اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


صحيفة سبق/فيما ذُكر من أحوال المعلمين 1

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2011-12-25.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    فيما ذُكر من أحوال المعلمين 1

    يتمتع بلا شك المعلم والمعلمة في البلد -ولله الحمد والمنّة- بمزايا قلَّ أن يكون لها مثيلاً في أي قطاع وظيفي في البلد.. وهذه نعم يحسدهم عليها الغالب الأعم من الشعب، بل إن البعض أصبح يدعو مع كل صلاة أن ينقلب حاله المعيشي والعملي لمعلم أو معلمة بأي شكل من الأشكال.. ولعلي اليوم أريد أن أنصف هذه الفئة المغبوطة من قبل الكثيرين؛ بسبب ما تتمتع به من رعاية فائقة مقارنة بموظفي القطاعات الأخرى.. وهي رعاية في محلها ولها ما يبررها، وسآتي على هذا لاحقاً..
    ولو لم أكن أستاذاً جامعياً في يوم من الأيام –طبعاً قبل حقبة الكراسي العلمية والكاش المحترم والبدلات اللي فوق الراتب- لما تصورت أن الناس فعلاً هنا تتصور بأن مهنة التعليم تكايا فاخرة وإجازات ومرتبات أكثر مما يستحق أصحابها، وقد كنت شخصياً يقال لي مثل ذلك من أقاربي أو أصدقائي.. ما علينا..

    قد يكون كلامي أعلاه مستفزاً للكثيرين من غير التربويين، لكن هذا الواقع، والحقيقة ما تزعل!! المعلم هنا يا سادة يا كرام يستاهل أن يكون مخصصه من يتعين منهم الـ"10000" حتى وإن كان الغالب منكم يعتقد أن دوامه بالبركة وطبيعة عمله هي الأخرى وناسة وفلتان وإنتاجية.. خليها على ربك يا مواطن..

    المعلم هنا يحظى بسكن مؤثت كأساتذة الجامعات والعسكريين واللّي ما يلقون له سكن يمنح بدل إيجار وتأثيت.. لا، وإجازاته السنوية مدفوعة سلفاً، والتذاكر بأسعار رمزية على الناقل الوطني أو أي ناقل يطير ويوقع في البلد.. المعلم والمعلمة في البلد محفولين مكفولين طبياً ويعالجون "في آي بي" في أمتن مشافي البلد الخاصة طبعاً، لا وإذا ما حصل علاج في الداخل يطيّر بأسرع ما يمكن –طبعاً ما هو عن طريق الهيئة الطبية العظيمة- لأفضل مراكز العلاج المتقدم في أوروبا وأميركا.

    بيني وبينكم إنني مع هذه المعاملة الخرافية لكادر التربية والتعليم في البلد، أشعر برغبة عارمة، ما هو للعودة للجامعة، بل للتعليم العام، بس أنتسب لهذا الجهاز العظيم في البلد.. ناهيك عن إجازات التفرغ التربوية التي تمنح للمعلم أو المعلمة كل عامين ليمضي فترة ستة أشهر خارج الحدود، وفي مجتمعات المعلومات، ليطلع على الجديد في التعليم الذكي والجديد في طرائق التوصيل وفنون تنظيف أدمغة الطلاب والطالبات، وهذه مزية لا يحظى بها إلا أساتذة الجامعات وكل أربعة أعوام.

