اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وزير العمل :وزير العمل: لم نستبعد المتزوجات من "حافز".. والإعانات قبل نهاية محرم

الموضوع في 'ملتقى المعلمات البديلات المثبتات ومحو الأمية' بواسطة المها للحق, بتاريخ ‏2011-10-08.


  1. المها للحق

    المها للحق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,667
    0
    0
    ‏2011-06-18
    بديله
    استبعد وزير العمل عادل فقيه ما تردد حول حرمان المرأة المتزوجة من برنامج «حافز»، مؤكدا أن كل ضوابط برنامج «حافز» لا تزال قيد الدراسة والتطوير حاليا، ومن ضمنها موضوع المرأة المتزوجة.
    وأوضح أن الوزارة انتهت من وضع مقترحاتها في هذا الخصوص، وتم رفعها للمجلس الاقتصادي الأعلى، ليتم دراستها من قبل المجلس ثم يتم بعد ذلك رفعها إلى المقام السامي لاعتمادها.

    وأوضح فقيه في تصريحات له أمس أن مقترحات الوزارة تم تطويرها في ضوء دراسة تم الاستعانة بها مع مؤسسات دولية، منها البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية وكذلك خبرات داخلية.

    وأضاف: «نتوقع خلال الأسابيع القليلة المقبلة أن تتم الموافقة على مقترحات الوزارة من قبل المجلس الاقتصادي الأعلى، ثم ترفع بعد ذلك للاعتماد من المقام السامي، بعد ذلك يتم الإعلان عن جميع التفاصيل والشروط».
    وأكد فقيه أن صرف الإعانات للمستحقين سيتم وفقا للتاريخ المحدد في الأمر الملكي، والمحدد قبل نهاية شهر محرم من عام 1433هـ، أما تفاصيل متى وكيف ومن يستحق سيتم إعلانها فور اعتماد المجلس الاقتصادي الإعلان لتفاصيل البرنامج التي تم رفعها من الوزارة.

    وفيما يتعلق بموضوع الباحثين عن العمل، أوضح فقيه أن الوزارة ستقوم خلال الأسابيع القليلة المقبلة بتوفير معلومات كافية عن المواطنين الباحثين عن عمل على الإنترنت لجميع الشركات التي تسعى لتوظيف سعوديين أو سعوديات؛ للخروج من النطاق الأحمر والأصفر إلى الأخضر، مشيرا إلى أنه تم استكمال نحو 700 ألف سيرة ذاتية لمواطنين ومواطنات يبحثون عن عمل.
    وأضاف الوزير «في السعودية من بين كل عشرة أشخاص يعملون في القطاع الخاص يوجد فقط موظف واحد من السعوديين، التسعة الباقية من الوافدين، في ظل النمو الاقتصادي الجيد للمملكة، وسنتمكن، إن شاء الله، من توفير وظائف لغالبية المتقدمين خلال فترة وجيزة للغاية».

    المعروف أن التسجيل في البرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن العمل «حافز» عبر وسيلتي الرسائل النصية «sms» والموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج، يستهدف البرنامج حصر الأعداد الحقيقية للباحثين عن العمل، وتحديد فئتهم مما سيسهم في تقديم بيانات أدق لدعم خطط تعالج موضوع البطالة على المدى الطويل وبفعالية أكبر وتحقق التنمية المستدامة في سوق العمل، مشيرا إلى أن قرار الإعانة يعد حلا مؤقتا للباحثين عن العمل مع إعطاء الأولوية للتوظيف والتدريب والتأهيل كخيار إستراتيجي للوزارة.
    ويأتي برنامج «حافز» متزامنا مع خطط الوزارة لإطلاق حزمة من التنظيمات الداعمة لخطط السعودة والتأهيل والتدريب، وكحل عاجل وقابل للتطبيق، وترجمة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وتعتزم الوزارة الإعلان عن جميع مخرجات ونتائج برنامج «حافز» والإحصاءات المتعلقة به بصفة دورية.