اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


«مناهج مطورة» و«معلم ضعيف».. النتيجة «فاشل»!

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2011-09-10.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    مباشرالعربية - الرياض -

    مر التعليم العام في المملكة بمراحل مختلفة من التوسع الكمي والنوعي، استجابة لمتطلبات التنمية وإنمائها، لأجل إحداث نقلة نوعية عالية الجودة في تطوير التعليم عامة والمناهج خاصة، ومن خلال دراسة واقع التعليم تم التوصل إلى ضرورة التطوير الذي يراعي تلبية حاجات المتعلمين وحاجات المجتمع والتهيئة لسوق العمل، وهذا ما تهدف له وزارة التربية والتعليم، فجاء المشروع الشامل لتطوير المناهج الذي يهدف إلى تطوير العملية التعليمية بجميع أبعادها وعناصرها، وكل عمل جديد لابد أن يصاحبه بعض الانتقادات والاعتراضات، ولكن كلما يكون هذا العمل قد أخضع لمزيد من الدارسات والبحوث فسوف يكون فاعلاً، وتطوير المناهج في بلادنا من أكثر الموضوعات التي أثارت جدلاً كبيراً في المجتمع.

    "الرياض" التقت بعدد من الشخصيات لإلقاء الضوء على مزيد من التطور في هذا المجال مع بداية العام الدراسي الجديد.

    التغيير مطلب

    بداية يقول المسؤول التربوي "محمد آل راجح": إنّ التغيير سنة من سنن الله في الكون، وعندما نقول هذه العبارة في سياق تجديد وتطوير المناهج المدرسية لا يعني ذلك منا هز الثوابت التي بنى عليها هذا المجتمع المتماسك، فالثوابت الدينية بالنسبة لنا هي السياج الذي حمى هذا النسيج وجعله ناميا متكيفا في وجه كل المتغيرات، وهذا أمر مفروغ منه لا يقبل جدال ولا كثير كلام، لكننا حينما نعتبر المدرسة هي المتجر الذي يلبي احتياجاتنا فليس بمستغرب منا أن نحرص على أن نسوق فيه كل جديد ومن هذا المنطلق كانت احتياجاتنا العصرية تستدعي عاجلا دون آجل أن نطور مناهجنا.
     
  2. storm

    storm تربوي عضو ملتقى المعلمين

    265
    0
    16
    ‏2008-10-23
    معلم
    التغيير حتمي , ولكن ايش لون نغير ونتغير مع ذلك حتى تكون الحياة حلوه . أكيد كل المعلمين والمعلمات بالمملكة ما لهم نفس بالتطوير , قد يكون السبب هو ما يمرون به من عدم أهتمام من وزراة التربية والعليم وما ترتب على ذلك من أهمال أو نقول سلب حقوق مع عدم الاكتراث بالنتائج .
    الأكيد انو عند أعطاء الحقوق لاهلها يكون هناك رضا والرضا يولد ارتياح داخلي للشخص مما يعطيه طاقة للعمل والاستمرار بحيوية ..