اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


غازي القصيبي ..على فراش المرض..!!!

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ابو باسل1, بتاريخ ‏2011-08-16.


  1. ابو باسل1

    ابو باسل1 مراقب عام مراقب عام

    733
    0
    16
    ‏2009-03-23
    معلم
    بذل جاهه في جبر عثرات الأرامل والمساكين ومسح دمعة يتيم أو مظلوم

    غازي القصيبي كتب رسائل شفاعة لمن لجأ له وهو على فراش المرض

    [​IMG]
    هكذا حال المبدعين الحقيقيين عندما ينسدل الستار وتطفأ الأنوار ويغيبون عن المشهد المزدحم الصاخب بالموهومين والمدعين والأوصياء، تُومض مواقفهم النبيلة، وتُحكى عنهم القصص الإنسانية، وتتفتح من بين ركام النسيان زهور الوفاء الجميلة لتنمو في حقول مميزة تذكر بهم وكأنهم لم يبتعدوا رغم الفراق الأبدي.

    وغازي القصيبي -رغم وفاته- من طينة هؤلاء النبلاء والمبدعين.. مازال حاضراً بيننا تتكشف لنا بين الفينة والأخرى ملامح حب الناس له.. ويتسلل لنا من بين الصفوف الطويلة سر هذا الاحترام والتقدير الكبيرين، اللذين يحظى بهما من أغلب فئات المجتمع "مؤيدين ومعارضين له" تجدها في بذرة الحب الإنساني التي غرسها ورعاها حتى نمت وطالت وأثمرت عطاءات، وهبات من ماله الخاص، وشفاعات، وحرص على تأسيس جمعيات خيرية ترعى حقوق المحتاجين، والمعاقين، والمساكين، والعاملين، والشباب العاطلين، والأرامل في المجتمع.. وعندها تتكامل أمامنا أبعاد هذا الحب الذي نُقش في القلوب وعلى الصدور لهذا الرمز الخالد من أبناء الوطن.. فـ(اليد العليا خير من اليد السفلى وفي كل الخير).

    في ذكرى وفاته حاولنا في "سبق" تقديم بعض من جوانب حياة هذا العملاق، لكن اكتشفنا أنه من الصعب الحديث عن هذا الشاعر والوزير والإداري والدبلوماسي والإنسان وتلخيصه في حكاية قصيرة أو موضوع يعد على عجل.

    ميدان إبداعه الحقيقي
    وعلى الرغم من إبداع القصيبي في عطاءاته الشعرية والأدبية والفكرية والسياسية والدبلوماسية والإدارية والإعلامية، إلا أن ميدان إبداعه الحقيقي كان ساحة العمل الإنساني والتطوع الخيري، وهذه الأعمال على كثرتها لم تنل نصيبها من التغطية الإعلامية، رغبة منه في التكتم عليها طلباً للأجر والمثوبة.. لذا يحكي لنا التاريخ، وهو دائماً منصف، عن حكاياته بكثير من الفخر كإنسان سعودي صادق نزيه، وصاحب المبادرات الوطنية والخيرية البارزة.

    زرع الأمل وتخفيف الألم
    وفي ذكرى وفاته الأولى اليوم، لا بد من ذكر بعض محاسنه وسماته وخصاله التي تفرد بها في مسارات الإبداع الإنساني، والتي كانت على شكل مبادرات خير كزرع الأمل، وتخفيف الألم، وتنوع العطاء نحو فئات محتاجة في المجتمع، أصبحت تفتقده في مثل هذه الأيام المباركة من هذا الشهر الفضيل. لأن غازي القصيبي الإنسان كان يهتم بهم اهتماماً كبيراً ويمنح دون أن تعلم يمينه ما تنفقه شماله. وتميز القصيبي بشخصية فذَّة جمعت العديد من الخصال الحميدة والصفات النبيلة وفعل الخير والبذل من ماله الخاص، ومن جاهه في جبر عثرات الأرامل والمساكين ومسح دمعة يتيم أو مظلوم، وكان يفعل كل ذلك في السر أكثر من العلن.

