اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


وراء كل مصيبه إمرأه !!

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة رَذَاذ, بتاريخ ‏2012-01-04.


  1. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    "الدخيل" يطالب بقوانين رادعة للمتحرشين بالنساء


    كاتب سعودي: وراء كل مصيبة امرأة "حتى لو نمتُ الليلة في الشارع"



    أيمن حسن – سبق: تظهر المرأة في أعمدة الرأي اليوم بوجهتي نظر، فتحت شعار "فتش عن المرأة"، يرى كاتب أن وراء كل مصيبة امرأة، ويعلنها الكاتب "رغم أني سأنام الليلة في الشارع بعد نشر هذه المصيبة التي يدعونها مقالة"، مشيراً إلى أن معاناة المواطنين مع موظفي الدوائر الحكومية سببها هذه الزوجة "النكدية". وعلى الجانب الآخر يطالب كاتب بقوانين رادعة وعقوبات صارمة للتحرش بالنساء في المملكة، بعدما كشفت تقرير عن وزارة الداخلية، ارتفاع عدد قضايا التحرش والاغتصاب.


    كاتب سعودي: وراء كل مصيبة امرأة "حتى لو نمتُ الليلة في الشارع"

    تحت شعار "فتش عن المرأة"، يرى الكاتب الصحفي عبدالله بن عيسى الشريف في صحيفة "المدينة" أن وراء كل مصيبة امرأة، ويعلنها الكاتب "رغم أني سأنام الليلة في الشارع بعد نشر هذه المصيبة التي يدعونها مقالة"، مشيراً إلى معاناة المواطنين مع موظفي الدوائر الحكومية سببها، هذه الزوجة "النكدية"، ففي مقاله "زوجات للنكد!"، يقول الكاتب: "أصعب شيء على المرء أن يعيش في نكد داخل بيته.. وتزداد معاناته إن كانت امرأته من النوع (النكدي الثقيل) بمعنى أنها كامل الدسم إذ لن تجدي معها الحمضيات أو الفيتامينات لتسيير دهونها عن الانسداد المؤدي إلى زيادة جرعة طفشان الرجل من عيشته، أصدقكم القول لم أتجاوز هذه المرحلة (الله يستر ما تطيح هالنسخة في يدها) فلقد وقع قريب لي في ورطة بعلته التي ازدادت شهيتها خلال الثلاث سنوات الأولى من زواجه وتجاوز وزنها المائة كيلو غرام.. وعبثاً حاول أن يمنعها من الشراهة في الأكل دون جدوى وهو يؤكد أن كل شي في حياته أصبح مائلاً بدءاً من سرير النوم إلى السيارة والأريكة التي تشاطره الجلوس عليها!! مما اضطره إلى تحويل سكناه لمنتجع رياضي على حد قوله مارست فيه كافة الرياضات.. ولجأ أخيراً إلى مطوع القرية الذي نصحه بعلاج ناجع، لست مسؤولاً عن فحواه.. ومفاده كالتالي:

    1-التنغيص على عيشتها.

    2-التحايل عليها بالنزهة وتركها تعود إلى البيت مشياً.

    3-التهديد بالثانية، لا أعتقد أن أحداً يفعلها ويسلم.

    4-منعها من زيارات الضحى.

    5-التلويح بورقة الطلاق.. وهذه فعلتها فرمت بالأولاد في وجهي ولم تعد إلّا بعد حب خشوم أهلها فرداً فرداً"، ويمضي الكاتب قائلاً: "ومع كل ذلك فلقد فشل في جميع تجاربه، ما حدا به إلى الرضوخ والاستسلام للأمر الواقع.. وتحويل نكده إلى حقيقة اعتاد عليها بل وأحالها إلى عمله.. وبدت عليه علامات التذمر من المراجعين والمماطلة في إنهاء إجراء المعاملات.. والأخيرة أضحت سمة يعرفها كل مراجع للإدارات الحكومية التي تعيش على هذا النمط"، ثم يحذر الكاتب من الموظف المصاب بنكد زوجته ويقول: "لست أدري إن كان جميع موظفي الدولة يعانون من نكد زوجاتهم، وأصبحت مزاجية البعض منهم كتعامل بنوكنا المحلية في مص دمائنا قطرة قطرة ما يحتم على المواطن التأكد قبل تقديم معاملته معرفة (روقان) الموظف من عدمه وعليه أن يهرب قبل أن (يفش غله) في أوراقه ليدوخ عبر أروقة الروتين والضياع.."، وينهي الكاتب بالتأكيد على أنه "ببساطة على الرجل أن يفتش عن بداية كل معاناة تخرم رأسه لأنه بالتأكيد سيجدها نسجت أطراف خيوطها من أروقة بيته.. وكما أن وراء كل حادث سير ليموزين.. فكذلك وراء كل مصيبة امرأة، وأنا مسؤول عما أقول! رغم أني سأنام الليلة في الشارع بعد نشر هذه المصيبة التي يدعونها مقالة".


