اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


يا أعداء المرأة .. أين تقع قيادة المرأة السيارة ؟ / مقال د. هند القحطاني

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة المزيدي, بتاريخ ‏2011-06-03.


  1. المزيدي

    المزيدي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    589
    0
    0
    ‏2009-01-08
    معلم
    أرجو من كل من يدخل أن يتيح لنفسه بعض الوقت لقراءة هذا المقال وخاصة إخواني وأخواتي المؤيدين ..




    بعد قراءة المقال ما رأيك بعقلانية ؟؟
     
  2. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    يعطيك العافية ع النقل المفيد

    الناقمون عجزوا عن إثارة الفتنة في البلاد

    ولكنهم يرون في قيادة المرأة طريق قصير لإثارة البلبلة في البلاد

    وهبيهات لهم ليسقطوا في براثن أعمالهم المشينة

    وسيرون كيف ستكون عاقبتهم ...
     
  3. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    كلام سليم

    أشكرك
     
  4. CHANEL..

    CHANEL.. مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,262
    0
    36
    ‏2009-03-17
    معلمة
    وتدور الدائره ونرجع نشوف نفس الردود ونفس التعليقات

    بالفعل اخوي حمى قيادة المرأه شكلها اصابتهم بالهذيان

    شكرا جزيلاً لك
     
  5. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    جزاك الله خيرا
    نعم لحملة .سأقود بيتي بنفسي ......لا للخادمات
    ما أجله وأعظمه من شعار يتناسب مع طبيعة المرأة وأنوثتها
    يتناسب مع عاطفتها الجياشة وحنانها
    يتنافى مع من تشوهة أنوثتها وعقليتها بهوس الاستعراض والاندماج مع الرجل علها تجد في ذلك ما ينقصها
     
  6. كَـلِمَاتْ

    كَـلِمَاتْ موقوف موقوف

    86
    0
    0
    ‏2011-05-12
    معلمه
    يا أمة ضحكت من جهلها الأممُ

    مدخل:
    “هل أنت مع؟ نعم! لكن ذلك سيؤدي إلى الفساد والإنحلال؟ حسناً أنا ضد! لكن لا يوجد دليل ديني؟ حسناً لنقم بالتصويت! لكن الحقوق ليست مجال للتصويت؟ إنها مؤامرة ماسونيّة! بل مخطط تغريبي..الخ ..ويا دارة دوري فينا”

    منال حول العالم..
    لماذا انتشرت قصّة منال في أرجاء المعمورة؟ لا أقصد لماذا انتشرت في الإعلام الغربي المتابع لقضايانا، بل أقصد لماذا وصلت قصتها إلى الصحف البيروفيّة القابعة في غابات الأمازون؟ ولماذا كتبت عنها الصّحف الأوزبكستانيّة الصادرة من طشقند؟ البعض قد يفسّر الموضوع من زاوية المؤامرة العالمية (الصهيونية-التغريبية- الماسونية-الليبرالية-العلمانية-الخمينية..الخ) وهو حرٌ في رأيه، لكن قد يصعب عليه فهم أمور كثيرة. على سبيل المثال، لماذا تناولت الصحف الصينيّة قضيّة منال؟ رغم أن الصين لا ناقة لها ولا جمل في “المشروع التغريبي” الذي يؤمن بمحاربته! فيما يلي مقاربة لفهم الإهتمام العالمي بالقضيّة، يتبعها عناوين صحف عن قصّة منال من أقاصي الأرض، وردود فعل أشخاص حول العالم من الشبكات الإجتماعيّة.

