اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


المفروض والمفترض ... أبو فارس

الموضوع في 'ملتقى الإشراف التربوي' بواسطة farescool, بتاريخ ‏2011-07-09.


  1. farescool

    farescool تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    4
    0
    0
    ‏2009-11-02
    ما أقصده بالمفروض هو : الشي الذي يفرض علينا فعله بالنظام أو الاجبار أو الإكراه ونحوه ، أما المفترض فهو الشي الذي من المعقول أن يطبق على أرض الواقع

    1- لو طبق برنامج حافز أو حسن كما خطط له وتغلب على المعوقات التي واجهته ، لكشف قصور عدد كبير من المعلمين في تنفيذ برامج " التقويم المستمر "بالوجه الصحيح ، لأن ما يجري الآن أستطيع أن أطلق عليه " التخبيص المستمر " لأن الأربع الأسس لديه مفقودة .

    2- عندما تقوم الدنيا ولا تقعد في إدارة التعليم بسبب كومة تراب أو ورقة ساندوتش وجدت في إحدى المدارس ، وتكًون اللجان وينتفض مكتب الإشراف ويجند مشرفيه ويعمم ذلك على باقي المكاتب والمدارس ، وكأن مفهوم البيئة المدرسية عندهم ينحصر فقط في نظافة المبنى ، أو كأن جدران باقي مدارسنا تتلألأ وأرضياتها تلمع وأسقفها تشع نضارة وسبوراتها نظيفة ، أليس من الأفضل أن توفر إدارة التعليم عمالة أولا ثم تتم محاسبة مدير المدرسة الغلبان ؟

    3- ألف مليون مبروك لوزارة التربية والتعليم نجاحها الساحق في إزالة رهبة الاختبارات عند الطلاب ، ولا أدل على ذلك من وجود المقررات الدراسية في المدرجات الرياضية أثناء مباريات كأس الملك للأبطال . حتى لقد تم الاستغناء عن المقررات الدراسية " بالملازم – الملخصات " بفضل من الاختبارات التحصيلية ، وادعوك عزيزي القارئ لزيارة أقرب بوابة مدرسة إليك بين الفترتين ، وانظر لأكوام هذه الملخصات الملقاة على الأرض ، ( آه ثم آه ثم آه ، أين أنت يا " ثمانية وثلاثة أرباع الدرجة " كانت تهز الميدان التربوي برمته هزا !!!

    4- من حق المعلم ألا يحمل هم تقدير الأداء الوظيفي ولا التنافس الشريف بينه وبين زملائه ، طالما أن تقدير الأداء الوظيفي أصبح حصريا من اختصاص مدير المدرسة و( اعتماده !! ) من قبل المشرف المنسق ( السوبر ) لجميع التخصصات ، فالجميع ممتاز ، أستفسر أين دور المشرف المختص على الأقل في النواحي الفنية ؟ وأبشر المعلم الذي لديه قصور فني إو إداري أنهم أيضا أصبحوا لا ينظرون إلى رأي المشرف المختص في نقلك أو الأخذ بتوصياته تجاهك وهذا ما لاحظته من خلال حركة النقل الداخلي للمعلمين بجدة

    5- يتحدثون عن البيئة المدرسية ، ويتناسون أن مدير المدرسة المسكين ينشف ريقه ويجف حبر قلمه وتتورم قدماه ويتخذ أحيانا دور الشحاذة من أجل الحصول على مكيفات للطلاب أو صيانة لها أو تصريف لمجاري دورات المياه أعزكم الله أو تجهيز قاعة مصادر تعلم وينقضي العام الدراسي ولا يجد منها شيئا

    6- لو صرفت المبالغ المُبالغ فيها في العقود لصيانة المدارس كما ينبغي ، لتجاوزنا كثيرا من الدول في جانب البيئة المدرسية ، أليس من حق مدير المدرسة أن يطلع على العقد ويوقع عليه حتى يستطيع أن يتابع أعمال الصيانة ويقومها ويرفع تقريرا عنها للجهات المختصة ؟! . مصيبة عظمى لو أن مكاتب الإشراف أيضا لا تعلم شيئا عن هذه العقود المفقودة ( أرجو الاستفادة من تجربة مملكة البحرين في هذا الجانب ) .

    7- هل من المعقول أن مدير المدرسة يستلم مبنى مدرسة جديدا؟ المفروض أنه مصمم حسب مواصفات المدرسة الحديثة ، بدون مظلة للطلاب وبدون ملعب وبدون مسرح ، وبدون .... ، ثم بعد ذلك نطالبه بتوفير بيئة مدرسية جيدة للطلاب والمعلمين ، إذا كانت المظلة خارج المواصفات ، فأين يستظل الطلاب أثناء الفسحة ؟ أم لا بد من عقد جديد لإنشائها ؟!!!

