اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


التجمع الثاني لأبناء الشمال

الموضوع في 'ملتقى النقل الخارجي والتعيين' بواسطة عدنان 10, بتاريخ ‏2011-06-25.


  1. عدنان 10

    عدنان 10 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    278
    0
    0
    ‏2009-07-21
    معلم
    فاجأ قرابة سبعين معلم من أبناء مدينة عرعر مدير عام التعليم بالمنطقة عبدالرحمن الروساء بالمطالبة بافتتاح مدارس في مدينة عرعر بسبب النقص الكبير في المدارس إلا أن النتيجة كانت لاشيء بسبب عدم اقتناع مسؤولي الإدارة بوجود نقص في المدارس أو بوجود كثافة طلابية! ويعد التجمع هو التجمع الثاني والذي دعت اليه حملة معلمي ومعلمات الشمال عند العاشرة صباحا من يوم السبت 23-7-1432هـ.

    وقال المعلم عاطف هادي المتحدث بأسم المعلمين المغتربين أن اضعف حركة نقل وأقل احتياج سببه تعليم عرعر الأمر الذي رفضه مدير تعليمها بالقول ان ادارته رفعت اعداد كبيرة في الاحتياج لكنه لم يفصح عن أرقام رغم إلحاح المعلمين المعترضين واضاف عاطف موجها الكلام للروساء بحضور مساعديه نريد منك أن تخرج معنا للوزارة ونسمع ردهم ونعرف أين الخلل ففي محافظة جدة يكون الرفع بالاحتياج بالالاف وفي بقعاء مثلا 400 معلم يدخلون اليها أما نحن فحركة النقل الاخيرة شملت 21 معلما فقط رغم التزايد السكاني وازدحام الفصول, واضاف عاطف هادي أنه لابد من حضور لجنة من وزارة التربية لتنظر الوضع الذي لايحتمل.
    بينما قال محمد مياح العنزي: لم نخرج بشيء !
    وذكر بندر عايد العنزي أنه سيواصل إيصال صوت المواطنين للوزارة من خلال رفع خطابات تشرح الحاجة الفعلية لافتتاح مدارس.
    كما شبهه الاعلامي خالد هايل المعلمين بكرة الثلج التي تتدحرج مشيرا أن اللقاء وحده لايكفي موجها الكلام لمدير التعليم واضاف ان الغربة لها وقع لايكابده الا من يعانيه مطالبا بمعالجة الملف كما وجه اتهاما للادارة بتجاهل مقالاته وتقاريره وعدم الرد .
    الحوار اشتمل قضايا التعليم الاهلي والرواتب المشكوك في صحتها و العاملين غير التربويين وأكدوا انهم غير راضين عن اللقاء وسيكون اللقاء القادم يوم السبت وكل سبت...



    وطالب أولياء الأمور بحل مشكلة نقص المدارس وبعدها عن أحيائهم السكنية إلا أن عدم اقتناع الإدارة بعدم وجود نقص في المدارس ونفى مدير التربية والتعليم أن تكون هناك كثافة طلابية!

    وأشار أولياء أمور لوجود أعداد ضخمة من الطلاب في الفصل الواحد
    تتجاوز أربعين طالبا وطالبة في المتوسطات والثانويات وتصل لـ35 طالبا في المدارس الابتدائية إلا أن الإدارة لم تقتنع ونفى المديرالعام للتربية والتعليم وجود كثافة دون أن يحدد عددا يرى أنه حد أقصى للكثافة.

    ودار نقاش بين أولياء الأمور والمعلمين اتسم بالحدة في بعض أجزائه
    فذكر بعضهم معاناة أهالي الأحياء التي تفتقد للمدارس نهائيا كحي الجوهرة وحي الضاحية والروابي والمطار،بينما ذكر أحد المواطنين من حي الناصرية أنه من إسكان قوى الأمن حتى شارع الأمير فهد بن جلوي لايوجد به سوى مدرسة واحدة ! بينما لايوجد أي مدرسة بنفس الحي في المكان الواقع خلف صالة المملكة للاحتفالات حتى طريق الأمير فهد بن جلوي شرقا!


    وأكد أولياء الأمور والمعلمين في نهاية اللقاء أنهم غير راضون عن الوضع وعن اللقاء لأنهم لم يخرجوا بفائدة منه.



    [​IMG]

    [​IMG]
    [​IMG]

    [​IMG]