    محاولة لفهم الإختلافات الثقافيّة..
    كما نعلم جميعاً فإن قيادة المرأة هو شيءٌ طبيعي وحق لها في جميع دول العالم -باستثناء المملكة العربيّة السعودية-. إنه أمر بديهي يقوم به من أراد. فمن أراد المشي فليمشي ومن أراد أن يقود فليقود. وكما أن لدينا مسلّمات بديهيّة، مثل: أنه يحق للإنسان أن يختار بين أن ينام على السرير أو على الأرض. أو مثل: حق أن يأكل الإنسان بالملعقة أو بيده. فإن قيادة المرأة هو من المسلمّات البديهيّة في جميع دول العالم. لنتخيّل الآن أن إحدى دول العالم منعت النساء من إحدى هذه الأمور -التي نعتبرها من المسلّمات-، كمثل أن تمنع إسبانيا النساء من أكل الطعام بالملعقة. قد يبدو لك عزيزي القارئ أن الأمر مضحك، لكن صدّق أو لا تصدّق، هكذا ترانا بقيّة دول العالم. حسنا فلنتخيّل الآن أن امرأةً إسبانيّة من مدينة إشبيلية قد قررت أن تأكل بالملعقة، ودَعَت النساء لأن يأكلن بالملعقة لعدم وجود قانون واضح، فتم اعتقالها في الرابعة فجراً وإيداعها السجن! هل سنضحك عندها على المجتمع الإسباني ونتناوله بالسخرية؟ هل سنرى عناوين في صحفنا مثل “الملعقة تسبب أزمة في المجتمع الإسباني” ويصبح المجتمع الإسباني نكتة الموسم؟ حسناً ماذا لو قاد القساوسة حملة على الفتاة ووصفوها بالفاسقة المنافقة وأن خلفها مؤامرة فرنسيّة وأجندة ألمانيّة، وتحالفات خارجيّة حرضتها أن تأكل بالملعقة! ويقولون: نحن لسنا أغبياء! نحن نعرف من خلف الأكل بالملعقة! لماذا الآن بالذات يردن الأكل بالملعقة؟ لماذا؟! واستدعوا الدين، ثم حاولوا إثبات أن الدين المسيحي ضد أكل المرأة بالملعقة! وأن الشباب ذئاب جائعة شهوانيّة ..إلخ. ما رأيك الآن عزيزي القارئ بالمجتمع الإسباني؟ ما ردّة فعلك تجاه الدين المسيحي.؟ ثم تخيّل أن منظمات حقوقيّة دوليّة صرّحت أنه يجب أن يكون للمرأة الإسبانيّة الحق أن تأكل بالملعقة. فصاح الناس: مؤامرة! مؤامرة! تدخل خارجي! عندها أظن أن الصحف العالميّة في مشارق الأرض ومغاربها ستتناول القصّة بالضحك والتندر وعناوين مثل “الدين المسيحي يحرّم الملعقة”. وقد يخرج مسيحيون من دول أخرى ليدّعوا أن الدين المسيحي لا يحرم أكل المرأة بالملعقة، وأن المجتمع الإسباني متخلف ولا يمثّل الدين المسيحي! فما بالك لو كانت إسبانيا ترعى سنوياً مؤتمرات عالميّة للحوار بين الحضارات والأديان. هل ستكون الفضيحة أكبر؟
    في هذا التشبيه حاولت فقط أن أوصل الصورة التي يرانا فيها العالم. وبحكم إقامتي في بريطانيا، فإن متابعتي تركزت على الإعلام البريطاني الذي تسابق للتندر علينا، في حين تسابق فيه المسلمون للظهور على الشاشات والتبرؤ من أفعالنا في محاولة لشرح أن الإسلام ليس ضد قيادة المرأة -بدليل السماح لها في جميع الدول الإسلاميّة التي يفوق سكانها المليار- وأن سكان المملكة لا يشكلون 1% من المسلمين في العالم، ومن الخطأ التعميم. ثم يستدعون الخطاب النمطي العنصري مثل: بدو، متشددين، منغلقين ..إلخ من الصور النمطيّة التي نحاول جاهدين محوها، عسى أن تحمي صورتهم وصورة الإسلام من أفعالنا.

    متابعات من أقاصي الأرض:
    فيما يلي متابعات لما نشرته الصحافة حول العالم عن قضيّة منال. تعمدت أن لا أختار الصحف المشهورة. فالنيويورك تايمز والجارديان و لوموند وإلباييس ..الخ من الصحف العالميّة جميعها غطّت القصّة. والقنوات العالميّة مثل سي إن إن والجزيرة الإنجليزيّة وبرس تي في وفوكس نيوز ..إلخ قد قتلوا القضيّة نقاشاً كما تابعنا، حيث وصل عدد المقالات (باللغة الإنجليزيّة فقط) إلى 804 مقال. لذلك اخترت أن أنشر مختارات من صحف صادرة في بلدان نجهل إعلامها. صحف من أماكن قد لا نعرفها حق المعرفة، لكنهم سمعوا بنا وبقضيّة منال. وقد حاولت أن أختار دول من جميع القارّات وعشوائيّاً.
    أترككم مع العناوين:

    الصحف اليابانيّة:
    السعودية تعتقل امرأة لأنها قادت سيارتها
    أبرز ما جاء بالخبر: في السعودية يتم إصدار رخص القيادة للرجال فقط دون النساء.

    الصحف الأوزبكستانيّة:
    امرأة تُعتقل من سيارتها
    أبرز ما جاء في الخبر: الشرطة الدينيّة السعوديّة تعتقل امرأة تقود. السعوديّة البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من القيادة.

    الصحف الأندنوسيّة:
    ضد منع النساء من القيادة، اعتقال امرأة قادت سيارتها في السعوديّة.
    أبرز ما جاء في الخبر: امرأة تحاول إقناع السلطات. السعوديّة البلد الوحيد الذي يمنع النساء من القيادة. يتم إجبار النساء على إحضار سائق أجنبي وهو أمر مرهق للعائلات ذات الدخل المحدود.
    الصحف البيروفيّة:
    في “العربيّة” (يقصدون السعوديّة) احتجاز امرأة لتجاوزها منع القيادة
    أبرز ماجاء في الخبر: تم اعتقالها مرتين. امرأة تقود في جدّة. السعوديّات لا يملكن حق القيادة لأن السعودية تستوحي قوانينها من نسختها المتشددة من الإسلام.
    الصحف الإسبانيّة:
    إذا أردتي الذهاب لعمل تقودين السيارة. إذا أردتي الذهاب إلى المستشفى تقودين السيارة. أمر طبيعي أليس كذلك؟ لكن في السعودية النساء ممنوعات من القيادة.
    أبرز ما جاء في الخبر: مقتطفات من فتوى تدّعي أن قيادة النساء طريقٌ إلى الشر. الوضع المالي ساعد على استمرار المنع لكن بانخفاض مستوى المعيشة المستمر لن يستطيع الشعب تحمل تكاليف السواق في المستقبل. النساء ممنوعات من حقوق أخرى مثل التصويت. البعض ينسب هذه القوانين للإسلام.

    صحيفة صغيرة من ولاية فيلاديلفيا:
    اعتقال المرأة التي قادت
    أبرز ما جاء في الخبر: اعتقال المرأة التي قادت حملة ضد منع النساء من القيادة. منال الشريف كانت ترجو السلطات أن يسمحوا للنساء بالقيادة.

    صحيفة سواحيليّة:
    اعتقال المرأة التي قادت
    أبرو ما جاء في الخبر: السعوديّة البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من القيادة ويجبرهم على استئجار سائقين أجانب بسعر مكلف.
    الصحافة الهونغ كونغيّة:
    احتجاز امرأة بعد مخالفتها منع النساء عن القيادة
    أبرز ما جاء في الخبر: الحملة أعلنت في موقعها أن الحدث ليس مظاهرة ولن يكون هناك تجمع. الشرطة الدينيّة تعتقل منال. السعودية تجبر النساء على استئجار سائق أجنبي على حسابها الخاص.

    الصحف الهنديّة:
    فيسبوك يؤدي بامرأة إلى السجن
    أبرز ما جاء في الخبر: البلد الوحيد في العالم. إجبار النساء على السائق أحنبي وعوائل الدخل المحدود تعاني.

    في الشبكات الإجتماعيّة:
    أما من حيث تناول الحدث عن طريق الشبكات الإجتماعيّة في أنحاء العالم، ففيما يلي نماذج من أشخاص حول العالم سمعوا بالقضيّة وتفاعلوا معها،:
    تيريزا فوغلبرغ: امرأة هولنديّة تبلغ من العمر 57 عاماً. تابعت القصّة عن طريق تويتر تقول:
    “أنا امرأة أبلغ من العمر 57 عاماً وأحيي منال من هولندا”
    منى الطحاوي: كاتبة صحفيّة أمريكيّة من أصل مصري، تسكن نيويورك.
    تفاعلت منى مع اعتقال منال فور علمها وكان لها دور كبير في نقل الأحداث من اللغة العربية إلى الإنجليزيّة عن طريق تويتر للجمهور المتحدث باللغة الإنجليزيّة.

