اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الى كل من لم يرزقها الله بأبناء

الموضوع في 'ملتقى المعلمات البديلات المثبتات ومحو الأمية' بواسطة المها للحق, بتاريخ ‏2012-01-14.


  1. المها للحق

    المها للحق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,667
    0
    0
    ‏2011-06-18
    بديله

    اختي الغالية :

    أنا لن أقول لكي لاتبحثي عن اسباب او علاج او قرءاة فهذا كله بين يديك

    ولكن احببت ان اطلعك على الحياة مع الابناء

    صحيح هم نعمة ولكنهم والله انهم في نفس الوقت هم يصاحبك 24ساعة

    ان خرجتي ماذا سيحصل على أبنائي

    وان سافرتي لغرض او عمرة او حج والله انك لن تهنأيين بسفرك

    من خوفك ماذا سيحل بأبنائك

    ان جلستي مع اهلك اي صوت او صيحة تخشين ان يكونوا اصيبوا بأذى

    وان مرض فلاتنام عينك وتهنئي بالنوم

    هذا وهم صغار

    وعندما يكبرون تخشين عليهم القصور في دينهم وفي صلاتهم

    ولو حصل له حادث هل ستكون خاتمته حسنة

    وفي عصر التقنية تخشين عليهم من اي جهاز يقع بين يديه ماذا سيفتح وماذا سيرى

    وان راقبتيه رأى أنك تضيقين عليه

    وان مرضتي خشيتي عليهم من ان تموتي وتتركي من هم بحاجتك

    فقد تكوني في راحة اكثر من الراحة لمن معهن ابناء

    هذا واعطى الله كل واحدة في هذا المنتدى كل خير تتمناه
     
  2. am abood

    am abood تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    609
    0
    0
    ‏2011-05-15
    عاطلة
    صادقة يالمها جزاك الله خير و
    الله يرزق من تتمنى الاولاد ويكون بعون الامهات

    والله انها مسؤلية وفي نفس الوقت هم يثقل كاهل الام ولاب كذلك
     
  3. بنت الشريف2

    بنت الشريف2 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    183
    0
    0
    ‏2012-01-10
    ربة منزل
    مرحبا صحيح كلام لاكن المال والبنون زينة الحياة انا محملت على طول بعد زواجي بس كنت عايشة في هم وحزن ودائماً ابكي وكنت حساسة جداً من الموضوع ادا احد سئلني عن السبب وخاصة من اهل زوجي وكنت خايفة ان زوجي يتزوج علية او يطلقني وكشفت اناو زوجي والحمد لله مكان عندنا اي شىء وانا ماعندي صبر اقول ادا ماعندي شىء ليش محملت وبعدين اتجهت الى الله بالدعاء والاستغفار وقيام الليل وقراءة سورةالبقرة كل يوم والحمد لله الله رزقني الان بحمودي الله يحفظة تغير جو البيت واصبح له طعم
    وسبحان اللة بعد الزواج لم اتعاقد ابداً رغم اني كنت متعاقدة قبل الزواج 3 سنوات المهم جاني العام بدل استثنائى وكان ولدي عمره 4 شهور وماعندي احد اضع ولدي عنده ورفضت وبعدها صدر قرار التثبيت وقتها زعلت وبكيت ان هدي فرصة ولاكن لمن فكرت قلت الحمدلله خير الله يعوضني كنوز الدنيا كلها ولا الوظيفة تغنيني عن كلمت مامه الحمدلله
     
  4. المها للحق

    المها للحق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,667
    0
    0
    ‏2011-06-18
    بديله

    الله يصلحه وترى للتو ببداية المشوار
     
  5. المها للحق

    المها للحق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,667
    0
    0
    ‏2011-06-18
    بديله
    ايوالله نسأل الله لهم الخير والصلاح والبر بنا وآداء المسؤولية على وجهها تجاههم
     
  6. زمن ابكم

    زمن ابكم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    122
    0
    0
    ‏2011-10-22
    بديلة
    بصراحة صادقه الاطفال هم هم هم متعب متعب متعب خلي التفكيرفيهم على جنب لاني بصراحه الاحظ اغلب وقت لتربية الابناء يقع على كاهل الام والاب بصراحة ديكور واذا سوى شي يجلس يلاعبهم فتره قصيرة من الوقت والله يعافي الاستراحات اليوم مايقصرن

    وبصراحه بالنسبة لي كفاية 2 ونعمه من رب العالمين ويكون بينهم وقت عشان تربينهم صح ولا تقولون على بعض عشان نربيهم مع بعض مرة وحدة وخلاص

