اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وزارة التربية تغلق أذنيها

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2011-11-11.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    وزارة التربية تغلق أذنيها

    وزارة التربية والتعليم انتهجت نظرية تقديم العربة على الحصان؛ لذا من المتوقع أن سيرها سيكون مختلاً غير متوازن، والعربة حتماً ستكون قابلة للتعثر. ويمكن الاستدلال على ذلك بتلك الخطوة الرائعة والجميلة لتطوير المناهج، إلا أن ذلك غير كافٍ أبداً بوجود معلِّم لم يظفر بدورات تدريبية وتأهيلية سوى أيام محدودة، هنا مكمن الخلل! مقررات صُرف عليها مبالغ باهظة، وتمت الاستعانة بالكثيرين من الخبراء التربويين، وطُوِّرت لتخرج من ربقة الحفظ والتلقين إلى تنمية مهارات التفكير، وتنويع طرائق التدريس، وخصوصاً الحديثة، التي تُفعِّل دور الطالب، وتجعله محوراً أساسياً في العملية التعليمية والتربوية.

    ماذا عملت الوزارة بالمعلمين؟ من خلال رؤية استطلاعية نلحظ أن الكثيرين من معلمي المرحلة الابتدائية غير مختصين؛ حيث يمكن لمعلِّم التربية الفنية تدريس مواد التربية الإسلامية، وهكذا يتم عجن المواد بدقيق غير مستوفي الماء!
    الوزارة لم تستطع أن تضع حلاً لترهل بعض التخصصات في بعض مدارس المرحلة الابتدائية؛ فيمكنك أن تجد معلمين ثلاثة للغة العربية في مدرسة واحدة، في حين لا تجد معلماً مختصاً في التربية الإسلامية في المدرسة ذاتها أو الرياضيات، هذه الإشكالية لم تتمكن وزارة التربية من حلها؛ لذا ستظل مسيرة التعليم عرجاء؛ ما ينعكس سلباً على نسبة المخرجات.

    "المنهج المطوَّر" - كما قلنا - عالي المستوى.. وما فائدته في ظل وجود معلِّم يحتاج إلى تنمية مهنية عالية، وخصوصاً في المرحلة الابتدائية؟
    يُشاع في الوسط الاجتماعي أن الوزارة أقفلت أذنيها عما يحدث حولها. في ظني أن وزارة التربية تحتاج إلى أذنين واسعتين ومرهفتين؛ لتسمع ما يتحدث عنه الآخرون، مثلما تحتاج جامعة الملك سعود - على حد كلام الدكتور عبد الله الغذامي - إلى مرايا؛ كي لا تتعرض لمفاجآت الطريق؛ لأن السير إلى الأمام دون الالتفات إلى الجانبين أو الخلف حتماً سيؤدي إلى حادث مروري.

    صم الآذان دون الاستماع إلى الملاحظات والاقتراحات أيضاً مشكلة. أظن أن عدم حضور المعلمين في يوم الاحتفاء بهم بمناسبة عام المعلِّم أحد أهم المؤشرات بعدم رضا المعلمين عن وزارتهم.
    الوزارة ما زالت مستمرة في إطعام الطلاب أسماكاً بدلاً من تعليمهم كيف يصطادونها؛ والنتيجة حتماً هي مخرجات من الطلاب الخاملين غير المنتجين المصابين بأنيميا في مهارات التفكير؛ فماذا تتوقع من طالب خامل غير نشط؟ حتماً ستكون النتيجة مؤلمة ومخيبة أيضاً.

    في فترة سابقة تمت المناداة بضرورة حصول المعلم على رخصة تدريس، مثله مثل الطبيب والمهندس وأي مهنة أخرى، وهذه الرخصة قابلة للاستمرار أو السحب بعد خضوع المعلِّم لاختبارات مقننة ومحاكاة محددة ذات علاقة بإجادته طرق التدريس، ومعرفته خصائص الطلاب، وتمكُّنه من توظيف التقنية الحديثة، وتمكُّنه من التواصل، وغيرها من كفايات المعلم الناجح المثمر المفيد.

    إلا أن شيئاً من ذلك لم يحدث؛ فالمعلِّم ضَمِن العلاوة السنوية؛ لذا تعادل الاثنان "المعلِّم النشط المطوِّر لذاته والمعلِّم الذي يقدِّم صحن تدريسه اليومي دون مقبلات فتصبح (شامزة) مُنفرة غير مستحبة"..
    ما زال كثير من المعلمين يستأثرون بالمساحة الزمنية للحصة وكأنها ملكهم، ونسوا أن هناك ما يزيد أو يقل عن ثلاثين طالباً لهم الحق في الحوار والوصول إلى حلول المشكلات والبحث عن المعلومة، وخصوصاً أن دور معلّم اليوم ليس كدور معلّم الأمس.. صحيح أن معلّم الأمس كان المرجع الأساس في تقديم المعلومة حين كان المقرر الدراسي هو "الأُس" في العملية التعليمية والتعلمية، إلا أن المقرر أصبح الآن "مسكيناً" أمام ثورة المعلومات.

