اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


جريدة الحياة/ «التربية» تتوعد «المقصرين» ... ومعلمون يطالبون بحقوقهم الوظيفية!

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2011-09-11.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    «التربية» تتوعد «المقصرين» ... ومعلمون يطالبون بحقوقهم الوظيفية!
    الأحد, 11 سبتمبر 2011
    الرياض - سعد الغشام - جدة - سارة المطيري - جازان – يحيى الخردلي
    Related Nodes:
    آثار الحريق في مدرسة بجازان. [1]
    معلمون يتفقدون فصلاً دراسياً. [2]
    استقبلت مدارس التعليم العام أمس، نحو خمسة ملايين طالب وطالبة في أكثر من 33 ألف مدرسة. وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم محمد الدخيني أن الاستعدادات شملت تجهيز المدارس وسد الحاجة من المعلمين والمعلمات والإداريين والإداريات الذين بلغ عددهم أكثر من 500 ألف معلم ومعلمة، و40 ألف إداري وإدارية باشروا أعمالهم لتقديم دورهم التربوي والتعليمي لأبنائهم وبناتهم الطلاب والطالبات، إضافة إلى توزيع المقررات المدرسية للتعليم العام، ومشاريع المناهج الحديثة التي تنفذها الوزارة.
    وأضاف في بيان صحافي أمس: «الوزارة حرصت على الاستعداد المبكر لبداية العام الدراسي الجديد منذ انطلاق العام الدراسي الماضي من خلال مجموعة من الإجراءات والتنظيمات، وشملت تشكيل لجنة مركزية في الوزارة مكونة من قطاعات الوزارة للمتابعة والإشراف على برنامج الاستعداد برئاسة الأمين العام لإدارات التربية والتعليم، كما شُكلت لجان موازية لهذه اللجنة في كل إدارة تربية وتعليم يرأسها مدير التربية والتعليم».
    وذكر أن التقارير الدورية الصادرة عن اللجان العاملة في الميدان التربوي أوضحت جاهزية الوزارة لاستقبال الطلاب والطالبات في المدارس في أول يوم دراسي، من خلال إنشاء أكثر من 600 مشروع مدرسي جديد بكلفة تسعة بلايين ريال، وإعادة وتأهيل 1200 مبنى مدرسي بنسبة إنجاز عامة تصل إلى 90 في المئة من خطة التأهيل والترميم، وإجراء الصيانة الدورية للمباني المدرسية، مشيراً إلى تعيين 7700 معلم وفق الوظائف المعتمدة في الموازنة المخصصة لوزارة التربية والتعليم في العام المالي الحالي، وقد تم الانتهاء من توزيعهم على المدارس.
    وتابع: «تم تجهيز المدارس وفق الحاجة المبلغة من إدارات التربية والتعليم من المستلزمات المختلفة وإيصالها إلى المستودعات وتوزيعها على المدارس في وقت مبكر، كما منحت الوزارة مدير التربية والتعليم صلاحيات وموازنات للتعاقد لشراء التجهيزات التي تستجد خلال العام الدراسي في شكل مباشر لضمان تهيئة البيئة المدرسية بما يحقق الأداء الأمثل للمدرسة، وتوزيع كل المقررات الدراسية على إدارات التربية والتعليم؛ ومن ثم وصلت إلى المدارس في وقت مبكر. ويتم خلال هذا الأسبوع تأمين مقررات اللغة الإنكليزية للصف الرابع الابتدائي، والتي تطبق للمرة الأولى هذا العام في أربعة آلاف مدرسة ابتدائية للبنين والبنات تمثل المرحلة الأولى لتنفيذ المشروع».
