اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


تكاتف الشعب فانهارت ( المراعي ) حقائق

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة قمة الخلق, بتاريخ ‏2011-07-18.


  1. قمة الخلق

    قمة الخلق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    188
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    السلام عليكم ،،،


    صحيح ان العرب أمة واحدة ، ولغة واحدة ، ودين واحد ، ووطن واحد ، وعرق واحد تقريبا ،،،


    لكن واضح جدا ان المزاج العربي مختلف تماما ،،،


    ناخذ الثورات العربية مثلا ، ثورات تكررت في عدد من الدول العربية ،ولكن لا توجد ثورة تشابه الثورة الأخرى ،،،


    في تونس باكورة الثورات ، ضغط الجيش على الرئيس فهرب ،،،


    في مصر ،،، ضغط الجيش على الرئيس فاستسلم ،،،


    في ليبيا ،،، قام الشعب بالثورة فقام الرئيس بالرد عليهم بالنار ، وقابلوه بالمثل رغم أنهم شعب واضح انه لم يمسك السلاح من قبل ولا توجد لديه أي خطط استراتيجية او غير استراتيجية ،،،


    في اليمن ،،، ثار نصف الشعب على الرئيس فثار النصف الاخر على النصف الاول ، وفي النهاية محاولة لاغتيال الرئيس جميع الاطراف متهمة فيها الا القوى الخارجية هههه


    في سوريا ،،، ثار الشعب على الرئيس فثار الرئيس بجيشه وبدعم قوى خارجية ، ولكن الشعب يصر على الثورة السلمية ،،،

    في البحرين ،،، ثار الشعب يحمل اعلام ايران وصور ملالي قم والنجف هههههه من جد حاجة غريبة ،،، وبدون مؤاخذة تستحق لقب معرة الثورات العربية ،،،

    في السعودية ،،، كانت المفاجأة ، الشعب يثور ويلتف حول قيادته في صورة لم تكن متوقعة ولم يحصل لها مثيل ربما في جميع دول العالم ،،، وفي المقابل القيادة تقدر ذلك وتلتف حول شعبها وتبدأ اصلاحات جذرية سريعة ،،،


    تباين واضح في جميع الثورات مما يدل على تباين الامزجة العربية ، وعندما كان كل رئيس يظهر ويقول بأن شعبه مختلف عن الشعوب العربية الاخرى خاصة تونس ومصر ، فهو صادق ، لان الامزجة مختلفة ،،،


    نعود للسعودية ،،، حيث أن المزاج فيهاا واضح انه مختلف تماما عن جميع الامزجة العربية ،،،


    فالشعب أو الجماهير رغم الالتفاف الواضح على الحكومة في صورة من اجمل الصور ، ولكن يبدو أنها لا تريد مغادرة الربيع العربي الثائر من غير أن تكون لها بصمة وتأثير ولكن بشكل مختلف ،،،


    بدأت الثورة في السعودية من جديد ، ولكن ضد الشركات التي ترفع الاسعار ولم تكن لدى وزارة التجارة أي حلول حقيقية ضدها ،،،


    بدأتها شركة المراعي والتي كانت تحقق حتى العام الماضي أرباح تعادل رأس مالها ، ولكنها فضلت محاولة مضاعفة الارباح بطريقة غريبة وقامت برفع اسعار بعض منتجاتها ،،،


    ثار الشعب ، ولم يسكت وبدأ بالمقاطعة والدعوة لها ،،،


    وقدرت الشركة ووزارة التجارة صعوبة الموقف ، فتدخلت الوزارة بصورة مؤثرة ، ولكنها غريبة ، واستجابت الشركة ،،،


    ولكن الشعب يبدو أنه لم يرض بذلك ، خاصة مع الغش المصاحب للتغير من قبل الشركة ، ويبدو أنه لن يهدأ قبل الاطاحة بالشركة ، لتكون عبرة لغيرها من الشركات ، وتعلم أن الشعب تغير وتحول من شعب مسالم حتى مع الابتزاز إلى شعب ثائر لا يرضى بابتزاز التجار ،،،


    تبدأ مشكلة شركة المراعي من بداية العام الحالي ، عندما قررت الشركة مضاعفة رأس المال بنسبة 100% ،،،


    وقتها كتبت في احدى المقالات اشارة إلى أن الشركة قامت بخطوة قد تحسب عليها مستقبلا ، فزيادة رأس مال شركة بهذه القوة وبهذه السرعة ، إن لم يكن مبني على خطط توسعية دقيقة قد ينعكس بشكل سلبي جدا على مستقبل الشركة ،،،


