اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لن أحلب الناقه يا أبي ..!

الموضوع في 'ملتقى إستراحة الأعضاء' بواسطة مـنـاحـي, بتاريخ ‏2011-06-27.


  1. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    .
    .



    عندما كنت فتىً يافعاً " ومنذ نعومة أظافري.. ومازالت أظافري ناعمه " وأنا والإبل بحالة عشق وحب عفوي ..!

    حتى بعد أن كبرت وتعلمت وأصبح جلُ وقتي بالدراسة ولم يتجاوز عمري آنذاك التاسعة بالتقويم الهجري..!

    قبل ذهابي للمدرسة لابد أن أصبح على هامات الجبال التي تقبع هادئه ( بمراحها ) أتمتع بالسير بينهن .. وأداعب صغارها وأمسح على رأس كبارها..!

    كان أبي " رحمه الله " يقول لي دائماً ( ياولدي راعي الإبل تراه هو الرجال ) ..!

    معذرةً يا والدي.. أسمح لي أن أخالفك المقوله .. حتى وإن لم أمتلك الشجاعة وقولها لك مباشرة ..!

    هل صاحب الأغنام ليس برجل .. هل من لا يملك من المواشي إلا ( لحم ثلاجته ) ليس برجل ..!

    كنت أنظر وقتها .. أن من لديه مواشي من الأغنام والخرفان.. ماهو إلا راعي لها وليس برجل ..!

    تعلمت هذا من والدي وبعض من جماعتي اللذين كانوا ومازالوا يتفاخرون بإقتناء الإبل بل يتنافسون على تربيتها ونشأتها النشئ الطيب الذي على قولهم ( يبيض وجيهم بين العربان ) ..!

    أثناء تواجدي بالمدرسة تفكيري كان متى أعود للبيت حتى أذهب لمعشوقاتي الكثر ..!

    كنت ذا مشاعر متشعبه وكثيره أحب جميع ( نياقنا ) لم تأسرني ( ناقة ) بعينها ..!

    وحين عودتي أكون متلهف الشوق لرؤيتهن مجتمعات حول حوض الماء حيث أنه وقت رجوعهن من التنزه بالبر .. وهو وقت الرعي ..!

    بالطريق أفضل أن أركب ( بصندوق السيارة ) أي حوضها.. رامياً كتبي تحتي ومتأخذاً وضعيت الوقوف الصلب .. أٌحدق بعيناي الصغيرتان نحو الأفق .. حتى أتمتع نظري بمنظرهن من بعيد ..!

    يتراء لي أني أرى سلسله من الجبال المتحركه برؤوس بيضاء جميله .. وكأنما أنا أرى جبال الألب أمامي ..!

    عند الوصول على مرقبه منهن .. أقفز طائراً من ( حوض الونيت ) يتبعني صوتي أبي بقوله ( أركد يامطيور لا تنكسر رجلك .. يامال الصلاح ) ..!

    لا أهتم بما قاله أبي .. وحينما تقع قدمي على الأرض أتجه نحونهن راكضا .. يدفعني حبهن وعشقهن الأبدي ..!

    تولدت بيني وبينهن صداقة ومحبه لم تسكن بقلب بشر .. كلهن يعرفني بل تعودوا على المرح معي كان لدي شعور وإحساس أنهن يفهمن شعوري وحبي لهن ..!

    أمكثٌ كثيراً وأنا أعدوا بين هذه وتلك .. ألعبٌ مع صغارهن .. وكأنهم أقراني بالعمر وبالطفوله ..!

    كبرت وبدأ مرحلة المراهقة التي لم تعرف الطريق لعقلي .. فكانت مراهقتي كما أصفها دائماً عبارة عن شقا وتعب وتحملي مالم يتحمله أي مراهق بفترة مراهقته ..!

    ليس للترف مجال بحياتي آنذاك .. ولا لمظاهر بنو الثراء أي جانب بهذه الفترة تحديداً ..!

    بعد أن أنتقلت لمرحلة المتوسطة .. وفي مبنى آخرى عن المدرسة الإبتدائية .. كان هناك معلم يهتم بي أكثر من زملائي .. وذلك لأني جريئ وأتخاطب مع أقراني والكبار بشئ من الحماس الرجولي ..!

