) !
    سوف يقمنّ بحملة مطالبة لقيادة الدراجة !!
    أتمنى الأجابة منك بشكل ( منطقي )


     
  15. Naaa$$eeeR

    Naaa$$eeeR عضوية تميّز عضو مميز

    1,169
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    الرد داخل الاقتباس
     
  16. البركان..

    البركان.. تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    402
    0
    0
    ‏2009-05-02
    معلم
    وسيسمح بأربعة رجال لها غدا
    :r3::r3::r3:
    كما جاء في
    نواعيقهم
    عيال طاش ما طاش
    ...
    على فكرة
    المرأة عورة
    جالسة قائمة
    تقود سيارة
    تقود حمار
    عورة عورة
    :bleh::bleh::bleh::bleh:
    وهي ليست كالرجل
    :harhar1::harhar1::harhar1::harhar1:
    ولكنها مكلفة مثله
    فإما إلى جنة وإما إلى نار
    وهي من ستحاسب
    وهي من تختار
    وهي من ستتحمل التبعات
    :dunno::dunno::dunno::dunno:
    وكما قال عمنا جحا
    يا جحا المدينة كلها خراب
    قال : بيت بعيد جدا عنها


     
  17. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    هناك من يريد فرض الوصايه على المجتمع ..!

    وهناك من يريد جلب بعض العادات الدخيله على مجتمعنا ..!

    وبين هذا وذاك .. والإختلاف الفكري والصراع المنهجي ..!

    المجتمع ( ماجاب خبر ) الفريقين ..!
    .
    .

    وبالأخير يقول العلامه / موصاحي غفر الله له .. ( فخار يكسر بعضه ) ..!
     
  18. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    المشكلة الحقيقية أن المرأة قدمت متطلباتها الخارجية وحاجتها إلى قضائها أكثر من متطلباتها الداخلية والتي هي أعظم وقيامها بها أولى وأكرم
    فمثلا طفلك في حاجة لحضنك وأنتي تصحبينه للمشفى لا سمحى الله أو أي مكان ليشعربالأمان والحماية أكثر من حاجتك للقيادة وتخلي الرجل عن دوره
    ابنتك في حاجة لتكوني معها أثناء المذاكرة أو مشاهدة التلفاز أكثر من اضطرارك لقضاء حاجاتك بنفسك والذي يمكن للسائق شرائها حتى لوسرق شيئ من مالي فهو لا شيئ أمام ضياع وقتي وأبنائي
    أمي بحاجة لأعوضها أوقات انصرافي عنها في العمل أو الدراسة بدلا من قياس الشوارع طولا وعرضا وتحمل لعات الشتاء ولهيب الصيف في أجوائنا القارية لأقوم بالشراء أو القيام بعبء السيارة وغسلها وصيانتها أم تراني أنا السعودية المرفهة التي لا أستغني عن الخادمة لأني عجزت عن خدمة بيتي بجلب خادم للقيام بالمهمات الصعبة والسيارة فقط أقودها للاستعراض وطرد الملل
    نحن نعاني من التهور في القيادة والشوارع الضيقة والمشاريع التي تلتهم معظم الطريق وكثرة السيارات ولة المواقف فكان الأجدر الحد من المركبات وجعل مركبة واحدة للأسرة لنحقق التفاعل والتعاون الأسري ونحد من الزحام والتلوث البيئي خاصة مع تزايد البطالة فلو كل بيت وجد فيه فتاة غير عاملة منع من جلب الخادمة ومن وجد فيهم شاب عاطل حرم من السائق لما عانينا من مخلفات الفراغ والبطالة وما يترتب عليها من أثار نفسية وسلوكية غير سليمة
    حياتنا تحتاج إلى دراسة من قبل مختصين في الدين والتربية والسياسة والاقتصاد لنرتقي ونحد من جلرائم الاستغلال والفقر والجريمةوووو
    عوضا أن نستحدث أمور قامت على متطلبات الهوى والتقليد الأعمى والمختزل لكثير من جوانب حياة الغرب
    يكفينا ضياعا بالنعيق وراء الناعقين ولا بد من الأخذ على المتجاوزينلقوانين الوطن واستفزاز حفيظة المحافظين لأن في ذلك خطورة على أمن الوطن والمواطنين ........ كفى عبثا ولنكن عقلاء وواقعيين ....لا عابثين متهورين
    لا حول ولا قوة إلا بالله
     
