اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الكسائي المعلم و ابنـّي الرشيد

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة teacher2006, بتاريخ ‏2009-01-16.


  1. teacher2006

    teacher2006 أبــو فهـد .. عضو مميز

    9,954
    0
    0
    ‏2008-09-12
    teacher
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كان الكسائي معلماً في قصر الخليفة العباسي هارون الرشيد و كان يعلم ابنيه الأمين و المأمون

    و في يوم انتهى درسه فاستبق الإثنان إلى نعليه كل يريد أن يكون له السبق في تقديمهما إليه

    و اختلفا ثم اتفقا على أن يقدم كلُّ واحدة له .

    و علم الرشيد فطلب الكسائي فلما مثل بين يديه سأله : من أعز الناس ؟!

    قال الكسائي : لا أعلم أعز من أمير المؤمنين !

    فقال الرشيد : إن أعز الناس من يتسابق على حمل نعليه وليا عهد المسلمين فأخذ الكسائي يعتذر

    خشية أن يكون قد أخطأ .

    فقال الرشيد : لقد سرني ما قاما به !!!!! . إن المرء لا يكبر عن ثلاث صفات : تواضعه لسلطانه ،

    و لوالديه ، ولمعلمه .

    يا حزركم من وين نقلت هذه القصة ؟؟!!!

    هاه قولوا ما عرفتوا صح " خخخخخخخخخ "

    هذه القصة يا أخواني يا أخواتي من مقرر القراءة و المحفوظات للصف الخامس الإبتدائي عندنا

    ما هو في جزر القمر !!!!

    و الي خلاني أنقل القصة أن أبنتي اتتني مسرعة تسأل عن معاني كلمات و حلول لأسئلة متعلقة

    بهذا الدرس ــ و كان هذا الكلام قبل عدة أسابيع ــ و الذي دهشت منه فهذه أول مرة أسمع فيها عن هذا

    وعند قراءتي للدرس تعجبت أشد العجب

    فأحببت أن أشارككم هذا الموضوع و آسف على الإطالة و دمتم سالمين
    :36_19_3[1]: