اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الهجوم على العلماء .. ابن عثيمين يستحي .. وجه الشبه بين الزوجة والحكومة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الناصر11, بتاريخ ‏2011-06-23.


  1. الناصر11

    الناصر11 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    21
    0
    0
    ‏2011-03-13
    متسبب
    كما وصلني ...


    ظاهرة الهجوم على العلماء..




    الشيخ ابن عثيمين يستحي من «هرة»
    عبدالعزيز بن عبدالله الرشيد




    جميعنا يعرف الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين - رحمه الله -، فهو من أعلام هذا الزمان ولا شك، وقد كان له تقدير واحترام من المخالفين له قبل أتباعه، ومن ولاة الأمر، وقد دفعه امتيازه العلمي والمعنوي إلى اعتلاء القمة.. ولكن القليل منا يعرف تفاصيل حياة هذا العالم الجليل، وأنا من هؤلاء، ولكن لعل قصة صغيرة من حياته تعطي دلالات على شخصيته.. وهذا ما حدث بالنسبة لي، حيث إني ذات ليلة وأنا أشاهد قناة إسلامية «لا أذكر اسمها حقيقة» تحدث أحد طلبة الشيخ عن حياته، وشدتني قصة صغيرة عنه - رحمه الله - جعلتني أغرق فيما يحمله ذاك الإنسان من إيمان وحب وعطف وتواضع.. القصة هي أن الشيخ محمد كان معتاداً عند خروجه من بيته أن يأخذ شيئاً من الطعام لهرة تقف له عند باب البيت كل يوم، وقد اعتاد على هذا - رحمه الله -، وعوَّدها بالتالي على ذلك.. وفي أحد الأيام وقبل خروجه من المنزل بحث عن شيء يعطيه هذه الهرة، فلم يجد.. تخيلوا ماذا فعل؟.. أي إنسان سيقول إنه لن يفعل شيئاً، وسيخرج ويتناسى الموضوع لعدم أهميته أصلاً.. ولكن هنا يأتي الفرق الذي يميز الشموس عن بقية الكواكب.. ألا ترى كواكب السماء ونجومها؟ إن بعضها أكبر من الآخر ألف ألف مرة، ودائماً العظمة تكون امتداداً لموهبة من مواهب النفس وصفاتها الإنسانية، وهذا ما ميّز أمثال الشيخ - رحمه الله -، الذي آثر الخروج من باب خلفي حتى لا يلتقي تلك الهرة، ويرى علامات الحزن والانكسار في عيونها.. استحى منها.. لم يستطع أن يكسر بخاطرها.. سبحان الله.. قد تكون القصة لا تعني شيئاً عند البعض، ولكن أقسم بالله أن دموعي جرت على وجنتي.. وهي في هذه اللحظة تسيل حين تصورت عظم الموقف وإنسانيته.. دعوني أكفكف دموعي، وأدعو الله أن نكون على قدر بسيط من إنسانية ذلك الرجل العظيم.


    مجموعة : ثقافية منوعة .. للزيارة والاشتراك/ http://groups.google.com.sa/group/alomary2008


    الجِدَّ الجِدَّ! والوحَا الوحَا! والهربَ الهربَ!

    من / الفرج
    كتبَ سُفيَان الثَّوريُّ -رحمه الله- [رسالة إلى أحدِ إخوانِه يعظُهُ؛ فقال]: "عافانا الله وإيَّاك مِن النَّارِ بِرحمتِهِ، وأُوصِيك وإيَّاي بتقوى الله، واحذر أنْ تجهَل بعدَ إذْ عَلِمت، وتهلَكَ بعد إذْ أبصَرت، وتدَعَ الطَّريق بعدَ إذْ وَضَحَ لك، وتَغترَّ بِأهلِ الدُّنيَا؛ بِطلبهِم لَهَا وحِرصَهم عليها وجمعِهم لها؛ فإنَّ الهولَ شَدِيد، والخطَر عظيم، والأمرَ قرِيب، و [ما] كان قدْ كان، وتفرَّغ وفَرِّغ قلبَك؛ ثُمَّ الجِدَّ الجِدَّ! والوحَا الوحَا! والهربَ الهربَ!
    وارتحِل إلى الآخِرة قبل أنْ يُرتحَل بِك، واستقبِل رُسُلَ رَبِّك، وانكمِشْ واشْدُدْ مِئزَركَ مِنْ قبل أنْ يُقضى قَضاؤكَ، ويُحالُ بينك وبين مَا تُرِيد؛ فقد وعظتُكَ بما وعظتُ به نفسِي والتَّوفِيق مِنَ اللهِ.
    ومُفتاحُ التَّوفِيق: الدُّعاء، والتَّضرع، والاستِكَانة، والنَّدامة على ما فرَّطت، ولا تضيِّع حقَّك من هذه الأيَّام والليالي.
    أسأل الله الذي منَّ علينا بمعرفتِه أنْ لا يكِلنا وإيَّاك إلى أنفسنا، وأنْ يتولَّى مِنَّا ومِنك ما يتولَّى مِن أوليائِهِ وأحبابِهِ.
    ثمَّ إيَّاك وما يُفسِدُ عليك عَملَك؛ فإنَّما يفسدُ عليك عملك الرِّياء؛ فإنْ لم يكن رياء؛ فإعجابُك بنفسك؛ حتى يُخيَّل إليك أنَّك أفضل مِن أخ لك، وعسى أنْ لا تُصِيب مِن العمَلِ مِثلَ الذي يُصِيب، ولعلَّه أنْ يكونَ هو أورَعُ مِنك عمَّا حرَّم الله، وأزكَى مِنكَ عملاً.
    فإن لم تكن مُعجبًا بنفسك؛ فإيَّاك أنْ تحبّ محمدة النَّاس؛ ومحمدتهم أنْ تحبَّ أنْ يُكرمُوك بعملك، ويروا لك به شرفًا ومنزلة في صدورهم أو حاجة إليهم في أمُورٍ كثيرة؛ فإنَّما تريدُ بعملِك -زعمت!- وجه الدَّار الآخِرة، لا تريدُ به غيره.
    فكفى بكثرةِ ذكر الموت مُزهِّدًا في الدُّنيا، ومُرغِّبًا في الآخِرة، وكفى بطول الأمل قلَّة خوفٍ، وجُرأة على المعاصي، وكفى بالحسرة والنَّدامة يوم القيامة لمن كان يعلم ولا يعمل". ا.هـ.
    المصدر: حلية الأولياء (الجزء: 6 – صفحة: 361) بترقيم الشاملة.

    [الوحا الوحا؛ أي: السُّرْعَة السُّرْعَة]. لسان العرب لابن منظور (15/ 379)


    مجموعة : ثقافية منوعة .. للزيارة والاشتراك/ http://groups.google.com.sa/group/alomary2008


    شرح مبسط لاستخدام "الفيس بوك " و"التويتر"
    من / حمد الحريقي
    بأسلوب جميل وجذاب طرق استخدام الفيس بوك والتويتر
    أولاً :تويتر
    ثانياً : فيس بوك

    مجموعة : ثقافية منوعة .. للزيارة والاشتراك/ http://groups.google.com.sa/group/alomary2008




    15 وجه شبه بين الزوجة والحكومة في مصر!

    15 وجه شبه بين الزوجة والحكومة في مصر!
    [​IMG]


    أون إسلام
    تحت عنوان "أهلاً بكم في الطراوة" يتناول الكاتب الشاب محمد بركة علاقة المصريين بالحكومة على مدار الخمسين عاما الماضية، في قالب ساخر راصدا المظاهر التي تجسدت وظهرت فيها هذه العلاقة بوضوح سواء من خلال العبارات الشهيرة التي سجلتها شاشة السينما، وهتافات المصريين في مسيراتهم العديدة.

    الزوجة قدر!​

    ولعل أكبر نموذج تتجسد فيه هذه العلاقة هو ذلك اللقب الشهير الذي يطلقه الأزواج المصريين على زوجاتهم.. "الحكومة"، هذا اللقب يفرد له الكاتب في كتابه الصادر مؤخراً عن مكتبة مدبولي مساحة خاصة يفسر فيها سر تشبيه المصريون زوجاتهم بـ"الحكومة"، مستعرضاً في قالب ساخر لأوجه الشبه بينهما.

    فيوضح الكتاب أن المصريين ينفردون من بين جميع شعوب الأرض بأغرب لقب يمكن أن يطلقه زوج على زوجته، وهو "الحكومة". نافياً أن يكون الأمر مجرد مداعبة ذكورية عابرة، ومؤكداً في الوقت ذاته أن هناك أسباباً عميقة تكمن وراء هذا الانفراد العالمي، وشواهد مادية ملموسة تؤكد أن التطابق بين "المدام" و"السلطة" في مصر حقيقة لا جدال فيها.

