اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


((كادر المعلمين:لا جديد..!))

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة طاسان, بتاريخ ‏2011-12-15.


  1. طاسان

    طاسان تربوي عضو ملتقى المعلمين

    374
    0
    16
    ‏2010-06-15
    معلم
    ستثناء بدل المعيشة الذي أضيف إلى الراتب الأساسي في كل الكوادر الوظيفية المدنية والعسكرية لم يطرأ على رواتب المعلمين في كادرهم القديم الجديد أي تغيير حتى تثبيت الحد الأدنى للرواتب عند ثلاثة آلاف ريال بموجب الأمر الملكي لم يجنِ منه المعلمون أيّ فائدة فالطبيعي أن يطرأ ارتفاع تلقائي لبقية الرواتب بناء على ارتفاع الحد الأدنى وهي مسألة يطول شرحها.

    ظل المعلم طيلة السنوات الماضية ومنذ إقرار الكادر الحالي قبل ثلاثين عاماً محروماً من أيّ زيادات أو إضافات على أقل تقدير أسوة بالكوادر الأخرى التي شهدت تغييرات وارتفاعات متتابعة «اللهم لا حسد» مثل كوادر القضاة والعسكريين والأطباء والصيادلة وغيرهم. للأمانة كان كادر المعلم الأفضل وقت إقراره لدرجة أن نصف المجتمع آنذاك يغبط المعلم والنصف الآخر يحسده والكل يؤلب عليه ويدعو لإعادة النظر قبل فوات الأوان لحماية المجتمع من جشع المعلمين!. تحسنت الكوادر الأخرى وأعيد النظر فيها إلا هذا الكادر «المقرود» الذي صور بأنه الأفضل والأحسن هذا التصوير جنى على المعلمين وكأنما أراد البعض القصاص من هؤلاء المطحونين بأعباء التعليم الثقيلة والمتحملين لشقاوة الأطفال والكبار على حد سواء. تدهور كادر مربي الأجيال أمام صمت مسؤولي وزارة التربية والتعليم المثبتين على وظائف إدارية عليا ولا يهمهم أمر الكادر التعليمي، لأنهم يحملون نفس الفكر المضاد للمعلم! تصوروا لو كانوا مثبتين على المستويات التعليمية هل سيصمتون؟.

    إذا تجاوزنا إشكالية توقف نمو كادر المعلمين سنجد أن العام 1416هـ وهو العام الذي يصفه جل المعلمين بسنة النكسة قد شهد انحداراً في الوضعين الاجتماعي والمادي للمعلم. مادياً وهو محور حديثنا تلقى المعلمون المعينون في تلك السنوات خسائر موجعة ومجحفة بتعيينهم في مستويات أقل من مستوياتهم المستحقة فمعلم يستحق نظاماً المستوى الثالث عين في الأول وآخر عين في الثاني بدلاً من الخامس قد يكون هؤلاء أوفر حظاً ممن عينوا على بنود طوارئ لا تليق بالمعلمين. حبس المعلمون سنوات طويلة دون أن تصحح أوضاعهم وبعد أن تحركت الوزارة لوضع المعلمين في مستوياتهم التي يستحقونها نظاماً لم تعوضهم عن خسائر السنين الماضية وأضاعت على البعض كثيراً من سنوات الخدمة.

    جانب آخر من جوانب الكادر المظلمة أن المستوى السادس والمثبت عليه حملة الدكتوراه والماجستير يقف عند الدرجة عشرين وتصرف العلاوات بعد هذه الدرجة على شكل مكافآت سنوية لا تحتسب لأغراض التقاعد فمعلم يخدم بعد بلوغه آخر المستوى لخمس عشرة سنة لتصبح خدماته خمساً وثلاثين سنة يخسر عند التقاعد عشرة آلاف ريال بسبب نظام المكافآت البائس!.. على صعيد بقية مستويات السلم يقف المعلم في أقصى الحدود عند الدرجة 25. معلمون توقفوا سنوات طويلة في آخر السلم دون الحصول على علاوات مما اضطرهم للتقاعد المبكر.

