اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الاستعمار في ثوبه الجديد

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة نبيل1399, بتاريخ ‏2011-06-12.


  1. نبيل1399

    نبيل1399 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    380
    0
    0
    ‏2009-05-06
    معلم
    [font=&quot] الاستعمار في ثوبه الجديد[/font]

    [font=&quot] بقلم/ نبيل الصبحي
    [/font]




    [font=&quot]لم يخفت العداء الصليبي للدين الإسلامي ولم يتوارى منذ عشرات القرون السابقة حتى تاريخنا المعاصر،وبرغم أن الغرب يدعي قيادة الإنسان إلى التقدم ،والحرية ،والمساواة، والهيمنة على العالم والشعوب من خلال تلك المصطلحات البراقة ؛ إلا أن تاريخ الغرب ملطخ بدماء الآلاف من الأبرياء الذين صفيت أجسادهم وحيكت ضدهم أبشع جرائم القتل والفتك.[/font]

    [font=&quot]كما أقدمت القوى الغربية على سلب ونهب ثروات الشعوب الإسلامية وممتلكاتها ، وعملت على تشريد وتهجير البشر عن أوطانهم ،وقامت بشن غارتها العدائية والعسكرية على بلدان العالم الإسلامي وشعوبه ؛حتى أصبحت بقاع المسلمين مستباحة مستعمرة، كما جُعلت العالم الإسلامي أشبه مايكون بكعكة صغيرة قُسمت على أكلتها من جحافل المستعمرين.[/font]

    [font=&quot]ولا أريد أن أتعرض في هذا المقال لمفهوم الاستعمار القديم وهو استلاء دولة على دولة بالقوة العسكرية لنهب ثرواتها وخيراتها وتسخير طاقات أفراده لصالح المستعمرين[/font]

    [font=&quot]ولن أتحدث عن الاستعمارات التي حصلت للبلدان الإسلامية والعربية وكذلك معاهدة سايكس بيكو السرية عام1334هـ التي نصت بنودها على تقسيم البلدان العربية والإسلامية على فرنسا وبريطانيا[/font]
    [font=&quot]
    [/font]




    [font=&quot]وإنما أريد أن أنبه القارئ إلى أن الاستعمار تطور مفهومه في العصر الحديث وأصبح يأخذ بعدا ومفهوما جديدا لينتقل من الطور المباشر التقليدي إلى الطور غير المباشر من خلال الغزو الفكري والثقافي والسيطرة السياسية والاقتصادية للدول دون اللجوء إلي القوة العسكرية الباهضة ، وهذا ما يسمى الآن بالاستعمار الحديث أو الاستعمار الجديد أو الاستعمار غير المباشر.[/font]
    [font=&quot]
    [/font]


    [font=&quot]وهذه المرحلة وجدت بعد الحرب العالمية الثانية عندما أعلن ميثاق الأمم المتحدة الذي دعا إلى الحرية وضمان تحقيق المصير ونبذ الاستعمار.[/font]

    [font=&quot]فلجأت القوى الاستعمارية إلى الغزو الفكري من خلال جميع الوسائل الإعلامية والتعليمية لفرض سيطرتها في مستعمراتها.[/font]



    [font=&quot] فكثيرا نجد من المطبلين للحضارة الغربية إلصاق تهمة الإرهاب والقتل والتدمير لكل من ينتسب للدين الإسلامي بينما نجد أن العالم الإسلامي تعرض إلى هجمات غربية شرسة موجعة جراء العداء الصليبي المسيحي للإسلام بمذابحهم البشرية وجرائمهم البشعة التي أعملت في المسلمين وهي محفوظة في التاريخ.[/font]

    [font=&quot]ومن هنا ندرك أن الاستعمار الغربي للعالم الإسلامي بدأ من دوافع دينية وأخرى اقتصادية وسياسية مجتمعة لا يمكن الفصل بينها[/font]



    [font=&quot]يقول المؤرخ الصلابي في كتابه الدولة العثمانية:[/font]

    [font=&quot](ارتعدت فرائص الأمم المسيحية من الخطر الإسلامي العظيم الذي هدد القارة الأوروبية، من جراء تدفق الجيوش العثمانية براً وبحراً فأخذ البابا بيوس الخامس [font=&quot]( 1566 - 1572م )[/font][font=&quot] يسعى من جديد لجمع شمل البلاد الأوروبية المختلفة وتوحيد قواها براً وبحراً تحت راية البابوية).[/font][/font]
    [font=&quot]
    [/font]


    [font=&quot]يقول " يوجين روستو " مستشار الرئيس الأمريكي الأسبق جونسون: " يجب أن ندرك أن الخلافات القائمة بيننا وبين الشعوب العربية ليست خلافات بين دول أو شعوب، بل هي خلافات بين الحضارة الإسلامية والحضارة المسيحية.[/font]

    [font=&quot]كما أن القوى الاستعمارية أخذت على عاتقها حملات تبشيرية وتنصيرية منظمة وصرفت في ذلك أموالا ضخمة وأصبحت الكنيسة تدير بدقة مخططاتها نحو تحقيق هذا الهدف.[/font]

    [font=&quot]وهنا نجد أهداف المستعمرين تتحقق على أيدي منافقين قد يكونوا من بني جلدتنا تربوا على الطريقة الغربية فهم معاول هدم في جسد الأمة يسعون إلى تشكيك المسلمين في عقائدهم وفي مصادر تشريعهم و تاريخهم وحضارتهم
    [/font]

    [font=&quot]
    [/font]


    [font=&quot]يقول المستشرق الأمريكي "وك سميث" الخبير بشئون باكستان " إذا أعطي المسلمون الحرية في العالم الإسلامي ، وعاشوا في ظل أنظمة ديمقراطية فإن الإسلام ينتصر في هذه البلاد ، وبالدكتاتوريات وحدها يمكن الحيلولة بين الشعوب الإسلامية ودينها " .[/font]

    [font=&quot]وماهو حاصل في البلدان العربية لهو شاهد على كلامه فلو تركت الأمور الانتخابية على حالها النزيها وديمقراطيتها الحقيقية لاكتسح التيار الإسلامي الساحة بقوة. [/font]



    [font=&quot] وكذلك يسعون إلى نشر الرذيلة والفساد الاجتماعي بين صفوف المسلمين،وهذا ما صرح به قائد الحملة الفرنسية في طريقها إلى لبنان حينما سأله الصحفيون عن بارجة تحمل العديد من الفتيات العرايا والمومسات فقال لهم:[/font]

    [font=&quot]إن أثر البوارج الحربية قد يزول أما أثر هذه فلن يزول.[/font]

    [font=&quot]وهاهم أذناب الغرب يطالعونا بعد فترة وحين بضرورة انفتاح المجتمع وعدم التقيد بتعاليم الدين الإسلامي[/font]

    [font=&quot]فهم يجلبون بخيلهم ورجلهم لإفساد المجتمع باي طريقة كانت.[/font]



    [font=&quot]وكذلك يرى "زويمر" (..أن القضاء على الإسلام في مدارس المسلمين هو اكبر واسطة للتبشير،وأن المسلم لا يكون مسيحيا مطلقا ولكن الغاية هي إخراج المسلم من الإسلام فقط ليكون إما ملحدا أو مضطربا في دينه وعندها لا يكون مسلما وهذه اسمي الغايات الاستعمارية).[/font]

    [font=&quot] أيها القارئ الكريم[/font]



    [font=&quot] لا نستطيع أن نغطي جميع جوانب البحث في موضوع كبير بحجم موضعنا عن الاستعمار والذي تتسع فيه الموضوعات وتتشعب بحيث تتدرج من النواحي التاريخية والجغرافية إلى النواحي الفكرية والدينية والثقافية والاقتصادية.[/font]

    [font=&quot]ومع ذلك استطعنا أن نتوصل إلى بعض النقاط الهامة من خلال طرحنا السابق وهي كما يلي:-[/font]

    -[font=&quot]أن الاستعمار العسكري يمثل حركة امتداد للحروب الصليبية على العالم الإسلامي.[/font]

    -[font=&quot]أن الاستعمار الغربي للعالم الإسلامي جاء نتيجة دوافع متنوعة كان أبرزها الدوافع الدينة للقضاء على الدين الإسلامي والحد من انتشاره.[/font]

    -[font=&quot]أن الاستعمار الغربي لازال مستمرا في واقعنا المعاصر وإن اختلفت أساليبه.[/font]

    -[font=&quot]أن الصراع الديني والفكري بين الإسلام وغيره من الأديان صراع مستمر وقائم لا يمكن تجاهله وإذابته تحت الشعارات البراقة والحوارات الزائفة المزعومة كتقارب الأديان وغيره.[/font]

    -[font=&quot]أن الاستعمار الغربي وأجنحته الماكرة من الاستشراق والتبشير وغيرها تتبع هيئات منظمة تحت إشراف الكنيسة المسيحية ورجالها.[/font]

    -[font=&quot]أن السبيل الوحيد للخروج من الأزمة هو الرجوع إلى الكتاب والسنة وليس بتلقف الحضارة الغربية بحلوها ومرها.[/font]



    [font=&quot]هذا وصلى الله وسلم على سيدنا محمد.[/font]