    جمعية الأطفال المعاقين
    ويأتي في مقدمة اهتماماته – رحمه الله- حرصه الكبير على تأسيس جمعية لرعاية الأطفال المعاقين "إنسان"، وتحويل مخصصاته كاملة ورواتبه كوزير لحساب الجمعية، كذلك اهتمامه بالطفل المعوق في المملكة عبر مختلف المسارات المتاحة. وبحسب أحد المقربين منه فإنه كان يتوسط لأمور إنسانية، ويرسل خطابات تهنئة بمولود جديد أو عرس، ويتخذ مواقف إنسانية كبيرة يخدم بها مجتمعه، من خلال دعم الجمعيات الخيرية وتخصيص مبيعات كل مؤلفاته وكتبه لصالح هذه الجمعيات.

    أكرم الناس
    وفي الجانب الإنساني يبرز حرصه في تطور المجتمع ونمائه نحو الأفضل، ففي كتابه (في رأيي المتواضع) يقول: "إن العرب بالتأكيد أكثر الناس ضيافة، ولكنني أتحدى من يزعم أنهم أكرم الناس. وعلى من يشك في هذه الحقيقة أن يراجع ما قدمه أثرياء الغرب وأثرياؤنا للأعمال الخيرية وسيجد أن (ربعنا) تفوقوا في عدد البعارين والخرفان والتيوس أمام (ربعهم)، فقد تفوقوا – للأسف- في عدد المدارس والملاجئ والمستشفيات".

    كذلك يقول في كتابه (التنمية الأسئلة الكبرى): "إن مساعدة الفقراء هدف نبيل نادت به كل الأديان والفلسفات ومبادئ الأخلاق، ولكننا لا نطرح مساعدة الفقراء هنا كمجرد خيار أخلاقي يلتزم به الفرد، لكننا نطرحه كأساس التنمية بل أساسها الوحيد". ويقول في كتابه (الغزو الثقافي): "المواطن العادي في كل مكان يعاني من تحكم البيروقراطية ومعاناته شديدة تزداد بازدياد التشريعات التي تصدرها الدولة.. وجميعنا يعرف موظفين صغاراً عطلوا قرارات مهمة فظلت حبيسة الأدراج".

    شخصيات وذكريات
    وكان لابد أن نتعرف على بعض ما قيل عن هذا الرمز من بعض الشخصيات التي عملت معه وتقاطعت ذكرياتها وأعمالها ومسيرتها مع مسيرته العملية.. يقول سعادة الدكتور جميل الجشي في كتاب (الدكتور غازي القصيبي 30 عاماً من الذكريات): "كان يعتبر أن كل جهد تقوم به أي جهة حكومية أو أي مؤسسة أو شركة في القطاع الخاص يزيح عن الوزارة بعضاً من حملها، ويساعدها على تحقيق أهدافها لتقديم العلاج اللازم للمواطن والمقيم".

    ويذكر معالي الدكتور عبدالعزيز الخويطر، وزير الدولة في إحدى المناسبات: "هناك من يقول إن غازي أخفق حينما تولى وزارة العمل، هذا غير صحيح، الصحيح هو أن وزارة العمل وقفت على قدميها بمجيء غازي، فلقد صحح مسار الوزارة، ووضع القطار الأوتوماتيكي على طريق مستقيم".

    أما معالي الدكتور عبدالرحمن السدحان، أمين عام مجلس الوزراء، فيذكر أن الوزير القصيبي كان عضواً فاعلاً في مجلس الوزراء، وكان لا يتحدث إلا إذا كان هناك بد لذلك، وكان رأيه في كثير من الأوقات يضع النقاط على الحروف، ويكون رأياً حاسماً، وقد يفك الاشتباك الحواري في قضية ما". أما عضو مجلس الشورى الإعلامي الأستاذ محمد رضا نصرالله فيذكر أن "غازي القصيبي بشكل موضوعي يمثل علامة في تاريخ المملكة الاجتماعي والثقافي والتنموي".

    ومن جانبه يرى الكاتب البارز الدكتور علي الموسى "أن القصيبي رجل استثنائي بحق، وهو من أوائل الوزراء الذين يحرصون على النزول للميدان بأنفسهم لمتابعة أمور الجهات التي أشرف عليها، إما بشخصيته العادية أو يضطر أحياناً للتخفي على هيئة مراجع، ليكتشف بنفسه مكامن الخلل والقصور في العمل".