    كان هذا المعلم " الله يذكره بالخير إن كان حيا .. ورحمه الله وغفر له إن كان ميتا "

    يقول لي يجب أن تكون ذا هدوء وإتزان .. أراك دائماً صاحب حركة كثيره وكلام لاتحسب له حساب .. كن منصتاً لما أقول وأفهم ماذا أٌريد حتى تكون النهاية من صالحك ..!

    أهداني ذات يوم كتاب عبارة عن قصص قديمة وذات طابع فلسفي لا يكاد عقلي أن يتسوعب مافيها ..!

    أخذت هذه الكتاب وليتني لم أخذه .. كان كنقطة تحول بحياتي وما أنا عليه سابقاً ..!

    عندما بدأت أقرا بعض القصص تعجبت من السيناريو لبعضها وكيف تكون نهاية بعض القصص مأساويه وبعضها الآخر حزيناً ومنها تكون نهايتها سعيدة وتسعدني معها ..!

    بدأت بإهمال حبيباتي حتى هن لاحظن تجاهلي لهن وبعدي عنهن .. حاولن جاهدات لمعرفة السبب ولم يستطعن ذلك ..!

    أتخذت من إحدى الأشجار القريبة مكاناً أجلس فيه وأستمتع بالقراءة بكل جديه وحماس ..!

    منهن من يأتي إلي في محاولة للفت الإنتباه لهن .. كنت أقوم بإبعادهن عني حتى لا يتعكر صفو خلوتي بالقراءة ..!

    تغيرت كثيراً .. حتى أبي يتعجب مني فعلي هذا .. سألني ذات مره ( وش هالكتاب الي تقراه قلت أذاكر يا أبوي .. قالي الله يوفقك وأنا أبوك ) .. !

    رحمك الله يا أبتي لو كنت تعلم القراءة وتعرف ماهو هذا الكتاب الذي أبعدني عن سمات الرجولة كما كنت تدعي سابقاً .. لأحرقته .. وربما عاقبت من أهداني أياه .. !

    بأحد الأيام وحينما كنت منهمك بالقراءة أتى لوالدي ضيوف .. كنت أسمع صوته ينادي بي ولم أجبه وقتها .. بل كانت كل حواسي تتجول بين أحداث القصص ..!

    وفي هذه الغمره التي كستني بالإنسجام التام .. جائني أبي وقال لي ( قم أحلب لنا الناقة الفلانيه )

    حيث أنه كان لكل ناقة أسم ووصف معين ..!

    عندما لم أجبه .. كرر ماقالها مرةً آخرى ولكن بصوت مرتفع ..!

    قمت من مكاني ممسكاً كتابي العزيز بيدي واضعاً أصبعي السبابه بداخله لكي لا أضيع ما وقفت عنده ..!

    فقلت له وبصوت مرتفع ( لن أحلب الناقة يا أبي ) قلتها بهذا النص .. وهذا من تأثير الأسلوب الذي كتبت به القصص ..!

    قال رحمه الله ( وش قلت ياورع ) ثم تبعها ( بكف ) على خدي الذي كان وقتها مصاباً ( بالمشق ) ..!

    تسمرت مكاني وسقط مني الكتاب .. أنحى رحمة الله وأخذ الكتاب وقال لي ( الحقني يالخايب ) ..!

    تبعته وأنا أنظر لكتابي بيده الصلبه .. وفماذا سيكون مصير كتابي .. هل سيعود لي أم سيكون محل ذكرى عندي ..!

    توجهنا لمكان وقوف الأبل .. وناولني .. ( غضاره ) وقال ( رح أحلب الناقة بسرعه ولا تبطي على الرياجيل .. الهمام عجل علينا ) ..!

    تبدل الحال بلحظات سريعه .. قبل قليل بيدي ( كتاب ) والآن بيدي ( غضاره ) ..!

    فضلت عدم الرد والإستجابه لما قاله .. لعل الكتاب يعود لي بعدها ..!

    أنهيت المهمه بعد جهد وتعب مع تلك الناقة الناشز .. ( فلقد هربت من بعيرنا أكثر من مره ) فأسميناها الناشز ..!

    ذهب للقوم الذين لم يطب لهم ( حليب الأبل ) إلا عندنا .. يوجد الكثير حولنا لديهم أبل كثر بل أن بعض الموجودين .. لديه ( نياق ) لكن هذا هو قدري ونصيبي أنا وكتابي ..!

    جلست مقابلاً لهم أتقرب وأسترق النظر باحثاً عن الكتاب لم أجده مع أبي ..!

    لا أعلم أين ذهب الكتاب ولا أعلم أين خبأه والدي ..!

