اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


المعلمون والضربات المتوالية !

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة فيصل السلمي, بتاريخ ‏2011-10-04.


  1. فيصل السلمي

    فيصل السلمي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    18
    0
    1
    ‏2011-10-04
    معلم
    لم يفق المعلمون من الضربات التي تسدد لهم من حين إلى آخر وتلك الضربات ليست كضربات محمد علي كلاي ولكنها أشد وأعنف وأخطر ,فتارة يتلقونها من وزارة التربية والتعليم , وثانية من وزارة الخدمة المدنية , وثالثة من وزارة المالية , فمنذ عهد وزير التربية السابق محمد الرشيد لايكاد يمر عام إلا ويصدمون بخبر صاعق ,أعانهم الله على ذلك , وكانت الطامة الكبرى في عهد الرشيد بتعيينهم على بند الأجور وعلى المستويين الثاني والثالث بدلا من الخامس . ليبقوا على هذه الحال أكثر من عشر سنوات , يطالبوا بحقوقهم دون يأس وعندما جاء الفرج بالأمر الملكي الكريم هللوا وكبروا فرحين بإسترجاع حقوقهم المسلوبة , ولكن وآسفاه
    فقد وقفت تلك الوزارات ( التربية والخدمة والمالية ) حجر عثرة أمام مطالبهم المستحقة .
    ـ ثلاث وزارات اجتمعت وليتها لم تجتمع
    ـ قررت وليتها لم تقرر
    فكانت النتيجة صدمة لم يفق منها المعلمون إلى يومنا هذا آلا وهي المادة ( 18 أ ) .
    أعلم بأن كل معلم ومعلمة يكره سماع اسم هذه المادة , وقد يصاب بهستيريا عند سماعها .
    فلماذا طبقت عليهم هذه المادة وهي خاصة بالموظف المتعين حديثا ؟
    ولماذا لا يعطى المعلم حقوقه التي كفلها له النظام ؟
    ولماذا لا يجد المعلم الإهتمام الذي يجده نظيره في الدول الاخرى ؟
    ـ إذا أردنا أن نتطور فلابد أن نحترم ونقدر المعلم كباقي الدول المتطورة ولنا في اليابان عبرة عندما اهتموا بالمعلم ليصبحوا من أفضل الدول المتطورة في شتى المجالات .
    اسمعوا ماذا قال امبراطور اليابان عندما سئل عن أهم أسباب تقدم بلده ,
    يقول: بدأنا بما انتهى به الآخرون وتعلمنا من أخطائهم ( وأعطينا
    المعلم حصانة الدبلوماسي وراتب الوزير ) فياليت قومي يعلمون !!
     
  2. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    جميل ما سطرت

    بارك الله فيك
     
  3. ابوفلجي

    ابوفلجي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    41
    0
    0
    ‏2009-03-09
    تجمعنا أمام وزارة الخدمة المدنية

    يوم السبت 1 / 1 / 1433

    الساعة التاسعة صباحاً

    من أجل مقابة الوزير

    والمطالبة في حقوقنا

    فلنكن في الموعد​