اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


عدم تطابق تحليل ( dna ) والسفر لـ مصر أدلة تُبرئ المتهم بإغتصاب قاصرات جدة

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ترانيم, بتاريخ ‏2011-07-30.


  1. ترانيم

    ترانيم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    325
    0
    0
    ‏2009-10-26
    -
    أظهرت التحاليل المخبرية للحمض النووي (‏D.N.A‏) على الـ 8 عينات أخذت من المتهم في قضية «خطف القاصرات»، ‏التي أجرتها الجهات المعنية في التحقيق، ‏عدم تطابقها مع العينات التي أخذت من عدد من الضحايا، فيما استبعد ‏ضحيتان لثبوت تواجد المتهم خارج المملكة خلال الأيام التي ‏تعرض فيها الضحيتان للاختطاف والاعتداء.‏ وقالت مصادر مطلعلة ان الجهات المعنية في إجراء التحاليل المخبرية اكدت ان العينات أُخذت من ‏أجزاء متفرقة من المتهم منها : (السائل المنوي وشعر المتهم وعينة من ‏أجزاء من ملابسه ومقتنياته الشخصية) التي أجريت عليها التحاليل ‏المخبرية لتظهر النتيجة سلبية دون إدانة للمتهم لتضاعف من فرص ‏براءته من ارتكاب الجرائم التي اتهم فيها. كما استبعد المحققون ‏ضحيتين كانتا قد سجل بلاغ الاعتداءات عليهما لتثبت التحقيقات التي ‏أجريت والمعلومات التي تم جمعها بأن المتهم كان متواجدًا خارج ‏المملكة (مصر) لحظة ارتكاب الجريمتين.‏ من جانبه أوضح المستشار القانوني لهيئة حقوق الإنسان الدكتور عمر الخولي انه من خلال متابعتي لمجريات القضية والتحقيقات ونتائج التحاليل ‏المخبرية للـ «دي. ان. ايه»، فإن التحاليل أظهرت عدم التوافق بين ‏نتائج المتهم ونتائج الضحايا. وذكر الخولي أن مسألة توقيف المتهم في ‏السجن الآن تحتاج إلى دليل إدانة واضح بعد ان ظهرت نتائج التحاليل بالسلب ‏ولم تثبت تورطه في الجريمة.‏

    http://www.al-madina.com/node/318545
    الله واكبر .. لكن من له مصلحة في ايقاعه بهالشكل وتدمير مستقبلة .. حسبنا الله ونعم الوكيل
     
  2. ليالي

    ليالي عضوية تميز عضو مميز

    6,301
    0
    0
    ‏2010-05-01
    إداريه
    الله واكبر .. لكن من له مصلحة في ايقاعه بهالشكل وتدمير مستقبلة .. حسبنا الله ونعم الوكيل ...


    الإعلااااااام له اكبر الأثر في ذلك ...يكتسب شهرته وينمو ويكبر ويتغذى على لحوم البشر ..
    كفاااانا وإياكم شر كل ذي شر...
     
  3. وكيلة 26

    وكيلة 26 مراقبة إدارية مراقبة عامة

    10,049
    35
    48
    ‏2011-02-25
    .......
    كارثة وكارثة كبيرة وان اردتم فهو خلل كبير يعتري انظمتنا

    من بداية القضية الى الان وهي في متناول يد الصحافة ومازال

    النشر مستمر فما ان يتم التوصل لخيط في القضية حتى يتم تسريبها

    للاعلام

    هنا حق لنا ان نقول لمصلحة من كل هذا فقضية بهذه الدرجة من الحساسية

    يفترض ان يتم التكتم عليها حتى يتم البت فيها

    لا نقول الا كفانا الله شر الصحافة واهلها