    واللي تبي الاولاد نصيحه مني تحاول تقرا سورة الببقرة ومو شرط كلها ولاهو شرط كل يوم لكنه الافضل تلازمينها لانها عظيمه جدا وان شاءالله تنحل كل مشاكلم ولا تنسن الصدقه والاستغفار والثلث الاخير فسهام الليل لاتخطى


    وليت احد عندنا يساعدنا بتربيتهم الله يحفظهم من كل شر وماندري يمكن بالامر خيرة اتمنى ننسى الحزن ونعيش حياتنا وااللي من الله حياة الله عزيزاتي واالله ماندري وين الخيرة فية


    الجمد لله والشكر على كل شي يارب اللهم لك الحمد والشكر حتى ترضى



    تشكري على موضوعك يالمها للحق


    دمتم بود
     
  7. الريتاج 2004

    الريتاج 2004 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    275
    0
    0
    ‏2011-06-02
    عاطل
    الله يعطيك العافيه على هذا الموضوع المهم صراحه

    والامهات في هذا الزمن مسؤليتهم مضاعفه الله يكون في العون الاخطار داخل البيت وخارج البيت با الاكوام

    أسال الله العظيم ان يصلح لنا ولكم الذريه ويجعلنا بارين فيهم ويرزقنا برهم يارب

    بس بسألكم كل وحده فيكم كم تتمنى طفل

    با النسبه لي عندي ولد وبنت ويدرسون وكل واحد فيهم يبغاله اخ حلوها

    قلت لهم ادعوا والي ربي يحبه راح يستجيب دعوته
     
  8. عطر نايس

    عطر نايس تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    685
    0
    0
    ‏2011-10-01
    معلمة مع وقف التنفيذ
    والله صحيح إنهم مسؤولية وهم وتعب ...
    لكن اللي ماعنده أولاد أكيد يقول كلام ثاني ..
    أحيانًا أفكر لو ماعندي أولاد ماراح أزعل لكن أرجع أقول يمكن لأنه الحين عندي أقول هذا الكلام ..

    راح أقولك على قصة أخت زوجي .. تحب الأطفال وزوجها كمان يحبهم وسبحان الله ماخلفت ومر على زواجها 10 سنوات .. وعمرها مابينت شي من زعل أو ضيق ..
    المهم الحين ماشاء الله رزقها ربي بتوأم ولد وبنت . طايرة فيهم الله يخليهم لها ..
    حتى ماتبغى تجيب شغالة تساعدها فيهم ،،
    وعلى رغم إنهم يبكون ويصارخون لكن ماشفتها تتضايق منهم أبدًا ..
    وتكلمهم كأنهم كبار وهم لساا 7 شهور !!

    أنا عني الحمدلله عندي أربعة ولدين وبنتين .. ولا أفكر أجيب غيرهم الله يخيلهم ويحفظهم ..
    لأنه من جد التربية صعبة .. وربي رزقني بزوج يخاف على عياله من النسمة الطايرة
    ومسوي عليهم حصاار من كل شي من شدة الخوف عليهم .
    ودايم المشاكل بيي وبينه بسببهم على أكلهم ، على لعبهم ، على مرضهم !!
    بس ما أقول إلا الحمدلله على كل حال .
    المعذرة طولت علييكم .. سوووري
     
  9. حلمي كبير

    حلمي كبير تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    460
    0
    0
    ‏2011-09-25
    يارب فرجك
    الله يصلح لنا وللمسلمين..والله انهم اماااانه كبيره..

    الله يرزق كل محروم ومحروووومه..

    بالابناء الصالحين..البارين..
     
  10. الامل بالله*

    الامل بالله* تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    697
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمة تنتظر
    صدقتِ والله بارك الله فيــــــــــــــك ....
     
  11. **أم سعد**

    **أم سعد** تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,147
    0
    0
    ‏2011-05-31
    بديلة ليست على راس العمل
    الله يصلحهم ويهديهم ويبارك لنا فيهم

    وكل ماكتبه الله لنا هو من لطفه سبحانه لكن تفكير الإنسان قاصر

    الله يجزيك خير يالمها عبارات رائعه
     
  12. ام مجود والامل موجود

    ام مجود والامل موجود تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    391
    0
    0
    ‏2011-09-27
    معلمة دائما بلأحلام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





    رجل يستحي من زوجته تعرفون لماذا ؟؟




    ؟




    رجل يستحي من زوجته تعرفون لماذا




    قصة قصّها الأستاذ الدكتور خالد الجبير ..

