اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الفوائد المختارة من " توضيح الأحكام للبسام "

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة الموهوب, بتاريخ ‏2012-01-09.


  1. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :
    يعتبر بلوغ المرام ، وشرحه توضيح الأحكام من أهم كتب أحاديث الأحكام . قال الشيخ عبد الكريم الخضير ـ وفقه الله ـ مبيناً أهمية الكتابين في" كيف يستفيد طالب العلم من كتب السنة 1/ 12 " : " بلوغ المرام للحافظ ابن حجر العسقلاني، الذي هو أشهر من نار على علم عند طلاب العلم، والعناية به فائقة، وشرح ودرس في جميع الأقطار، منذ تأليفه إلى يومنا هذا وهو عمدة في هذا الباب، عني به أهل العلم عناية فائقة، فلتراجع عليه الشروح ومنها: البدر التمام للقاضي الحسين بن محمد المغربي يماني لكنه -أعني هذا الشرح- فيه حشو كثير، فيه حشو كثير واعتماده على فتح الباري، وشرح النووي على مسلم، والتلخيص الحبير، هذه عمدته، ثم بعد ذلكم ينقل نقول من كتب الزيدية، ويستطرد في ذكر آرائهم ومذاهبهم.
    اختصره الأمير محمد بن إسماعيل الصنعاني في كتابه الشهير سبل السلام، وهذا ينبغي أن يعتني به طالب العلم لتجرد مؤلفه، ودورانه مع السنة، فيرجح ما يرجحه، أو ما يترجح له من خلال الدليل، وهو مختصر من البدر التمام، ولكونه أفضل من المختصر صارت العناية به أكثر.
    هناك أيضاً شرح معاصر للشيخ ابن بسام اسمه توضيح الأحكام، فائدته تكمل في سهولته وترتيبه، وأيضاً نُقول فتاوى المعاصرين كاللجنة الدائمة، وهيئة كبار العلماء، ومجمع الفقه وغيرها، هذه مهمة ".

    ولأهمية الكتاب فإني قيدت منه بعض الاختيارات ، والفوائد الهامة . أسأل الله جل شأنه أن يفع بها ...
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسلمياً كثيراً إلى يوم الدين . ​
     
  2. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم


    الفوائد المختارة :

    1 ـ صـ 1/46 : قرار المجمع الفقهي بشأن العرف :
    ـ يراد بالعرف ما اعتاده الناس وساروا عليه .
    ـ العرف إن كان خاصاً فهو معتبر عند أهله ، وإن كان عاماً فهو معتبر عند الجميع .
    ـ شروط العرف :
    أ ـ أن لا يخالف المعتبر شرعاً .
    ب ـ أن يكون مطرداً مستمراً ، أو غالباً .
    ـ ج ـ أن يكون قائماً عند إنشاء التصرف ..
    د ـ أن لا يصرح المتعاقدان بخلافه .
    2 ـ صـ 1/47 : قاعدة إعمال الكلام أولى من إهماله مثال : إذا قال وهبتك ... ثم ادعى البيع ، فإنه لا يصدق ، لأن الأصل في الكلام الحقيقة وحقيقة الهبة تمليك بدون عوض .
    3 ـ صـ 47 : إذا تعذرت الحقيقة يصار إلى المجاز .
    مثاله : لو حلف شخص أن لا يأكل هذا الدقيق ، ثم أكل من خبزه حنث ، لأن أكل الدقيق دون خبزه مهجور عرفاً .
    4 ـ صـ 47 : المطلق يجري على إطلاقه ما لم يقم دليل التقييد نصاً أو دلالة .
    مثاله : فرس مطلق فإذا قلنا فرس أبيض صار مقيد .
    ولو وكل شخص في شراء سيارة فاشترى حمراء ... فقال : أردت بيضاء فليزم بما اشتراه الوكيل ، لأن وكالته مطلقة .
    5 ـ صـ 48 : التأسيس أولى من التأكيد .
    مثاله : لو حلف أن لا يفعل أمراً ثم حلف مرة أخرى أن لايفعله فإن أراد باليمين الثاني الأول فعليه كفارة يمين واحدة وإن أراد غيره فعليه كفارة يمين .
    6 ـ صـ 1/48 : إذا تعذر الأصل يصار إلى البدل المغصوب يجب رده كاملاً ، فإذا تعذر يصار إلى بدله .
    7 ـ صـ 1/48 : التصرف على الرعية منوط بالمصلحة .
    8ـ صـ 49 : المرء مؤاخذ بإقراره .
    ـ من أقر لزمه إقراره بنفسه .
    9 ـ صـ 1/49 : الجواز الشرعي ينافي الضمان .
    ـ من حفر بئراً في أرضه فوقع فيها إنسان ، أو حيوان فالحافر هنا غير ضامن ، لأنه مأذون له ، ولأنه غير معتد .
    10 ـ صـ 1/50 : اليد الأمينة لا تضمن إلا بالتعدي ، أو التفريط .


    لمتابعة بقية الفوائد وعددها 595 فائدة انظر هذا الرابط .... وهي بقلمي
    http://www.blqarn.net/vb/t102990.html