    وشدد على أنه لن يتم التهاون مع أي تقصير في ظل تأمين كل متطلبات تنفيذ الخطط التعليمية، والتأكد من جاهزية البيئة المدرسية بحسب الخطط الحالية التي يجري تطويرها وفق الرؤية الطموحة لتطوير التعليم وبما ينسجم مع تطلعات قيادة الوطن ومواطنيه.
    وأضاف أن الوزارة تتجه إلى تطبيق اللامركزية في إطار منح الصلاحيات التي تخول مديري التعليم ومديري المدارس ممارسة دورهم بكل فاعلية، ومنحهم كل الإمكانات التي تسهم في استثمار هذه الصلاحيات بالشكل الأمثل، وتعزز توحيد السياسات والإجراءات وتنفيذ المشاريع في إطار تكاملي يحقق الإفادة القصوى من الكوادر البشرية والإمكانات المادية التي يحظى بها التعليم.
    وأوضح المدير العام للتوجيه والإرشاد لدى وزارة التربية والتعليم عبدالكريم الجربوع لـ «الحياة» أن لائحة تنظيم السلوك والمواظبة لطلاب مراحل التعليم العام ستطبق على الطلاب المتغيبين عن المدرسة، إذ نصت على حسم درجة واحدة عن كل يوم غياب من المدرسة من دون عذر مقبول خلال الفصل الدراسي.
    وأضاف أن اللائحة تقتضي حسم درجتين على الطالب حال غيابه عن المدرسة من دون عذر مقبول في الأسبوع الذي يسبق الإجازة أو الأسبوع الذي يليها، فيما يحسم على الطالب ربع درجة عند تأخره اليومي عن التمارين الصباحية من دون عذر مقبول. وتنص اللائحة - وفق المدير العام للتوجيه والإرشاد - على حسم درجة على الطالب عند تغيبه عن أي حصة دراسية من دون عذر مقبول، لافتاً إلى أن تقويم المواظبة يتم على حسب بنود، إذ تخصص 100 درجة بواقع 50 درجة لكل فصل دراسي، وتدون درجة المواظبة في حقل خاص بها في كشف بطاقة الدرجات، وتضاف إلى مجموع درجات الطالب التحصيلية في نهاية العام الدراسي نقلاً وشهادة، وتدخل ضمن المعدل العام لدرجات الطالب، فيما تمنح درجة المواظبة كاملة 100 درجة للطالب إذا لم تكن لديه مخالفات في المواظبة.
    من جهة أخرى، أصدرت لجنة حقوق المعلمين والمعلمات بياناً لها (تلقت «الحياة» نسخة منه) أن المعلمين والمعلمات يتطلعون إلى أن يكون عام المعلم هو عام عودة حقوقهم الوظيفية، كون تكريمهم يأتي من خلال عودة حقوقهم الوظيفية التي ينص عليها النظام، وليس من خلال الشعارات والمسميات. وأكدت أن المعلم لن يتمكن من أداء رسالته وهو محبط نفسياً، ويشعر بمرارة الغبن الواقع عليه نتيجة هضم حقوقه، فالمعلم مشغول حالياً بالمطالبة بتلك الحقوق، ما يقلل من عطائه، مشيرةً إلى أن مطالب المعلمين والمعلمات تتمثل في إلغاء تطبيق المادة 18 أ على تعديل وضعهم الوظيفي، التي تسببت في حرمانهم من سنوات خدمتهم ودرجاتهم الوظيفية المستحقة.إلى ذلك، أحرق مجهولون عدادين تابعين لمدرسة الشيخ حافظ الحكمي الثانوية للبنين في محافظة صامطة مساء أول من أمس، إذ انقطع التيار الكهربائي عن المدرسة، ليتم استدعاء الدفاع المدني الذي باشر الحادثة مع شركة الكهرباء.
    وأوضح الناطق الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في منطقة جازان، أن بلاغاً ورد لغرفة العمليات في إدارة الدفاع المدني في صامطة، إذ تم الانتقــال للموقع، واتضح وجود حريق في عداد كهربائي خارج أسوار المدرســة، مشيراً إلــى أن أنـــه لم تكن هناك أي إصابات جـــراء الحريـــق.

