اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ثقافة السير في الطرقات

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة اللوذعي, بتاريخ ‏2011-11-16.


  1. اللوذعي

    اللوذعي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    16
    0
    0
    ‏2011-11-03
    معلم
    كنت أسير صبيحة هذا اليوم بعدما امتطيت سيارتي متجها إلى عملي بكل هدوء وتؤدة وبرفقتي أبنائي لإيصالهم إلى مدارسهم والطريق مزدحم وغاص بالسيارات ، وكان سيري في خط الخدمة في المسار قبل الأخير من اليمين ، حيث فشلت محاولتي في بادئ الأمر من أخذ أقصى اليمين لأن السير فيه أيسر والسيارات أقل ، أما أقصى اليسار فهو في حالة يرثى لها من الازدحام بالسيارات التي تريد الدخول في الخط الرئيسي وهي تمشي ببطء بسبب هذا الازدحام المقيت ، وفجأة وبدون سابق إنذار إذا بشاب مفتول العضلات فاره الجسم ( يمكن متر إلا ربع في مترين تقريباً ) يمر عن يميني أي من أقصى مسار الخط الأيمن بأشد سرعة وكنت أحسبه سوف يواصل سيره وقلت ـ في نفسي ـ وجد فجوة فأسرع ، وكانت حسنته الوحيدة أنه أوجد لي فراغاً في الطريق ساعدني على الدخول في المسار الأيمن ، ولكن كانت المفاجأة من هذا الشاب من العيار الثقيل حيث دخل في الخط الرئيسي بشكل فج ، فلما أنكر عليه من كان أمام مدخل الطريق الرئيسي ينتظر دوره بفارغ الصبر دخوله إلى الطريق بهذا الشكل وخلفه عشرات السيارات وكيف يتجاوزها وبأي حق يدخل ، فإذا بصاحبنا الشاب يرعد ويزبد ويشير بيديه مغاضباً ، وكأن الحق له ، وأوقف السير لبضع دقائق نكاية في الرجل الذي كان أولى منه بالدخول ....
    لقد تفكرت كثيراً في أمر هذا الشاب وأمثاله من الأناس الذين لا يرعون الطريق حق رعايته ولا يحفظون حقوق الآخرين في السير في طرقهم .
    ودار في مخيلتي العديد من أمثال هذه التصرفات الرعناء من الرعناء أمثاله التي تجدها عند الإشارات ، حيث يأتي من أقصى اليمين ليعترض أمام العشرات من السيارات في أقصى اليسار أمام الإشارة ، وينظر إليهم نظرة ازدراء وكأنه المنعم المتفضل ألا ساء ما يعمل وساء ما يقوم به .
    ـ ومن أفعالهم ومواقفهم التي تغيظ كل مسلم وغير مسلم ثقافة التجاوز من جميع الجهات ، والتجديف بين السيارات، وإلصاق السيارة بالسيارة من الخلف والإزعاج بأبواق السيارة وأنوارها ، والسير على أكتاف الطرق السريعة .
    ـ ومن هذه الثقافة الرعناء التي لا تنم على خلق ، ولا على أدب من هذا الشخص إلقاء النفايات وأعقاب السجائر من نوافذ السيارة على من خلفه في الطريق .
    وثقافة هذا الصنف لا تقف عند هذا الحد فلهم ثقافة أخرى وهي السرعة في الطرق الداخلية ، وأمام المنازل ، وعند المدارس، ولهم في ذلك أحوال وأخبار ، فهم لا يرعون حرمة مكان ، ولا الخطر المحدق ببني آدم في هذه المواطن ، ولا يألون أذية للناس في منازلهم وأمام مدارسهم .
    وكم من طفل قضى نحبه تحت عجلات أهل هذه الثقافة ألا ساء ما يقومون به من إتلاف للأنفس والأموال .
    وألا ساء ما يقومون به من الأذى لخلق الله في مواطنهم التي ينبغي أن يأمنوا فيها من هؤلاء السفهاء .
    وقل مثل هذا في قطع الإشارات ، والتفحيط في البرحات ، مما ترتب عليه وضع المطبات والإكثار منها للتقليل من خطر وأذى هؤلاء القوم ...
    وعليه فإنا نقول لهؤلاء القوم يا قومنا أجيبوا داعي العقل واتقوا الله في أنفس المسلمين وأموالهم وحقوقهم في الاستفادة من طرقاتهم .
    فإن أذى الناس ممقوت عقلاً محرم شرعاً ... ألا هل من مجيب ؟
    نقول عسى ولعل .

    الشكر سلفاً لكل من تداخل في هذا الموضوع ...
    وأملي أن تكون مداخلاتهم إضافة للموضوع من المواقف التي يشجبونها ويستنكرونها من هؤلاء القوم .
     
  2. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    جزاك الله خير ..

    نحن نعاني من السرعه في الشوارع الداخلية وأصوات الموسيقى في السيارات

    وخاصة في الاعيادوالحفلات وعند البحر وخلافه ..

    الله المستعان

    أسأل الله أن ينفع بك ..
     
  3. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    هي ثقافة مجتمع..والقيادة كما قالوا ( فن وذوووووووووووووق )
    لكن قد اسمعت لو ناديت حيّا..
    مثل هذه الاشكال لايضبطها الّا القانووون,,

    ولك كل الشكر