    مازلت بمكاني حتى أنفض الجمع .. بعد أن صارت شواربهم بيضاء من شرب الحليب ..!

    وقفت حيث أنا .. وعندما رأيتهم يبتعدون بمركبتهم ( الشاص ) ..!

    سألت أبي على استحياء .. ( وين الكتاب يا أبوي ) .. قال ( فارقني الكتاب والله ماعاد تشوفه ) ..!

    هنا وبعد هذا الحلف عرفت يقيناً أن هذا الكتاب لين يعود فعلاً ..!

    لأني أعرف أبي جيداً فهو حازم ولا يتراجع عن قوله مهما كانت النتائج ..!

    تقدمت إليه وقبلت رأسه ويده " رحمه الله " معتذراً عن ما بدر مني .. !

    لم ينطق بحرف .. نظر إلي ثم أشر لي بيده .. بما يعني ( أنقلع وفارقني ) ..!

    أدرت له ظهري ومطأطأ الرأس أخطوا بخطوات ثقيله .. ليس لي وجهه معينه ..!

    وأنا على هذا الحال وبعد عدت خطوات ليست بالقليله .. رأيت صغار الإبل أمامي لا أعلم هل رأيتها تبتسم لي أم أني أتوهم هذه الابتسامات .. ضممت أحدهم من رقبته وبكيت حزناً ..!

    ليس على الكتاب .. وإنما تأنيب الضمير وما قلته لأبي بصوت مرتفع..!

    أستجمعت مابقي من عزيمة لي وقوة .. وقررت حينها .. سأبقى على محبتي وعشقي القديم ..!

    ولن أقرأ كتب غير كتب الدراسة .. حتى لا أفقد هويتي .. وطاعتي لأبي وهي الأهم عندي بالمقام الأول ..!


    ومن وقتها لحد كتابة هذه الأقصوصة .. وأنا أحب الإبل وتداخل معها عشق القراءة للروايات الأجنبية ( لأن كتاب القصص كان من قصص ألف ليله وليله .. عشان تسذا كرهتها ) ..!

    هذا ما أستعطت أن أذكره من حياتي السابقه .. لعل فيها بعض من الفائده << كلك مامنك فايده ..!:tongue:
    .
    .






    خارج النص :



    [​IMG]

    .
    .






    خويكم


    موصاحي
     
  2. اشرف شيخ

    اشرف شيخ عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,100
    0
    0
    ‏2009-01-14
    معلم
    اصبر اصبر خلني امسح دموعي

    .
    .

    .

    .

    خلاص تمام

    شف وانا اخوك
    انا حضري ومالي في العلوم هذي
    لكن عاشرت بدو
    ولا أقصد بدو لقباً او قبيلة
    بل اقصد بدو رحل
    بحكم مهنتي التي جالت بي أقاصي الأرض وما زالت
    الصراحة لم أرى في حياتي عاشقاً كعاشق الإبل
    علاقة لا يعرفها الا من عاشها
    باختصار يمكن لصاحب الإبل أن يفقد ابنه ولا يفقد ناقته
    سبحان من علمنا حبها بهالشكل
    شوف هالشايب يوم ماتت ناقته وش سوا
    http://www.youtube.com/watch?v=DtYQr9wh-I0
    والله ما تنلام يابو عيون صغيرة
    رحم الله شايب رباك
    صب لي كاس كلوركس ع الماشي
     
  3. أبلة إنجليزي

    أبلة إنجليزي مشرفة سابقة عضو مميز

    2,739
    0
    0
    ‏2009-05-02
    أبلة إنجليزي
    :icon30::icon30::icon30:
    من أم سعد وخياطها ..إلى والدك رحمة الله علية ...ويبقى الإبداع متواصل

    تحياتي أخوي موضوع يدل على حس فني وسرد قصصي راااائعين

    ولاننسى الحبكة التي تتميز بها دومآ

    <<<تذكر دائماً عشقي لهذة النصوص من أيام طالب في كلية النسوان<<
     
  4. أبو لمى الغامدي

    أبو لمى الغامدي موقوف موقوف

    11,989
    0
    0
    ‏2009-10-08
    عين ساهره
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    والله ان تحلبها ورجلك فوق رقبتك والمشعاب في ظهرك يالله خل عنك الخرابيط



