اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ايها المعلمون ايهاالمعلمات... شكرا لكم مقال في جريدة الوطن

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة معلم علوم 211, بتاريخ ‏2011-11-25.


  1. معلم علوم 211

    معلم علوم 211 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    22
    0
    0
    ‏2011-08-20
    معلم
    أيها المعلمون أيتها المعلمات.. شكراً لكم
    شكراً لكم لاستثماركم وقتكم ومواهبكم في تدريس الطلاب بالرغم من توافر فرص أخرى لكم أقل جهداً وفيها راحة أكثر ودخل أكبر وظروف عمل أفضل واحترام أجَلّ من قبل فئات المجتمع
    يأتي هذا المقال عن المعلمين والمعلمات في سياق التقدير الذي يجب أن يحظى به المعلم من المجتمع وعلى الاعتراف بفضلهم بعد الله على المجتمع.. فهذا بعض حقهم..لتشجيعهم ودفعهم لمزيد من العمل ومزيد من الإنتاج.. فهذا بعض حقهم علينا.. وكنت قد كتبت في الماضي القريب رسالة إلى المعلمين أثنيت فيها على الرسالة التي يقومون بها.. وقد لاحظتم أنني قلت الرسالة التي يقومون بها ولم أقل العمل الذي يقومون به.. فالمعلمون أصحاب رسالة.. ويشرفهم أنهم يحملون رسالة الأنبياء. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم "إنما بعثت معلماً".
    ولأنني أعيش هموم المعلم وهموم التربية بحكم التحاقي بها لفترة طويلة وإلى الآن فإنني أتابع كل جديد يتعلق بها وعلى مستوى العالم.. وقد وقع تحت يدي كتاب قيم نشر في 22 مارس 2011 بعنوان: التدريس خارج الصندوق: كيف تتحكم في طلابك عن طريق عقولهم.. ومؤلفته معلمة تدعى لوآن جونسون.. وقد تأثرت كثيراً بالرسالة التي كتبتها إلى زميلاتها وزملائها المعلمات والمعلمين في كل أنحاء العالم.. لأنها تتضمن الجهود المضنية التي يقوم بها المعلم وتتضمن العواطف المتدفقة التي يغدقها المعلمون والمعلمات على مستحقيها من الطلاب الذين يفتقدون الحنان والعطف والرعاية بحكم الظروف التي يمرون بها.. وتقول المؤلفة في رسالتها:
    شكراً لكم ..
    شكراً لكم لأنكم معلمون..
    شكراً لكم لاستثماركم وقتكم ومواهبكم في تدريس الطلاب بالرغم من توافر فرص أخرى لكم أقل جهداً وفيها راحة أكثر ودخل أكبر وظروف عمل أفضل واحترام أجَلّ من قبل فئات المجتمع..
    شكراً لكم لموافقتكم على التعرض لاختبارات أكثر لقياس قدراتكم بالرغم من إكمالكم سنوات الدراسة الجامعية بما فيها من اختبارات ..وجهد ..وسهر وعمل..
    شكراً لكم لاستمراركم في البحث عن المهارات عالية المستوى لتدريس طلابكم وتدريس المحتوى الأكثر حداثة كل عام وما يطلبه ذلك المحتوى من تطوير بعد تطوير بعد تطوير وما يتوقف على ذلك من متطلبات تقومون بها بنفس راضية.. ودون طلب وقت إضافي لتدريسها..
    شكراً لكم لاستيقاظكم الساعة الخامسة صباحاً أو السادسة صباحاً كل يوم لتذهبوا إلى غرفة تتطلب جهداً كبيراً وعناية فائقة وفكرا عاليا وقد لا تكون ظروف الإضاءة والتكييف والتأثيث والتهوية بالمستوى المطلوب والمريح ..
    شكراً لكم لاضطراركم كل يوم تناول بعض الوجبات الملفوفة بالورق على كراسي متواضعة.. تجدون في أدوات تجهيز الأكل والشرب المتواضعة متعة.. ومعاملة جيدة وبذخا..
    شكراً لكم لصرفكم الوقت الطويل خارج مكان العمل في تصحيح أوراق طلابكم وتقييم مستوياتهم.. وتحضير دروسكم وحضوركم المؤتمرات والدورات التدريبية واجتماعات اللجان.. واجتماعات التطوير والتغيير.. ومجالس الآباء والمعلمين ومؤتمرات الآباء الخاصة بتطوير أبنائهم وبناتهم واجتماعات مجلس إدارة مدارسكم واجتماعات التطوير المستمر.. وكل ذلك خارج وقت عملكم..
