اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


(( عقدة** الاحساس بالنقص **اسبابها ~~و~~علاجها ))

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة أم الفهود, بتاريخ ‏2011-10-21.


  1. أم الفهود

    أم الفهود طاقم الإدارة مراقبة عامة

    2,624
    0
    0
    ‏2009-11-06
    مشرفة تربويه في قسم رعاية الموهوبات

    عقدة النقص : مرض نفسي خطير يصاب به كثير من البشر وهم لا يشعرون ، هذا المرض نفثة من نفثات إبليس ، وسهم من سهامه يصوبه نحو قلوبهم ، فيصيب مقاتلهم ، ويدمر فاعليتهم ، ويهدم طموحاتهم ويحط من هممهم.

    المصاب بهذا المرض لا يعترض على ان يكون هملاً وذيلاً في قافلة الحياة ، فلا يكون لبنة في صناعة مستقبله ، ولا يحرك ساكناً إلا بإيعاز من الآخرين ، فهو يعيش في محيطة على هامش التأثير فقط.

    هذه العقدة المعقدة هي عقدة النقص ، حيث يشعر هذا المريض ، أو يخيل له انه ناقص ، يفتقد شيئاً يراه في الآخرين ويعجز عن رؤية هذا الشيء في نفسه



    أسباب عقدة الإحساس بالنقص
    هناك أسباب ودوافع كثيرة تجعل الإنسان غير سوي في علاقته مع نفسه. ولكن الابتعاد عن المنهج الرباني الذي تمثل في تعاليم القران الكريم والسنة النبوية الشريفة هو مفتاح سر الكثير من العقد النفسية.
    فالنفس البشرية ليست بحاجة إلى توفير متطلباتها المادية وحاجاتها فحسب، بل ان الانشداد إلى الخالق الواحد عبر التزام اوامره ونواهيه هو الركيزة الاساس.
    وقد يقع عالم النفس في مطبات كثيرة خلال مراحل تشخيصه للعقد النفسية، بسبب جهله وعدم اعتنائه بما يدور في النفس البشرية من كوامن فطرية تشد الانسان إلى اشباعها.
    وهنا لا بد من الاشارة إلى ان غير الملتزمين بالشريعة الاسلامية من المتخصصين في علم النفس، يشخصون بين فترة واخرى عوامل متداخلة ومتشابكة في نشوء عقدة نفسية ما، ولكنهم يجهلون العلة الاساس، فيسعون إلى بذل جهود جبارة لملاحقة هذه العوامل ومعالجة كل واحدة منها على انفراد. واخيرا يصلون إلى ان عدم استقرار واطمئنان النفس وتوترها عامل رئيسي في نشوء اغلب العقد النفسية، ثم يرجعون الحل إلى انتماء او اتجاه روحي يتوجب على المعقد نفسيا اللجوء إليه


    الوقاية والعلاج
    من الصعوبة بمكان ان يدعي علم نفس انه استطاع ان يضع حلولا علمية لعقدة الاحساس بالنقص، ذلك ان العقد النفسية لا يمكن التعامل معها بطريقة التعالم مع الظواهر العلمية المادية الاخرى. لان العقد النفسية لا تخضع لقانون علمي ثابت. وإرادة الانسان كما هو مشهور، انها تحقق المعجزات
    فان الشعور بالفقر والحرمان والاخفاق قد يسلم صاحبه إلى اليأس من الحياة او الانتحار هربا من مواجهتها، وقد يؤدي الشعور نفسه عند فرد آخر إلى التمسك بالأمل ومضاعفة العمل لتغيير الظروف الكئيبة التي تكتنفه، ومرد الامر في الحالين إلى اختلاف هذين الفردين في مدى حظهما من سداد الفكر، وسلامة الجسم وسعة الثقافة، ونوع التربية، وسائر المقومات الشخصية. وقريب من هذا يمكن ان يقال عن الظاهرة الاجتماعية، انها لاتخضع لمثل الجبرية التي تخضع لها الظواهر الطبيعية. فالفقر ظاهرة اجتماعية قد تفرض على افراد احد المجتمعات الاقبال على الانتحار. بينما يتوافر هذا الفقر في بيئة اخرى تكاد تخلو من ظاهرة الانتحار. بل ان الفقر يختلف تاثيره في افراد البيئة الواحدة، يدفع احدهم إلى الاجرام بينما يدفع الاخر إلى الصلاح ايمانا بما قدر الله من حظ، او استجابة لنوع سليم من التربية يؤدي إلى الترحيب بمواجهة التبعات.



