اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أنت من أي هذه الأصناف؟

الموضوع في 'ملتقى التوجيه والإرشاد الطلابي' بواسطة ابراهيم الدريعي, بتاريخ ‏2011-05-26.


  1. ابراهيم الدريعي

    ابراهيم الدريعي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    41
    0
    0
    ‏2008-06-28

    من أي الأصناف أنت ؟

    الناس يختلفون في أمزجتم وفي طباعهم وفي عاداتهم وتقاليدهم ومستوى ذكائهم، ففيهم صاحب المزاج الحاد الذي إذا عسرته يده قطعها وفيهم متقلب المزاج الذي تارة تجده هادئا صامتا، وتارة تجده منفعلا متوترا تندهش عندما تراه انقلب مزاجه، وفيهم من تراه بطبيعته هادئا مايهش ولا ينش كما يقولون ،سئل حكيم عن تعريف الأحمق فقال: ( الأحمق هو الذي يفعل مايريد بدون تفكير ) لأن التفكير السليم هو الذي يجنبنا الأخطاء التي نندم عليها ، والغاضب يتعطل لديه التفكير فلا يستطيع التفكير بشكل سليم فيقول أو يفعل أشياء لاتقل خطورة عن الأشياء التي غضب من أجلها وعلى هذايمكن لناأن نصنف الناس بحسب أمزجتهم وطباعهم إلى أربعة أصناف :
    1- سريع الغضب *سريع الرضا.
    2- سريع الغضب* بطيء الرضا.
    3- بطيء الغضب * سريع الرضا.
    4- بطيء الغضب* بطيء الرضا.
    فمن أي هذه الأصناف أنت؟؟
    إن أفضل هذه الأنواع هو:بطيء الغضب سريع الرضا وكون هذا النوع هو الأفضل لأن صاحبه لايغضب بسرعة أو هوالذي يمسك نفسه عند الغضب فلايتهور وهذا في نظري هو مصدر قوة الإنسان كونه ممسكا بزمام نفسه فلا يتركها على هواها وهذاهو الجهاد الحقيقي (جهاد النفس)، وشخص كهذا تجده ناجحا في حياته محبوبا عند الناس يتمنون صداقته فأصدقاؤه كثيرون يعزونه ويحترمونه لما يرون فيه من صفات راقية أهمها الحلم وتذكر كتب التراجم أن الأحنف بن قيس كان حليما لايعرف الغضب وكان يضرب به المثل في الحلم فيقال : (أحلم من الأحنف) سئل علي -كرم الله- وجهه سؤالا لو طرح على غيره من الناس لثارت ثائرته ولغضب غضبا شديدا ولكن عليا وهومن هوإنه علي بن أبي طالب الخليفة الرابع لرسول الله –صلى الله عليه وسلم- سأله رجل فقال : ياعلي لماذا لم يثر الناس على صاحبيك أبي بكر وعمر أما أنت فثاروا عليك ؟، فأجابه إجابة مقنعة وهو هادئ الأعصاب، لم يستطع بعدهاهذا الرجل أن يرد عليه بكلمة واحدة، كما أن عليا –رضي الله عنه- لم يغضب عليه لجرأته فكيف يقول هذا القول في حضرة أمير المؤمنين؟ فكان جواب علي: لأنهما كانا واليين على مثلي وأنا وال على مثلك .
    أما سريع الغضب سريع الرضا فقلبه أبيض لايحقد ولايكره أحداولايحمل في قلبه ضغينة أو بغضاء ، أما سريع الغضب بطيء الرضا فهو من أسوأ هذه الأنواع فهو الحقود الذي لايقبل الاعتذار ولا يراعي ظروف غيره ، فكل الناس يخطئون (كلكم خطاء وخير الخطائين التوابون )، ودواء الخطأ الاعتذار ، فإذا أردنا لحياتنا السعادة والاستمرار فعلينا بقبول أخطاء غيرنا ولنأخذ بمبدأ التسامح ونعالج أخطاءنا بالرفق واللين (فما كان اللين في شيء إلا زانه وما أنتزع من شيء إلا شانه) وعدم حرق الأعصاب لأن الأعصاب إذا احترقت لاتعوض بثمن ، وخسارة المال أهون من خسارة الأعصاب ، والإنسان عندما يفكر قليلا يجد أن حياتنا فانية لاتستحق منا أن نغضب من اجلها ورسولنا الكريم أوصانا بعدم الغضب ( لاتغضب ) رددها ثلاثا، والغضب أقرب مايكون إلى الجنون وأكثر حالات الطلاق إنماتصدر من الرجل عندما يغضب على زوجته و كثيرا مايكون سبب الطلاق تافها يندم عليه الغاضب فيما بعد ولكن الندم بعد ذلك لايجدي شيئا والمثل يقول : إذا فات الفوت ماينفع الصوت)فكم إنسان حرمت عليه زوجته بسبب الغضب .
    والسؤال الذي أختم به هذا المقال، هل يوجد إنسان لايغضب؟أو أنه إذا غضب لايرضى؟أرجو منك أخي القاريءوأختي القارئة الإجابة عن هذا السؤال،فهذا المقال مطروح للنقاش للفائدة،والله ولي التوفيق.
     