    موهتاري أبو بكر: رجل من جمهورية الكونغو. عرف القضيّة من تويتر، يقول:
    “نحن في مدينتي نساند النساء السعوديات ومنال في هذه القضيّة. وندعو الله أن يسمح الملك لحلمهن بالتحقق”

    سوزان: امرأة خمسينيّة من شمال غرب ولاية واشنطن. تابعت القضيّة عن طريق تويتر، تقول:​
    “أحب الإنترنت! أنا امرأة في شمال غرب ولاية واشنطن وأحيي منال!”
    محمّد شرف: رسّام من الكويت، سمع بالقصّة فصمم هذا الجرافيك.​




    [​IMG]

    مؤامرة:
    دون أن نفهم كيف أن هذه القضيّة تشكل في غرابتها وطرافتها -بالنسبة للرأي العام العالمي- مثلما يشكّل لنا الخبر الخيالي (حول اعتقال امرأة تأكل بالملعقة) فلن نستوعب أبعاد الحدث. الشخص الغير ملمّ بالفروقات الثقافيّة قد يتوهّم أن العالم كلّه يتآمر ضدّه. فالفرد السعودي البسيط عندما يرى العالم كله يتناول إحدى عاداته بالنقد، فهو أمام خيارين: إما أن يُعمل العقل ويعيد التفكير في هذه العادة، وإما أن يكون اقتناعه الذي تشرّبه منذ الصغر بجدواها راسخاً -خصوصاً بعد أن تم ربط الموضوع بالدين- فيرى خلاصة الموضوع هو أن العالم كله قد أصابته “الغيرة” من النساء الممنوعات من القيادة لأنهن معززات/درر/ملكات. ثم يلجأ للبحث في الخطاب العالمي عن أي دليل يؤكد فيه صحّة نظريته الأيديولوجيّه -ولو قام بالتضليل والكذب-، فمثلاً كتب الشيخ الفاضل محمّد الهبدان في فيسبوك:” أصدرت هيومن راتس ووتش منظمة حقوق الإنسان بياناً دعت فيه للإفراج عن منال الشريف بينما لم يصدر بيان واحد من المنظمة المشبوهة عن 1100 شهيد في سوريا”. لكن المحامي فهد المالكي عاد إلى موقع المنظمة فاتضح له أنها أصدرت 11 بيان عن سوريا، وعندما أخبر الشيخ الفاضل عبر تويتر قام الشيخ بمحو ما كتبه، لكنه لم يبين لأتباعه أن المعلومات التي نشرها كاذبة أو في أحسن الأحوال “غير دقيقة”. المقصد هو أن الشيخ الفاضل يبحث عن أي دليل يؤكد فيه إيمانه بالمؤامرة، ومن ترسخت لديه هذه الفكرة ما إن يجد أي معلومة تؤيده (سواء كانت حقيقية أو مختلقة) سينشرها، وقد يضيف عليها مصطلحات من طراز “منظمات مشبوهة” ليهيّج أتباعه ويثيرهم. قد يوجد بيننا الكثير ممن يؤمن أنها مؤامرة أوزبكستانيّة سواحيليّة بيروفيّة هنديّة هونغ كونغيّة ..الخ، لكن من يريد أن يدعم كلامه عن “نظريّة المؤامرة” فبالأحرى أن يبحث في الصحف الإسرائيليّة، فمن المؤكد أنه سيجد خبراً عن الحدث وقد يجد فيه سخرية أيضاً. عندها فليصرخ: وجدت الدليل! إنها مؤامرة صهيونيّة! على الأقل سيكون لديه دليل يقنع البسطاء بدلاً من اختلاق الأخبار. وفيما يلي فيديو -قد يكون أول فيديو يقول بأن قيادة المرأة مؤامرة- سبق جميع الكلمات والفتاوى والمقالات، بحيث أن بعد هذا الفيديو ظهرت -نظريّة المؤامرة- ويمكن مراجعة تاريخ رفع الفيديو ومقارنته بالبقية ليتضح أنه سابقٌ للجميع، وأن المعلومات التي يوردها قد تحدث فيها بعض الناس والمشائخ في الأيام اللاحقة بخطاباتهم ومقالاتهم. المُعارض سيرى أن الفيديو قد أصاب الفريق الآخر في مقتل وألقمهم حجراً. و في المقابل سيجد المؤيد أن الفيديو مثير للضحك، وأن من قام بإنتاجه مهووس.
    فيديو نظريّة المؤامرة
    في النهاية، عن طريق استيعابنا لأبعاد الفروق الثقافيّة، نستطيع أن نتعامل مع الحدث بصورة أنضج. وسواء كنا مع أو ضد، بالحوار وبالحوار فقط نستطيع إدارة أمورنا بشكل حضاري راقي. يجب أن نستحضر دوماً أن أعين العالم مسلّطة علينا لمكانتنا الدينيّة/الإقتصاديّة/الإستراتيجيّة. وكوننا خارج سياق التاريخ -لمناقشتنا قضية تجاوزتها دول الأرض قاطبة- قد يشكل حرج لنا ولمكانتنا. و قد يشكّل أيضاً حرج للمسلمين في أنحاء الأرض -كونهم ينظرون لنا كأحفاد الصحابة وشعب الحرمين- فإما أن نمنع الحديث في هذه القضيّة، حفاظاً على ماء وجهنا، وإما أن نسمح بالقيادة! كفانا إهانةً لأنفسنا أمام العالم. إننا قد لا نعرف بأي لغة يتحدّث سكّان بيرو، ولا نعرف المدينة التي يسكنها أبو بكر في جمهوريّة الكونغو، وقد نجهل الثقاقة السواحيلّية، ومن الممكن أننا لم/ولن نزور مدينة طشقند في حياتنا، لكنهم جميعاً سمعوا بنا وبمنال ..المرأة التي أكلت بالملعقة!

