اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أصلح ... أصلحك الله

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة د.عبدالله سافر الغامدي, بتاريخ ‏2011-07-31.


  1. د.عبدالله سافر الغامدي

    د.عبدالله سافر الغامدي عضوية تميّز عضو مميز

    320
    2
    18
    ‏2008-05-15
    مشرف
    أصلح ... أصلحك الله


    ففي كل يوم؛ نسمع عن خصومات تقع بين الناس ، ونشاهد صراعات ومنازعات تحدث هنا وهناك، أغلبها لأسباب دنيوية، ومعظمها في مواضيع يسيرة، وقضايا بسيطة؛ لا تستدعي التوتر، ولا التضخيم ، ولا التأزيم.

    إن الاختلاف صفة طبيعية من الصفات البشرية المكتسبة، قال الله تعالى " ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك"، فالإنسان يرافقه عدوه اللعين (الشيطان) ، المكلف بالتحريش والغواية، والذي لن يسلم منه أحد من البشر، حتى أكثرهم علماً ، وأحسنهم تقوى .

    تحدث المخاصمات بين الدول مع بعضها البعض ، وتقع بين الحكام والشعوب، والرؤساء والمرؤوسين، والأزواج والزوجات، ، وكذلك بين الأقارب والجيران والأصدقاء، فينتج عنها حدوث القطيعة، وزرع الضغينة، وتوليد الكراهية ، وتفريق القلوب، وفتح صراعات،وجلب آثام، وانتهاك حرمات، وارتكاب محرمات.

    فكم حروب قامت ، وبيوت هدمت، وأموال صرفت، وأوقات ضيعت، وأنفس تفرقت، وحياة فسدت؛ والسبب خلافات بسيطة وقعت ، وهفوات يسيرة حدثت، والتي كان من الممكن تلافيها، إذا توفر المصلح الصادق الأمين، الذي يفض النزاع؛ بتبيين الخطأ ، وإظهار الصواب.

    كنا بالأمس نعالج مشاكلنا بيننا ، داخل نطاق ضيق، وفي سرية تامة، إذ كان بيننا المصلح المتطوع، الذين عمل على توثيق روابط المودة ، وإعادة جسور المحبة. كان أهل النزاع يأخذون بنصيحته، ويعدونها حكماً ملزماً بالنفاذ، وهو الذي مازال موجوداً ومطلوباً ؛ في مجتمعات قروية، وجماعات بدوية، ولكن محدودة.

    لقد عصم الله بالمصلحين دماء وأموال ، وويلات وتطورات؛ كادت أن تتأزم، لولا فضل الله تعالى ثم بفضل جهود المصلحين ومساعيهم، فلماذا لا نحرص على درء الخصومات، وقطع المنازعات ـ كما كان قديماً ـ دون الرجوع إلى المحاكم الشرعية، والجهات الأمنية؟!، والتي تعاني من كثرة المراجعين، وتأخر المعاملات، وطول الإجراءات.

    الإصلاح بين الناس عبادة عظيمة، حثنا عليها الخالق سبحانه وتعالى، الذي قال:" وأصلحوا ذات بينكم "(الأنفال :1)، أعظم ما يجنيه المصلح من وراء عمله الكبير: "إنا لا نضيع أجر المصلحين " [الأعراف: 170] ، وقال عليه الصلاة والسلام:"أفضل الصدقة إصلاح ذات البين"، وذكر الأوزاعي (رحمه الله تعالى) : ( ما خطوة أحب إلى الله عز وجل من خطوة في إصلاح ذات البين ) .

    إن المجتمع يبحث عن المصلح العادل؛ صاحب النفس الأبية، والأخلاق الحسنة، والسيرة النظيفة ، المصلح الذي يملك الكفاءة والنزاهة ، ويجيد مهارة الاستماع ، وأساليب الإرشاد والإقناع، والذي يبذل ماله وجهده ووقته طلباً للأجر والثواب من الخالق سبحانه، وتحقيقاً لقيمة الأخوة، وواجب النصيحة، وأهمية الوحدة واللحمة.

    ألا يمكن أن يكون لدينا في كل مسجد من مساجدنا؛ لجنة تطوعية من المتقاعدين مثلاً ؟! تقوم على النظر في مشاكل الجيران، وتعمل على علاجها، وعقد راية الصلح بين طرفيها ، هذه اللجنة إن تكونت ؛ سوف تنجح إذا سلكت المنهج الرباني، واتخذت النبراس التالي: " إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ".
     
  2. المها للحق

    المها للحق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,667
    0
    0
    ‏2011-06-18
    بديله
    موضوع رائع جداجدا بارك الله بكم
    حقيقة وعلاج
     
  3. ليالي

    ليالي عضوية تميز عضو مميز

    6,301
    0
    0
    ‏2010-05-01
    إداريه
    في هذا الزمن تكثر الصراااااااعات والخصومات بين كل فئات المجتمع
    وابسط مثال عندما يتخااااصم الأطفال في الشارع فيتدخل الأهل حتى تتسع دائرة
    الخصاام وتكون المقااااااطعه بينهم ..يعود الأطفال للعب مع بعضهم والأهل في خصام
    ربما دام سنين ..
    ولا نعلم هل هي عقول اصبحت لا تدرك ولا تعي ..ام هي نفوس تأخذها العزة بـــ الأثم ..
    قد تكون ضغوطات الحيااااااه ..وقد يكون الرتم السريع للحيااااااه ..وضيق الوقت ..
    او قد يكون على رأي المثل (صباح الخير يااجاري انت في حالك وانا في حالي )
    والخصام غالباً يعزز هذا المثل .....
    ولو تدارك المتخااااااصمون الوضع وبادرو بالسلام
    كما علمنا سيدنا محمد عليه السلام (خيركم من بدأ بالسلام )
    لما كان هناك خصام ..
    ولكن ان شاء الله لازال في الدنيا خير طالما يوجد بها مصلحون ..

    اما ما يحدث بين الروساء والشعوب وبين الدول ..
    فهذه اكبر من كونها خصومه هذه فتنه ويوجد من يؤجج ناااارها
    كفانا الله وإياكم شر الفتن والخصومات ....
    شكراً لك دكتور عبدالله
     
    آخر تعديل: ‏2011-07-31
  4. عبدالله الحريري

    عبدالله الحريري عضوية تميّز عضو مميز

    6,489
    0
    36
    ‏2008-09-16
    قــائــد مـدرسـة
    مقال مميز جدا

    شكرا لك دكتور عبدالله
     
  5. هادي خفير

    هادي خفير تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    128
    0
    0
    ‏2010-09-25
    سعادة الدكتور عبدالله الغامدي أود من سعاتكم مشكورا اجابتي على السؤال الذي طرحته في موضوعكم السابق (انتصار السلفية) مع جزيل الشكر والتقدير لماتقدمه لهذا المنتدى من النصح والارشاد
     
  6. محمد الغاامدي

    محمد الغاامدي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    182
    0
    0
    ‏2011-03-18
    معلم
    ياشيخ ( أصلح أصلحك الله )

    ونشاهد صراعات ومنازعات تحدث هنا وهناك، أغلبها لأسباب دنيوية، ومعظمها في مواضيع يسيرة، وقضايا بسيطة؛ لا تستدعي التوتر، ولا التضخيم ، ولا التأزيم.
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2011-08-01
  7. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    بارك الله فيك أخي الكريم
     
  8. $الحنين$

    $الحنين$ عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,725
    0
    36
    ‏2009-01-19
    معــــــلم
    شكرا د. عبدالله

    الله يجزاك خير
     
  9. مايا222

    مايا222 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    623
    0
    0
    ‏2011-06-27
    معلمه
    يادكتور فكر نير وطرحك راقي
    موضوع نحن بأشد الحاجة اله خصوصا ما تمر به الدنيا من خصومات على كافة الاصعدة ... ورمضان فرصة للإصلاح يا ناس ..
     
  10. ياسر الراجحى

    ياسر الراجحى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    239
    0
    0
    ‏2011-07-25
    معلم
    ورمضان فرصة للإصلاح يا ناس ..