Maroom

بدر البلوي

مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات الأمن الفكري مرتهن بجميع أنواع الأمان للفرد والجماعة والأمة

من الإسهامات الجميلة في مشروع #الأمن_الفكري :العلم بالقانون وفهمه والعمل به وتطبيقه ، فالقانون ينضم حياة المجتمع
4944
ويرسي قواعد الأمن والأمان ويكفل الحقوق ويوضّح الواجبات وحتى تكون مواطن نافع لنفسك ولوطنك يجب أن تقرأ عن هذا المشروع الجبّار ، من #الأمن_الفكري ما يقوم به هذا المركز العظيم @fekerksa من إعادة الخطاب الديني للوسطية بلا تشدد ولا انحلال وهو شعور الفرد بالحاجة للأمان عبر معالجة ظاهر الانحراف الفكري والتعصب العقدي أو التحرر ، فاللهم وفق القائمين عليه وأعنهم على هذا الجهد الذي جاء في زمن الفتن والجنوح الفكري


#الأمن_الفكري هو بوابة العبور لأمن الفرد والأسرة والمجتمع والأمة ، فهو يحمي الأفراد من التشدد الغلو العقدي ومن الانسلاخ الأخلاقي وهذا يؤدي للشعور بالسلام الداخلي والقدرة على العطاء والمشاركة الفاعلة في منظومة القيم والأخلاق واحترام حقوق الأفراد في ومعتقداتهم وقبول العيش من الأخر.
#الأمن_الفكري ما تفعله وزارة التعليم حاليًا من جهد في مجال بناء قدرات نمائية ووقائية وعلاجية للمناهج والقيم والمعارف هي دروع تحصينية ضامنة بإذن الله لجعل الطالب : معتز بدينه ، محب لقيادته ،مشارك في نهضته ،وطنه نافع لنفسه ومجتمعه .
#الأمن_الفكري تصادقت أنا وزميل مهنة هو من مذهب شيعي وأنا سني يكن لي الاحترام وأكن له الاحترام ورغم عدم تقابلنا منذ 4 سنوات إلا أن التقدير بيننا قائم على اختلاف الانتماء المذهبي فالوعاء الحافظ هو "الوطن الجامع "والسمو عن القشور يعني قبول الأخر والتعايش معه واحترامه ،وهذا المحك.
أشعر بالفخر تجاه هذا الزخم الإنساني الذي تقوم به جهاتنا الحكومية متمثلةً في توجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله-لتحقيق قيم التسامح والاعتدال والوسيطة في بلادي وبلادي العرب والمسلمين حتى كافة أقطار العالم لإعادة ترسيخ مفهوم التعايس السلمي والتدافع المجتمعي نحو البناء.

كتبه : بدر البلوي
أعلى