    نستطيع القول إن الطالب ربما يصل إلى معلومة من خلال صفحات الإنترنت قبل أن يصل إليها معلِّمه، بل قبل أن يصل إليها وزيره.. هكذا فعلت بنا وسائل التقنية الحديثة والاتصال السريعة. والمشكلة لا تكمن في قلة المعلومات.. المشكلة في وفرتها، ومن ثم استخلاص المناسب منها.

    نأمل من وزارتنا الكريمة أن تفتح أذنيها جيداً، وتستمع إلى جميع الملحوظات والانتقادات حتى لو كانت حادة، وتضعها على مائدة النقاش الواعي وصولاً إلى حلول جذرية؛ من أجل الارتقاء بالتربية والتعليم؛ فالثورة الحضارية التي تشهدها دول العالم أساسها التعليم.. ثم التعليم.. ثم التعليم.
    أليس كذلك يا وزارتنا المبجلة؟..

    جمعان الكرت
    عضو المجلس العالمي للصحافة

    http://sabq.org/sabq/user/articles.do?id=842
     
  2. white_angel

    white_angel عضوية تميّز عضو مميز

    1,583
    0
    0
    ‏2008-01-12
    معلم
    الكاتب يستخدم سلاح ذو حدين

    حد يطعن به الوزارة

    والآخر يطعن به المعلمين

    الله يعطينا خيره ويكفينا شره
     
  3. عبدالله الحريري

    عبدالله الحريري عضوية تميّز عضو مميز

    6,489
    0
    36
    ‏2008-09-16
    قــائــد مـدرسـة
    وزارتنا أصلاً ...

    لاتسمع لاترى لا تتكلم !!!!!!​
     
  4. English master

    English master تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    235
    0
    0
    ‏2009-02-13
    معلم
    وزارتنا تصرح فقط وعلى الملأ بما لا يرضي المعلمين
     
  5. سنتربوينت

    سنتربوينت تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    577
    0
    0
    ‏2010-12-28
    معلمة
    ما اعجبني المقال
     
  6. ابورغد21

    ابورغد21 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    76
    0
    0
    ‏2011-09-26
    معلم
    الوزارة هذه كبر عليها أربعاً
     
  7. سعووود990

    سعووود990 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    472
    0
    0
    ‏2009-05-05
    معلم
    اميييييييييييييييييين
     
  8. أم ميمونة

    أم ميمونة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    18
    0
    0
    ‏2011-10-09
    معلمة
    مقال شامز زي كاتبه
     
  9. ضمة مقدرة

    ضمة مقدرة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    242
    0
    0
    ‏2011-11-09
    متأمل بالنجوم
    عفواً .. الوزارة المذكورة لا تملك أذن , فهي عبارة عن يد بطش وفم أكول !
     
  10. تربويةتتمنى؟؟

    تربويةتتمنى؟؟ تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    41
    0
    0
    ‏2011-04-30
    معلمة
    منهج مطور دسم حصةمن 45دقيقة لاتكفي لشرح وفهم الدرس وتنفيذ مشروع وانجازات للدرس؟؟
    غير كذا المعلم والمعلمة مكلف انه ينهي مناهجه في وقت محدد؟؟لان هناك المشرفيين التربويين الذين يطالبون ويطالبون....ان يتكم كل شي بمنتهى الدقة ولا يهم كيف ان يتم؟؟؟
    المرحلة الابتدائية بمدارسنا لا يوجد تخصص ابداً ابداً خاصة المدن الصغيرة ؟؟
    تلاقي معلمة دين تدرس علووم ورياضيات.
    او معلمة اقتصادمنزلي تدرس علووم ورياضيات لانها كانت بالثانوي تدرس قسم علمي===>هذا تبرير بعض المشرفاات التربويات؟؟.
    معلمة حاسب الي دبلوم تدرس رياضيات(فالحاسب مادة قريبة للرياضيات)====>هذا تبرير بعض المشرفات التربويات..؟؟اش جاب لجاب؟؟ماادري عنهم...[/COLOR]
    ومع المناهج المطوورة والله لا المعلمة ولا الطالبه راح يفهموا.:harhar1::harhar1:.