    مخرَج:
    “يا أمة ضحكت من جهلها الأممُ “المتنبّي 343هـ


    منقول لفائده

    العالم كله غلط وأنتم الصح ..اهنيكم :c1:
     
  7. عمر الزهراني

    عمر الزهراني <font color="#990000">مراقب عام </font> مراقب عام

    6,050
    0
    0
    ‏2010-01-31
    سؤال محرج جدا جدا جدا
    سؤال أختي الغالية كلمات / يعني أحنا إذا ماعجبنا شيء عند بعض الدول التي تكلمة عنا بيأخذون رأينا وبيطبقون كلامنا .
    كل دولة عندها مايكفيها من مشاكلها ونحن عندنا مايكفينا لذالك لا داعي أن نلتفة لهم ولما يقولون .

    عادي جدًا بإمكاننا أن نقول لهم (القافلة تسير والكلام تنبح ) وبعدين لو أننا لم نكن دولة مستهدفة لما تكلموا علينا بهذه الطريقة وهذا الحشد الإعلامي المركز...

    أنا لست إلا محاور هادئ لا أبتغي الجدال ...
     
  8. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم


    ما هذا العالم الذي يتكلم في شؤون لا يعرفها ،،، تلك الصحف التي ذكرت في المقال ،،، منهم من يدين باليهودية و منهم النصارى ،، ومنهم من يعبد البقر ،،، ومنها ما هو رافضي ،،، فأين الاسلام في مثل هذه الصحف ،، نعم كل العالم مخطئ ونحن الصح ،،، ما ذلك إلا تصديقاً لقول من أتى بالاسلام بشيراً ونذيراً حين قال (( ‏بدأ الإسلام ‏ ‏غريبا ‏ ‏وسيعود كما بدأ غريبا ‏ ‏فطوبى ‏ ‏للغرباء)) وبالفعل أصبحنا غرباء بين كل الصحف التي ذكرت في المقال ،،، وفي كل العالم نحن الوحيدون الذين لم يسمحوا بقيادة المرأة ،،، وأيضاً حديثهم هذا علينا ليس بغريب فقد أخبر عنه رسولنا قبل مايقارب 1400 عام ،،، فقد جاء في الحديث ،حدثنا أبو النضر حدثنا المبارك بن فضالة حدثنا مرزوق أبو عبد الله الحمصي حدثنا أبو أسماء الرحبي عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(يوشك أن تداعى عليكم الأمم من كل أفق كما تداعى الأكلة على قصعتها قال: قلنا :يا رسول الله أمن قلة بنا يومئذ؟ قال: أنتم يومئذ كثير ولكن تكونون غثاء كغثاء السيل ينتزع المهابة من قلوب عدوكم ويجعل في قلوبكم الوهن قال قلنا: وما الوهن ؟ قال :حب الحياة وكراهية الموت)

