اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هل يمتلك مجتمعنا ثقافة التغيير؟؟؟

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة صريح وسريع, بتاريخ ‏2011-06-08.


  1. صريح وسريع

    صريح وسريع تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    8
    0
    0
    ‏2011-05-25
    معلم

    أندهش كثير عندما أفكر في حال مجتمعنا ومن تغير أفكاره وأراه تجاه كثير من القضايا والمتغيرات التي مر ويمر بها فما كان بالأمس القريب مرفوضا أصبح اليوم مقبولا بل يفاخر به على مستوى الأفكار والآراء أو وحتى كوسائل التقنية الحديثة.
    أنا أتسأل دائما لماذا يرفض مجتمعنا أي تغير ويقاومه رغم أن التغير أمر طبيعي وسنه كونيه سنها الله في هذا الكون إلى قيام الساعة , ولماذا تصل تلك المقاومة في كثير من الأحيان لحد الحرب عليه ولتحريم هذا التغير تحريم دينيا ثم يرضخ له في نهاية الأمر ويسلم به حتى ممن كانوا أشد عداوة له وحاربوه حربا شعوا ثم تجدهم يقبلون به ويتداولونه كأن لم تكن بينهم وبينه عداوة! .
    لم أجد جواب شافي لسؤالي إلا اعتقادي أن مجتمعنا للأسف لا يملك ثقافة التغير وكيفية الإعداد والاستعداد له والتعامل معه بوعي وبحكمه تمكنهم تحديد خيره وشره .
    ولو القيانا نظره تفحصيه للمجتمع السعودي لو جدنا أن المجتمع من بداياته ينطبق عليه ما ذكر سابقا من مقاومة ورفض التغيير ومحاربته بسم الدين وبسم العادات والتقاليد من ثم وبمرور الوقت نجده يقبل به وعلى علاته بل يسلم به وقد يسأ استخدامه بدون حسيب ولا رقيب, على سبيل المثال للحصر رفض المجتمع لتعليم البنات ثم ها هن الآن ينلن أعلى الدرجات العلمية من داخل المجتمع وخارجه واكبر دليل على ذلك ابتعاثهن خارجيا للدراسة في المجتمعات التي كان يعاب على الذكور الذهاب إليها مخافة الفتنه ناهيك بالإناث. كذلك مقاومة المجتمع للسيارة والبرقية والتلفزيون وغيرها من الأجهزة التي أصبحت الآن في كل بيت بل وتطور بعضها واستبدلت بوسائل حديثه أفضل وأحدث تقنيه .
    ورغم كل ما مر على المجتمع من تجارب سابقه من المفترض أن تكسبه القدره على فهم التغير والتعامل معه إلا انه مازال يمارس العنف معه ولم تكسبه تلك التجارب التي مرت به أي دروس تفيده وتعلمه كيفية التعامل الواعي مع التغير.
    ففي التسعينات الميلادية على ما اذكر تمت مقاومة الانفتاح الإعلامي على الآخر من خلال تقنية أطباق الاستقبال (( الدش)) وقام المجتمع آن ذلك بمحاربه هذا الوافد الجديد ونبذ من يقتنه ووصفه بأنه غاش لرعيته ثم هاهو الآن أصبح في أسطح معظم البيوت أن لم يكن كلها بل حتى أن بعض من رجال المؤسسة الدينية بين بأنه جهاز مثله مثل أي جهاز أخر يمكن أن نتلقى منه الخير والشر , وفعلا ثبت للمجتمع أنه تقنيه كما أن فيها الجانب السلبي فيها الجانب الايجابي وبدأ المجتمع بتسخير هذه التقنية لما يخدمه دينيا واجتماعيا واقتصاديا وسياسيا , ولم يستفد المجتمع أيضا من هذه التجربة ليتعامل مع تقنية الجوال الكاميرا بنفس العنف والرفض حتى مع أجهزة الأمن للأسف التي كانت تصادر أي جهاز به كاميرا حين ذاك والآن أصبح الجهاز مع الكل رجال ونساء صغار وكبار .
