اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


جزيرة ايستر(جزيرة القيامه)

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة سنتربوينت, بتاريخ ‏2011-11-01.


  1. سنتربوينت

    سنتربوينت تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    577
    0
    0
    ‏2010-12-28
    معلمة
    تماثيل جزيرة إيستر الغامضة
    Easter Island


    جزيرة إيستر هي جزيرة نائية للغاية في جنوب المحيط الهادئ على بعد حوالي 3,700 كيلومتر إلى الغرب من تشيلي.
    و قد حكمت تشيلي الجزيرة منذ عام 1888، و تعني كلمة “إيستر” عيد الفصح أو القيامة Easter Island لدى معتنقي الدين المسيحي

    [​IMG]
    و بغض النظر عن الطبيعة الساحرة التي تميزها، فقد أثار المستكشفين الأول حتى الآن وجود الكثير من التماثيل العجيبة على سطح الجزيرة و التي تمثل وجوده بشرية ضخمة الملامح بدون أطراف (لا أيدي أو أقدام) وتنشر بطول الجزيرة وعرضها.

    [​IMG]

    و حينما بحث العلماء في عمر هذه الجزيرة والتماثيل وجدوا أن عمرها يتجاوز الألف عام، فازدادت الحيرة أكثر وأكثر .. من يقطع هذه المسافة كلها في المحيط حتى يأتي إلى جزيرة ويبني فيها هذه الأجسام الضخمة ثم يتركها وينصرف هكذا؟

    [​IMG]

    حسب الرواية التي ترويها الأسطورة – وهي أسطورة بولينيزية بالمناسبة – فهي تقول أن الملك (هوتو ماتوا) و هو من الموائين أو المبدعون/المكتشفون السبعة الذي خاضوا البحار و واجهوها، و أن هذه التماثيل نُحتت لتكريم الأجداد البولينزيون، حيث كان سكان الجزيرة الأول يشيدون هذه التماثيل ويدفنون موتاهم بجانبها في قبور جماعية، ظناً منهم أن هذا الفعل له علاقة بالعالم الآخر.
    عدد هذه التماثيل يربو على الـ 1000 تمثال ينتشرون بسواحل الجزيرة، و طول الغالبية العظمى منها يتراوح من 3 إلى 6 متر وبعضها قد يتجاوز هذا الطول أو يقل عنه. و أوزانها متفاوتة، فمنها من لا يتجاوز الـ 30 طن و آخر يتجاوز وزنه 80 طن.

    [​IMG]

    التماثيل منحوتة من صخور بركانية تم نحتها بوسيلة بدائية (المعاول) وبعض التماثيل تم وضع ما يشبه القبعة على رأسه، و القبعة تشبه القمع المقلوب كما ستلاحظ في الصورة.
    الأبحاث التي قام بها العلماء الذين زاروا الجزيرة أثبتت أن الجزيرة كانت مأهولة بالسكان منذ أكثر من 4500 عام، وأن نشاط النحت الخاص بسكان هذه الجزيرة بدأ بتماثيل صغيرة الحجم مع مطلع القرن الأول الميلادي، ثم زادت مع مرور الوقت حتى أصبحت تماثيل بهذه الضخامة.

    [​IMG]

    من يزور الجزيرة سيلاحظ وجود بعض التماثيل المقلوبة والمحطمة، و يرجع سبب تحطم هذه التماثيل – حسب أصدق المزاعم – إلى حرب أهلية دارت بين أهالي الجزيرة وبعضهم البعض، أدت ببعض المتمردين إلى قلب التماثيل لما لها من مكانة عند سكان الجزيرة، و أنه خلال الأعوام التالية المديدة حاول سكان الجزيرة إعادة التماثيل إلى وضعها الأصلي واقفاً مرة أخرى على الرغم من ثقلها.
    بينما يرى الباحث (جيمس كوك) أن السبب في بعثرة التماثيل وانقلابها وتحطمها هو بركان رانو راراكو الواقع في المنحدرات السفلية لتيرفاكا، ونتج عن ذلك تشكل الرماد البركاني في معظم أنحاء هذه الجهة.

