اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قصة طويلة ...

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة مشوار, بتاريخ ‏2011-12-24.


  1. مشوار

    مشوار تربوي عضو ملتقى المعلمين

    223
    0
    16
    ‏2008-02-09
    lugl
    بسم الله الرحمن الرحيم


    قصة طويلة


    ماذا تفعل إذا طرقت أبوابا عديدة سائلًا حقًا لك ثم تكتشف أن تلك الأبواب ماهي إلا مجرد رسوم وصور لأبواب من خلفها جدران ؟

    منذ أن بدأت نكبة المعلمين والمعلمات ببند 105 , جاءت المسكنات الوظيفية " العاسفة " للنظام تحت مسمى " حسب ماتقتضيه المصلحة " .
    محطمة بذلك اللوائح والقوانين التي تنص عليها أنظمة الخدمة المدنية .

    احتساب سنوات بند 105
    درجة مستحقة
    فروقات
    وغيرها
    أشعلت " ثورة " المعلمين والمعلمات مطالبين بحقوقهم الوظيفية المسلوبة وبأثر رجعي .... وكان الرد ========> 18/أ
    وزير جديد وعصر بهيج وله نائب على غير العادة ينوب عنه في كل الأمور وله حق التصرف كالوزير في حال غيابه " هذا إن حضر " .
    أراد فرصة لدراسة أركان الوزارة وأطراف العملية التربوية والتعليمية قدرها بـ 100 يوم.
    ثم زادت صفرًا لتكون محصلة ما تمناه أكثر من 200 ألف معلم ومعلمة صفرًا.
    فأصبحت المهلة 1000 يوم كألف ليلة وليلة تحاك في كل ليلة قصة لدائن ومحتاج ومنتظر لفرج طال انتظاره ممن سلبت حقوقهم بنص النظام .
    ثم كانت الطامة حيث أصبحت قضية المعلمين والمعلمات تحتاج لأكثر من ربع قرن لحلها ....... لا تعليق.

    وفي السنوات القليلة الماضية لمسنا أحداث هذه بعضها :
    - تغريب في المناهج.
    - تطاول على المعلمين والمعلمات من إصدار تعاميم غريبة واعتداءات من بعض أولياء الأمور وكذلك الطلاب.
    - تطاول بعض وسائل الإعلام على المعلم والمعلمة وتعميم حالات خاصة وكأنهم الوحيدون في هذا العالم.
    - الحديث عن الفحص الطبي الدوري للكشف عن التعاطي للمخدرات , مع أن الغالبية مع تطبيق هذا القرار ولكن على جميع الموظفين في الدولة .
    - رخصة المعلم ستزيد إضرام النار إن طبقت بشكل تعسفي .

    الكلام يطول ولكن قصة المعلمين والمعلمات أطول بكثير
    ولم أذكر إلا بعض ما جال في خاطري

    عندي شعور عميق أن هناك من يقف عمدًا ضدنا ومتفرغ لإنزال أصرم القوانين وأشد العقوبات بشأننا لسبب لا أجد له تفسيرا.

    خاتمة

    آخر الزمان يوكل الأمر إلى غير أهله.
    والله لن تتقدم عجلة التعليم والمعلم مسلوبًا ومظلومًا.

    علينا بالدعاء دومًا

    هل بقيت لنا من حلول ؟

    سامحوني إن أطلت عليكم.