    ولكن ماذا يقول من عمل مع الراحل القصيبي عن قرب؟ يذكر الدكتور هزاع العاصمي -سكرتيره الخاص- أن الراحل كان يكتب رسائل شفاعة لمن يلجأ له وهو على فراش المرض، موجهة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ورحل عن الدنيا وهو يطمح في وظائف للعاطلين، ووطن يخدمه أبناؤه في كل مناحيه، ونساء لا يتسولن الحاجة عند أبواب الجمعيات الخيرية، والكثير من الخطط المعلنة وغير المعلنة لمصلحة الوطن".

    الأسطورة
    بقي أن نشير إلى أن القصيبي قد ذكر في مقدمة كتابه (الأسطورة) بيتاً للمتنبي يقول فيه:
    وتركك في الدنيا دوياً كأنما ×× تداول سمع المرء أنمله العشر.




    منقول من صحيفة سبق


    ونزيد على ذلك ..موقف ذكرة الشيخ عبدالوهاب الطريري..يقول

    بأن القهوجي(الفراش) الذي كان عند القصيبي عندما كان وزير

    لصناعة يعرفة شخصياً...مرت السنين و أصبح القصيبي سفيراً في

    البحرين ..و تزوج أحد أبناء القصيبي ...و القهوجي الذي عند

    القصيبي يتفاجأ بكرت دعوة الي حضور زواج أبن القصيبي من

    القصيبي نفسة ..و هو كان قهوجي عنده أيام وزارة الصناعة ..

    أترك التعليق لكم
     
  2. عمر العتيبي

    عمر العتيبي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,089
    0
    0
    ‏2008-05-25
    معلم
    الله يرحم اموات المسلمين ويتجاوز عنهم

    يعطيك العافية وادعوا اخواني لجميع المسلمين
     
  3. أم فدوى

    أم فدوى عضوية تميّز عضو مميز

    2,135
    0
    0
    ‏2010-03-22
    معلمه
    الله يرحم اموات المسلمين ويتجاوز عنهم
     
  4. الأمير

    الأمير مراقب عام مراقب عام

    2,231
    1
    0
    ‏2009-04-18
    معلم
    بقي أن نشير إلى أن القصيبي قد ذكر في مقدمة كتابه (الأسطورة) بيتاً للمتنبي يقول فيه:
    وتركك في الدنيا دوياً كأنما ×× تداول سمع المرء أنمله العشر
     
  5. مايا222

    مايا222 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    623
    0
    0
    ‏2011-06-27
    معلمه
    الله يرحم اموات المسلمين ويتجاوز عنهم
    بارك الله فيك
    __________________

    أجمل شيء في الحياة حينما نكتشف وجود أُناس قلوبهم مثل اللؤلؤ المكنون في الرقة واللمعان والنقاء
     
  6. احمد العلي

    احمد العلي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    186
    0
    0
    ‏2011-08-17
    معلم
    الله يرحم اموات المسلمين
     
  7. عـزف منفرد

    عـزف منفرد عضوية تميز عضو مميز

    6,697
    0
    36
    ‏2009-10-01
    مُـعلـِّمـةٌ
    كبُرتُ مع قصائدهِ و كانَ مُحرضِّي الأول على حبِّ الأدب..
    غفرَ اللهُ له و طيّب ثراهُ و ختمَ لهُ بالجنَّة , شكرًا على لطيفِ ما نقلتَ أخي ~
     
  8. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,724
    110
    63
    ‏2008-01-03
    القصيبي نسخة لن تتكرر نهائياً في بحر الثقافة والأدب
    كان مشروع ناجح في القيادة بإتقان
    مفوه ومتحدث مقنع وذكي جداً
    رجل مثقف وإديب معاصر ..

    رحمه الله وغفر الله
     
  9. $الحنين$

    $الحنين$ عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,725
    0
    36
    ‏2009-01-19
    معــــــلم
    رحمة الله عليه وعلى جميع اموات المسلمين

    شكرا ابو باسل
     
  10. yass1179

    yass1179 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    5
    0
    0
    ‏2011-08-04
    معلم
    الله يرحمة
     
  11. محمد الغاامدي

    محمد الغاامدي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    182
    0
    0
    ‏2011-03-18
    معلم

    والله وذكرتنا بوفاته

    الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته

    رجل الادب والعلم والثقافة

    والنادل الوزير