    ما ذكرت هي مجرد عينات بسيطة لمقاومة المجتمع لتغييرات التي مرت به وإلا فهناك الكثير بعض منها قبل وأصبح مسلم به والبعض الآخر مازال المجتمع يقاومه ويرفضه كقيادة المرأة للسيارة وعمل المرأة كبائعة مع أن هما يمارسان ولكن بدون أعتراف رسمي وما حصل في مهرجان الجنادرية خير دليل على ذلك وبداية قبول التغيير.
    أما ما يثار منذ مدة حول نية التربية والتعليم دمج طلاب المرحلة الابتدائية بنين وبنات لتتولى المعلمات عملية تدريس الجنسين فرفض المجتمع له يدعوا للغرابة فعلا والاستغراب هنا ليس في الرفض بحد ذاته ولكن في مبرره ألا وهو الاختلاط بين الجنسين الذين لم يبلغوا الحلم بعد ويتناسى المعترضين أن هناك اختلاط في كثير من الأماكن كالجامعات والمستشفيات والأسواق وغيرها, (ربما أن الاختلاط في المرحلة الابتدائية أشد خطرا من غيره أقول ربما )!
    أيضا من القضايا التي تثار وتدعوا للغرابة هي رفض المجتمع للرياضة في المدارس والتصدي لها بينما الرياضة النسائية تمارس في أنديه ومستشفيات وغيرها ومرخص لها وهناك كما اعلم فرق رياضيه سعوديه نسائية تشارك في منافسات خارجية فما هو مبرر الرفض هناك وقبوله هنا ؟
    أنا هنا لا أحاول تمرير رأي الشخصي فانا لي موقف قد يوافق وقد يخالف حسب نوع القضية ولكن أحاول أن افهم لماذا مجتمعنا بهذا القدر من العنف تجاه التغير في بدايته من ثم سرعان ما يسلم ويرضخ له في نهاية المطاف وبكل طواعية.
    حقيقة لا أملك إجابة تشفي شغفي وترضي فضولي , لكن ربما أقول ربما أننا نحتاج إلى أن نتعامل مع القضايا بعقلانيه أكثر لأننا ما زلنا نخضع القضايا إلى عواطفنا الشخصية دون إخضاعها للمنطق والعقل وتمحيصها لمعرفة الايجابي منها والسلبي وبالتالي يحدث هذا النوع العنيف من المقاومة بدون وعي وخاصة من الرعيل الأول الذي عرف بمقومة العنيف ضد تيارات التغيير الفكرية والتقنية وغيرها, ولكن ظهر جيل من الشباب الجديد المنفتح أكثر على التغيير بقبول التغيرات الجديدة حسنها وقبيحه ومحاولة تمريره للمجتمع بطرق مشروعه أحيانا وملتوية أحيانا أخرى, وظهرت أصوات بدت غير مبالية بكلام العلماء والمفكرين لما شاهدوه وسمعوه من تناقض أرائهم وأفكارهم والتنازل عن بعض المبادئ التي كانوا يتشدقون بها عند حدوث التغير وما بعد التغير الأمر الذي ولد أزمة ثقة بين الجيل الجديد من الشباب والعلماء والمفكرين من الجيل القديم والمؤيدين لهم من الجيل الجديد, وكأني بهذا الجيل يقول بما أن التغيير سيحدث لا محالة فلم ننتظر تغير نظرة الرافضين له والذين أثبتت التجارب السابقة ذلك رفض في البداية وقبول في النهاية فجيل الشباب يختصر الزمن لان النتيجة معروفة سلفا.
    وختاما اعتقد أننا بحاجه إلى أعادة الثقة بين المجتمع وبين العلماء والمفكرين أولا الثقة التي تعرضت لهزات عنيفة على مدى التاريخ من ثم يجب على العلماء والمفكرين إعادة التصحيح للتفكير السائد في المجتمع وذلك بتعليمه أساليب التفكير العقلاني الواعي الذي لا يرفض التغير مطلقا ولا يسلم به بدون تفكير ولكن يمحصه ليعرف ايجابيته من سلبياته ومدى مناسبة للمجتمع وهل يمكن تطويعه ليتوافق مع بيئتنا وعادتنا وتقاليدنا الإسلامية أم لا .
    والله تعالى أعلى أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.




    مجرد رأي
    :dunno:
     
  2. عمر الزهراني

    عمر الزهراني <font color="#990000">مراقب عام </font> مراقب عام

    6,050
    0
    0
    ‏2010-01-31
    سؤال محرج جدا جدا جدا
    ... لا أتوقع إلا بعد أمور كثيره ...
     
  3. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    • لسنا مجتمع يرفض لمجرد الرفض .
    • ولكن نطالب بالأولويات:
    • مثلا الاختلاط مرفوض جملة وتفصيلا وهناك جهود فردية وجماعية إلى إنكاره ووضع بائل تضمن الجودة والحماية للجميع ولو كان بيدنا شيء لما كان هناك اختلاط البته في أي عمل وذلك لأسباب شرعية واجتماعية واحتراما لخصوصية الجميع .
    • أما في ما يخص الرياضة فنحن لم نرى للرياضة أي أثر إيجابي على الأولاد في المدارس كما أن الوزارة اختزلة الرياضة في كرة القدم بينمت هناك من الرياضات ماهو أجدى مثل الفروسية والرماية والكراتيه
    • فضلا عن أن الرياضة تتطلب مباني بمواصفات خاصة خاصة ونحن نعيش في بيئة معظم أيام السنة صيف شديد الحرارة وهي درجة منهكة بحد ذاتها ومستنزفة للماء شربا واستحماما وفي مدارسنا نعاني كثيرا من فصل الماء والكهرباء فياليت حلمنا يغطي الأولويات من توفر مدرسة بمعنى دور العلم ثم التربية والنظام وأخيرا التربية البدنية والصحية وعلى ذكر الصحية فإن مقاصف المدرسة تعاني من القحط وأيضا الجشع المزري بالطلاب والمعلمين ولا تلبي احتياج الطالب الغذائي والصحي.
    • ثم إن التغيير مطلوب والسعي من أجل الرقي مطلب سامي ولكن التغيير يجب أن يواكب الشريعة ويرقى بالفضيلة ويسمو بنا نحو الإكتفاء الذاتي والتميز ولكن للأسف معظم مطالب التغيير حكروه في المرة ومحاولة إخراجها من مملكتها وزجها في العمل والاختلاط والقيادة وكأن المرأة زوجة أو أم صانعة للأجيال حامية لبيتها لا قيمة لها وهذا فكر وتصور فيه من السذاجة والجهل ما يرفضه كل عقل ومنطق وفطرة سليمة.
     
  4. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    ؟؟؟؟؟؟؟؟
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    !!!!!!!
    :dunno::dunno::dunno:​
     
  5. Naaa$$eeeR

    Naaa$$eeeR عضوية تميّز عضو مميز

    1,169
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    لن أناقش موضوعك فهو ملغم بكثير من المغالطات الفكرية
    ومعك حق أن تعاني في التفكير لأنك تأخذ الأمر من زاوية واحدة فقط
    ولكن دعني أقف عند عنوانك
    هل يمتلك مجتمعنا ثقافة التغيير :
    التغيير كلمة تهواها الأنفس فهي الوجه الآخر ( للتطوير )
    ولكن صدمت في موضوعك عندما عرفت أن التغيير الذي تقصده لايتجاوز :
    جوال أبو كاميرا وأختلاط وقيادة وبسّاطات !!!
    هل هذا هو التغيير الذي تنشده !!!
    وهل هذا التغيير هو الذي يجلب لنا ( التقدم والسعادة والرفاه ) !!
    أفشي اليك سراً ربما تجهله :
    عندما أنهار ( الاتحاد السوفيتي ) الى جمهوريات اسلامية
    كان بها الاف العلماء المتخصصين في الطب والأسلحة المتقدمة والأقمار وعلم الذرة
    وكان كثير منهم مهددين بالقتل من الروس وبعضهم فقد عمله وتشرد !
    فكتب بعض علمائنا المتشددين ( المنغلقين الذين يرفضون التغيير )
    الى المسؤولين بضرورة أستقطاب هؤلاء العلماء وتوفير كل شيء لهم
    فهم فرصة نادرة لاتقدر بثمن وكنز لايمكن التفريط به
    واذا وفرنا لهم مايريدون سوف يغيرون المملكة العربية السعودية تغييراً جذرياً
    وسيكون التغيير في شتى العلوم والميادين العسكرية منها والمدنية !!
    هل تعلم أين ذهبت هذه المقترحات
    الى أقرب سلة مهملات !!
    هل تعلم من الذي صنع لأيران الصورايخ والغواصات والأقمار والنووي !!
    هم هؤلاء العلماء الذين أستقطبتهم أيران وأغرتهم بالمال وهيئت لهم كل شيء
    وهذه النتيجة قوة عسكرية نقف عاجزين أمامها !!
    نفس الموقف تكرر أيام حرب أمريكا على العراق
    حيث أنتشر هناك مايعرف بتصفية علماء العراق جسدياً
    سواء من قبل الموساد أو من قبل أيران أو من قبل الشيعة في العراق
    وكانوا هؤلاء العلماء يتسولون اللجوء
    تم الكتابة للمسؤولين من قبل بعض علمائنا الذين يرفضون التغيير على حسب زعمك
    بضرورة أحتوائهم والاستفادة منهم ومن خبراتهم المتقدمة
    والنتيجة ليست أفضل من سابقتها
    قتل الكثير من هؤلاء العلماء العراقيين والبقية تم أستقطابهم من دول اوروبية مختلفة !
    المجتمعات تغير دولها بذكاء وبطرق جذرية !!
    وأنت الآن تتكلم بلا وعي عن جوال أبو كاميرا وكأنه خالي من العيوب ولا يوجد به مفاسد
    ولعلمك جوال أبو كاميرا هو المتسبب بشكل كبير بحالات الابتزاز والمساومة
    والتي زادت بعد جوال أبو كاميرا بنسبة 900 % !!!
    ياليتك تكلمت عن التغيير للأحسن والأفضل وليس للأسوأ !!
    نحن ابتلينا في عقول لاترى التغيير والتقدم الاّ في التحرر وكسر العادات وخروج المرأة وأختلاطها !!
    فهل من سبيل لتغيير تلك العقول !
     
  6. §* [ شمـــوخ أنثى ]* §

    §* [ شمـــوخ أنثى ]* § عضوية تميز عضو مميز

    6,179
    0
    0
    ‏2010-05-22
    """"
    يكون التغيير لما هو أفضل وليس ذلك بالإنقياد وراء دعوات تريد لنا الإنحلال وعدم التقدم ...

    شكراً لطرحك أخي الكريم...
     
  7. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بالفعل الموضوع كما قال الأخ ناصر : ملغم بكثير من المغالطات الفكرية ....
    ولو أردنا أن نسلط عليه النقد لنفرينه فري الأديم ...
    ومما لاشك فيه أن كل جديد قادم يجب أن يعرض على عدة فلاتر
    أولها ديننا
    فإن مر من فلتر الدين وكان مباحا
    فحينها يمرر من فلتر الأنظمة والقوانين التي تخدم استقرارنا وأمننا وعاداتنا وتقاليدنا وخصوصيتنا
    وأي عاقل ينظر لكل جديد بحذر شديد ويتأمل في مصالحه ومفاسده ثم بعد ذلك يقرر قبوله أو رده
    وإذا كان الكاتب قد ضرب لنا أمثلة عن أشيئا تم ردها ابتداء ثم قبولها انتهاء ولم يكن لها ذلك الضرر الذي كان يخشى منه ( كما يتوهم هو طبعا )
    فنحن نستطيع أن نقابل ذلك بأمثلة لأشياء تم إدخالها علينا وقبولها دون الالتفات لتحذيرات العلماء منها فجرت علينا وبالا ومن أبرزها المضاربات في سوق الأسهم والمساهمات المختلفة كمساهمة " سوا " إلى غير ذلك من الأمور التي تسبب إدخالها في الإضرار بالمجتمع وباقتصاد البلاد ككل ...
    وعلى أي حال فلا أجد شيئا أكتبه هنا سوا الإشادة بفارس مقدام تراه يصول هنا وهناك ضمن كتائب الحق الذين ينافحون عن الدين وأهل الدين فبارك الله فيه وحفظه لنا ذخرا في هذا الملتقى
    إنه الأخ ناصر وفقه الله
    أخي ناصر أنت من حرس الحدود وأنت من شرطة الموت ( وهذه التسمية أطلقها الشيخ المحدث أبو إسحاق الحويني ـ ـ حفظه الله ـ على طلاب العلم الذين ينافحون عن ديننا وهويتنا في مختلف الثغور )
     
  8. وحشة سنين

    وحشة سنين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    506
    0
    0
    ‏2010-08-18
    معلمة
    تحياتي تقبل مروري
     
  9. أبوخشيم

    أبوخشيم عضوية تميّز عضو مميز

    1,740
    0
    0
    ‏2009-10-14
    مــعلم
    +1
    بارك الله فيك ياأخي ابو عبدالله .. وبارك الله فيك يااخي ناصر ..(( والله اني احبكم فالله )):icon30:
     
  10. CHANEL..

    CHANEL.. مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,262
    0
    36
    ‏2009-03-17
    معلمة
    لأ مايمتلك هالثقافه نهائي

    كل اللي حصل في السنين الماضيه من اعتراضات على امور كثيره اصبحت الان مقبوله لهم

    بل يكادون لا يستغنون عنها

    بشرط ماتمس العقيده
     
  11. صريح وسريع

    صريح وسريع تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    8
    0
    0
    ‏2011-05-25
    معلم
    اخوتي الكرام اشكركم على هذه المداخلات الرائعة
    وللعلم نحن مجتمع تقوم حياتنا على عقيدتنا السمحة وفي رايي ان هذه التصورات التي ارى ان الكثير منها منطقي جدا لن نخرج عن شريعتنا التي هي القاعدة التي تبنى عليها ممارساتنا
    وهذا لاخلاف فيه
    ولكن ارى انكم تنظرون للقضية من زواية اخرى جعلتكم ترون انها ملغمة بالالغام الخطرة التي تفتك بالمجتمع
    ليتنا ننظر للتغيير بزاوية تزيد من رقينا وتطورنا وترفعنا عن سفاسف الامور
    بارك الله فيكم
     
  12. أم محمد1111

    أم محمد1111 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3
    0
    0
    ‏2011-09-06
    معلمه
    هذا يعد سرقة فكريه فانا من كتبت هذا الموضوع ونشرته في عدة منتديات منها منتدى التربية والتعليم ومنتدى اجتماعي ومنتدى مدارس البشائر الاهلية وكان من الائق الاشارة للمصدر او كتابة منقول اما ان تنسبه لنفسك فهذا لا يليق هداك الله
     
  13. أم محمد1111

    أم محمد1111 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3
    0
    0
    ‏2011-09-06
    معلمه
    ثم هناك امر مهم وهو وان سارق الموضوع لم يستطع الرد لنه لم يفهم ما وددت ايصاله من رسائل وبالتالي عجز عن افهام من ناقشوه ولم تعي عقولهم المراد ولا المحتوى وكان تفكيرهم سطحيا كسارق الموضوع تماما
    صدق ابو حنيفه عندما قال آن لابي خنيفه أن يمد رجله
     
  14. أم محمد1111

    أم محمد1111 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3
    0
    0
    ‏2011-09-06
    معلمه
    أنا تكلمت عن مقاومة التغير يا عقلاء وليس عن انواع التغير وما ضربته هو أمثله لمقاومة المجتمع لاي تغير جديد الهدف هو التعرف على اسباب مقاومة المجتمع للتغيير اتمنى أن تكون رسالتي قد وصلت سلاااام
     
  15. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم
    [​IMG]
    مجرد راى لم اقرأ لك راي حتى تختم نقلك لمشاهد مصورة
    لحلقه من حلقات المسهل الفكاهي الساقط بكل المقاييس المسمى طاش بمجرد راي
    لا راى لك فلا يرد عليك فانت لست مفكر او متفكر ،انت لست سوى
    مترجم لتلك المشاهد المرئيه الي نص كتابي ولا فرق ،فالراي واحد في الحلقه والنص
    نعم انت في حيره لكن ليست حيرة المتفكر اوحيرة من لهم عقول متوافقة مع الطبيعة والواقع.
    بل شكوك من ليس لديه عقيدة يؤمن بها او شخصية متردده ومتردية ذات عقلية ضعيفة
    ولدت عند صاحبها
    شعوراً بان لديه عبقرية ورويا للأمور لايمكن ولا يستطيع ان يراى غيرها لتمكنها منه
    وهذا هوالتحليل اوالتعريف العلمي لأخر مراحل
    مرض عقلي ذُهانيschizophrena(أنفصام) الذي
    ليس له علاج في هذه المرحلة المتأخرة.

    [​IMG]
     
  16. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    بارك الله فيكم جميعا
     
  17. ياسر الراجحى

    ياسر الراجحى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    239
    0
    0
    ‏2011-07-25
    معلم
    ثقافة التغيير فى السعوديه اعتقد انها صعبه فى الوقت الحاضر وفى ظل النظام السياسي الحالى لان الخوف هو المسيطر على عقول الناس
     
  18. ابوهيتم

    ابوهيتم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    142
    0
    0
    ‏2011-08-18
    معلم
    لأ مايمتلك هالثقافه نهائي