    وهذا الإسناد حسن.

    و نحن نعرف أنه لن يرضى عنا العالم لا في الأولين والأخرين ،إلا من كان على هذا الدين القويم قال الله تعالى :((وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ) (البقرة: من الآية120)

    فلن نبأس ، وهذا ما جلبناه لأنفسنا ، لأننا كرهنا الموت وأحببنا الدنيا ، ذلك الهوان تحقق ، عندما أصبحنا نقايض شعباً كامل ، بجندي يهودي حقير ، بعد أن كنا ، نرسل إلى الملوك ، " إلى نقفور كلب الروم " ، هذه الحقيقة التي وقعت ، وانظروا إلى مواقع الدمار ، فإنك ستجد أهلها من المسلمين ، من أهل السنة والجماعة ، بدأً من الفلوجة ، إلى درعا ، إلى كل بقاع الدنيا ، لأن الكلاب لن تعض أذنابها ، والله انهم ليعلمون أنه الحق ، وأنه الدين الحق ، ولكنهم يجحدوها ، ظلماً وعلوا ،قال تعالى (وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ) .
    فمن يرى أنهم أفضل منا في التفكير ، فهذه فكرته ، ورأيه ، المداهن لهم ، ولمللهم المتعدده ، عبادة الصليب والأوثان ، وحتى الحيوانات ، ويظنون أنهم على الخير ، وما كتاباتهم الصحفية ، ولا إعلاناتهم البهيمية ، إلا حقداً ، ونشر شرٍ وفساد ، للمسلمين ، حتى أن أغلب من هم على الاسلام قلدوهم ، وأحبوهم ، وعلقوا لهم الصور ، وارسسلوا لهم الرسائل ، وتعلمون تلك الفتاة التي أجهشت بالبكاء على الهاتف في برنامج حواري ، من أجل لاعب نصراني اعتزل كرة القدم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ألم نجلب العار لأنفسنا ، و الشعب السعودي ينفق 80 مليون ريال من أجل التصويت في ستار أكاديمي ،، يا للعار ،، من منا سمع بذلك المزاد الذي حدث في دولة خليجية ، على باقة من الورد ، بيعت في ملهى ليلي ، بـ خمسة وسبعين ألف ريال سعودي ، والذي اشتراها سعودي ، من منا لا يتذكر ، المنديل الشهير للمغنية أم كلثوم ، الذي اشتراه رجل أعمال سعودي ببضع ملايين من الريالات أو الدولارات ...
    نعم تداعت علينا الأمم ،، وصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام ، حتى من هو من أبناءنا يظن ، ان العالم اجمع أفضل منا ،، ونحن الوحيدون المتخلفين عن العالم الحر ،، أي عالم حر ،،، ذلك الذي بيعت فيه المرأة رخيصة ،،، وفتحت لها بيوت الدعارة ،، حتى انها اصبحت أرخص ثمناً من ربطة التبن وكيس الشعير ،، أي عالم حر ،،، الذي تنتهك فيه الأراضي ،، وتستباح الأعراض ،، وتنتشر الأمراض الجنسسية ،، كما حدث في العراق ،، وكشمير ،، والذي يحدث لمسلمي الهند ،، من عبّاد البقر،، وغيرها من البلاد التي في نسبة من المسلمين أهل السنة والجماعة ،، أي عالم حر ،، والمسلم أين ما ذهب يوصم بالارهابي والمتطرف ،، قال لي أحد رافضة المدينة : أتصدق ! عندما أذهب إلى إيران ، لا أجد إلا تحقيراً منهم ، وكأنني لست بشراً لأني من هذه الدولة . فقلت له : وهل تعتقد أننا نرى أخواننا من جميع أقطار العالم بهذه الطريقة ؟ قال معاملتكم أفضل . فطال الجدال ، وانتهى بعدم اقتناعه ، ولكني متأكد انه في قرارة نفسه ، يعلم جيداً ، انه على خطأ ....