    8- ( 52 ) صلاحية لمدير المدرسة ، كل صلاحية محاصرة بعدد من جنود الضوابط ، وسياج من حديد تمنع تطبيقها على أرض الواقع ، وإلا اعطوني مديرا لمدرسة يمكنه أن يلغي طابور الصباح لأي أمر يراه مبررا لهذا الإجراء بدون أن يرجع لمكتب الإشراف لأخذ الإذن بدلا من أن يشعره فقط .
    9- إدارة التعليم لدينا في جدة رائعة ورائدة في تنفيذ البرامج التي تشرعها الوزارة ، ولكننا نريد إدارة تعليم تشريعية وليست فقط تنفيذية لبرامج الوزارة ، وحتى تحقق إدارة التعليم هذا الحلم عليها أن تبدأ بالخطوة الأولى وهي أن تستيقظ من نومها أولا !!

    10- ما المبرر وما الأهداف من إشراف المشرفين أثناء اختبارات الدور الثاني على مدارس لا يوجد بها إلا لجنة واحدة يوميا وعدد الطلاب المختبرين لا يتجاوز في معظم المدارس عشرة طلاب ، ؟! ربما عدم قدرة المدير ذي ال52 صلاحية على إدارة هذا العدد فيحتاج إلى مساعدة مشرف !! ، بل يا إدارة الإشراف : إنه الفراغ وعدم توفر البرامج البديلة ، فدائما مشكلتنا في توفر البدائل !

    11- طالب مكمل في خمس أو ست مواد ، دخل اختبارات الدور الثاني واختبر المادة الأولى في اليوم الأول ولم يجتز ، ما الطائل من اختباره لبقية المواد ؟ لماذا لا يبلغ برسوبه منذ أول رسوب له في المواد حتى يريح ويستريح وبطريقة مباشرة ؟!

    12- المسار التشاركي أحد مسارات الإشراف التطويري ، هذا المشار الضبابي المطاطي ذي اللون البني ، مسار المجاملات حيث أكثر من 95% من معلمي جدة ينسبون إليه ، ألا توجد نية لإعادة صياغة معاييره بشكل أدق ومفهوم ، وحبذا لو يلغى فإما معلم يعمل ( غير مباشر ) وإما معلم لا يعمل ( مباشر ) ، هذا طبعا وما زالت الضبابية موجودة حتى تاريخ كتابة هذه السطور في التوافق من عدمه بين أبناء العمومة : الإشراف الإلكتروني الجديد والإشراف التطويري .

    13- برنامج " البيان التالي " على قناة دليل ، من شاهد حلقة يوم الجمعة ، يلاحظ أن مدير التعليم الأستاذ القدير عبدالله الثقفي وكأنه في قفص الاتهام أو اتخذ دور المحامي في الذود عن برامج ومشاريع ومخرجات وزارة التربية والتعليم وكنت أقول كان الله في عونه طالما أن المداخلات التي كانت توجه إليه سطحية وموجهه لأشخاص معينين ذكورا وإناثا أغلبها تقوم على الشكوك والظنون في نوايا الشخصيات والقيادات التربوية ، وكنت مع " أبي أحمد " في كل شي ما عدا محوري المباني المستأجرة الصداع الذي لم وأعتقد لن ينتهي بالإضافة إلى صلاحيات مدير المدرسة "الشكلية الدعائية " .

    14- سألوا " أنشتاين " ماذا يعني الجنون ، فأجاب : هو الذي يسلك طريقا واحدا ولا يحب أن يغيره " ، وهذا هو أهم أسباب تدهور مخرجات التعليم لدينا وهو " تحجر فكر " المعلم على طريقة واحدة فقط وكما ذكر د. فهد العرابي الحارثي في كتابه [ المعرفة قوة .. والحرية ص" 587" ] أن " المعلم الجيد هو الذي لا يكرر نفسه حتى لا يمل " فلا يبحث عن التغيير ولا يريده لأنه اكتفى وانكفأ على مقرر الوزارة ولو لعشرين عاما ، يطالبون المشرف التربوي بأن يقدم البرامج التدريبية ويعد المعلم إعدادا جيدا ويطور مهاراته ويثري من تحصيله العلمي والمهني وووووو إلخ ... أنت أيها المعلم الزميل العزير يا صاحب الرسالة النبوية ما دورك في تنمية ذاتك ؟ اسأل نفسك : متى آخر مرة دخلت مكتبة واقتنيت واشتريت كتابا تنفع به نفسك وطلابك ، ونأتي من جهة أخرى ونطالب الطالب بالتعلم الذاتي والتعلم عن بعد والبحث والسعي وراء المعرفة ، أما " البيه " المعلم وكأنه دخل مطعم فيطلب جميع الأصناف من المأكولات والمشروبات ، حتى إذا ما تم إعدادها له شرب كأسا من الماء البارد وترك الأصناف كما هي على الطاولة ، أخي المعلم إني لك ناصح أمين :اعلم أخي الكريم أن العالم وصل في المعرفة إلى ما وراء المعرفة وبحث في التفكير عن التفكير thinking about thinking فابحث عن ذاتك بذاتك ولا تنتظر من أحد المساعدة ، فتأكد أنه كلما زادت ساعات القراءة لديك ، صب ذلك في نهر التعليم الجاري واستفاد منه الطلاب ، ولا تكن كمن قال " يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا .. "

    15- لا شيء فوق النظام ولا أحد فوق النقد ، فمن أراد المديح والبهرجة ، ويتذمر من الطرح البناء ويريد أن يكمكم الأفواه فليخرج منها مذموما " مشكورا " . فلا تنتظر أيها المسؤول أن ينتقد عملك أحد من وزارة العمل أو وزارة الصحة ، فأهل التعليم أدرى بشعابه .