    وأخيراً وليس آخراً وفي خطوة محبطة جديدة لكل المعلمين قرر مسؤولو وزارة التربية والتعليم وبعد تفسير غير مقنع حرمان المعلم من مزايا الأمر الملكي الكريم بمنح من يتقاعد مبكرا رواتب أربعة أشهر ومن يتقاعد نظاماً رواتب ستة أشهر.

    المعلم يريد من وزارته الوقوف في صفة وتعزيز مكانته وتوفير المناخات التي تساعده على أداء رسالته لكن ما يحصل يدل على أن الوزارة تجدف عكس رغبات المعلم وطموحاته.

    د. عبدالرحمن الشلاش
     
  2. كيتون

    كيتون تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    853
    0
    0
    ‏2011-03-30
    معلم
    الكادر الوحيد الذي لم يتغير 30 عامآ

    ((كادر المعلمين:لا جديد..!))مقال يكتب بماءالذهب للدكتورعبدالرحمن الشلاش عله أن يجد آذان صاغية ومنصفه لدى صناع القرار خصوصاً بعد تعديل سلم رواتب الموظفين العام الذي على أساسه بني كادر المعلمين في عام 1402هـ والذي يعتبر اقدم كادر لم تغيره السنين
    د. عبدالرحمن الشلاش
    باستثناء بدل المعيشة الذي أضيف إلى الراتب الأساسي في كل الكوادر الوظيفية المدنية والعسكرية لم يطرأ على رواتب المعلمين في كادرهم القديم الجديد أي تغيير حتى تثبيت الحد الأدنى للرواتب عند ثلاثة آلاف ريال بموجب الأمر الملكي لم يجنِ منه المعلمون أيّ فائدة فالطبيعي أن يطرأ ارتفاع تلقائي لبقية الرواتب بناء على ارتفاع الحد الأدنى وهي مسألة يطول شرحها.

    ظل المعلم طيلة السنوات الماضية ومنذ إقرار الكادر الحالي قبل ثلاثين عاماً محروماً من أيّ زيادات أو إضافات على أقل تقدير أسوة بالكوادر الأخرى التي شهدت تغييرات وارتفاعات متتابعة «اللهم لا حسد» مثل كوادر القضاة والعسكريين والأطباء والصيادلة وغيرهم. للأمانة كان كادر المعلم الأفضل وقت إقراره لدرجة أن نصف المجتمع آنذاك يغبط المعلم والنصف الآخر يحسده والكل يؤلب عليه ويدعو لإعادة النظر قبل فوات الأوان لحماية المجتمع من جشع المعلمين!. تحسنت الكوادر الأخرى وأعيد النظر فيها إلا هذا الكادر «المقرود» الذي صور بأنه الأفضل والأحسن هذا التصوير جنى على المعلمين وكأنما أراد البعض القصاص من هؤلاء المطحونين بأعباء التعليم الثقيلة والمتحملين لشقاوة الأطفال والكبار على حد سواء. تدهور كادر مربي الأجيال أمام صمت مسؤولي وزارة التربية والتعليم المثبتين على وظائف إدارية عليا ولا يهمهم أمر الكادر التعليمي، لأنهم يحملون نفس الفكر المضاد للمعلم! تصوروا لو كانوا مثبتين على المستويات التعليمية هل سيصمتون؟.

    إذا تجاوزنا إشكالية توقف نمو كادر المعلمين سنجد أن العام 1416هـ وهو العام الذي يصفه جل المعلمين بسنة النكسة قد شهد انحداراً في الوضعين الاجتماعي والمادي للمعلم. مادياً وهو محور حديثنا تلقى المعلمون المعينون في تلك السنوات خسائر موجعة ومجحفة بتعيينهم في مستويات أقل من مستوياتهم المستحقة فمعلم يستحق نظاماً المستوى الثالث عين في الأول وآخر عين في الثاني بدلاً من الخامس قد يكون هؤلاء أوفر حظاً ممن عينوا على بنود طوارئ لا تليق بالمعلمين. حبس المعلمون سنوات طويلة دون أن تصحح أوضاعهم وبعد أن تحركت الوزارة لوضع المعلمين في مستوياتهم التي يستحقونها نظاماً لم تعوضهم عن خسائر السنين الماضية وأضاعت على البعض كثيراً من سنوات الخدمة.

    جانب آخر من جوانب الكادر المظلمة أن المستوى السادس والمثبت عليه حملة الدكتوراه والماجستير يقف عند الدرجة عشرين وتصرف العلاوات بعد هذه الدرجة على شكل مكافآت سنوية لا تحتسب لأغراض التقاعد فمعلم يخدم بعد بلوغه آخر المستوى لخمس عشرة سنة لتصبح خدماته خمساً وثلاثين سنة يخسر عند التقاعد عشرة آلاف ريال بسبب نظام المكافآت البائس!.. على صعيد بقية مستويات السلم يقف المعلم في أقصى الحدود عند الدرجة 25. معلمون توقفوا سنوات طويلة في آخر السلم دون الحصول على علاوات مما اضطرهم للتقاعد المبكر.

    وأخيراً وليس آخراً وفي خطوة محبطة جديدة لكل المعلمين قرر مسؤولو وزارة التربية والتعليم وبعد تفسير غير مقنع حرمان المعلم من مزايا الأمر الملكي الكريم بمنح من يتقاعد مبكرا رواتب أربعة أشهر ومن يتقاعد نظاماً رواتب ستة أشهر.

    المعلم يريد من وزارته الوقوف في صفة وتعزيز مكانته وتوفير المناخات التي تساعده على أداء رسالته لكن ما يحصل يدل على أن الوزارة تجدف عكس رغبات المعلم وطموحاته.



    منقول
     
  3. كيتون

    كيتون تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    853
    0
    0
    ‏2011-03-30
    معلم
    كادر المعلمين 30 عامآ لم يتغير
     
  4. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    حسبنا الله يؤتينا من فضله .....

    وزارة التربية والتعليم دائما ضد منسوبيهااااااااااااااااااااااا ،،، يا فرحتي فيهاااا
     
  5. ضمة مقدرة

    ضمة مقدرة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    242
    0
    0
    ‏2011-11-09
    متأمل بالنجوم
    والله صرنا نخاف يصير جديد يخلينا نندب الحظ
    صدق إرهاب مو وزارة .. الله يجازيهم بمثل ما فعلوه
     
  6. saad201

    saad201 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    489
    0
    0
    ‏2008-12-19
    معلم
    اهدار حقوق المعلمين
     
  7. كيتون

    كيتون تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    853
    0
    0
    ‏2011-03-30
    معلم
    كادر المعلمين 30 عامآ لم يتغير جميع كوادر موظفين الدولة تغيرت ماعدا زيادات الاوامر الملكية للجميع ,اما السلالم والبدلات تغيرت للجميع باستثنا ء المعلم 30 عام ثلث قرن والله شيء يخوف ولايبشر بخير
     
  8. أبو ريفال

    أبو ريفال عضوية تميّز عضو مميز

    1,026
    0
    36
    ‏2009-07-17
    معلم
    سيجعل الله بعد عسر يسرا
     
  9. إنجلش تيتشر

    إنجلش تيتشر مشرف قدير سابق عضو مميز

    552
    0
    0
    ‏2009-08-22
    إنجلش تيتشر
    طرح جميل!


    نشكرك
     
  10. أبو ريفال

    أبو ريفال عضوية تميّز عضو مميز

    1,026
    0
    36
    ‏2009-07-17
    معلم
    حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله إنا إلى الله راغبون