    استشاري جراحة القلب والشرايين ..

    في محاضرته القيـّمة (أسباب منسية)
    فأعيروني انتباهكم فالقصة مؤثرة ولنا فيها بإذن الله العظة و العبرة ..


    يقول الدكتور

    في أحد الأيام أجريت عملية جراحية لطفل عمره سنتان ونصف ..

    وكان ذلك اليوم هو يوم الثلاثاء
    ..

    و في يوم الأربعاء كان الطفل في حيوية و عافية ..

    يوم الخميس الساعة 11:15 ولا أنسى هذا الوقت - للصدمة التي وقعت - ..

    إذ بأحد الممرضات تخبرني بأن قلب و تنفس الطفل قد توقفا عن العمل !!

    فذهبت إلى الطفل مسرعاً وقمت بعملية تدليك للقلب ..

    استمرت 45 دقيقة وطول هذه الفترة لم يكن قلبه يعمل ..

    وبعدها كتب الله لهذا القلب أن يعمل فحمدنا الله تعالى.


    ثم ذهبت لأخبر أهله بحالته ..

    وكما تعلمون كم هو صعب أن تخبر أهل
    المريض بحالته إذا كانت سيئة ..

    وهذا من أصعب ما يتعرض له الطبيب ولكنه ضروري ..

    فسألت عن والد الطفل فلم أجده لكني وجدت أمه ..

    فقلت لها إن سبب توقف قلب ولدك عن العمل هو نتيجة نزيف في الحنجرة ..

    ولا ندري ما هو سببه و أتوقع أن دماغه قد مات !
    فماذا تتوقعون أنها قالت؟
    هل صرخت ؟ هل صاحت؟ هل قالت أنت السبب؟
    لم تقل شيئا من هذا كله بل قالت الحمد لله ثم تركتني وذهبت.!!


    بعد 10 أيام ..

    بدأ الطفل في التحرك فحمدنا الله تعالى واستبشرنا خيراً بأن حالة الدماغ معقولة ..

    بعد 12يوم يتوقف قلبه مرة أخرى بسبب هذا النزيف ..

    فأخذنا في تدليكه لمدة 45 دقيقة ولم يتحرك قلبه ..

    قلت لأمه هذه المرة لا أمل على ما أعتقد ..

    فقالت الحمد لله ..

    اللهم إن كان في شفائه خيرا ً فاشفه يا رب.
    و بحمد الله عاد القلب للعمل ولكن تكرر توقف قلب هذا الطفل بعد ذلك 6 مرات ..

    إلى أن تمكن أخصائيٌ القصبة الهوائية بأمر الله أن يوقف النزيف و يعود قلبه للعمل .


    ومرت الآن 3 أشهر ونصف والطفل في الإنعاش لا يتحرك ..

    ثم ما أن بدأ بالحركة وإذا به
    يصاب بخراج ٍوصديد عجيب غريب عظيم في رأسه لم أرى مثله !!

    فقلنا للأم بأن ولدك ميت لا محالة ..

    فإن كان قد نجا من توقف قلبه المتكرر فلن ينجو من هذا الخراج ..

    فقالت الحمد لله ثم تركتني و ذهبت ..

    بعد ذلك قمنا بتحويل الحالة فورا إلى جراحي المخ و الأعصاب ..

    وتولوا معالجة الصبي ..

    وبعد ثلاثة أسابيع بفضل الله شفي الطفل من هذا الخراج ..

    لكنه لا يتحرك !


    و بعد أسبوعين يصاب بتسمم عجيب في الدم ..
    وتصل حرارته إلى 41,2 درجة مئوية ..

    فقلت للأم: إن دماغ ابنك في خطر شديد لا أمل في نجاته ..

    فقالت بصبر و يقين الحمد لله ..

    اللهم إن كان في شفائه خيرا ً فاشفه ..

    بعد أن أخبرت أم هذا الطفل بحالة ولدها الذي كان يرقد على السرير رقم 5 ..

    ذهبت للمريض على السرير رقم6 لمعاينته ..

    وإذا بأم هذا المريض تبكي و تصيح وتقول يا دكتور يا دكتور !!!
    الحقني يا دكتور حرارة الولد 37,6 درجة راح يموت راح يموت !!!

    فقلت لها متعجبا ً: شوفي أم هذا الطفل الراقد على السرير
    رقم 5 ..

    حرارة ولدها 41 درجة وزيادة وهي صابرة و تحمد الله !!

    فقالت أم المريض صاحب السرير رقم 6 عن أم هذا الطفل ..
    (هذه المرأة مو صاحية ولا واعية) !!!

    فتذكرت حديث المصطفى صلى الله عليهواله وسلم الجميل العظيم (طوبى للغرباء) ..

    مجرد كلمتين ، لكنهما كلمتان تهزان أمة


    لم أرى في حياتي طوال عملي لمدة 23 سنة ..

    في المستشفيات مثل هذه الأخت الصابرة إلا إثنتين فقط.


    بعد ذلك بفترة توقفت الكلى ..

    فقلنا لأم الطفل: لا أمل هذه المرة لن ينجو ..

    فقالت بصبر وتوكل على الله تعالى الحمد لله وتركتني ككل مرة وذهبت .

    دخلنا الآن في الأسبوع الأخير من الشهر الرابع ..

    وقد شفي الولد بحمد الله من التسمم ..

    ثم ما أن دخلنا الشهر الخامس إلا ويصاب الطفل بمرض عجيب لم أره في حياتي ..

    التهاب شديد في الغشاء البلوري حول الصدر ..

    وقد شمل عظام الصدر و كل المناطق حولها ..

    مما اضطرني إلى أن أفتح صدره واضطرُ أن أجعل القلب مكشوفا ..

    بحيث إذا بدلنا الغيارات ترى القلب ينبض أمامك !!.


    عندما وصلت حالت الطفل لهذه المرحلة ..

    قلت للأم: خلاص هذا لايمكن علاجه بالمرة لا أمل لقد تفاقم وضعه !

    فقالت الحمد لله كدأبها .. ولم تقل شيئا آخر !


    مضى الآن علينا ستة أشهر و نصف وخرج الطفل من الإنعاش ..
    لا يتكلم لا يرى لا يسمع لا يتحرك لا يضحك و صدره مفتوح ..

    ويمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك ..

    والأم هي التي تساعد في تبديل الغيارات صابرة ومحتسبة .!


    هل
    تعلمون ما حدث بعد ذلك ؟

    وقبل أن أخبركم ..

    ما تتوقعون من نجاة طفل مر بكل هذه المخاطر و الآلام والأمراض؟؟

    وما ذا تتوقعون من هذه الأم الصابرة أن تفعل و ولدها أمامها عل شفير القبر !

    و لا تملك من أمرها الا الدعاء والتضرع لله تعالى !


    هل تعلمون ما حدث بعد شهرين ونصف ..

    للطفل الذي يمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك ؟ !


    لقد شفي الصبي تماما برحمة الله عزوجل جزاءً لهذه الأم الصالحة !!!

    وهو الآن
    يسابق أمه على رجليه كأن شيئاً لم يصبه !

    وقد عاد كما كان صحيحا معافى ً !!


    لم تنته القصة بعد ما أبكاني ليس هذا ..

    ما أبكاني هو القادم :


    بعد خروج الطفل من المستشفى بسنة و نصف ..

    يخبرني أحد الإخوة في قسم العمليات بأن رجلا ً وزوجته ومعهم ولدين يريدون رؤيتك ..

    فقلت من هم ؟ فقال بأنه لا يعرفهم.


    فذهبت لرؤيتهم وإذا بهم والد ووالدة الطفل الذي أجريت له العمليات السابقة ..

    عمره الآن 5 سنوات مثل الوردة في صحة وعافية ..

    كأن لم يكن به شيء ومعهم أيضا مولود عمره 4 أشهر.!

    فرحبت بهم وسألت الأب ممازحا ًعن هذا المولود الجديد الذي تحمله أمه ..

    هل هو رقم 13 أو 14 من الأولاد ؟


    فنظر إلي بابتسامة عجيبة ( كأنه يقول لي: والله يا دكتور إنك مسكين)


    ثم قال لي بعد هذه الابتسامة: إن هذا هو الولد الثاني ..

    وأن الولد الأول الذي أجريت له العمليات السابقة هو أول ولد يأتينا بعد 17 عاما من العقم !!

    وبعد أن رزقنا به، أصيب بهذه الأمراض التي تعرفها
    .!


    لم أتمالك نفسي وامتلأت عيوني بالدموع ..

    وسحبت الرجل لا إراديا ً من يده ثم أدخلته في غرفة عندي ..

    وسألته عن زوجته !!!

    قلت له من هي زوجتك هذه التي تصبر كل هذا الصبر على طفلها الذي أتاها بعد 17 عاما من العقم ؟

    لا بد أن قلبها ليس بورا ً بل هو خصبٌُُُ بالإيمان بالله تعالى .


    هل تعلمون ماذا قال ؟

    أنصتوا معي يا أخواني و يا أخواتي ..

    وخاصة يا أيها الأخوات الفاضلات ..

    فيكفيكن فخرا ً
    في هذا الزمان أن تكون هذه المسلمة من بني جلدتكن. !!

    لقد قال :

    أنا متزوج من هذه المرأة منذ 19 عاماً ..

    وطول هذه المدة لم تترك قيام الليل إلا بعذر شرعي !

    وما شهدت عليها غيبة ولا نميمة ولا كذب !

    واذا خرجتُ من المنزل أو رجعتُ إليه تفتح لي الباب ..

    وتدعو لي وتستقبلني وترحب بي وتقوم بأعمالها بكل حب ورعاية وأخلاق وحنان. !

    ويكمل الرجل حديثه ويقول ..

    يا دكتور لا أستطيع بكل هذه الأخلاق و
    الحنان الذي تعاملني به زوجتي ..

    أن أفتح عيني فيها حياءً منها وخجلا ً ؛..
    فقلت له : ومثلها يستحق ذلك بالفعل منك !

    انتهى كلام الدكتورخالد الجبير حفظه الله .
    وأقول :

    إخواني و أخواتي ..
    قد تتعجبون من هذه القصة ومن صبر هذه المرأة ..
    ولكن اعلموا أن الإيمان بالله تعالى حق الإيمان ..
    والتوكل عليه حق التوكل والعمل الصالح هو ما يثبت المسلم عند الشدائد والمحن ..
    وهذا الصبر هو توفيق من الله تعالى ورحمة.


    يقول الله تعالى:

    -وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ
    وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ
    الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ
    أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ-
    سورة البقرة

    و يقول عليه الصلاة والسلام:

    ما يصيب ُ المسلم َ من نصب ٍ ولا وصبٍ ولا هم ٍ ولاحزن ولا أذىً ولا غم ..
    حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها خطاياه !
    فاستعينوا إخواني و أخواتي بالله وأسألوه حوائجكم وادعوه وحده
    والجئوا اليه في السراء والضراء ..
    إنه تعالى نعم المولى ونعم النصير
    l] زاحامتك ياالمها :bigsmile:
     
  13. فله يا رنو

    فله يا رنو تربوي مميز عضو مميز

    2,241
    0
    0
    ‏2012-01-10
    بديلة لسنا
    سبحان الله ربي لما ما يعطي شيء يعطي شيء أجمل منه هذا من خبرتي بالحياة
    بمعنى ربي لما ما يعطي وحده اولاد بسبب كون السبب منها او من زوجها ربي يعطيها محبةزوجها وحنانه هذي المحبة تفقدها كثير من الزوجات للي ربي رزقهن بأطفال
     
  14. gohara

    gohara تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    873
    0
    0
    ‏2011-10-09
    عاطلة
    الحمد لله على كل حال
    والانسان يرضى بقسمة الله له
    لكن لااحد ينكر انه هم الاولاد ومحاتاتهم ماتتجي شي عند المحرومة من الاولاد
     
  15. ليان النهار

    ليان النهار تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,479
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمة عاطلة
    صحيح الأولاد زينة الحياة الدنيا لكن والله مسؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤلية عظيمة ووالله وهم صغار ويتعبون ويمرضون ونقوم عليهم بالليل والنهار تعب جسدي لأبعد الحدود ولكن والله ثم والله إنه أهون ألف مره من إذا كبروا وأصبحتي تخافين عليهم من رفقاء ورفيقات السوء ولو كانت تربيتك لهم صح 100% لا تضمنين التأثير الخارجي وأشدها من المدرسة والأجهزه الحديثة إن منعناها منهم فهذا تشدد ومع ذلك هناك من يطلعهم عليها وإن أعطيناهم وراقبناهم فقلق دائم وحصر للحريه لا تقولوا نعطيهم ثقه ورقابه ذاتيه لأنهم في سن مراهقه وهذا السن يحب الإستطلاع والتجربه مهما كانت خطورتها فالمراهق لايفكر في العواقب ويعيش اللحظة مهما كانت...............
    أسأل الله أن يعيننا على تربيتهم ويرزقنا برهم قولوا آمين
    موضوع رائع
     
  16. المها للحق

    المها للحق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,667
    0
    0
    ‏2011-06-18
    بديله
    الله يعطيكن اخواتي الخير والعافية

    افدتنا بكلمات كبيرة جدا

    واعاننا الله على هذه الحياة بما تحمل بين طياتها

    وجعلنا من المحتسبات للآخرة وفقنا الله جميعا لما يحبه الله ويرضاه