    وعن سر التطابق بين "الزوجة المصرية" و"الحكومة المصرية" أيضاً، يوضح أن الطرفين يحترفان لغة التشهير والمعايرة. فالحكومة مثلاً تعاير الشعب بما أنفقته على البنية التحتية من صرف صحي وطرق وكبارٍ، بينما تعاير الزوجة زوجها بما تشتريه من قمصان نوم لا يُستفاد منها.

    أيضاً فإن الطرفين، أي الزوجة والحكومة، لا يستطيع الزوج تغييرهما مهما تسببا فيه من كوارث، سواء سقوط طائرات أو تصادم قطارات أو انهيارات صخرية، كما كان الحال قبل الثورة المصرية.

    كما أن الطرفين يبرعان في إبراء ذمتهما من أية مسؤولية تجاه الأوضاع المتدهورة، ويلقيان باللائمة على الطرف المغلوب على أمره. تقول الحكومة إن الشعب هو المسؤول عن الفقر وانهيار الخدمات الأساسية بسبب معدل الإنجاب العالي. وتقول الزوجة إن زوجها لو كان شاطرًا لسافر كأصدقائه إلى الخليج، أو حتى ارتشى وسرق ليعيش في وضع اجتماعي أفضل.

    ومضى الكتاب في تعديد أوجه الشبه بين "الزوجة المصرية" و"الحكومة المصرية" حتى أحصى 15 وجهاً متطابقاً بينهما، يجعلهما سبباً في تكدير حياة المصريين، الرجال منهم بالطبع.

    وقفة رجالة​

    وانتقل الكتاب من سر التطابق بين "الزوجة" و"الحكومة المصرية"، إلى شاشات السينما، موضحاً أن الفرجة على الأفلام بالنسبة للمصريين ليست مجرد مصدر للتسلية والترفيه، فمن بين ركام الحوار الركيك والمشاهد المسلوقة، يلتقط المتفرج جملة بعينها تصبح قولاً مأثوراً يجسد واقعه الذي يعيشه.

    ويرصد في هذا الصدد عدداً من الجمل والعبارات السينمائية:

    - "علشان كنا رجاله. ووقفنا وقفة رجاله".. كان هذا هو العزاء الوحيد لدى قادة الاحتجاجات والمظاهرات، بعد أن تم شحنهم في عربات الشرطة ليتم الزج بهم في التخشيبة (الحبس الاحتياطي).

    - "أصل إحنا لو رحنا الجنة مش هنلاقي حد نعرفه". هذا الشعار اتخذه رجال الأعمال الهاربين بأموال البنوك تبريراً لرفضهم الرجوع إلى مصر، رغم وعود الحكومة بأنها لن تطالبهم بأكثر من ربع ما سرقوه.

    ومن السينما إلى المظاهرات التي خرج فيها المصريون بمختلف فئاتهم معارضين للحكومات المتعددة التي توالت عليهم؛ يرصد الكاتب بعض الهتافات الشهيرة مثل:

    - "أنور أنور يا سادات. هيه فين الحريات". انطلق هذا الهتاف حينما كان السادات رئيسا لمجلس الأمة. وخرجت مظاهرات الطلبة تهتف بالحرية التي وعد بها دون جدوى.

    - "سيد مرعي يا سيد بيه. كيلو اللحمة بقى بجنيه".. أشهر هتاف انطلق في السبعينيات متوجهاً إلى المهندس سيد مرعي رئيس مجلس الشعب احتجاجاً على غلاء الأسعار آنذاك.
    - "عاوزين حكومة جديدة. الناس بقت على الحديدة".. هتاف تكرر كثيراً طوال الثلاثين عامًا الماضية، وفي كل مرة كان النظام يستجيب ويغير الحكومة؛ فيترحم الناس على الحكومة القديمة، ويلعنون الجديدة.


     
  2. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    جزاك الله خيرا

    المنافقون لا يجدون أنفسهم إلا في التهجم على العظماء علهم بذلك يراهم الناس ويسمعون بهم

    وما يزيدهم ذلك إلا التصاقا في الأرض

    إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل


    وإذا أراد الله نشر فضيلة طويت
    أتاح لها لسان حســود
    لولا احتراق النار فيما جاورت
    ما كان يعرف طيب عرف العود
     
  3. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    بوركت اخي الكريم وكتب الله اجرك وعظّمة