اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


القرار القاتل فى الوقت الضايع

الموضوع في 'ملتقى النقل الخارجي والتعيين' بواسطة حقوق الروح, بتاريخ ‏2011-12-15.


  1. حقوق الروح

    حقوق الروح تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    90
    0
    0
    ‏2011-03-24
    معلم
    لماذا تحرم الغير تربوية من الوظائف التعليمية
    12-15-2011 02:27 pm



    صرخة مواطنة جامعية غير تربوية
    انتظرت سنوات طويلة على أمل أن تصبح معلمة يوما من الأيام
    حاولت أن تحصل على الدبلوم التربوي الذي تقدمة بعض الجامعات الحكومية
    لكن شروط القبول كانت تعجيزية من حيث اختبار القدرات والمقابلة الشخصية ودفع مبلغ من المال أيضا ومحدودية المقاعد
    حاولت أن تذهب إلى بعض الجامعات الأهلية لتحصل على ذلك الدبلوم التربوي ولكن واجهتها مشكلة ارتفاع الرسوم حتى وصل سعر الدبلوم فيها ما يقارب اثنا عشر ألف ريال
    تراجعت فكرة الحصول على الدبلوم لما بعد الحصول على الوظيفة حيث سيكون لديها راتبها الخاص الذي تستطيع دفع الرسوم منة
    كما كن يفعلن ذلك قبلها زميلاتها وأخواتها في الأعوام والأشهر الماضية حيث كان التقديم متاح للتربوية وغير التربوية
    حرمنا من التوظيف لسنوات عدة امتدت لأكثر من عشر سنوات بسبب شرط إثبات الإقامة وطالبنا مرارا بإلغاء هذا الشرط .

    جاء أمر والدنا الغالي حفظة الله خادم الحرمين الشريفين
    بإحداث ثمانية وعشرين ألف وظيفة تعليمية لحاملات البكالوريوس من بنات الوطن

    فرحنا كثيرا واستبشرنا خيرا وشعرنا بأن فرصة الحصول على الوظيفة التعليمية باتت وشيكة
    ثم تم بعد ذلك تم إلغاء شرط إثبات الإقامة
    فزادت الفرحة وكبر الحلم وبنيت الآمال على هذه الوظائف القادمة
    ولم يبقى علينا سوى الانتظار حتى يتم الإعلان عن هذه الوظائف المرتقبة
    ثم جاء علينا الخبر كالصاعقة
    حينما قرروا استبعادنا نحن الجامعيات الغير تربويات وحرمونا من حقنا في ممارسة مهنة التعليم
    وحصر وظائف الأمر الملكي التعليمية
    على التربويات فقط بعد أن كان التقديم طوال السنوات الماضية متاح للتربويات وغير التربويات فقد كان المستوى الخامس للتربويات والمستوى الرابع لغير التربويات
    نحن الغير تربويات نطالب برفع الظلم عنا جراء هذا القرار الجائر وجعل التقديم على الوظائف التعليمية التي أمر بها والدنا الغالي خادم الحرمين الشريفين متاح للجميع تربويات وغير تربويات
    أرجو من المسئولين النظر في أمرنا بعين الرحمة. كفاية علينا سنوات الانتظار .