    http://ksa.daralhayat.com/ksaarticle/306173
     
  2. الغثراويه

    الغثراويه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    79
    0
    0
    ‏2011-09-06
    معلمه
    من جهة أخرى، أصدرت لجنة حقوق المعلمين والمعلمات بياناً لها (تلقت «الحياة» نسخة منه) أن المعلمين والمعلمات يتطلعون إلى أن يكون عام المعلم هو عام عودة حقوقهم الوظيفية، كون تكريمهم يأتي من خلال عودة حقوقهم الوظيفية التي ينص عليها النظام، وليس من خلال الشعارات والمسميات. وأكدت أن المعلم لن يتمكن من أداء رسالته وهو محبط نفسياً، ويشعر بمرارة الغبن الواقع عليه نتيجة هضم حقوقه، فالمعلم مشغول حالياً بالمطالبة بتلك الحقوق، ما يقلل من عطائه، مشيرةً إلى أن مطالب المعلمين والمعلمات تتمثل في إلغاء تطبيق المادة 18 أ على تعديل وضعهم الوظيفي، التي تسببت في حرمانهم من سنوات خدمتهم ودرجاتهم الوظيفية المستحقة.
     
  3. عبدالله الحريري

    عبدالله الحريري عضوية تميّز عضو مميز

    6,489
    0
    36
    ‏2008-09-16
    قــائــد مـدرسـة
    من جهة أخرى، أصدرت لجنة حقوق المعلمين والمعلمات بياناً لها (تلقت «الحياة» نسخة منه) أن المعلمين والمعلمات يتطلعون إلى أن يكون عام المعلم هو عام عودة حقوقهم الوظيفية، كون تكريمهم يأتي من خلال عودة حقوقهم الوظيفية التي ينص عليها النظام، وليس من خلال الشعارات والمسميات. وأكدت أن المعلم لن يتمكن من أداء رسالته وهو محبط نفسياً، ويشعر بمرارة الغبن الواقع عليه نتيجة هضم حقوقه، فالمعلم مشغول حالياً بالمطالبة بتلك الحقوق، ما يقلل من عطائه، مشيرةً إلى أن مطالب المعلمين والمعلمات تتمثل في إلغاء تطبيق المادة 18 أ على تعديل وضعهم الوظيفي، التي تسببت في حرمانهم من سنوات خدمتهم ودرجاتهم الوظيفية المستحقة.
     
  4. عبدالله الحريري

    عبدالله الحريري عضوية تميّز عضو مميز

    6,489
    0
    36
    ‏2008-09-16
    قــائــد مـدرسـة
    يسلموا ياحسن

    الله يعطيك العافيه

    وان شاء الله قريبا تزف لنا خبر الدرجة المستحقه
     
  5. ابو ريماد

    ابو ريماد موقوف موقوف

    370
    0
    0
    ‏2009-10-21
    معلم
    من جهة أخرى، أصدرت لجنة حقوق المعلمين والمعلمات بياناً لها (تلقت «الحياة» نسخة منه) أن المعلمين والمعلمات يتطلعون إلى أن يكون عام المعلم هو عام عودة حقوقهم الوظيفية، كون تكريمهم يأتي من خلال عودة حقوقهم الوظيفية التي ينص عليها النظام، وليس من خلال الشعارات والمسميات. وأكدت أن المعلم لن يتمكن من أداء رسالته وهو محبط نفسياً، ويشعر بمرارة الغبن الواقع عليه نتيجة هضم حقوقه، فالمعلم مشغول حالياً بالمطالبة بتلك الحقوق، ما يقلل من عطائه، مشيرةً إلى أن مطالب المعلمين والمعلمات تتمثل في إلغاء تطبيق المادة 18 أ على تعديل وضعهم الوظيفي، التي تسببت في حرمانهم من سنوات خدمتهم ودرجاتهم الوظيفية المستحقة.
     
  6. الرحابي

    الرحابي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    42
    0
    0
    ‏2011-03-24
    معلم
    أروني " استعدت" و"حرصت"... وين؟!