    "الدخيل" يطالب بقوانين رادعة للمتحرشين بالنساء

    يطالب الكاتب الصحفي تركي الدخيل في صحيفة "الوطن" بقوانين رادعة وعقوبات صارمة للتحرش بالنساء في المملكة، بعدما كشفت تقرير عن وزارة الداخلية ارتفاع عدد قضايا التحرش والاغتصاب، ففي مقاله "اردعوا المتحرشين بالنساء!" يقول الكاتب: "تشير الإحصائيات لدينا إلى أن نسبة التحرش ليست قليلة.. وبحسب تقرير حديث صادر عن وزارة الداخلية السعودية فإن عدد قضايا التحرش ارتفع من 1031 عام 1426 إلى 3253 قضية عام 1427. وأظهر التقرير أن قضايا الاعتداء على العرض بشكل عام ارتفعت بنسبة 25 % فيما ارتفعت حالات الاغتصاب بنسبة 75% وقضايا اختطاف النساء بنسبة 10 %"، ويعلق الكاتب بقوله: "للأسف منذ سنوات والمجتمع يطلب أي قانون يجرم التحرش، ولم يصدر بعد ذلك القانون، بينما حتى دول الخليج المجاورة أمّنت المرأة من خلال قوانين صارمة، تحفظ للسيدات حقهن في الحياة بعيداً عن قليلي الأدب والتربية والأخلاق!"، ويمضي الكاتب قائلاً: "أجزم لو أن العقوبة صارمة لاختفت المعاكسات تماماً، لأن أولئك الملثمين الذين يلاحقون الفتيات أناس لديهم وجهان، ربما كانوا في بيوتهم كالحمائم ومن يراهم مع عائلاتهم يظنّ أنهم أبرياء من كل نقيصة، بل وربما حبس محارمه بالبيت من دون أي سماحٍ لهنّ بالخروج ليتفرغ لإيذاء النساء، وهو ما يؤكد وجود خلل نفسي وثقافي خطير"، ويستدل الكاتب بكلام الدكتور نجيب الخنيزي حول موضوع التحرش وقانونه الذي يفترض أن يصدر عن مجلس الشورى، وينقل الكاتب عنه: "النظام حتى إن صدر فإنه لا توجد آلية واضحة في تطبيق العقاب!"، ويعلق الكاتب بقوله: "لا أدري إن كنا بعد كل هذا الانتظار لنظام يقمع المتحرش ويعاقبه ويجرمه سنعثر على نظامٍ غير قادر على الردع؟ أم أن مجلس الشورى يمكنه أن يأخذ بالاعتبار كثافة القضايا التي تمس المرأة وإنسانيتها"، وينهي الكاتب بقوله: "التحرش والمعاكسات جرائم حقيقية ولا تجد لها أي رادعٍ هنا للأسف. والسؤال: إلى متى؟".



    http://sabq.org/sabq/user/news.do?section=5&id=35929
     
  2. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    ويمضي الكاتب قائلاً: "أجزم لو أن العقوبة صارمة لاختفت المعاكسات تماماً، لأن أولئك الملثمين الذين يلاحقون الفتيات أناس لديهم وجهان، ربما كانوا في بيوتهم كالحمائم ومن يراهم مع عائلاتهم يظنّ أنهم أبرياء من كل نقيصة، بل وربما حبس محارمه بالبيت من دون أي سماحٍ لهنّ بالخروج ليتفرغ لإيذاء النساء، وهو ما يؤكد وجود خلل نفسي وثقافي خطير"،

    هذه العبارة عن ألف عباره .. والله أنه خلل كبير نسأل الله السلامة

    اللهم احفظ بيوتنا من كل فاسق فاسد ..
     
  3. سعيد آل شاكر

    سعيد آل شاكر عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    3,369
    4
    38
    ‏2011-04-08
    معلم
    يمقن وراء كل مصيبة امرأة ، ويمقن لا:harhar1:


    *************

    بعض التصرفات الخاطئة من بعض الزوجات لا تعمم على كافة بنات حواء ، وإلا لاختلط الحابل بالنابل ، ولوصلت معدلات الطلاق إلى أرقام فلكية ، بعض الكتاب لا ينظر للأمور من زوايا متعددة ، ولا يستثني في كتاباته ، بل يصبغ مقالته بصيغة التعميم لا التخصيص .

    شعرنا هنا أن جميع النساء ان زادت شهيتهن ، زادت اوزانهن ، وافترين على نفسهن ، وبدت المشاكل تدب في البيت جراء ذلك .

    ما لم يكتبه الكاتب او يعرجه عليه اصلاً ، أن هناك نساء لديهن 5 أطفال واجسامهن ما زالت كغصن البان ، و كعود الخيزران ، واشياء جميلة كلها على وزن آن ...

    شكرا رذاذ المطر على موضوعك الايجابي ،،، افكر بالعودة مجدداً ،،، للتعليق ،،:tongue:

    موضوع يستحق التقييم ،،، بــ5 نجوووم لأنه يفتح مجالا أكبر للحوار ,,
     
  4. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    أهلا أخوي نصار ..

    الكاتب قسم الموضوع لشطرين أنت كتبت في الشطر الأول وحوراك جميلا ..

    سؤال مبهم بين زيادة وزن المرأة وزعلها أو سعادتها ..

    فعلا موضوع الكاتب فيه اسئلة كثيرة ..

    ألف شكر أخي نصار لوجودك,,
     
  5. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    وراء كل مصيبة مرأة مقال فيه من التعميم والتهويل والظلم الكبير للمرأة
    بل وراء كل مصيبة نفس أمارة بالسوء وغضب وتسلط.

    ................
    وبالنسبة لقانون التحرش

    فالحق وضع قانون صارم للحد من التحرش وأسبابه

    فليس من الحكمة معاقبة المجرم على تطاوله على مال مبعثر في الشارع

    وليس من العدل عدم تطبيق حد القصاص على من سطا على بنك وسلب ما فيه

    فلكل مجلرم عقاب مناسب لجرمه ووضعه وظروفه

    .....................
    اللهم سلمنا من الفتن والذنوب والمعاصي
    وأجرنا من شر نفسنا والشيطان وكل من به شر أو فساد
    وأصلح شأننا كله
    آمين​