    [​IMG]
    الملامح والتخمينات
    إذا تطلعت إلى ملامح التماثيل ستجدها مميزة للغاية، وموحدة في شكلها، فهي تشكل الأنف الضخم المستطيل، والذقن العريضة والشفاة الرفيعة المزمومة والعين الغائرة والجبهة الضيقة .. الملامح في علم الفراسة توصف بأنها ملامح حادة قاسية.
    هذه الملامح بكل بساطة لا تشبه أياً من السكان المحليين أو المجاورين للجزيرة .. وأقرب توصيف لهذه الملامح بالقرب من الجزيرة يقع على مسافة أكثر 1000 كيلو متر عبر المحيط الأطلسي بكل أهواله، فمن لديه الجرأة ليقطع كل هذه المسافة من أجل نحت بعض التماثيل، أو إيجاد سبب محدد لنحت هذه التماثيل.
    أقرب مجموعة جزر لجزيرة إيستر هي جزر بولونيزيا وهي مجموعة جزر تصل لأكثر من 1000 جزيرة موزعة في وسط وجنوب المحيط الهادي، ولا يشبه أياً من سكانها الأصليين هذه التماثيل.
    سكان الجزيرة الحاليين أيضاً أصلهم بولينيزيين، ولا يوجد تشابه بين ملامحهم والتماثيل المنحوتة.

    [​IMG]

    أما زعم العلماء، فهو ينقسم إلى طريقين ..
    الطريق الأول أنه كانت تحيا على هذه الجزيرة حضارة عاقلة منذ أكثر من ألف سنة، ولها علومها وفنونها، وحساباتها ومهاراتها وهي التي نحتت هذه الصخور لتصبح على شكل هذه التماثيل بإمكانياتها المتقدمة ..
    ويستند بهذا الافتراض إلى الحضارات القديمة الأخرى كحضارة المايا والفراعنة والسومريين، فمن منا لم تبهره هذه الحضارة، وتثيره كمية الألغاز التي تم اكتشافها فيها، والتي مازالت تُكتشف في الواقع، فلا يُستبعد أن تكون هذه الحضارة حضارة مماثلة عاقلة لتلك الحضارات ولكن بُعدها الشاسع عن العالم القديم (آسيا وأفريقيا وأوروبا) أثر في ازدهارها وإمكانية وجود تبادل حضاري بينها وبين الحضارات الأخرى، هذا فضلاً عن معرفة الناس بها ..
    فإن أول من اكتشف الجزيرة في العصر الحديث الموثق هو الهولندي (جاكوب روجيفين) وهو الذي أطلق عليها إيستر آيلاند Easter Island أي جزيرة الفصح، لأن يوم وصوله عام 1772 كان موافق لعيد الفصح فسماها بهذا الاسم.
    الطريق الثاني لهذا الزعم – كالمعتاد – يتطلع إلى المخلوقات الفضائية، وأن هذه الجزيرة تم استضافة مخلوقات فضائية على أرضها، وأن هذه المخلوقات قضت الكثير من الوقت، وتعذر عليها العودة إلى قواعدها، فأخذت تقم بتسجيل حضارة كوكبها.
    ونحت المزيد من التماثيل التي تعبر عنها وعن شكلها وحضارتها، ويرى مؤيدوا هذه النظرية التماثيل المستديرة التي تشبع القبعة (القمع المقلوب) ما هي إلا الخوذة التي كان يرتديها رواد الفضاء وما هذا الحجر إلا الوسيلة التي استطاعوا بها التعبير عن الخوذة التي يرتدونها.
    تحليل طريف ولكنه يفتقر إلى الأدلة الدامغة، وفي نفس الوقت ليس من اللطيف أن ننسب كل ما لا نجد له تفسير إلى التفسير الأسهل (مخلوقات الفضاء) فهذا يريح العقل بافتراض أن المخلوقات الفضائية لا محدودة القوى ويمكن توقع أي شيء منها، ولكنه لا ينفي الحيرة الشديدة التي تثيرها هذه تماثيل الموائي في جزيرة الفصح كلما تراها.


    [​IMG]

    [​IMG]
     
  2. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم

    ودي أزورها يمكن اكتشف شي ....>>>> نيوتن على غفلة

    شكرا على المعلومات اختي الكريمة ....

    لا عدمنا تميزك ، و روعة طرحك

    تقبلي مروري
     
  3. CHANEL..

    CHANEL.. مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,262
    0
    36
    ‏2009-03-17
    معلمة
    تخوف صراحه
     
  4. سلطان بن حميد

    سلطان بن حميد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    773
    0
    0
    ‏2011-09-15
    معلم
    اتخيلها كانت جزير للجن:tears:
    وعندما اكتشفها البشر:santa_1: فر الجن منهم :evil_lol: