اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وقــــــــــــــــــــــــــــــــــفة تأمل احبتي

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة x52, بتاريخ ‏2011-07-02.


  1. x52

    x52 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    232
    0
    0
    ‏2011-01-10
    السلام عليكم ورحمة اللة

    في السابق حين كان وزير التربية والتعليم عبدالله العبيد كانت جميع المطالبات والمناشدات

    مصوبه تجاهه مباشره حتى انه لايخلوا مقال أو موضوع إلا وكان اسمه في المضمون

    وهذا شيء طبيعي بحكم أنه على اكبر هرم في الوزارة . ولكن حين تولى شؤون الوزارة

    صاحب السموالملكي بدأ اسمه يقل رويداً رويداً من مطالبنا وبرقياتنا ومقالاتنا .

    وأصبحت جميع المطالب صوب مكتب مدير الشؤون المالية صالح الحميدي . وكأنه الوزير

    أو انها وزارة بلا وزير .

    أحبتي مطالبنا يجب ان تكون صوب وزير التربية والتعليم مباشرة فهو بيده الحل والربط والفصل .

    وإلا لما كانا وزيراً أو مسؤولاً . هذا هو الوضع الطبيعي والطبيعي جداً .

    فإن كان غير منصف أو مهتم أو مطنش بالعربي فهناك من هو أعلى منه سلطه

    وهو الذي وضعه في هذا المنصب . وهو خادم الحرمين الشريفين حفظه الله

    وإذا لم يحالفنا الحظ في الحصول على حقوقنا بعد كل ماسبق .

    فهناك الواحد الجبار . الذي لاتنام عينه ولا إله غيره .

    ارجوا أن نتجاوز في مطالبنا مكتب الحميدي وننساه تماماً . فحقوقنا ومطالبنا اكبر من أن

    ينصفنا فيها الحميدي . فهو مجرد موظف ليس دفاعاً عنه بل لأنه لايهش ولاينش

    وهذا ماكان مخطط له بأن ننشغل مع الحميدي ونلعب معه أو يلعب معنا لعبة القط والفار

    ونضرب رؤوسنا برأسه حتى تموت القضية .

    احبتي نحن نتكلم عن درجة مستحقة وهي سنوات عملنا . على سبيل المثال من كان يستحق

    الدرجة العاشرة وهو على السابعة يعني انه عمل ثلاث سنوات مجاناً . من سكت عنها فهو شانه

    ولايعمم . كذلك نحن نتكلم عن رواتب هذه السنوات وكل المستحقات المالية فيها

    فهي مبلغ ليس بالبسيط وهذا لايعني أن تغمرنا العاطفه ونقول والله صعب أن يمنحوه لنا

    فنحن في بلد ينعم بخيرات كثيرة أدامها الله . وسهل جداً وباكثر مانتوقع أن تصرف لنا الفروقات

    بدون أن تسبب أي عائق مادي أو عجز أو ثقل على ميزانية الوزارة أو الدولة

    كذلك عددنا ليس بالعدد الكبير كما يتصور البعض

    احبتي هذه حقوقنا ولن يعيدها لنا إلا جهودنا

    فإن كانت جهودنا محموده ومنظمه ومتواصله سننال حقوقنا على سن ورمح

    وإن كان محاولاتنا ممزوجه بالخوف او الإنهزاميه أو الإتكاليه فلننسى الموضوع

    يجب ان نراجع حسابتنا ونبحث عن طرق لم نسلكها

    يجب ان نعالج أخطائنا ونصحح الخاطيء فيها

    يجب ان نثق في أنفسنا وفي خطواتنا

    رائحة قضيتنا فاحت ومازلت حتى لو حاول البعض تغررينا بأنها انتهت

    وفيما لو انطفت الأقلام وكممت الأفواه وهجدت القضيه فهذا حكم بصرف النظر عنها

    احبتي

    القادم من الأيام يخبيء لنا الكثير والكثير مما سيشغلنا ويكدر صفونا

    فكل لحظه نعيشها الآن من مصلحتنا المحاولة فيها بأي طريقة

    وإلا فسننشغل بما ستشغلنا به الوزارة في العام القادم وهوا هدفها

    والله المستعان