    دمتم دائما بنفسيات سوية وسليمة أختكم أم الفهد
     
    آخر تعديل: ‏2011-10-21
  2. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    الذي اعتقدة ان عقدة النقص هي سبب التوتر ابتداءا من المشاكل البسيطة الى الجرائم ,

    وهي محلوله في ديننا ولله الحمد , فكما قيل :

    ( من عرف الله فماذا فقد..ومن فقد الله فماذا وجد )

    لكي كل الشكر
     
  3. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم
    [​IMG]
    حقيقة الموضوع ذو شجون
    في السعوديه ما هي اسباب العقدة : الفقر،النسب ،الون،
    بنسبه للفقر:قد يكون سبب دافع لنشأة الشخصيه القويه المكافحة أو لتلك المهزوزه المبتلية بعقدة النقص.
    اما النسب والون:السبب فيها يرجع لثقافة المجتمع المترسبه في الاذهان ولن تزول ولايختصبها مجتمعنا دون غيره تكاد تكون ثقافة عالميه .
    موضوعك صعب ام الفهود وحساس ومتشابك جداً وخطير ومجتمعنا يتحاشا التطرق له
    حقيقة شجاعة وذكاء منك في طريقة الطرح .
     
  4. أم الفهود

    أم الفهود طاقم الإدارة مراقبة عامة

    2,624
    0
    0
    ‏2009-11-06
    مشرفة تربويه في قسم رعاية الموهوبات

    هلابك الشمالي الشرقي فعلا أضفت فأصبت ( من عرف الله فماذا فقد..ومن فقد الله فماذا وجد )
    شكرا لك ولإضافتك التي زادت الموضوع إشراقا
     
  5. أم الفهود

    أم الفهود طاقم الإدارة مراقبة عامة

    2,624
    0
    0
    ‏2009-11-06
    مشرفة تربويه في قسم رعاية الموهوبات


    حياك الله استاذ نايل تعقيبك على الموضوع راق لي ولكن ودي أضيف على ماذكرته وهو أن الأسباب التي ذكرتها للحدوث الاحساس بالنقص لايحس بها إلا من يحاول أن ينسلخ عن واقعه ويرفضه ويفعل ذلك عن طريق انتقاده للآخرين والتدقيق على أمور قد لايقصده الآخرون ولكن احساسه بالنقص هو من يدفعه للحديث عن هذه الأمور
    نورت متصفحي
     
  6. نايل

    نايل موقوف موقوف

    3,730
    0
    0
    ‏2011-07-05
    مثلكم
    بالعكس صاحب عقدة النقص خاضع خانع لايدقق ولا ينتقد
    وهو تابع جيد وخدوم بمعنى أخر مسكين طيب جداً ...... هذا لاينفي ماقلتي بل يثبته.
    لكن ليس لمن تقصدين ألسؤال من هو (الأخر) ياترآى.....؟
    تجننت ...صار عندي خلط وخبط
    شاكرررررر لكم طولت البال .

     
  7. كأني هنا

    كأني هنا عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    12,897
    12
    38
    ‏2010-05-14
    معلم -وكيل بالواسطه
    دلفت الى المووضوع فوجدتني قابع في عمقه لااريد المغادرة لانه يوجز عقد من العقد التي في حبل الحياة لدى الكثير...
    لكن وقفت برهة طويله هنا .,ومفاده الذي اوجز ..
    ولكن الابتعاد عن المنهج الرباني الذي تمثل في تعاليم القران الكريم والسنة النبوية الشريفة هو مفتاح سر الكثير من العقد النفسية.

    بورك فيك ام الفهود
     
  8. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    حقيقي أن هناك من لديه مثل تلك العقد ولكن لو تقبل كل إنسان ما قسمه له رب العالمين واستخدم عقله بصورة سليمة لما وصلت به الحال لهذا النوع من المرض
    دمت غاليتي أم الفهود بحفظ الرحمن
     
  9. لهيب الذكرى

    لهيب الذكرى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,316
    0
    0
    ‏2011-03-02
    مساعد اداري
    كم اعاني من زميل لي يعاني من هذه العقده
    مما سبب له كراهية زملاءه رغم انه اقل شأناً منهم
    رغم ان منصبه صغير لكن يرى نفسه كأنه وزير
    متكبر متعالي
    لااجد ما اصفه به الا انه مريض نفسياً
    فالحمدلله اللذي عفانا مما ابتلى به هولاء الناس وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا