اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ِِ شارف الضيف ع الرحيل ًًً

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة !¤~`][الشامخ][`~¤!, بتاريخ ‏2011-08-24.


  1. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    أخي المسلم ، أختي المسلمة



    ها هي الأيام قد دارت ، وها هو الوقت يمضي ، والشهر الكريم قد أزف على الرحيل ، تلك أنواره توشك أن تنطفئ ، وذاك نجمه قد قارب على الأفول بعد السطوع ، تلك الليالي التي شعت بنور القائمين و التالين و العاكفين ، أوشكت على الظلمة ، والأيام التي عُمِّرت بالطاعة والتلاوة والصيام قد أوشكت على الوداع ، إن وداع هذا الشهر ليهيج في النفس الأحزان ، فكيف يفارق الحبيب محبوبة الذي يخشى أن يكون آخر العهد به ، إنها لحظات لا ندري حقيقة أهي لحظات عزاء ومواساة ، أم لحظات فرح وسرور ،
    نعم إن خروج هذا الشهر المبارك ليجمع بين الحالين : حال العزاء ، وحال الفرح والتهنئة.
    فالعزاء لكل الأمة على وجه العموم ، إذ ستفقد شهر الصيام ، والقيام ، والذكر ، ستفقد تلك النفحات الربانية ، والمنح الإلهية التي منحها الله عز وجل لعباده في هذا الشهر المبارك ، فلحظات وداعه لا تُنسى ، ولوعتها لوعةٌ لا تبلى ،وإن حرقة الوداع لتُلهب الأحشاء ، وإن دموعه لتحرق الوجنات بحرارة العبرات ، وقدآن لهذا الشهر أن يودع كل مؤمن تذوَّق حلاوة الطاعة والأنس بالله ، عزاؤنا في خروج هذا الموسم المبارك ، و الشهر الكريم , عزاء على وجه الخصوص لمن قصر في استغلال الفرصة ، وغفل فيه عن باب الجنة ، ولم يحسن العمل ، أن يكون ممن شملهم قول المصطفى صلى الله عليه وسلم من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم رقى المنبر ، فلما رقى الدرجة الأولى قال: آمين ، ثم رقى الثانية فقال: آمين ، ثم رقى الثالثة فقال : آمين فقالوا : يا رسول الله سمعناك تقول آمين ثلاث مرات ؟ قال: [ لما رقيت الدرجة الأولى جاءني جبريل عليه السلام فقال : شقي عبد أدرك رمضان فانسلخ منه ولم يغفر له ، فقلت : آمين ، ثم قال : شقي عبد أدرك والديه أو أحدهما فلم يدخلاه الجنة ، فقلت : آمين ، ثم قال : شقي عبد ذكرتَ عنده ولم يصل عليك فقلت : آمين ] صحيح الأدب المفرد.
    ومع خروج شهر رمضان المبارك يودعه المؤمنون في كل أصقاع الأرض ، وأرجاء المعمورة ، فمنهم من يودّعه بقلب وجلٍ يؤمّل قبول العمل ويخشى ألا يتقبّل منه ، ومنهم من يودّعه ويودّع معه الأعمال الصالحة ، وهذا هو المخذول الذي لم تتحقق ثمرة الصيام والقيام عنده ، إذ إن الغاية من الصوم هي تحقيق التقوى في النفس ، و التزكية للعبد في الأقوال والأفعال ، فإن التقوى هي الكلمة الجامعة التي ختم الله بها آية الأمر بالصيام ، ويجب ألا يُغفَل عنها بعد إنقضاء شهر الصيام ، بل تبقى شعاراً لأعمال الأفراد والأمم.
    وإن من نعم الله العظيمة علينا أن يبلغنا تمام هذا الشهر ويختمه لنا ونحن على الطاعة والإخبات والإنابة ، وهي غنيمة لا ندري والله من يبلغها مرة أخرى ، ومن يفضي إلى الله ولا تسنح له الفرصة لمثل هذه الأيام والليالي الفاضلة .

    فهلمَّ نختم شهر رمضان بالتوبة إلى الله ، والإنابة إليه ، فإن كلاًمنا لا يخلو من الخطأ والتقصير ، وكل بني آدم خَطَّاء ، وخير الخطائين التوابون.

    هلمّ نختم عملنا في هذا الشهر بالحمد والثناء على الله وكثرة الاستغفار ، إذ هو مطلوب بعد كل عمل صالح لما قد يعتريه من نقص وخلل ، فهو مكمل للأعمال وجابر لنقصها ،وأرجى لقبولها. وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ،[ إذا انصرف من صلاته ، استغفر ثلاثاً ] رواه مسلم.
    قال سبحانه في وصف عباده المؤمنين :
    { والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون }

    وقد سألت عائشة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم :أهم الذين يشربون الخمر ويسرقون قال:
    [ لايا بنت الصديق ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون وهم يخافون أن لا تقبل منهم أولئك الذين يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون ] صحيح الترمذي.