    بيني وبينكم فعلاً قطاع التربية والتعليم معاملته عشر نجوم في البلد، بجد وبعذر خلق الله مستقعدين لهم.. يا جماعة تصدقون إنه حتى الأمن المدرسي موفَّر ليس عن طريق شركات ومتعهدين ولف ودوران، أبداً، توظيف شباب وشابات بمؤهلات ثانوية عامة كمسؤولي أمن وعلى المستوى الأول من الكادر يتواجدون على مدار الساعة لضمان أن لا ينطق معلم أو معلمة من مواطنين أو طلاب أو طالبات غير طبيعيين، أو حدوث أعمال شغب بين الطلاب والطالبات كما هو معتاد في بيئات تعليمية.. يعني ما في شيء متروك للعبث أو الصدف أو اللامعقول في البيئات التعليمية.. شغلة الأمن هذي بس، نسفت نسبة بالمرة طيبة من طابور البطالة، وهذه تحسب لهذا القطاع الطليعي.. بعدين لا ننسى أن المعلمين والمعلمات يتمتعون بكادر متموّج أنيق للترقي ولا مسابقات ولا منافسات ولا ترشيحات ولا يحزنون كموظفي الحكومة.. وهذي في حد ذاتها كانت من أذكى إنجازات القطاع، لتجعل المعلم والمعلمة ينعمون بهدوء البال والتفرغ للعملية التعليمية بكل رشاقة وجودة ونوعية.. لا أخفيكم أن قطاع التربية والتعليم قطع أشواطاً مخيفة في مجتمع المعلوماتية مقارنة بقطاعاتنا الحكومية الأخرى.. فالمعلمون والمعلمات يزوَّدون بالأيبادات واللاب توبات وخدمات الشبكات والواي فاي والآي كلاود، وكل البرمجيات التي تعاونهم في ملاحقة الأحدث في مجالات اختصاصهم ومتابعة طلابهم وطالباتهم عن بعد، وتنمية التفكير والحوار والنقاشات والأفكار الإبداعية ليلاً ونهاراً من أجل جيل منتج يجعلنا منافسين شرسين في منظمة التجارة العالمية.

    أنا أقول يا أحبتي.. العمل التربوي عمل متعب مرهق مستنزف للطاقة وللأعصاب، وصدقوني أن هذه المزايا التي يحصل عليها إخوانكم وأخواتكم المعلمين والمعلمات هي في النهاية في صالح أبنائكم وبناتكم، واقتصادياً مجدية، لأنكم توفرون عشرات الألوف من الريالات التي كنتم تصرفونها من مدخراتكم على تعليم أبنائكم في المدارس الخاصة.

    يا أحبتي.. التعليم مهنة من أخطر المهن في أي مجتمع، وصدقوني إن ما يتمتع به معلمونا ومعلماتنا من امتيازات هو أقل ما يمكن أن يقدم لمن يصنعون مستقبل البلد..

    "أحوال 2" قراءة معمّقة في الـ10000 يوم.. ولله الأمر من قبل ومن بعد.

    د. عبدالله الطويرقي

    http://sabq.org/sabq/user/articles.do?id=909
     
  2. ابو عمار 20

    ابو عمار 20 تربوي فعال عضو ملتقى المعلمين

    1,057
    0
    36
    ‏2009-01-17
    معلم فاقد حقوقه
    لا فض فيه والله لايسامحهم
     
  3. عبدالله الحريري

    عبدالله الحريري عضوية تميّز عضو مميز

    6,489
    0
    36
    ‏2008-09-16
    قــائــد مـدرسـة
    كاتب مميز

    الله يعطيه العافيه

    الف شكر اخوي حسن على النقل المميز​
     
  4. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    شكرا ألف للطويرقي وشكرا لك حسن على النقل
     
  5. فيصل الجهني

    فيصل الجهني المشرف العام عضو مجلس الإدارة

    5,862
    0
    36
    ‏2008-07-07
    معلم
    مقال جميل فيه من الاسقاطات الكثير

    اسلوب ادبي رائع كعادتك دكتور عبدالله

    هذه القضية ومثيلاتها لا تحتاج الا لرجل صادق يخاف الله وستحل اما غيرهم فسيعجزون

    ولكن عزاؤنا بالشرفاء امثالكم ممن لم يرضوا ان يصل حال المعلم لما آل اليه في عصرنا الحالي

    نستبشر خيرا في قادم الايام وكلنا امل بالله سبحانه وتعالى فقط اما البشر فمنهم من عمل بقدر استطاعته ومنهم من تجاهل قدر استطاعته ومنهم من لم يقدم جل استطاعته

    ويكفينا ان هنالك يوم يلجم فيه من يلجم ويجر للهاوية من يجر عندها فقط سيفرح احبتي لانتهاء مظلمتهم
     
  6. بحر الدموع

    بحر الدموع تربوي عضو ملتقى المعلمين

    535
    0
    16
    ‏2009-01-20
    معلمة
    كلام سليم
    بارك الله فيك
     
  7. abo-aziz

    abo-aziz عضوية تميّز عضو مميز

    2,069
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    اصبت كبد الحقيقة

    الله يعطيه العافية
     
  8. سعودي وأفتخر

    سعودي وأفتخر تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    166
    0
    0
    ‏2011-02-25
    معلم
    صح لسانك يادكتور وكثر الله من أمثالك المنصفين
     
