اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


عندما ينتحر الصمت ... !!

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة غالب عسيري, بتاريخ ‏2011-11-14.


  1. غالب عسيري

    غالب عسيري عضوية تميّز عضو مميز

    2,890
    0
    0
    ‏2010-03-14
    معلّم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


    تتكلم الأفواه بشتى ألوان الكلام ...
    فمن كلامٍ صادقٍ ينهمرُ كغيثٍ يحيي الأرواح ...
    ومن كلام غارق في أنهار المحبة ...
    إلى كلام لا يتعدى صاحبه ,وكلام لا يصل للسامع ...



    وكلام غير هذا وذاك ...





    وهناك أصناف من البشر يلتزمون بالصمت بُغْيَة عدم الخوض فيما لا يُرجى الإفادة منه ...

    وللأسف هم قلّة ...
    أولئك ثُلة نذروا لمحياهم الحِلْمَ فصعدوا بأنفسهم قمم الاحترام والتقدير ...
    فوقّرهم الصغير قبل الكبير ...
    ونالوا طيب النفائس , وكرَمَ المجالسِ ...







    لكن .!





    حين يستبد الحال , ويعصِف بالقلب نذير الأحوال , وتتعالى أصوات المتربصين بصمْتِ أهل الكمال ...

    فلا بد أن ينتحر الصمتُ ليُخضّب بدمائِهِ مواقف الرجال , ويُغرِق أهل الزيغ والضلال ...
    ...







    نعم ، فلينتحر الصمت ...!!!

    فلعمري , أن الكثير من وقائع عصرنا الحاضر تُحَتّم على المتقوقعين في كهوف التواضع ألا يركنوا لذلك بعد الآن ...
    فعلاً ... فقد خالفهم أهل اللسان إلى التعمّق في حقائق الشريعة والغوص في أعماقها ومحاولاتهم المستميتة لزعزعة تلك الثوابت ...
    وكذلك تكبّرهم وتأففهِم من المناهج الشرعية الصحيحة وعدم مناسبتها لحال العصر وهذا الزمن على حد قولهم وادعائهم ...
    إن هذا الأمر الجَلَل كافٍ لِخلع جِلباب السكوت , وردع كل أمرٍ ممقوت ...







    ...





    فلينتحر الصمت ليريق أقلام الجهابذة من علمائنا الأفاضل , ومشائخنا الكِرام للردّ على كل قلم نصّب نفسه من دُعاة التحرر والعلمنة المنجرفة خلف الشهوات الروحانية والملذات الإنسانية الغير موافقة للشريعة السمحة ....

    فلينتحر الصمت ليَرويَ ضمأ الأوراق للمحابر ...
    ولينتحر الصمت لإيضاح الحقائق , وتجديد الوثائق . وتأمين الطرق القويمة للمناهج الربّانية ..







    ...





    لربما كان حرفي مخالفاً لما أقرته الشريعة السمحة وذلك بالتزام الصمت وعدم اللجوء إلى الكلام خاصة في أوقات المحن والفتن ...

    لكن الحال تجاوز حدود التغاضي عنه ...
    والساكت عن الحق شيطان اخرص ...







    أتمنى أن تعوا ما ذهبتُ إليه , وأتمنى أن تعذروني على ما كتبت ...

    فإن كان صائباً فأرجوا أن يُؤتَي أكُلُه ...
    وإن لم يكن فعسى الله أن ييسر لكل مسلم ومسلمة الخير والصلاح ...







    ألقاكم ...

    ...
    بقلمي المتواضع ...
    تم التحرير في 20/10/2011م ...












     
    آخر تعديل: ‏2011-11-14
  2. CHANEL..

    CHANEL.. مراقبة عامة مراقبة عامة

    3,262
    0
    36
    ‏2009-03-17
    معلمة
    رائع ماخطته يدك

    ولكن هل لك ان تذكر لنا الموقف الذي دفعك لكتابة الموضوع

    تحياتي لك
     
  3. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم

    الصمت ،،، أفضل إن لم يكن هناك مجال لينطق اللسان بالخير ،،،، ذلك كما علمناااا الرسول عليه الصلاة والسلام

    " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خير أو ليصمت) او كما قال عليه الصلاة السلام ....

    من النادر أن تجد مجابهة الآخرين ،،، ورد الصاع صاعين ،،، تهدئ من المشكلة ،،، او تنتهي ،،، فالكلام كالحطب

    يزيد من الأمور لهيباً ،،، ولا يحقق ، ذلك النجاح الذي قد يحققه الصمت ،،، إلا في النادر و النادر جداً ،،، في د

    حاضرنا اليوم هو قول الحق ،،،

    شكراً لك ايها الفاضل على ما تقدمت به وقدمته ، فروعتك في الطرح لا تضاهيها روعة ،،، وحسك الرااااقي ،،

    أجبرني على التعليق ومشاركتكم في الرأي و إن عارضتك ،،،

    أخي الفاضل تقبل مروري