    فما ذكر في المقال التي أوردته الأخت (كلمات )ليس بالشيء الجديد ، و جميعه مذكور في القرآن والسنة النبوية المطهرة ، وهذا دليل واضح على تداع الأمم ، على أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، وانظروا مقر الصحف من أين أتت ؟ وانظروا إلى اختلاف الملل ، والاديان بينها ..

    لكل الأعضاء ،، التحية والتقدير


     
  9. عبدالله الغامدي

    عبدالله الغامدي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    295
    0
    0
    ‏2011-05-19
    ,,,,,,,,,,,,,
    هتيئا لك العلم يا كلمات
    ونووووم العوافي ...:c1:

    /
    وشتان بين امرأة وامرأة
    امرأة تنظر حد بصرها
    وأخرى تتجاوز الزمن ببصيرتها ...
    امرأة تفكر بـ عقل قلبها ..
    وأخرى تفكيرها لا يتجاوز عاطفتها ..
    /
    شكرا يامحن .. وألف شكر
    عندما تكشفي وجوه
    طالما لبست أقنعة
    باللون الأخضر في الرخاء
    وبدلته بالأحمر في الشدة
    /
    كان الله في عونك يا وطني
    /
     
  10. كَـلِمَاتْ

    كَـلِمَاتْ موقوف موقوف

    86
    0
    0
    ‏2011-05-12
    معلمه

    هلا بك أخي الكريم

    طريقتك بالحوار تدل على معدنك الطيب لعل البعض يقتدي بك

    المسأله ليست انتظار اعجاب من الاخرين أوالموافقه المشكله اننا نتكلم عن شيء من بديهيات الحياة ..لذا تجد العالم كله تكلم و استغرب واستهجن ولا يلامون ..
     
  11. كَـلِمَاتْ

    كَـلِمَاتْ موقوف موقوف

    86
    0
    0
    ‏2011-05-12
    معلمه

    شكراً خيووو

    ماعليك زود أعجبني إطراءك وكلامك الطيب وهذا بعض مماعندكم طال عمرك :biggrin::tongue:
     
  12. شتات

    شتات تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,254
    0
    0
    ‏2010-05-05
    معلمه
    والله انها صادقه

    البلد كله بحاجه الى بنيه تحتيه سليمه صحيحه
    بحاجه لتطوير

    اغنى بلد لكنه في الحقيقه يفتقد للكثير
    وليس من مصلحته ان تقود المرأه سيارتها في ظل اوضاعه الحاليه

    دعوه للرجال: عاملو المرأة برفق كما وصاكم الحبيب ولننظر هل منهن من ستطالب بمثل ذلك؟
     
  13. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم
    قالت إحدى المتداخلات في برنامج البيان التالي تقول : إن قيادة المرأة تعتبر تكليفا لا تشريفاً ... وأين عقل المرأة التي تبحث عن المزيد من التكاليف ... بينما لو ذهب الخادمة من البيت لمدة شهر لجن جنونها وكثرت شكايتها .
    بل إنها لتشتكي من تقطيع صحن زلطة ، فكيف تعمل لقيادة السيارة ، وفيها الزحام والوقوف والبنشر ، والصيانة ... عجب العجب .
    قلت : ليس الهدف التكليف، ولا التشريف ، هذه خطوة من خطوات الشيطان أوحى بها إلى أوليائه من شياطين الإنس ، لإخراج المرأة من بيتها ، ليسهل الوصول إليها .
    وكل واحد يسأل نفسه ، أو من حوله ما حال الكثير من النساء الآتي يعملن في الأماكن المختلطة من شركات ، أو مستشفيات ، أو مراكز تجارية . أترك الإجابة لأهل الإنصاف ..
    أما أتباع الهوى ، ومطايا إبليس فلا عبرة بقولهم .