    وقد حث الله في كتابه وحث النبي صلى الله عليه وسلم في خطابه على استغفار الله تعالى والتوبة إليه، فقال سبحانه:
    { وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ }هود: 3.

    وقال تعالى:

    { قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ }فصلت: 6.

    وقال تعالى
    { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور: 31.

    وقال سبحانه:
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ }التحريم: 8

    وقال تعال
    { إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } البقرة: 222.

    وعن الأغَرِّ بن يَسَار الْمُزنِيِّ رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه و سلم:

    [ يَا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ فَإِنِّي أَتُوبُ إِلَى اللَّهِ وَأَسْتَغْفِرُهُ فِي كُلِّ يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ ] رواه مسلم وأحمد




    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: [ وَاللَّهِ إِنِّي لأسْتَغْفِرُ اللَّهَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ فِي الْيَوْمِ أَكْثَر مِنْ سَبْعِينَ مرَّةً ] رواه البخاري.






    يا من صمتّ وقمتَ وذرفتَ دموعكَ توبةً وأسفاً على خطاياك ،




    ها هو شهر الصيام قد أزف رحيله ، وأوشكت أيامه ولياليه أن تمضي شاهدة على كل منا ما

    استودعه فيها ، والمؤمن يفرح بإكمال الصيام والقيام ، وإتمام عدة رمضان ، شكر اًلله عز وجلّ على ما منّ به عليه ووفقه إليه من الطاعات ، ورجاء ما عنده من الثواب والعتق من النيران.
    وضعيف الإيمان يفرح بإكماله لتخلصه من الصيام الذي كان ثقيلاً عليه ضائقاً به صدره ، والفرق بين الفريقين عظيم ،


    هلمّ جميعاً نتدارك ما بقي من ليالٍ معدودة هي خير ليالي العام ، ونجتهد في الدعاء والصلاة والقيام وقراءة القرآن ، ونختم شهرنا بكثرة الاستغفار وسؤال الله القبول، ونكون من عدم قبول العمل على وجل, فما ندري وربي من هو المقبول فنهنيه ، ومن هو المردود فنعزيه.



    اللهم يامن فتحت أبوابك للطالبين ، وأظهرت غناك للراغبين ، يامن تجيب دعوة المضطرين، نحن الفقراء إليك ، المضطرون إلى عفوك ومغفرتك ، اللهم فأنزل علينا رحمة من عندك، تهدي بها قلوبنا ، وتلم بها شعثنا ، وتغفر بها ذنوبنا ، وتتقبل بها أعمالنا.

    اللهم اختم لنا شهرنا بالقبول والمغفرة والعتق من النار.

    اللهم إنا نستغفرك ونتوب إليك ، فاغفر لنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم
    .
     
  2. لانا البلوي

    لانا البلوي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    128
    0
    0
    ‏2011-08-04
    معلمه
    اللهم اختم لنا شهرنا بالقبول والمغفرة والعتق من النار.
     
  3. نبراس العلم

    نبراس العلم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    213
    0
    0
    ‏2011-06-08
    معلم تربوي
    جزاك الله خير
     
  4. زمن العجايب ....

    زمن العجايب .... تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    311
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلمة
    بارك الله فيك الله يتقبل منا ومن جميع المسلمين آآآآآآآآآآآآمين
     
  5. وكيلة 26

    وكيلة 26 مراقبة إدارية مراقبة عامة

    10,049
    35
    48
    ‏2011-02-25
    .......
    اللهم يامن فتحت أبوابك للطالبين ، وأظهرت غناك للراغبين ، يامن تجيب دعوة المضطرين، نحن الفقراء إليك ، المضطرون إلى عفوك ومغفرتك ، اللهم فأنزل علينا رحمة من عندك، تهدي بها قلوبنا ، وتلم بها شعثنا ، وتغفر بها ذنوبنا ، وتتقبل بها أعمالنا.

    اللهم اختم لنا شهرنا بالقبول والمغفرة والعتق من النار.

    اللهم إنا نستغفرك ونتوب إليك ، فاغفر لنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم
    .



    اللهم آآآمين اللهم آآآمين

    جزاك الله كل خير يالشامخ
     
  6. عبدالله البدراني

    عبدالله البدراني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    125
    0
    0
    ‏2011-04-04
    معلم
    جزاك الله خير
    أسأل الله لي ولكم
    القبول و الغفران و العتق من النار
     
  7. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    أسعدني تواجدكم

    اسأل الله أن يجعلنا فيه من المقبولين ويعتق رقابنا ورقاب آبائنا من النيران