     
  2. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    الحروب الصليبية تتلون وتتبدل مسمياتها ولكن يظل هدفها وغايتها واحدة تدمير الإسلام والمسلمين
    ومنذ فجر الإسلام وإعداء الدين على إختلاف عقائدهم وتوجهاتهم جمعهم هدف واحد القضاء على الرسالة المحمدية وأتباعها
    واليوم وبعد أن كان عوام المسلمين يصوتون لحزب الشيطان ويمتدحون إيران تكشفت حقيقة المؤامرة والإتفاقية بينهم ومع أذنابهم من البهائية والإسماعلية والخوارج ولا أقصد بالخوارج أولئك الذين ضلوا السبيل وعماهم الجهل عن رؤية الحقيقة ولكن مؤسسيها .
    والحروب الصليبية يقودها النصارى بتخطيط ودعم من اليهود والصهاينة وتعاون الرفض والمذاهب الضالة والمنافقين والعلمانية واليبرالية وبمسمى جديد الحرية والديمقراطية والحقوق والناشطين
    وبأساليب الغي والهوى وطرق نشر الفتنة والفرقة والثورة والتقسيم الجغرافي والتدمير الاقتصادي
    ويمكرون .........
    ولكن الحل موجود وهو حل متفرد ومتميز
    الحل يكمن في وحدة الصف تحت ظل الكتاب والسنة والإعداد
    وما أسهل إعداد المسلم للجهاد وقد أدرك العدو في غفلة منا تلك الشعلة والطاقة العظيمة في شباب متحمس عانى الجهل في الدين بسبب الدعوة للعلم وتهميش شريعة الله من إعلام موجه ضدنا وبأموالنا وكوادرنا للأسف الشديد
    حتى غدى شبابنا أرض خصبة للدعوات الضالة والجهاد المزيف فكانوا طعنة لنا في الظهر وربما عقاب لأننا أهدرنا تلك الطاقة ليوجهها العدو بالدعم المعنوي والمادي ضدنا
    آن الآوان لتكوين جيوش المجاهدين المسلمين الموحد تحت راية الإسلام ويشرف على تثقيفهم العلماء الثقات ليكونوا خير عون يساندون ولاة الأمر ويذبون الخطر عن كل مسلم .
    ولا تحزنوا وأنتم الأعلون
    نعم النصر والعزة لنا
     
  3. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    للأسف أخي نبيل الاستعمار أخذ له أشكال عديدة وفي جميع الجوانب ، اسال الله أن يوحد جهود المسلمين لمواجهته
     
  4. نبيل1399

    نبيل1399 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    380
    0
    0
    ‏2009-05-06
    معلم

    أهلا وسهلا بالأخت سافا
    تعليق متميز وينم عن استحضار جيد لمايدور خلف الستار ويحاك في دهاليز الظلام

    كلماتك رصينة وتعبير عن واقع نعيشة

    فهكذا
    الاستعمار ..
    له طرق و وسائل متعددة ..
    لكن الشائع عند الناس انه الغزو بالجحافل و الجيوش و الدبابات واستعمار الدول ..
    .....

    بيد أن الاستعمار الأشد فتكا و خطرا وهو الذي لجأ اليه المستعمرون هو الاستعمار الفكري و الثقافي
    ولو تأملنا واقع الشعوب اليوم نجد ان الاستعمار بأشكاله الحديثة قد نشر شباكه و دق أطنابه في عقر بيوت الشعوب بل أخذ يزاحمهم في كل بيوتهم ومكان نومهم وطعامهم

    .......
    لقد أدرك الاستعمار الغربي ان لكل فرد من افراد الشعوب نقطة ضعف .. لا يُؤتى الا
    من قِبلها .. وعلمو أنهم ان استغلو هذه النقاط فسيحصل لهم مرادهم
    من تغريب الشعوب وحصد خيراتهم ونشر ثقافتهم و حضارتهم الزائفة
    في الدول التي يتمنون القضاء عليها بأي طريقة كانت ...
    .......

    وان من المعلوم ان من اهم نقاط الضعف لدى الشعوب هي نقطة الشباب ..
    فهم الثروة الحقيقية ... وهم جيل المستقبل ... لذلك
    وجهو سهامهم الى عقول الشباب وأدمغتهم ..
    وذلك عبر وسائل الاعلام التي تبث سمومها على شبابنا و بناتنا
    عن طريق قنوات فضائية عربية ولكنها تستمد ثقافتها من مجتمعات غربية

    بعيدة عن الثقافة الاسلاميه وهمها الوحيد .. كشف الفضائح .. و الموضة و الجرائم و المشاهير
    و النجوم
    ان الاعلام العربي يمارس هواية تغريب الشباب و تذويبه في ثقافة الغرب و
    قيمهم ..

    فبدلا من نشر ثقافة الحضارة الاسلاميه و تعاليم الاسلام السمحة والصورة الحقيقية للدين
    الاسلامي
    اصبحت هذه الفضائيات تنشر ثقافة التمرد على الدين واحكامه
    وكذلك وجهت جبهة اخرى لضياع الشباب باسم الجهاد المزيف وهو القتل والتفجير للممتلكات والأمنين

    ومخططات المستعمرين واهدافهم بان عوارها وفاح خبثها وماعلينا إلا توضيح ذلك للمنهزمين وابراز ثقافتنا الاسلامية في كل الميادين

    اسعدني ردك وعمق ثقافتك

    وفقك الله وسددك
     
  5. نبيل1399

    نبيل1399 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    380
    0
    0
    ‏2009-05-06
    معلم
    اهلا وسهلا بالاخت الحنونه

    مع ان اشكال الاستعمار متعددة ومتنوعه الا انه واضح وباين كالعيان لمن تأمله

    اسأل الله ان ينصر من نصر الدين ويخذل من خذله

    شرفني حضورك وتعليقك