اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


تذكير بصيام يوم عاشوراء وفضله ؟؟؟؟؟؟؟

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة الفقير لخالق الكون, بتاريخ ‏2011-11-30.


  1. الفقير لخالق الكون

    الفقير لخالق الكون موقوف موقوف

    2,544
    0
    0
    ‏2011-06-21
    معلم
    ( تعريفه )

    عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم.

    ( مناسبة الصيام)

    وهو اليوم الذي نجي فيه الله سبحانه وتعالى سيدنا موسى عليه السلام وبني إسرائيل من فرعون وجنوده
    فصامه سيدنا موسى شكرا لله تعالى، ثم صامه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأوصى أمته بصيامه.


    ( فضل صيام يوم عاشوراء )

    عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى
    غَيْرِهِ إِلّا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ . " رواه البخاري 1867 .
    ومعنى " يتحرى " أي يقصد صومه لتحصيل ثوابه والرغبة فيه .
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " صيام يوم عاشوراء ، إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله . "رواه مسلم 1976
    وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة كاملة والله ذو الفضل العظيم .


    ( مراتب الصيام فيه )

    1- صوم 3 أيام التاسع والعاشر والحادي عشر من محرم.

    2- صوم التاسع ، العاشر.

    3- صوم العاشر وحده ، ويستحب صوم يوم قبله أو بعده وذلك لمخالفة اليهود.


    وهذا العام سيصادف يوم عاشوراء بإذن الله تعالى

    يوم الاثنين 10/محرم/1433هـ

    الموافق 5/12/2011

    اغتنمو هذه الفرصه.وتقبلو شكري.

    الفقير لخالق الكون


    دعواتكم بفك أسر أخي

    5 محرم 1433
    هـ

    __________________

     
  2. turki ali

    turki ali عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,739
    0
    36
    ‏2009-12-26
    قوس قزح
    جزاك الله خير
     
  3. لست كما يقولون

    لست كما يقولون مميزة الملتقى عضو مميز

    1,578
    1
    38
    ‏2011-09-09
    معيدة
    أسأل المولى العظيم أن يفك أسر أخيك ويبدل همك وهمه فرحا وسرورا


    جزيت الجنة على تذكيرك
     
  4. بلقاسم

    بلقاسم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    198
    0
    0
    ‏2011-12-05
    معلم
    جزاك الله خير وكتب لكَ الأجر والثَّواب