اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هل كسبت الوزارة معركة وينتظر المعلمين النصر

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة x52, بتاريخ ‏2011-05-24.


  1. x52

    x52 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    232
    0
    0
    ‏2011-01-10
    هل كسبت الوزارة معركة . والمعلمين ينتظرون حسم الحرب لصالحهم



    من البديهي أن يطلق المتابع لقضية المعلمين والمعلمات عليها مسمى ( حرب ضروس ) . وقد تعيد الوزارة التاريخ مره اخرة لذكرى حرب البسوس التي استمرت عشرون عاما . ليس من طرف الوزارة بل من طرف المعلمين الذين لهم حقوق واضحه سلبت منهم ظلما وتعسفا . وهذا مايزيد من قوتهم وشراستهم حتى لو استمرت المطالبة سنوات . ومن المنطق وعين العقل أن نتحدث عن ردة فعل المعلمين وناخذها على شكل دروس ونقف لها احتراما وتقديراً ليست بأقل قدراً من احترام المعلم وتقديره . فمن برأيكم يظلم ويستباح حقه ويهمل ويسلب كل هذه السنوات وهو صابر محتسب . لاحظوا ماقام به المعلمين في طريقة مطالبهم . فهم لم يسلكوا طريق العداء والكراهيه . بل سلكوا طريق المناصحة والمطالبة السلمية . ولم يسلكوا طريق المظاهرات والتخريب . بل سلكوا طريق القانونية في حدود النظام . لم يتبعوا الطرق الهوجاء والعبارات التجريح . بل استخدموا القلم النزيه والعقل السديد واحترامهم للخصم أياً كان . والمصيبه والكارثة أن الوزارة لم تستفد من هذا كله لكي تواجه احترامهم باحترام ولا مطلبهم بالجواب الشافي . بل زادت من عنادها واستهتارها . ظنا منها ان المعلم ضعيف جاهل . فواصلت استنزاف حقوقه والتلاعب بها . وصدت عنه آذانها وأقفلت عليها أبوابها وجلست تحت مكيفاتها تبتسم وتتفرج . وكأن الأمر لايعنيها . واللبيب بالاشاره يفهم حيث أن هذا الجمود الذي تنتهجه الوزارة ربما كونها وضعت نفسها كستار واقي وجدار من اسمنت لكي تحمي أسماء كانت سبب في نكسة التعليم . وتؤمن لهم الحمايه المطلقة . ورضيت بأن تجعل نفسها في الصف الاول في المعركة . بينما الكباريه يقبعون خلف الجدار ياكلون مما لذ وطاب من اموال وحلال أناس شقوا وتعبوا . وأقر لهم النظام أن هذه حقوقهم . ولكنهم رضوا ان ياكلوا حراما وينعموا بالحياه الدنيا وما لذ منها . ونسوا أنه يأتي يوم يسأل فيه المرء عن ماله من أين أخذه وفيما انفقه .
    قالَ رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ: "لا تزولُ قَدَمَا عَبْدٍ يومَ القيامةِ حتى يُسألَ عنْ أربع ٍ عنْ عُمُرِهِ فيما أفناهُ وعنْ جسدِه فيما أبْلاهُ وعنْ مالهِ مِنْ أيْنَ أخذهُ وفيما أنْفَقَهُ وعنْ عِلمِهِ ماذا عَمِلَ بهِ"
    نعود إلى وزارة البؤس والهم . التي لم أعلم حتى هذه اللحظه بان معلما أو معلمه راضون عنها وعن سياستها وأفكارها منذ سنوات وقبل تولي وزيرها الحالي ( صاحب السمو ) . فمواقف الوزاره البائسه مع منسوبيها انتهجتها منذ زمن بعيد . فأي مخططات تبحث عنها الوزارة . وأي اتجاها تريد الوصول إليها على حساب موظفيها . والحق يقال ما أعجبني وأسعدني هو الصمود الذي اتصف به المعلمين والمعلمات . فلم ييئسوا أو يتوقفوا أو يتنازلوا . لأنهم متسلحين بسلاح العقل والحكمه والدهاء . يعرفون من أين تؤكل الكتف . والحق يقال فالخساره في الطرفين وارده والمكاسب في الطرفين وارده . ولكن خذوا مني المثل الشائع ( من يكسب اخيرا يضحك كثيرا ) ونصيحتي للمعلمين والمعلمات أقول لهم أنتم تملكون الفرصه الكامله في كسب هذه الحرب التي تقودها عليكم وزارتكم . لسبب واحد فقط . أن الله سبحانه وتعالى يستجيب لدعوة المظلوم . فواصلوا الدعاء والاستغاثه بالحي القيوم . وواصلوا المطالبة والمثابره لحقوقكم . فإني والله ارى فيكم اعلى فئات المجتمع رزانه ومكانه ووجاهه . ولكن من يفهم .​
     
  2. المعلمين المظلومين

    المعلمين المظلومين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    246
    0
    0
    ‏2010-07-07
    معلم
    الوزارة استطاعت ان تقرب ( الرؤوس ) لها
    وتدعمهم بما تستطيع
    أمآ نحن ( العصاعيص )
    طلعنا من المولد بلا حمص
     
  3. ولد مكه44

    ولد مكه44 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    46
    0
    0
    ‏2011-05-21
    معلم
    جزاك الله خير
    وسلمت يمينك
    مقال رائع جدا
     
  4. s3d

    s3d عضوية تميز عضو مميز

    407
    0
    0
    ‏2010-01-12
    معلم
    جزاك الله خير
    وسلمت يمينك
    مقال رائع جدا