    شكراً لعملكم ساعات كثيرة لا تُعد ولا تحصى بدون بدل خارج دوام لشعوركم أن هذه هي الطريقة الوحيدة لإنجاز عملكم.. ولعدم قدرتكم على تحمل الإخفاق..
    شكراً لكم لعدم تذكيركم الناس بشكل مستمر بأنكم لن تتركوا العمل والاجتهاد فيه وتحقيق الإنجاز إذا لم يدفع لكم بدل خارج دوام نظير ما تقومون به من أعمال وإعداد ليومكم المدرسي. شكراً لكم لاحترامكم الدائم لطلابكم الذين لا يعرفون كيف يقدرون هذا الاحترام ولا ما يفعلون به، ولا يدركون قيمة الهدايا الدائمة القيمة (وتقصد تعليمهم وتنمية فكرهم) التي تقدمونها لهم ..
    شكراً لكم لاهتمامكم بطلاب لا تهتم بهم عائلاتهم ولا تشعرهم بالاهتمام.
    شكراً لكم لشراء الأقلام والأدوات التدريسية والملابس لمساعدة طلابكم ولظهوركم بالمظهر المناسب وأداء عملكم بالمستوى المطلوب وذلك من مالكم الخاص..
    شكراً لكم لهروب النوم من عيونكم ليالي طويلة قلقين على نوع من الطلاب يجاهدون أنفسهم في سبيل التعلم، تفكرون في كيفية مساعدتهم.. خائفين عليهم مما سيعترض طريقهم في المستقبل من صعوبات الحياة ومشاكلها، محاولين إيجاد الطرق والأساليب التي تكفل لهم تخطيها ..
    شكراً لكم لاقتحامكم أماكن حفظ ملابس أبنائكم وبناتكم للبحث فيها عن حذاء أو ملبس لطفل أو لطالب في المدرسة يفتقر إليها..
    شكراً لكم لتعليق احتياجات عائلاتكم، وبعضها ملح، لصرف الوقت مع عائلة ابن أو ابنة يعانيان من صعوبات التعلم تحاولون إيجاد السبيل لحل مشكلات تعلمهما.
    شكراً لكم لإيمانكم بقوة التعليم في إحداث التغيير في الحياة ..
    شكراً لكم لمحافظتكم على قناعاتكم بأن كل الطلاب يستطيعون التعلم إذا استطعتم أنتم كيف تعلمونهم.
    شكراً لكم لتحملكم التعايش مع آلام الظهر ومع صرير الركب ومع السيقان المتعبة.. والأقدام المتورمة التي تلازم مجال التدريس الذي تعملون فيه..
    شكراً لكم لشحن الأطفال اليائسين بالأمل الكافي ليستمروا في الكفاح ضد الفقر.. والسلوك المنحرف بكل أشكاله.. والممارسات اللاأخلاقية بأصنافها وأنواعها التي تشكل الحياة اليومية لكثير من الصغار الذين هم في أمس الحاجة لكم ولرعايتكم ولمتابعتكم ولنصحكم ولنجاحكم في إنقاذهم وتخليصهم والعبور بهم إلى مصاف الناجحين الآمنين المستقيمين..
    شكراً لكم لكل لمسة حنان تغدقونها على طفل أو طفلة هو وهي أشد ما يكونان حاجة لها.. فقداها بسبب القدر.. أو أسباب أخرى دنيوية.. كان لها الأثر الأكبر على نجاحهما وتفوقهما وإنقاذهما من الغرق في بحر الكآبة واليأس..
    شكراً لكم لتحجيم (قطع) ألسنتكم والعد إلى مليون وأنتم تسمعون ولي أمر يسرد لكم الأسباب في أن عدم قدرتكم وقلة إمكانياتكم وعدم بذلكم الجهد الكافي هي أسباب سوء سلوك ابنه أو ابنته.. وقلة أدبهم.. وسوء تحصيلهم.. ودلالهم وفشلهم.
    شكراً لكم على واحدة من أكثر الوظائف تحدياً وإرباكا وتثبيطاً وإجهادا ذهنياً ونفسياً وعاطفياً وواحدة من أكثر الوظائف رضا ونفاسة وأهمية وروعة في العالم ..
    هذه الرسالة المؤثرة للمعلمين تكشف حجم المهام الجسام التي يتحملها المعلمون وتكشف حجم التقدير الذي يجب أن يحظوا به ..
    من الذي لم تدمع عينه عند قراءة بعض فقراتها.. تعاطفاً وحباً وإعجابا وتقديراً لما يقوم به المعلمون والمعلمات..
    وفقكم الله وسدد خطاكم أيها الأحبة المعلمون والمعلمات.
    علي الخبتي 2011-11-25 1:03 am
     
  2. * أبو مشعل *

    * أبو مشعل * تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    503
    0
    0
    ‏2010-01-18
    معلم
    جزاك الله خير وبارك الله في كاتب المقال
     
  3. أم عمر1

    أم عمر1 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    120
    0
    0
    ‏2009-10-24
    معلمة
    جزاك الله خير
    وبارك الله في كاتب المقال مقال رائع
     
  4. فــاهــم

    فــاهــم عضوية تميّز عضو مميز

    1,211
    0
    0
    ‏2009-01-13
    معلم
    بارك الله في الكاتب وبارك في الناقل
     
  5. (غريب الدار)

    (غريب الدار) مراقب عام مراقب عام

    730
    1
    16
    ‏2011-11-22
    معلم
    شكرا لك

    ..........
     
  6. تعبت من الغربه

    تعبت من الغربه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    212
    0
    0
    ‏2011-06-16
    معلمه
    الله يجزاك الجنه انت وكاتب المقال

    اسأل الله ان يحرم ايديكم على النار.....
     
  7. سلطان بن حميد

    سلطان بن حميد تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    773
    0
    0
    ‏2011-09-15
    معلم
    الله ينتقم من اللي كان سببا في تدهور مكانة المعلم
    وأولهم الرشيد ولا رشاد رأيناه منه
    الله يبتليه مثل ما أبتلى المعلم .
    ويحط من قدره في الدنيا والآخرة مثل ما حط من قدر المعلم .
    إلى مزبلة التاريخ يا رشيد:thumbdown:​
     
  8. احمد العلي

    احمد العلي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    186
    0
    0
    ‏2011-08-17
    معلم
    وبارك الله في كاتب المقال
     
  9. أم فدوى

    أم فدوى عضوية تميّز عضو مميز

    2,135
    0
    0
    ‏2010-03-22
    معلمه
    جزاك الله خير وبارك الله في كاتب المقال
     
  10. ضمة مقدرة

    ضمة مقدرة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    242
    0
    0
    ‏2011-11-09
    متأمل بالنجوم
    وشكراً لك .. لكن ما فائدة شكرك اليوم وقد ولّت الأيام !!
     
  11. الوهـج

    الوهـج تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    41
    0
    0
    ‏2011-06-27
    معلم

    هذي في الصميم
     
  12. basilphile

    basilphile تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    36
    0
    0
    ‏2009-10-11
    معلم

    ياليتك احتفظت بهذا الرأي لنفسك

    انت تنتقد الرشيد بسبب تعيينه للمعلمين
    على درجات أقل مما يستحقونها
    ولكن لو استمر هذا الرجل اعتقد انه سوف يحدث
    نقله نوعيه في التعليم ولا تنسى انه
    عاصر التعليم من أول
    وليس كوزيرنا الحالي
    خبراته عسكريه فقط

    على العموم اذكر محاسن الرجل
    وفكر بالمستقبل
    بالمناسبة ترى الرجل لا يقرب لي لا من قريب ولا من بعيد