    هههههههه

    رائع يالصاحي سلمت لطيب ماخط بنانك
     
  5. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    :)
    رحم الله والدك
    سرد رائع وحياااة كانت شاقه لكن احياان روح الانسان هي ماتجعل المر حاالي
    وتجعل من المصاعب مغامرات لاتنسى ..
    بسميها جزء من روايااات حيااتك وبإنتظاار البقيه

    دمت بسعاادة
     
  6. Ĝђẩ₫ắ

    Ĝђẩ₫ắ عضوية تميّز عضو مميز

    5,689
    3
    0
    ‏2011-03-02
    عاطله
    تعرف يالمو صااحي وش ودي اعرف الحين :nosweat:< بس ما تهكر جهااازي خخخخخخخخخ :shutup:
    ابي اعرف اسم الكتاااب اللي كنت تقرأه :biggrin:< فيني فضووول مو طبيعي
    اسلوبك في الكتااابه راااائع < للمره الكم اقول لك انو انت تعيشني قصصك اللي تكتبها
    احس انو كأني اتااابع مسلسل ع التلفزيون مو قصه مكتوبه واقرأها
    بانتظار جديدك :icon30:
     
  7. ياليل مطولك

    ياليل مطولك تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    5,247
    0
    0
    ‏2011-03-14
    انتظر الثبيت



    يآآآآآآآآآآوجه الله كل ها العناااا والعذآآآب..!!:no:




    ايييييه الحين عرفت ليش مسمي نفسك مووو صآآآآآآآآآآحي .



    بس تصدق المفروض اسمك صاااااااحي...:icon30:



    لآنك كنت ورعن شقردي ...


    بصرآحه ابدعت ...


    سردك للقصه سلس ممتع ..

    تسلسل القصه راائع...



    الله يسعدك ضحكتني في وقت احتاج ها الضحك..!:tears:
     
  8. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,873
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    مااشااء الله

    قصة راائعة

    سلمت يمينك يااخوي

    رحم الله والدك رحمة واسعه

    وجميع موتى المسلمين
     
  9. عـزف منفرد

    عـزف منفرد عضوية تميز عضو مميز

    6,697
    0
    36
    ‏2009-10-01
    مُـعلـِّمـةٌ
    الله يسعد صباحك , طعم القهوة كان غير مع حكايتك الحلوة .. بس تدري شنو الصدمة !؟

    و آخر شي طلع ألف ليلة وليلة ^^ !!!

    سوالفك تهبّل .. نتمنى أن لا تسكت عن الكلام المباح يا صاح :)
     
  10. عبدالله الغامدي

    عبدالله الغامدي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    295
    0
    0
    ‏2011-05-19
    ,,,,,,,,,,,,,
    /

    جميل صباح اليوم بطعم حليب الـ بل / الإبل
    انتقلت مع احداث القصة بأسلوبها الرائع
    إلى ربوع البادية
    حيث الصحراء وبيت الشعر
    وشجيرات تقف منهكة تصارع الهجير وقلة الماء
    وهناك مراح الإبل فيه من النوق والجمال باختلاف الوانها وطباعها
    في خلقها العبر ( أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت ) سبحان الخالق المبدع ... علم الأعراب سرها
    وقوة أسرها ...
    /
    الموصاحي ياراعي الـ بل المثقف
    ابدعت في السيناريو لكأني أراك
    وشكرا على فوائدها الرائعة
    من تفكر في الإبل في وصفها شكلا
    ووصف مشاعر الحب والعشق المتبادل
    ونبل البدوي وكرمه ورجولة الطفل الصغير
    وطاعته لوالديه ...
    واصرار الإنسان البدوي على تغيير نمط حياته
    مع تمسكه بمبادئه وأخلاقه الكريمة
    /
    تحية إجلال لك تمتد من شواطئ جده الى جبال السروات
    /
     
  11. أم الفهود

    أم الفهود طاقم الإدارة مراقبة عامة

    2,624
    0
    0
    ‏2009-11-06
    مشرفة تربويه في قسم رعاية الموهوبات
    تسلم أبو قلب زاكي سرد رائع يرغمنا على متابعة القصة حتى النهاية

    خارج النص
    فنان معروف جدا قبل أن يصبح من الطبقة الألمعية في المجتمع وفي بداية حياته الفنية عمل معه لقاء وعندما طرح عليه المذيع سؤال ظاهرة أختفت من المجتمع قال الفنان آنف الذكر المشق ماعاد شفته في وجيه البزران
    طرأعلي يوم قريت قصتك
     
  12. مشعل

    مشعل عضوية تميّز عضو مميز

    4,905
    0
    0
    ‏2008-03-17
    معلم
    الله يرحم واالدك





    شكرا لك
     
  13. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    يالبى قلبك أنت بس .. ليت الحضر والبدو مثلك

    وصدقت راعي الإبل يعشق أبله أكثر من نفسه ..!

    لكن مو كل أهل الإبل بمستوى واحد ..!

    هناك صاحب إبل وهناك مقتني للإبل ..!

    صاحب أو راعي الإبل من ورثها أباً عن جد .. هو المعني بكلامي .!

    لكن المقتني لها .. هو كمن يقول " شوفوني عندي إبل " ..!


    تشكرات أبو يارا ..!
     
  14. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    الله عليك يا أبلة إنجليزي .. للحين تذكرين قصة " طالب بكلية النسوان " ..!

    وصراحة أعتذر منك ومن الي كانوا يتابعون القصة آنذاك عن عدم إكمالها لظروف نفسيه:tears::tongue:

    تخيلي واحد مثلي مرهف إحساس ومشاعره تعبي سطل بويه كامل ..!

    ويدرس بكلية النسوان .. ويجلس على كرسي بنت .. صراحة وقتها حسيت أن شماغي صار شال مزخرف ..!

    والإبداع والروعه سرها هو تواجدك الخاص والحصري بمواضيعي ..!

    وهذا بحد ذاته شرف وفخر لي ..!

    تشكرات أبلة إنجليزي ..!​
     
  15. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    تتشمت يالمجرم .. هاااه ..!

    والله يا ابولمى حلبتها حب في أبوي الله يرحمه .. لا يزعل مني ..!

    والكف يكفي خلاني أغدي رجال ولا كان الحين مسوي كدش .. شوشتي كلها قمل :tongue:

    تشكرات أبو لمى ...!
     
  16. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    فعلا مثل ماذكرتي .. روح المرء وقوة عزيمته هي من تجعل من قسوة الحياه كعابر سبيل ..!

    من يستسلم لكل عثره بحياته .. لن يتقدم ولو بخطوه واحده للمستقبلا ..!

    هذه الأقصوصه ماهي إلا مثال لشئ موجود بحياتنا أو حياة الغير ..!

    تشكرات هدوء ..!
     
  17. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    أووما أهكر جهازك .. ليه شايفتني الهكر سمسفن :tongue::icon30:

    الكتاب يا غاده " كتاب قصص من الحياة " نصيحة لا تقرينه ترا أخرتها بعطيك أبوك " كف " :tongue:

    أجل تتابعين مسلسل .. ليكون تأكلين مصقعه بعد مثل حقت الفطور وأنتي تقرين القصه :tongue:

    مشكوره وأنا أخوك على هذا الإطراء الكويس مرره :icon30::tongue:

    تشكرات غاده ..!​
     
  18. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!


    شفتي كيف ياليل مطولك ..!

    معاناة ولا معاناة البديلات << يحب النذاله أحياناً :tongue:

    ماجيت شقردي إلا بعد الكف .. وأشوى أن أبوي عرف علاجي .. ولا كان علوووم ..!

    وتسلمين على مديحك وتصفيقك الحار << مدري بس حستك بعد ماخلصتي من القصة قمت تصفقين لي:tongue:

    تشكرات ياليل مطولك ..!​
     
  19. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!

    اللهم آمين ..!

    وجزاك الله خير أختي عذبة المعاني ..!

    وتسلمين على حضورك وتواجدك ..!

    تشكرات عذبة ..!
     
  20. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    صدمة ياعزف .. لأني ورع أبو 12 سنة ويقولي أقرا قصص ومكتوبة باللغة العربية الفصحى ..!

    يعني لو أنه معطيني قبلها قصة ليلى والذيب .. مثل التمهيد للقصص الي بالكتاب .. يمكن استوعب وش فيها ..!

    لكن خذوه فغلوه .. واخرتها تهاوشت مع ابوي :tongue:


    وأهم شئ القهوه مع الصباح تخلي النفر أو النفره يرتاح << على وزن الكلام المباح ياصاح :tongue:


    تشكرات عزف << تراني دايم أكتب حرف ( و ) بدال ( ز ) بأسمك .. من العجله أخاف انساه مره من المرات ويطلع ( عوف ) :tongue:

    لذا جرى التنويه :tongue:​