اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الرجل الصامت داخل المنزل.. قنبلة موقوتة فانتبهي ألا تشعليها

الموضوع في 'ملتقى تطوير الذات' بواسطة لهيب الذكرى, بتاريخ ‏2012-01-10.


  1. لهيب الذكرى

    لهيب الذكرى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,316
    0
    0
    ‏2011-03-02
    مساعد اداري
    [​IMG]

    بداية لابد من التفريق بين نوعين من صمت الرجل، النوع الأول هو «الرجل الصامت دائماً»، أما النوع الثاني هو الرجل الصامت داخل المنزل، وهو ماسنتحدث عنه اليوم..
    ولكن لماذا يصمت الرجل في المنزل؟
    1ـ عندما يواجه الرجل مشكلة أو مسألة معقدّة أو يمّر بظروف صعبة، فغالباً ما يلجأ الرجل إلى الصمت، وهنا يصمت الرجل لأنه يفكر بهدوء، يختلي بنفسه حتى يحلّ هذه المشكلة، لان الرجل يعتبر أنه المسؤول عن حلّ مشاكله بنفسه ولا يحب أن يشاركه أحد في هذا التفكير. فنراه يصمت لساعات طويلة لحلّ مشكلة ما بنفسه، وبعد أن يجد لها حلاً يعود إلى الحوار والتواصل مع الآخرين.
    ] كيف تتصرف الزوجة في هذه الحالة؟
    من الخطأ أن تصرّ الزوجة على أن يتكلم الزوج عن ما يزعجه، فهذا يزيد من توتره لعدّم تفهّم زوجته حاجته النفسية للصمت والتفكير الذاتي، وهنا عندما تطرح عليه الأسئلة الزوجة مثلاً:
    ] «ما بالك هل أنت متضايق؟ ماذا يشغلك؟؟»
    يردّ الزوج قائلاً: لا شيء..
    ] تصرّ الزوجة: كيف لا شيء، هل تريد أن تخفي عني ذلك؟»
    وقد تفكّر الزوجة أنها فعلت شيئاً أغضبه منها..
    هذا الموقف قد يتضخم ويصبح مشكلة زوجية لأن الرجل لا يشعر باحترامه ولا إعطائه الثقة والفسحة للاستقلالية الذاتية، لان الزوج لا يحب أن يشعر بأنه محط رعاية دائمة للزوجة فهذا يشعره بالضعف.
    قد تستخدم الزوجة هنا طريقة أخرى في الحوار،
    مثال: ترّحب فيه وتلاطفه أولاً، من ثم إذا رأته دخل في دائرة الصمت تستطيع أن تطلب منه تحديد وقت مناسب للتحاور بينهما عندما ينتهي من تفكيره ويكون أكثر راحة، وتعبّر له أنها تحترم شعوره وتهتم لأمره، وتعطيه هذه الفسحة من الوقت دون لوم أو معاتبة.
    2ـ يصمت الرجل عندما يكون متعباً
    ويحتاج فترة من الراحة للاستجمام واستعادة الطاقة، المرأة عندما تكون متعبة تعبّر بصوت عال وتتكلم بطلاقة عما يتعبها ثم عندما تخرج ما بداخلها ترتاح. لكن الرجل لا يستخدم هذا الأسلوب.
    ] كيف تتصرف الزوجة في هذه الحالة؟
    لا تطلب المرأة من الرجل أن يعبّر عن ما بداخله عندما يكون متعباً ولا تستقبله من دخوله إلى المنزل بكمّ من الأسئلة:لان هذا يزيد من تعب الزوج، وقد يدفعه إلى الصمت أكثر للتهرّب من الحديث وللاستراحة.
    هنا على الزوجة أن تعلم عند دخول الزوج إلى المنزل أن لا تستقبله بالأسئلة، بل تستقبله بالترحيب والملاطفة وتحرص على أن تجهّز نفسها في كل يوم بطريقة مختلفة وجديدة لحسن استقباله «زينة- عطور- ترتبّ كلامها العاطفي- تفاجئه بهدية أو موقف ما..» فذلك يسرّع من خروج الرجل من صمته، بل عندما يرى زوجته بهذه النفسية المرحة والمتفهمة سرعان ما يستعيد نشاطه ويبادلها المشاعر والحوار.
    وكم جميل أن تهتّم الزوجة بتأمين الجو الهادىء لراحة زوجها من التعب.
    3ـ انشغال تفكير الزوج لفترات طويلة في قضايا العمل ومسؤولياته.
    فهذا الانشغال الفكري يدفعه للصمت والانغلاق في دائرة واحدة من التفكير ألا وهو العمل واهتماماته.
    وهنا تستطيع الزوجة أن تتحيّن الفرص والأوقات المناسبة للحديث.
    معه ومناقشته في مشاكله واهتماماته.
    ولا بدّ للزوجة أن تتعلّم الأسلوب التشويقي والجذّاب لنقل الزوج من دائرة التفكير المغلقة إلى الحوار معها، ومن هذه الأساليب:
    -أن تتعلّم الزوجة هواية الزوج، أن تحبها وتشاركه فيها.
    -أن تختار المواضيع الشيّقة التي تجذب الزوج وتكون محور اهتمامه.
    -أن تتحدث بأسلوب تشويقي يتخلله طرح أسئلة مفتوحة.
    أن تدخل عنصر المفاجئة في حديثها، أن تدخل عنصر الفكاهة والمرح في الحوار.
    -تعرض عليه مسألة معقدّة أو مشكلة ما وتطلب منه المساعدة في حلّها.
    هذه الأسباب التي ذكرناها سابقاً لصمت الزوج هي أسباب طبيعية، لكن يوجد أسباب أخرى تدفع الزوج للصمت منها:
    - سماع تعليق خاطئ واستهزاء من زوجته عندما يتحدث وفي كل مرة.
    - مقاطعته كثيرا عند الكلام.
    - إصدار الأحكام المسبقة على حديثه قبل الانتهاء من الكلام.
    - الاتهام المباشر واللوم والتهكّم أثناء الحديث معه.
    - تسخييف ما يطرحه من حديث أو يقترحه من حلول ومشاريع.
    - أن تشعره الزوجة أنها تفهم أكثر منه في الموضوع الذي يحاورها فيه أو أن تلجأ إلى تصحيح معلوماته أو تحقّره بذلك.
    - أن لا تبدي الزوجة اهتماماً لما يطرحه من حديث..هنا يصمت الرجل غضبا أو دفاعاً عن نفسه أو للحفاظ على نفسه من الزوجة، وهذا الموقف له آثار سلبية على العلاقة الزوجية، ويجب على الزوجة أن تراجع نفسها هل تقوم بمثل هذه التعبيرات أثناء حديث زوجها؟ وإلا فهي المسؤولة عن صمت زوجها، وعليها أن تغيّر هذا الأسلوب الخاطىء في الحوار ليتغيّر حال الزوج معها. وأن تستبدل ذلك بتعابير المدح والتقدير والثناء، وتشعره بحاجتها إليه، وأن تعبّر له عن ثقتها فيه.
    في حال لم تستطع الزوجة أن تخرج زوجها من صمته بعد تطبيق كل الأساليب المطروحة سابقاً، يمكنها أن تصارحه بحاجتها للحوار معه وتضررها من صمته، وأن تناقش معه الوسائل المساعدة لكي يتخطوا هذه المشكلة .
     
  2. لست كما يقولون

    لست كما يقولون مميزة الملتقى عضو مميز

    1,578
    1
    38
    ‏2011-09-09
    معيدة


    سلمت أخ لهيب على طرحك المميز داائما ...

    لكن هناك من يكون الصمت جزء من شخصيته , فلماذا تحاول الزوجة أن تغيره أو تظهر له انزعاجها من سكوته ..
    يكفي أن يكون مستمعا جيدا ,,, فالاستماع يغني عن الكلام
     
  3. yoyo4

    yoyo4 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    135
    0
    0
    ‏2011-11-10
    معلمه
    جميل جدا
    تنبيهــــــــــــــــات وتوجيهات ضرورية

    وبارك الله فيك
     
  4. سالي *

    سالي * تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    35
    0
    0
    ‏2012-01-11
    0000000
    [​IMG]إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.[​IMG]
     
  5. اميره من ورق

    اميره من ورق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    500
    0
    0
    ‏2011-07-14
    معلمه
    طرح جميل
    تسلم الايادي
     
  6. دلوعه ×

    دلوعه × تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    40
    0
    0
    ‏2012-01-11
    000
    يسلمو
    موضوع رائع
    تحياتي لك ​
     
  7. Rodina

    Rodina مراقبة إدارية مراقبة عامة

    4,215
    0
    36
    ‏2012-01-03
    معلمة
    موضوع رائع وطرح راقي

    تسلم أخوي لهيب الذكرى

     
  8. رنا الزهراني

    رنا الزهراني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    344
    0
    0
    ‏2011-09-05
    معلمه
    يعطيك العافيه موضوع في قمة الرووووووعه بستحق القراه