  19. مبسووط

    مبسووط تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    868
    0
    0
    ‏2011-03-21
    معلم

    رد واقعي جدا جدا جدا

    بارك الله فيك
     
  20. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    قال الله تعاالى : ( وقرن في بيوتكن)
    أي لا تخرجن ،،،
    ووضحت السنة الحدود التي يمكن للمرأة الخروج خلالها ، الا وهي الضرورة ...
    وعلى حسب الضررورة يمكنها الخروج ، وبحدود ، غير متبرجة ، ولا متزينة ، قال تعالى : ( ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى)
    ،،،،
    فأسأل هؤلاء ، القرآن والسنة ، تؤكدان أن البيت للمرأة أفضل ، قال صلى الله عليه وسلم : (وصلاتها في بيتها أفضل) ،،، في اعتقادكم ، لماذا يحذر ديننا الاسلامي ،ويضع الضوابط والحدود ، للمرأة ...؟
    هل لأنها أكثر ما يخافه النبي صلى الله عليه وسلم على أمته ،،
    أم لأن الاسلام لا يعطي المرأة حقوقهاااا ،، في اعتقاادهم،،،
    أم لمااااذا ؟؟؟

    قال الله تعااالى : ( زين للناس حب الشهوات من النساء..) الآية ،،، سورة آل عمران،،،

    المخاطب بالناس أي الرجال ،،،
    لماذا ذكرت النساء كأول الشهوات ،، ولم يذكر المال ،، والبنين ، والخيل ، والانعام ،،،،

    هل يستطيعون الاجابة على هذه الأسئلة ،،، قبل أن يطالبوا بقيادة المرأة للسيارة ؟؟؟

    هل جميع النساء صاحبات ضرورة ،،، لا ننسى ان هذه مناااال الشريف كان أخاها بجانبها للأسف مثل الأسد ،،المريض ،،أي أنها ليست صاحبة ضرورة ،،، ذهبت لمركز تجاااري ،،، هل لتتعالج من مرض خطير ؟
    أم لتتسوق ،،،، وتلهووا ،، ماذا كانت تلبس حينها ،،، هل كانت محتشمة ،،، عباااءتها غير مخصرة ومزركشة ومفصصة ،،،، ألم تنظر هنا وهناااك في المارة ،،من الرجااال ،،،، كي تشد انتباههم ،،،،
    وإلا ما ادراها عن فضووول بعض المواطنين والمقمين تجااااهها ،،،أحد المقيمين العرب يقول لي : لو خرجت المرأة في بلدكم ، مثل بلاادنا ،،، لفسد عليكم أمركم ،،، وتبدل حالكم ،،، وانتشر الفحش ،،،

    ماهي ضرورات بناتنا ،،،؟؟
    1- الجاااامعة ،،،، المدرسة ،،، الكلية ،،،، المعهد .... الحل ( الباااصات المعتمدة)
    2- المستشفى ،،،،،،الحل،997،،،،
    3- السوووق ،،،، الحل ،،،سيارات الاجرة واختيااار سوق قريب وعدم التأخر في السوووق ويكون معها مرافقين 2 ،،3 على قدر الاستطااعة ،،، وعدم الحديث مع السائق في أمور جانبية ،،، الاكتفااء بقول المكان الذي ترغبه ،، وكم تريد مالاً فقط ؟؟

    أجيبوووني ،،، لو سمح للمرأة بالقيااادة ،،،كم من جلسة بنات على البحر بتنااافس جلسااات الشبااااب ،،،

    اخواااني لا تتهااااوشووون بس ،،،،

    تحااااورو بهدوووووووووء
    هل هناااك ضرورات أخرى ،،،