    16- لا زلت أخشى على قسم اللغة الإنجليزية بتعليم جدة من الاحتضار ، فهناك شح مخيف لهذا القسم من المشرفين فهو يعتبر القسم " الأقلية " فلا يعقل خلال أكثر من سبع سنوات لا يرشح سوى اثنين أو ثلاثة فقط ، فلا بد من التحرك من الآن وإيجاد الحلول فالمشكلة تتفاقم سنة بعد أخرى ، فعدد المغادرين من القسم أكثر من القادمين وستعرفون معنى كلامي هذا قريبا جدا بعد عام أو يزيد قليلا ، وهذا نداء مباشر إلى مدير الإشراف التربوي ورئيس القسم بتعليم جدة ... HELP ! HELP !

    17- الكل في إدارة التعليم يطلب من الكل ، لأن غياب التنسيق أحيانا بين الإدارات يسبب بعض التضارب في التعاميم ، وسأعطيكم مثالا على ذلك : إدارة الاختبارات والقياس تطلب من المدارس تحليل البنود لأسئلة الاختبارات مع نماذج الأسئلة ونماذج الإجابة لكل مادة حتى تدرسها وتخرج بتوصيات معينة ، بعد ذلك تقوم إدارة الإشراف فتطلب من مكاتب التربية والتعليم أيضا تحليل البنود لجميع أسئلة المراحل التعليمية وتزيد عليه التأكد من ( الصدق والثبات والموضوعية ) – ما شاء الله تبارك الله – وكأن التأكد من توفر هذه الخصائص يتم بين غمضة عين وتفتيحها ، ( لا ننس أنه في آخر المقام سوف ترسل هذه التقارير إلى إدارة الاختبارات عن طريق إدارة الإشراف عن طريق مكاتب الإشراف عن طريق المدارس !! ) ، والله أحيانا كثيرة أتذكر طلبات مقاضي البيت بعضها له داعي ومعظمها لا يدخل بطوننا ولا حتى ثلاجاتنا لأن مصيرها سلة المهملات !!.

    18- إلى كل مؤتمن من القيادات في إدارة التعليم وأصحاب القرار والتغيير : أن يسأل نفسه سؤالا واحدا فقط : متى قام بآخر زيارة لمدرسة مستأجرة وكم مرة دخل فصول علب السردين المزدحمة بالطلاب حتى أن بعض المعلمين ربما سيحتاج يوما ما لنظام ساهر حتى يستطيع أن يتحكم في إدارة الفصل ؟ وكم عدد زياراته لها في العام المنصرم ؟ وكم عدد زياراته للمدارس الحكومية في نفس العام ؟ وهل توجد محسوبيات لمدارس على مدارس أخرى في الإنفاق والميزانيات ؟ لأن ليس كل ما يسمع ينشر .

    19- أتمنى أن يبدأ العام الدراسي الجديد وكل الأمور المتعلقة بمشاريع الصيانة والنظافة والتجديدات والتجهيزات والبرامج وغيرها ... يكون قد تم الانتهاء منها ، فمدير المدرسة لديه ما يشغله بداية العام من تنظيمات إدارية وفنية للطلاب والمعلمين ، أم أن مهام المدير مثل مهام دباب سوزوكي " حمل ويتحمل " .

    20- أسأل كل من له علاقة من المسؤولين سواء مديري مدارس أو معلمين أو مشرفين ، هل أنتم راضون عن ما يجري في المدارس الليلية الأهلية بكل أمانة في جميع العمليات الإدارية والفنية فلا حضور للطلاب إلا في أسابيع محددة - معرروفة - ولا أداء للمعلمين هم أنفسهم ليسوا مقتنعين به ، لدرجة أن أحد المعلمين صارحني بتركه للعمل في هذه المدارس لأنه شعر أن المكافأة التي يستلمها .......!!!



    اســــــــــــــتـــــــــــــــراحـــــــــــــــة بعد عناء القراءة :
    يقول السعدي الشيرازي :
    قال لي المحبوب لما زرته من ببابي ؟ قلت : بالباب أنا
    قال لي : أخطأت تعريف الهوى حينما فرقت فيه بيننا
    ومضى عام فلما جئته أطرق الباب عليه موهنا
    قال : من بالباب ؟ قلت : انظر فما ثم إلا أنت بالباب هنا
    قال لي : أحسنت تعريف الهوى فعرفت الحب فادخل يا أنا


    ودمتم سالمين فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن عملي والشيطان ، وأسال الله التوبة والغفران

    سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلأَ انْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

    أخوكم / أبو فارس
     
  2. طالب الهمم

    طالب الهمم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    112
    0
    0
    ‏2010-11-03
    معلم
    أحسنت مع الشكرررررررررررررررررررررررررررررر