اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لجنة عليا برئاسة وزير التربية والتعليم لوضع استراتيجية وطنية للرياضة المدرسية

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة مختلف جدا 1419, بتاريخ ‏2011-06-04.


  1. مختلف جدا 1419

    مختلف جدا 1419 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,130
    0
    0
    ‏2009-04-12
    معلم

    عقدت اللجنة الإشرافية العليا الخاصة لوضع الاستراتيجية الوطنية للرياضة المدرسية اجتماعها الأول مساء أمس في جدة برئاسة صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد وزير التربية والتعليم، و بحضور أعضاء اللجنة ممثلي الجهات المعنية وفي مقدّمتها الرئاسة العامة لرعاية الشباب و وزارة التعليم العالي والقطاع الخاص وعدد من المسؤولين والخبراء الرياضيين.
    وفي مستهل الاجتماع أعرب سموه عن شكره وتقديره لأعضاء اللجنـة مقدّرا حماستهم للنهوض بالواقع الرياضي المدرسي، وقال : إن المدرسة هي الأساس في كل شيء.. ولذلك فإننا نرجو أن نتمكّن من خلال هذه الاستراتيجية من بناء عمل مؤسسي متكامل، يبدأ من القاعدة لتعزيز ثقافة النشء رياضيا، وبناء أجسامهم وعقولهم، وتنمية ملكاتهم ومواهبهم الرياضية، من خلال إعداد وتهيئة المرافق الضرورية لممارسة الألعاب والأنشطة الرياضية كافة في بيئة آمنة ومزودة باحتياجات الرياضيين الشباب، وتوفير الكفاءات التربوية الرياضية القادرة على اكتشاف ورعاية الموهوبين من الناشئة، وإعداد البرامج الفعّالة المعزّزة للقدرات والطاقات، وتسهم في تمكين المملكة العربية السعودية من المنافسة دوليا في المحافل الرياضية وتتبوأ موقعها الطبيعي في الصدارة بإذن الله".

    وأكد سموه أن المملكة تمتلك أهم وأعظم ثروة وهم الناشئة الذين تقل أعمارهم عن 20عاما، وهؤلاء يمثلون أكثر من 55 بالمئة من المجتمع ما يعني أن مجتمعنا ناشئ ينمو، والحاجة ملحّة بقوة لاستثمار طاقاتهم وتوجيهها، من خلال وضع إستراتيجية وطنية للرياضة المدرسية السعودية، لا تقف حدودها عند الهواية فحسب ، وإنما ترتفع قيمتها للتأثير المباشر على صحة الشباب وبناء قدراتهم الجسمية والعقلية والروحية وتنمية المهارات الشخصية والسلوك الاجتماعي العام، كون الرياضة ممارسة عملية للسلوك والأخلاق ، وركنا من أركان العملية التربوية والتعليمية.

    عقب ذلك استمع الحضور إلى عرض لواقع الرياضة المدرسية وما تحقق لها من إنجازات سابقـة، ومن ثم جرى عرض المسودة الأولية للإستراتيجية التي أُعدت بالتعاون مع إحدى مؤسسات الخبرة الدولية التي أسند عليها المشروع، وتنطلق الإستراتيجية من تحليل الوضع الحالي وجمع البيانات، من حيث نقاط القوة والضعف والمعوقات والنظم المعمول بها، ومن ثم الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية الحالية، وصولا إلى وضع مبادرات تطويرية وحلول شاملة تنعكس على تطوير الرياضة المدرسية في جميع المراحل الدراسية، بما يراعي ثقافتنا واحتياجاتنا وطموحاتنا..
    وتتكون اللجنة التي يرأسها سمو وزير التربية والتعليم من كل من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد وصاحب السمو الأمير فيصل بن فهد بن عبدالله وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالله ومعالي الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر، ومعالي الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، وصالح عبدالعزيز الحميدي، وسعود بن علي العبدالعزيز، والدكتور محمد بن سليمان الرويشد، والدكتور راشد الحريول، والدكتور نايف بن هشال الرومي، والدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك، والدكتور علي بن صديق الحكمي، والدكتور عبدالرحمن بن سعد العنقري، وأحمد يوسف المحتسب، والدكتور إبراهيم القناص، و محمد المطرود، و سعيد بن جمعان الغامدي، وطلال بن حسن آل الشيخ، ومرعي القحطاني، و المأمون الشنقيطي، والدكتور عبداللطيف الغيث، والمهندس فهد بن إبراهيم الحماد.
     
  2. عبدالله بن عبدالعزيز

    عبدالله بن عبدالعزيز تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    93
    0
    0
    ‏2011-03-19
    معلم
    ياليتهم يسووون لجن عليا لبحث مشاكل المعلمين
     
  3. معلم شاطر

    معلم شاطر تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    248
    0
    0
    ‏2010-06-18
    معلم
    الحين عرف يسوي لجان ولا الحقوق والاشياء المفيدة لها 1000 يوم ماسوى فيها ولا نص لجنة
     
  4. لورنس1

    لورنس1 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    743
    0
    0
    ‏2009-02-14
    معلم
    نريد ملاعب زراعية ووسائل ترفيهية طاولات تنس وبيلياردو .. الخ للمعلمين والطلاب
     
  5. وليد - أبوخالد

    وليد - أبوخالد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    655
    0
    0
    ‏2009-10-11
    معلم
    هذا اللي فالح فيه ؟؟؟
     
  6. white_angel

    white_angel عضوية تميّز عضو مميز

    1,583
    0
    0
    ‏2008-01-12
    معلم
    بالامس القريب رسوم وتلاوين واليوم رياضة

    متوصي بالبدنية والفنية


    شكل لجنة لحقوقنا يا باشا