    لم يكن هناك أي مبرر للشركة لزيادة رأس مالها بهذه السرعة وبهذا الحجم ، إلا في حالة واحدة وهي أنها تملك خطط للتوسع في ابتكار منتجات جديدة لم تكن الشركة تنتجها من قبل ،،، او الانفتاح على اسواق اخرى بحجم السوق السعودي والخليجي الذي تغطيه الشركة ،،،

    ولكن زيادة رأس المال بهذا الحجم ، مع زيادة بسيطة جدا في الانتاج ، فهو مرهق للشركة وكفيل بأن يعيدها للوراء سنوات طويلة لا ان يدعم توجهاتها الايجابية ،،،


    ولكن الشركة حتى تحافظ على نسبة الربح الهائلة التي كانت تحققها ، مقارنة برأس المال المضاعف بلا سبب ، قررت زيادة أسعار المنتجات ،،،؟؟؟


    وهذا قمة الابتزاز ، وحيلة المسكين العاجز عن فرض نفسه الا بالقوة والهيمنة والسلطان ،،،


    الشركة ليس لديه حل لمواصلة نمو الارباح بنفس النسبة السابقة مقارنة برأس المال والتي كانت تعادل 100% من رأس المال ، إلا احد ثلاثة حلول :

    إما ان تزيد الاسعار ، وهو ما لجأت له للاسف ، وهو كما سبق لا يدل الى على عجز الشركة عن ايجاد حلول حقيقية ، وابتزازها للمواطن بصورة غير مقبولة الا ان كانت تنظر للشعب السعودي كشعب لا يختلف عن الشعوب الامية المستهلكة التي تقبع في اطراف افريقيا ،،،


    واما ان تبحث عن اسواق جديدة لها مثل مصر أو بلاد الشام ، أو اليمن ، والاولى والثانية المنافسة فيها صعبة جدا ، إما لقوة الشركات المسيطرة على تلك الاسواق والتي ربما تعتبر أقوى من شركة المراعي ، أو لرفض الحكومات لمثل هذا التوسع في بلدانها ، اما اليمن فربما الوضع المادي لدى اغلب افراد الشعب غير مشجع لاستهدافه ،،،


    الحل الثالث ، أن تقوم الشركة بالتوسع في الانتاج ، وذلك بالدخول في انتاج مواد جديدة ،،،

    ونظرا لأن النشاط الاساسي للشركة هو المنتجات الغذائية والالبان بشكل محدود ، فهي امام خيارات محدودة جدا ، ومن ناحيةالالبان فالشركة قامت بتغطية جميع المنتجات التي يستهلكها المواطن ، وزادات عليها ايضا منتجات اخرى لا علاقة لها بالالبان ،،،


    لم يعد امام الشركة سوى التوسع في منتجات جديدة بعيدة ولو بشكل بسيط عن الالبان ، وليس امامها سوى احد المنتجات الاتية :

    إما الاتجاه لانتاج الحلويات ، أو الزيوت ، أو حليب الاطفال ، أو الحليب المبستر ،،،


    ورغم ان الشركة صرحت أنها تنوي التوسع في انتاج حليب الاطفال ، ولكن جميع هذه المنتجات الاربعة التي سبق ذكرها ، تحتاج لرأس مال قوي وأكبر من رأس مال المراعي الحالي برمته لكي تغطي انتاج منتج من المنتجات الاربعة ، مع مراعاة المنافسة القوية جدا الموجودة والتي تفرضها وجود شركات عالمية في السوق باستطاعاتها القضاء على المراعي بضربة واحدة خاصة في سوق مفتوح مثل السوق السعودي ،،،


    إذن مالذي بقي امام شركة المراعي ،،،،خاصة فيما لو استمرت المقاطعة في شهر رمضان ، والذي من المتوقع لو حصل أن يكلف الشركة الكثير والكثير جدا ،،،؟؟


    اعتقد لم يعد امامها سوى خيار واحد فقط ،،،


    وهو تخفيض رأس المال ، وكنك يابو زيد ما غزيت ،،،


    هنيئا للشعب السعودي بمزاجه العالي جدا ، والراقي جدا ،،،


    والله ياجماعة ما حنا سهلين ،،،


    كل التقدير للجميع ،،،



    أخوكم ،،،
    ( منقول )
     
  2. MOHAKSA

    MOHAKSA تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    163
    0
    0
    ‏2011-04-17
    teacher
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أتمنى أن تستمر المقاطعة

    :)