اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الإنصاف

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الموهوب, بتاريخ ‏2011-06-01.


  1. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم
    ( 1 ) ـ الإنصاف الأدبي من الخصال التي لا ترسخ إلا في نفس نبتت في بيئة صالحة ، وارتضعت من ثدي التربية الصحيحة لبناً خالصاً ، والجماعة التي تفقد هذا الخلق تفقد جانباً عظيماً من أسباب السعادة ، ويدخلها الوهن بعد الوهن ، حتى تتفرق أيدي سبأ .
    ( 2 ) فمن أراد أن يطبع ناشئاً على خلق الإنصاف ، نقّب على علتي : الحسد والغلو في حب الذات ، فإن وجد لهما في نفس الناشئ أثراً ، راوضه بالحكمة والموعظة الحسنة ، حتى يتهيأ الناشئ لأن يكون على هذا الخلق العظيم أعني : خلق الإنصاف .
    وإذا كان منشأ الحسد قلة ملاحظة أن النعمة تصل إلى صاحبها من علاّم الغيوب ، وهو لا يرسلها إلا لحكمة ، فإن من وسائل علاج هذا الداء : تلقين الناشئ أن النعم ـ مادية أو أدبية ـ إنما ينالها بمشيئة العليم الحكيم .
    وإذا كان منشأ الحرص على الانفراد بالفخر هو الغلو في حب الذات ، كان على المربي تهذيب عاطفة حب الذات في نفس الناشئ حتى تكون عاطفة معتدلة : تجلب له الخير ، وتأبى له أن ينال غيره بمكروه .
    وإذا شفي الناشئ من مرض الحسد ، وخلص من لوثة الغلو في حب الذات ، لم يبق بينه وبين فضيلة الإنصاف إلا أن تعرض عليه شيئاً من آثارها الطيبة ، وتذكره بما يدرك المحرومين منها ، والمستخفّين بها من خسار وهوان .
    (3 ) وقلة الإنصاف تبعد ما بين الأقارب أو الأصدقاء ، وكم من تجافٍ نشأ بين أخوين أو صديقين ، وإنما نشأ من جحود بعض ما يتحلى به الآخر من فضل ، أو من ردّه عليه لرأي أو رواية ، وهو يعلم أنه مصيب فيما رأى ، أو صادقاً فيما روى .
    قال الحكيم العربي :
    ولم تزل قلة الإنصاف قاطعة ......... بين الرجال وإن كانوا ذوي رحم
    (4 ) قلة الإنصاف تجر إلى التقاطع ، والإنصاف يدعو إلى الألفة ، ويؤكد صلة الصداقة ، فإذا كنت في مجلس ، فقرر الرجل رأياً واضح الحجة ، فغلبك ما في نفسك ، وحاولت أن تصوره للناس خطأ ، فقد ألقيت بينك وبينه عداوة ، فإن خضعت لحجته ، وأعربت له عن استحسان رأيه ، فقد مددت بينك وبينه سبباً من أسباب الألفة ؛ إذ يشعر من إنصافك أنك لا تحمل له ضغناً ، ولا تكره له أن ينال حمداً ؛ فإن سبق هذا الإنصاف خصومة ، شعر بأنك خصم شريف ، فيسعى لأن تنقلب الخصومة سلماً ، ويتبدل التقاطع ولاءً .
    (5 ) وقلة الإنصاف تسقط احترامك من العيون ؛ فإن من يراك تهاجم الآراء المؤيدة بالحجة ، قد يحمل هذا الهجوم على قصر نظرك ، وعجزك عن تمييز الباطل من الحق ، فإن حمله على أنك تهاجمها كراهة أن تكسب صاحبها حمداً ، وقع في نفسه أنك تتمنى لغيرك زوال النعمة ، أو أنك حريص على الانفراد بخصال الحمد ،فإن ذهب في تأويل إبايتك لقبول الحق إلى أنك تموّه على الناس ؛ حتى لا ينسبوا إليك نقيصة الخطأ ، علم ما لم يكن يعلم من إيثارك النفس على الحق ، ولا احترام لمن لا يدرك الآراء المؤيدة بالحجة ، أو يتألم من أن يرى غيره في نعمة ، أو من يعمل للانفراد بالحمد من طريق التعسف والعناد ، أو يدافع عن نفسه نقص الخطأ محاولة قتل الحق .
    (6 ) قلة الإنصاف تسقط احترامك من القلوب ؛ والإنصاف يزيد احترامك في القلوب مكانة ؛ ذلك لأن إنصافك للرجال يدل على صفاء سريرتك ونقائها من أن تكون قد حملت شيئاً من دنس الحسد ، أو حام بها الغلو في حب الذات .

    للمزيد موسوعة محمد الخضر حسين ـ رحمه الله صـ 5/2078 وما بعدها .
     
  2. عمر الزهراني

    عمر الزهراني <font color="#990000">مراقب عام </font> مراقب عام

    6,050
    0
    0
    ‏2010-01-31
    سؤال محرج جدا جدا جدا
    أتحفتنا وأنصفتنا في معرفة كيفيت الانصاف في أمور حياتنا من جميع جوانبها سواء في التعامل أم في القول والكتابة ...

    موهوب أنت أخي الموهوب ...
     
  3. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    نفع الله بما نقلت
    وشكرا لك
     
  4. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم
    حياك الله أخي " عمر الزهراني " اشكر مرورك وتعليقك .... بورك فيك ....
    وجعلنا الله وإياك من المنصفين الذين يقولون كلمة الحق في الغضب والرضا ...
     
  5. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم
    حياك الله أخي " خالد " أشكر مرورك وتعليقيك ، بورك فيك ..