  9. شرحبيل

    شرحبيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    4,337
    6
    38
    ‏2008-02-07
    معلم
    بعد 10000 يوم ويوم :harhar1:
     
  10. محمدالمالكي

    محمدالمالكي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    945
    0
    0
    ‏2009-10-16
    معلم
    كاتب مميز

    شكرا لك اخي حسن على النقل​
     
  11. معلم العلوم

    معلم العلوم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    340
    0
    0
    ‏2009-11-02
    معلم
    جزاك الله خيرا
     
  12. ضمة مقدرة

    ضمة مقدرة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    242
    0
    0
    ‏2011-11-09
    متأمل بالنجوم
    لا تصريح يسمع
    ولا تلميح ينفع
    التعليم يرتطم بجبال من الجهل
     
  13. عابد الحرمين

    عابد الحرمين عضوية تميّز عضو مميز

    363
    0
    0
    ‏2011-05-05
    معلم


    انا طالبك وانا خوك تشيل صورة هالادمي يجيني اكتئاب اذا شفته واتنرفز
     
  14. أبو تولين

    أبو تولين تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2009-10-05
    منذ سبعة أشهر وأنا أحاول التواصل مع المدعو حسن الفيفي ولكنه متغلي على أيش ماأدري وإلا غير مبالي ولا خايف هههههههه

    اختر الإجابة الصحيحة



    واصلني عندي ما يخدم القضية لا ترد على الخاص ولا غير كل فيفي أعرفه سألته عنك ولم يعرفوك
     
  15. قهوة المنتدى

    قهوة المنتدى عضوية تميّز عضو مميز

    5,541
    0
    0
    ‏2009-06-01
    معلم
    الله لنااا........................!
     
  16. تربويةتتمنى؟؟

    تربويةتتمنى؟؟ تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    41
    0
    0
    ‏2011-04-30
    معلمة
    يااارب والله بكيت من قراءة الموضوووع
    اخيرا في احد يحس بمعاناتنا....
     
  17. فكرعلم

    فكرعلم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    26
    0
    0
    ‏2011-04-15
    معلم
    فيما ذُكر من أحوال المعلمين

    فيما ذُكر من أحوال المعلمين 1

    يتمتع بلا شك المعلم والمعلمة في البلد -ولله الحمد والمنّة- بمزايا قلَّ أن يكون لها مثيلاً في أي قطاع وظيفي في البلد.. وهذه نعم يحسدهم عليها الغالب الأعم من الشعب، بل إن البعض أصبح يدعو مع كل صلاة أن ينقلب حاله المعيشي والعملي لمعلم أو معلمة بأي شكل من الأشكال.. ولعلي اليوم أريد أن أنصف هذه الفئة المغبوطة من قبل الكثيرين؛ بسبب ما تتمتع به من رعاية فائقة مقارنة بموظفي القطاعات الأخرى.. وهي رعاية في محلها ولها ما يبررها، وسآتي على هذا لاحقاً..
    ولو لم أكن أستاذاً جامعياً في يوم من الأيام –طبعاً قبل حقبة الكراسي العلمية والكاش المحترم والبدلات اللي فوق الراتب- لما تصورت أن الناس فعلاً هنا تتصور بأن مهنة التعليم تكايا فاخرة وإجازات ومرتبات أكثر مما يستحق أصحابها، وقد كنت شخصياً يقال لي مثل ذلك من أقاربي أو أصدقائي.. ما علينا..

    قد يكون كلامي أعلاه مستفزاً للكثيرين من غير التربويين، لكن هذا الواقع، والحقيقة ما تزعل!! المعلم هنا يا سادة يا كرام يستاهل أن يكون مخصصه من يتعين منهم الـ"10000" حتى وإن كان الغالب منكم يعتقد أن دوامه بالبركة وطبيعة عمله هي الأخرى وناسة وفلتان وإنتاجية.. خليها على ربك يا مواطن..