    ما يدخلني في دوامة القهر إلا إذا سمعت .. " واستعدت الوزارة وحرصت الوزارة .."
    ولي سنين ولم يطلنِ ذاك الحرص ولم أعرفه.. وأطالع في مدرستنا أول يوم جاي المدير الساعة سبعة إلا عشر (6:50) يعني قبل الطابور ليدخل المتكدسون عند الباب من المعلمين ومن الطلاب الجدد(المساكين والله) وغيرهم .. ولا أحد حولك (في مدينة راقية ومتعلمين) لكن الشرهة ليست على المدير طبعاً لكن على إللي ما عرف يؤهل المدراء والمعلمين بدايةً من إعطاءهم حقوقهم ثم الحرص على تطويرهم هم هم هم وليس الكتب والورق والطاولات والمبنى والجدران وأقلام السبورة...
    التردّي في الميدان وليس الكلام الإعلامي الجمييييييييييل(نفس النص كل عام بتغيير التواريخ وأرقام المعلمين والطلاب)!!
    قالوا " حرصت الوزارة" ... على إيش بالله؟؟؟؟!!!!!
    كفانا دجل .. ماتت ضمائرنا وعفنا القيم الكاذبة والخداع وصرنا نتنفس التناقض....​


    بقدر ما نغار على مجتمعنا لكن ننهار من داخلنا!!
    (لا للتحطيم .. لكن لا للكذب أيضاً .. عين العقل زفرة معلم)
     
  7. الجنرال رومل

    الجنرال رومل تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    314
    0
    0
    ‏2009-04-07
    من جهة أخرى، أصدرت لجنة حقوق المعلمين والمعلمات بياناً لها (تلقت «الحياة» نسخة منه) أن المعلمين والمعلمات يتطلعون إلى أن يكون عام المعلم هو عام عودة حقوقهم الوظيفية، كون تكريمهم يأتي من خلال عودة حقوقهم الوظيفية التي ينص عليها النظام، وليس من خلال الشعارات والمسميات. وأكدت أن المعلم لن يتمكن من أداء رسالته وهو محبط نفسياً، ويشعر بمرارة الغبن الواقع عليه نتيجة هضم حقوقه، فالمعلم مشغول حالياً بالمطالبة بتلك الحقوق، ما يقلل من عطائه، مشيرةً إلى أن مطالب المعلمين والمعلمات تتمثل في إلغاء تطبيق المادة 18 أ على تعديل وضعهم الوظيفي، التي تسببت في حرمانهم من سنوات خدمتهم ودرجاتهم الوظيفية المستحقة.
     
  8. الأمل2006

    الأمل2006 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    164
    0
    0
    ‏2009-06-06
    معلمة
    وين الاستعداد واحنا حتى الكتب الدراسية ماو صلتنا الى الآن !!!!!!!
     
  9. محمدالمالكي

    محمدالمالكي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    945
    0
    0
    ‏2009-10-16
    معلم
    الله ييسر الامور وتعود الحقوق
     
  10. محمد موسى

    محمد موسى عضوية تميّز عضو مميز

    755
    0
    16
    ‏2009-03-08
    ذكر
    معلم كيمياء
    أصدرت لجنة حقوق المعلمين والمعلمات بياناً لها (تلقت «الحياة» نسخة منه) أن المعلمين والمعلمات يتطلعون إلى أن يكون عام المعلم هو عام عودة حقوقهم الوظيفية، كون تكريمهم يأتي من خلال عودة حقوقهم الوظيفية التي ينص عليها النظام، وليس من خلال الشعارات والمسميات. وأكدت أن المعلم لن يتمكن من أداء رسالته وهو محبط نفسياً، ويشعر بمرارة الغبن الواقع عليه نتيجة هضم حقوقه، فالمعلم مشغول حالياً بالمطالبة بتلك الحقوق، ما يقلل من عطائه، مشيرةً إلى أن مطالب المعلمين والمعلمات تتمثل في إلغاء تطبيق المادة 18 أ على تعديل وضعهم الوظيفي، التي تسببت في حرمانهم من سنوات خدمتهم ودرجاتهم الوظيفية المستحقة

    ياوزير التربية والتعليم ويا كل من قرر آلية المادة 18 .... الظلم لن يدوم والحق ينتصر دائما وابدا .... فحسبنا الله ونعم الوكيل على كل ظالم ....