اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


توجه لإحلال المتقدمين الجدد على التعليم في وظائف مراكز الأحياء

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة بعثرتني عيونك, بتاريخ ‏2011-08-22.


  1. بعثرتني عيونك

    بعثرتني عيونك تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2011-08-13
    معلم
    الطائف اون لاين :

    هناك توجها لدى وزارة التربية والتعليم لإشغال مراكز الأحياء للأنشطة التربوية والترويحية بالمتقدمين الجدد للوظائف التعليمية الذين لم يستوعبهم الاحتياج، عدا مدير المركز فيشترط أن يكون من ذوي الخبرة.

    وخصصت وزارة التربية والتعليم مكافآت مالية للعاملين في برنامج مراكز الأحياء للأنشطة التربوية والترويحية، المزمع انطلاقها العام المقبل في ألف مدرسة في جميع مناطق ومحافظات المملكة، تقدر بستة آلاف ريال شهرياً لمدير المركز وخمسة آلاف لمشرف البرنامج، وذلك لمدة عشرة أشهر بدءا من العام المقبل.

    واشترطت ''التربية'' على الراغبين في المشاركة في هذه المراكز العمل خمس ساعات يومياً من السبت إلى الأربعاء، بدءا من الساعة الرابعة مساء وحتى التاسعة، وقد خصص لمنطقة الرياض 65 مركزاً، سيتم تطبيقها على مراحل، حيث تم تخصيص، للعام المقبل، 25 مدرسة في الرياض. ويهدف المشروع إلى تهيئة ألف مدرسة في أحياء مختلفة من مناطق ومحافظات المملكة، وفق معايير محددة، بإشراف مباشر من مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم، وذلك من خلال فتح أبواب تلك المدارس خلال وقت الدوام الرسمي وخارجه لاستقبال الطلاب والطالبات والأسر وشرائح المجتمع المختلفة المحيطة بالمدرسة، بغرض إتاحة الفرصة لهم وتوفير وتهيئة المكان المناسب لممارسة مختلف الأنشطة والهوايات، وكذلك توفير خدمات تعليمية إضافية ودورات مسائية تهدف إلى مساعدة الطلاب والطالبات وأسرهم للتغلُّب على الصعوبات التي تعوق تحصيلهم العلمي، وأيضاً تقديم خدمات رعاية الموهوبين والمبدعين وتوفير كل الوسائل التي تمكنهم من الإبداع واحتضان مواهبهم.

    كما يهدف المشروع أيضاً إلى تفعيل البرامج الموجّهة إلى الأسرة لرفع قدرتها على مساندة تعليم أبنائها وبناتها، وتوفير بيئة تعليمية لهم داخل المنزل تعزّز من فرص التعلم والتميز، وتساعد على التعامل الفعال مع المشكلات التربوية، وتحقيق التواصل المستمر مع المدرسة، وهو مجال رحب لتطوير برامج النشاط الصفي وغير الصفي داخل مدارس التعليم العام جميعها، بما يحقق سمات المدرسة التي نطمح لها من خلال الاستراتيجية التي وضعها مشروع ''تطوير'' ضمن رؤيته المستقبلية لتطوير التعليم.
    http://altaifonline.com/news-action-show-id-282.htm