    المعلم هنا يحظى بسكن مؤثت كأساتذة الجامعات والعسكريين واللّي ما يلقون له سكن يمنح بدل إيجار وتأثيت.. لا، وإجازاته السنوية مدفوعة سلفاً، والتذاكر بأسعار رمزية على الناقل الوطني أو أي ناقل يطير ويوقع في البلد.. المعلم والمعلمة في البلد محفولين مكفولين طبياً ويعالجون "في آي بي" في أمتن مشافي البلد الخاصة طبعاً، لا وإذا ما حصل علاج في الداخل يطيّر بأسرع ما يمكن –طبعاً ما هو عن طريق الهيئة الطبية العظيمة- لأفضل مراكز العلاج المتقدم في أوروبا وأميركا.

    بيني وبينكم إنني مع هذه المعاملة الخرافية لكادر التربية والتعليم في البلد، أشعر برغبة عارمة، ما هو للعودة للجامعة، بل للتعليم العام، بس أنتسب لهذا الجهاز العظيم في البلد.. ناهيك عن إجازات التفرغ التربوية التي تمنح للمعلم أو المعلمة كل عامين ليمضي فترة ستة أشهر خارج الحدود، وفي مجتمعات المعلومات، ليطلع على الجديد في التعليم الذكي والجديد في طرائق التوصيل وفنون تنظيف أدمغة الطلاب والطالبات، وهذه مزية لا يحظى بها إلا أساتذة الجامعات وكل أربعة أعوام.

    بيني وبينكم فعلاً قطاع التربية والتعليم معاملته عشر نجوم في البلد، بجد وبعذر خلق الله مستقعدين لهم.. يا جماعة تصدقون إنه حتى الأمن المدرسي موفَّر ليس عن طريق شركات ومتعهدين ولف ودوران، أبداً، توظيف شباب وشابات بمؤهلات ثانوية عامة كمسؤولي أمن وعلى المستوى الأول من الكادر يتواجدون على مدار الساعة لضمان أن لا ينطق معلم أو معلمة من مواطنين أو طلاب أو طالبات غير طبيعيين، أو حدوث أعمال شغب بين الطلاب والطالبات كما هو معتاد في بيئات تعليمية.. يعني ما في شيء متروك للعبث أو الصدف أو اللامعقول في البيئات التعليمية.. شغلة الأمن هذي بس، نسفت نسبة بالمرة طيبة من طابور البطالة، وهذه تحسب لهذا القطاع الطليعي.. بعدين لا ننسى أن المعلمين والمعلمات يتمتعون بكادر متموّج أنيق للترقي ولا مسابقات ولا منافسات ولا ترشيحات ولا يحزنون كموظفي الحكومة.. وهذي في حد ذاتها كانت من أذكى إنجازات القطاع، لتجعل المعلم والمعلمة ينعمون بهدوء البال والتفرغ للعملية التعليمية بكل رشاقة وجودة ونوعية.. لا أخفيكم أن قطاع التربية والتعليم قطع أشواطاً مخيفة في مجتمع المعلوماتية مقارنة بقطاعاتنا الحكومية الأخرى.. فالمعلمون والمعلمات يزوَّدون بالأيبادات واللاب توبات وخدمات الشبكات والواي فاي والآي كلاود، وكل البرمجيات التي تعاونهم في ملاحقة الأحدث في مجالات اختصاصهم ومتابعة طلابهم وطالباتهم عن بعد، وتنمية التفكير والحوار والنقاشات والأفكار الإبداعية ليلاً ونهاراً من أجل جيل منتج يجعلنا منافسين شرسين في منظمة التجارة العالمية.

    أنا أقول يا أحبتي.. العمل التربوي عمل متعب مرهق مستنزف للطاقة وللأعصاب، وصدقوني أن هذه المزايا التي يحصل عليها إخوانكم وأخواتكم المعلمين والمعلمات هي في النهاية في صالح أبنائكم وبناتكم، واقتصادياً مجدية، لأنكم توفرون عشرات الألوف من الريالات التي كنتم تصرفونها من مدخراتكم على تعليم أبنائكم في المدارس الخاصة.

    يا أحبتي.. التعليم مهنة من أخطر المهن في أي مجتمع، وصدقوني إن ما يتمتع به معلمونا ومعلماتنا من امتيازات هو أقل ما يمكن أن يقدم لمن يصنعون مستقبل البلد..

    "أحوال 2" قراءة معمّقة في الـ10000 يوم.. ولله الأمر من قبل ومن بعد.

    د. عبدالله الطويرقي