اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


رد ناصر العمر على كشغري

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الموهوب, بتاريخ ‏2012-02-06.


  1. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم
    لقد رد الشيخ ناصر العمر في درسة على تطاول الأفاك " حمزة كاشخري "
    في هذا المقطع
    عندما تطاول على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم


    حسبانا الله عيك يا كاشخري




    [YOUTUBE]5MXN11EKeMk[/YOUTUBE]
     
  2. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    جزاك الله خيرا

    والشيخ رجل موقف وقوة وغيرة صادقة

    فاللهم ارنا في كل عدو للدين وأهله ومن ناصرهم عجائب قدرتك واجعلهم يا جبار السموات والأرض عبرة وعظة للعالمين عاجلا غير آجل

    آمين​
     
  3. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    جزا الله الشيخ ناصر العمر خير الجزاء
    وقد أحسن عندما بدأ كلامه بقوله تعالى ( وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً )

    البلاء كله من ( المترفين )
    ولو علم ذلك الساقط أنه سيجد العقوبة على عمله من قبل المترفين لما تجرأ على الله ورسوله ....
     
  4. ماجد السليمان

    ماجد السليمان عضو شرف مجلس الإدارة عضو مجلس الإدارة

    23,169
    10
    0
    ‏2009-07-11
    معلم
    لا اله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
     
  5. الملاك الصغير

    الملاك الصغير تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    527
    0
    0
    ‏2010-09-29
    معلمة
    حسبي الله ونعم الوكيل الله ينصر الاسلام والمسلمين
     
  6. الموهوب

    الموهوب عضوية تميّز عضو مميز

    440
    0
    0
    ‏2011-05-30
    معلم

    الشكر موصول لكل المتداخلين في هذا المقطع .....
    أما بخصوص الموضوع :
    فإن كشغري ـ عامله الله بما يستحق ـ ليس الأول ولن يكون الآخير من الدلوخ الذين يتطاولون على دين الإمة سواء كان ذلك في ذات الله ، أو جناب الرسول الكريم ، أو في القرآن ، أو السنة ، أو شعائر الدين ...
    والحل الأمثل مع هؤلاء هو الأخذ على أيديهم فهم سفهاء والسفية ينبغي أن يؤخذ على يديه ...
    ولو أن الأمة هبت في وجه تركي الحمد عندما فاه بالإثم وقال قولته العظيم في ذات الله ، أو هبت في وجه المأفون يحيى الأمير عندما وصف حديث النبي صلى الله عليه وسلم بالمتوحش لأنطفأ سلوك هؤلاء المحنطين المأفون ولسلمت الأمة من هذا الغثاء .
    وبما أن الشيء بالشيء يذكر فينبيغي الأخذ أيضاً على أيدي السفهاء من أهل الفتاوى الشاذة لكي يسلم للأمة دينهم ...
    حفظ الله الإسلام وأهله
    وكفانا الله شر أهل الزيغ والضلال .​