اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


شــيوخ القمــر

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2011-12-10.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    شــيوخ القمــر


    تُوفِّي رجل من الصحابة؛ فقال رجل: أبشر بالجنة، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "أولا تدري فلعله تكلم فيما لا يعنيه، أو بخل بما لا ينقصه" رواه الترمذي عن أنس وله شواهد.

    ما أكثر ما يتحدث مريدو الفضائيات ويُسطِّر كُتّاب الصحف والمجلات فيما لا يعنيهم، وفي علوم شتى، ما يجيدون وما لا يجيدون! وما أكثر ما يمسكون عما لا يضرهم ولا ينقصهم، تراهم تارة يعبِّرون بآرائهم في أحكام شرعية باسم الحرية، ويردون الحق بزعم حرية الرأي وحق التعبير؛ فيُظهرون جهلهم، ويعرون أنفسهم، وأحدهم لا يُحسن أن يتوضأ للصلاة!

    والعجب من أحدهم أنه يسوغ لنفسه الحديث في كل شيء، والكتابة في كل فن، قاعدته "مقال في كل مقام"، يقول أي شيء في كل شيء، والله يقول: {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ً} (36) سورة الإسراء.

    وَالنَّفْسُ إِنْ طَلَبَتْ مَا لَيْسَ يَعْنِيهَا*** جَهْلًا وَسَخْفًا تَقَعُ فِيمَا يَعْنِيهَا

    قال سليمان بن مهران الأعمش: إذا رأيت الشيخ لم يقرأ القرآن ولم يكتب الحديث فاصفعه فإنه من شيوخ القمر! قال أبو صالح – الراوي - قلت لأبي جعفر ما شيوخ القمر؟ قال: شيوخ دهريون يجتمعون في ليالي القمر يتذاكرون أيام الناس؛ فينظرون إلى القمر ويخطون على الأرض وينجمون في مستقبل الناس والحياة، ولا يحسن أحدهم أن يتوضأ للصلاة.

    شيوخ القمر اليوم كُثُر طلباً للشهرة والدنيا وحب الظهور، وقد يكون لحب المخالفة وتسجيل الحضور.. شيوخ القمر في هذا الزمن لديهم عِلْم، لكنه عِلْم لا ينفع بل قد يضر.. ولتصويرهم لنا يقول ابن رجب: وعلامة العِلْم الذي لا ينفع أن يُكسب صاحبه الزهو والفخر والخيلاء وطلب العلو والرفعة في الدنيا، والمنافسة فيه وطلب مباهاة العلماء ومماراة السفهاء وصرف وجوه الناس إليه.

    إن سكوت المرء عن الخوض فيما لا يعنيه وما لا يلزمه الحديث فيه من شيم أرباب المروءات، وأسلم له من الوقوع في الزلات ومقت رب البريات، ولاسِيمَا إِذا احْتمل ذَلِك الزلل، والوقوع بِالظَّنِّ وَالرَّجم بِالْغَيْبِ في الخطل.

    إِذَا عَقَلَ الْفَتَى اسْتَحْيَا وَاتَّقَى*** وَقَلَّتْ مِنْ مَقَالَتِهِ الْفُضُولُ

    قال ابن بطة: الله الله إخواني يا أهل القرآن، ويا حملة الحديث، لا تنظروا فيما لا سبيل لعقولكم إليه، ولا تسألوا عما لم يتقدمكم السلف الصالح من علمائكم إليه، ولا تكلفوا أنفسكم ما لا قوة بأبدانكم الضعيفة، ولا تنقروا ولا تبحثوا عن مصون الغيب ومكنون العلوم؛ فإن الله جعل للعقول غاية تنتهي إليها، ونهاية تقصر عندها، فما نطق به الكتاب وجاء به الأثر فقولوه، وما أُشكل عليكم فكلوه إلى عالمه، ولا تحيطوا الأمور بحيط العشوا حنادس الظلماء بلا دليل هادٍ ولا ناقد بصير، أتراكم أرجح أحلاماً وأوفر عقولاً من الملائكة المقربين حين قالوا: {لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ}.

    وفي الحديث: "من أشراط الساعة أن تُرفع الأشرار وتُوضع الأخيار ويُفتح القول ويُخزن العمل ويقرأ بالقوم المثناة، ليس فيهم أحد ينكرها. قيل: وما المثناة? قال: ما استكتب سوى كتاب الله عز وجل" أخرجه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي.

    ** قفلة: مع التطور الذي وصلت إليه قنواتنا السعودية والإمكانات الهائلة التي توفرها الدولة -رعاها الله - والجموع الهائلة من الخريجين في التخصصات العربية والإعلامية إلا أنه ما زال بعض المذيعين يلحنون في القراءة بما يُخجل المستمعين فضلاً عن المسؤولين. والسؤال الذي سيبقى: هل معيار اختيار المذيعين ومقدمي البرامج طبقة الصوت وحُسْن المظهر فحسب؟!!

    وقال الراغب: إن لكل تربة غرسًا ولكل بناء أسًّا، وما كل رأس يستحق التيجان، ولا كل طبيعة تستحق إفادة البيان.

    وفَّق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.



    الدكتور/ نايف بن محمد العصيمي


    http://sabq.org/sabq/user/articles.do?id=875