اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أيها التجار ايها الأغنياء هل استطعتم ان تبنوا مثل هذا المنزل لأغنى أغنياء العرب (صور)

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة ساكتون, بتاريخ ‏2011-06-07.


  1. ساكتون

    ساكتون <font color="#4CC417">داعية الملتقى </font> عضو مميز

    1,280
    0
    0
    ‏2011-02-08
    طالب
    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه رسالة من القلب الى القلب أوجهها الى كل تاجر والى كل غني من أغنياء المسلمين

    أخي الكريم يامن أنعم الله عليك بفضله وأرخى عليك ستره وبركته هل رأيت آخر منزل لرجل يعد من أغنى أغنياء العالم

    [​IMG]

    هذا هو قبر ناصر الخرافي رحمه الله التاجر الغني المعروف الرجل الذي صنفته مجلة فوربس ضمن قائمة أغنى أغنياء العالم بثروة قدرتها 14 مليار دولار أسال الله أن يجعل قبره روضة من رياض الجنة

    أخي الكريم هل أعددت لهذا المنزل أثاثه ولهذا السفر عدته وللحساب جوابه أما آن أن تفيق من غفوتك وتعرف أين تتاجر بمالك وأين هو سهمك الرابح

    كيف يهنئ لك بال وتقر لك عين وأنت تعلم أنك ستقف بين يدي الجبار ملك السموات والأرض وأنه سيسالك عن ماذا قدمت لنصرة دينك ونصرة أخوانك فهل أعددت له الجواب
    [​IMG]

    نصراني يعد أغنى رجل في العالم على الإطلاق يتبرع بنصف ثروته حيث تبرع ب 28 مليار دولار لجمعيات النصارى الخيرية لتنشر وتبشر بدين النصرانية

    فأين أنت منه وأنت المسلم الموحد صاحب الدين الصحيح يامن يحوي صدره قلب يحب الله ورسوله فأينك من أخوانك ونصرتهم

    أطعم مسكين أكسوا عاريا أكفل يتيم أعن محتاج أبن وقف بل أين أنت من نشر دين الله وتبليغ رسالته الا تعلم أخي الحبيب أن الجمعيات الخيرية تصيح وتئن من القلة وقلة الناصر والمعين الا الله بل وكثير من الجمعيات أقفلت نشاطها أو علقته لأنها لاتجد رواتب موظفيها ووالله أني اعرف جمعية خيرية فيها 22 ألف يتيم من ايتام المسلمين يتقطعون فقرا وعوزا أماهم ولايملكون لهم الا الدموع

    لن أقسوا عليك ولن أغلظ لك القول بل هي كلمات من القلب الى القلب لعلها تلامس ذلك القلب الذي احب الله ودينه ونبيه صلى الله عليه وسلم فشمر اخي وسارع الى مرضاة الله وإطفاء غضبه بصدقة لعلها تنجيك من أهوال يوم القيامة يوم لاينفع مال ولابنون

    أحد التجار الكبار أنتقل الى رحمة الله فأقترح أبنه الأصغر أن يبنوا من مال الميت مسجدا لعله يكون اجرا له في قبره فرفض الورثة ذلك وهم أبنائه الآخرين ولم يسمحوا له فقد كانو حريصين الا ينقص من ورثهم شيئ فذهب ابنه الصغير حزينا الى شيخ يسالة عن الحكم فقال له الشيخ عذرا يابني لقد كان أبوك غبيا أن يجعل بيد هؤلاء من يحكم في ماله بعد موته فلماذا لم يتصدق في حياته ويكفي نفسه وأن لايجعل مصيره بين يدي ورثته فهاهو قد ذهب في قبره وتمتع ورثته بماله وبخلو عليه بمسجد صغير لايكلفهم شيئا يذكر

    أخي أنصر دينك نصرك الله وأعمل لقبرك فأنت الآن حي ترزق ولاتدري غدا في أي أرض تموت

    ساعدونا أخواني في نشر هذه الرسالة لعلها تنبه غافل أوتعذرنا أمام الله
     
  2. كأني هنا

    كأني هنا عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    12,898
    12
    38
    ‏2010-05-14
    معلم -وكيل بالواسطه