  2. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    أهلا بك أستاذ القلم والفكر ..

    ليس هناك انسان لا يغضب ، خاصة في وقتنا الحالي ومع ظروفنا البيئية الحالية

    وظروف المجتمع و تغيّر المفاهيم وانقلاب الفطرة والتعدي على الجمال والحق والخلق

    وليس هناك انسان لا يرضى حتى وإن كان رضاه سيستغرق أعوام وأعوام ..

    وحتى لو كان حقده قد يسيطر على رضاه لفترة من زمن ..

    ولو علم الناس ما في الاسلام من سماحة ورضا لما غضبوا ..

    اللهم اجعلنا نفاعين ناشرين للخير طيبين عافين وقادرين ..

    ألف شكر لك ولوجودك المثمر وليجزاك الله خيرا ..
     
  3. ابراهيم الدريعي

    ابراهيم الدريعي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    41
    0
    0
    ‏2008-06-28
    رذاذ
    شكرا لتواجدك في صفحتي ، وشكرا لردك الجميل على هذا الموضوع ، الله يعطيك العافية ، تقبلي مني غاية الود والاحترام.
     
  4. حمد0

    حمد0 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    18
    0
    0
    ‏2011-05-23
    مرشد طلابي
    اتجنب الغضب بكل وسيلة
    بطيء الغضب - سريع الرضاء
     
  5. ღ شهد الحروف ღ

    ღ شهد الحروف ღ تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    207
    0
    0
    ‏2010-06-17
    مرشدة طالبات
    مقال جميل استاذي الكريم ابراهيم
    ومن منا لا يغضب أو يغضب غيره فالحياة كلها مواقف
    منها مايثير الفرح ومنها مايثير الغضب
    ولكن أعتقد أن تحكم الشخص في إنفعالاته نابعة من ترويض النفس
    على التأني والصبر وتبسيط الأمور وأن يعود الإنسان نفسه على المرونة
    ولا يتشبت برأي أو موقف معين ويتمسك به فالعلم بالتعلم والحلم بالتحلم
    وأنا عن نفسي بطيئة الغضب سريعة الرضا لا أحب أن أعطي الأمور أكبر من حجمها
    فالواقع لن يتغير عندما نغضب والحياة قصيرة ولا مجال لإن نقضيها بالنكد
    أستاذي ابراهيم متابعة جيدة لمقالاتك الرائعة هنا وفي منتدى الأحساء
    فلك مني كل التقدير

    شهد الحروف
     
  6. ابو تولين القرني

    ابو تولين القرني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    14
    0
    0
    ‏2011-09-09
    معلم
    السلام عليكم
    كلام جميل والغضب امر جبلي لابد منه ولكن متى يكون الغضب غضب النبي صلةات الله وسلامه عليه على اسامة وغضب على اصحابه عندما ظهر في وجهه مثل حب الرمان من شدة غضبه
    ولكن متى يكون الغضب
    هل للذوات يكون ام للدين ام للذات بسم الدين ام ام ام
    يقول الشافعي رحمه الله من استغضب فلم يغضب فهو حمار
    ولكن نكرر متى ولمن يكون الغضب
    في وجهة نظري القاصرة ان حتى للذات قديكون الغضب محمود عندما يكون صادر عن تأمل وحكمة ودراً لمفاسد اعظم