بدر البلوي

مقالات ملتقى المعلمين والمعلمات تعلّم كيف تتصالح مع ذاتك ،لتعيش سلام داخلي

التصالح مع النفس هو السلام الداخلي الذي كوّنته أفكارك لتتحرر من الضغوط المفروضة أو الدخيلة أو الطارئة وكل إنسان يولد بهذه الفطرة لأن النفس تحتاج فلترة لتخرج السموم ولكن نختلف نختلف في طريقة التصالح مع الذات فهل التصالح مع
4952
النفس قيمة تحتاج تدريب ؟ نعم ، عبر البدء بتكوين أفكار

يقول ماركوس أوريليوس: "إن الذي يعيش بسلام مع نفسه يعيش بسلام مع العالم" ولهذه الغاية، لا بد من التمتع بالسلام الداخلي وراحة البال، والابتعاد عن كل الضجيج والفوضى، واللجوء في المقابل إلى الهدوء والسكون بكل الوسائل الممكنة .
هذه مجموعة أساليب سلوكية تساهم في تثبيت أفكار التصالح مع الذات لتجعلك شخص سعيد وواثق ومرتاح البال وخالِِ من ضغوط الحياة ( على الأقل في الحد الأدنى )
1- تثق بذاتك 2- أكرم نفسك وقدّر مشاعرك ودللها 3- ابتعد عن مصادر الإزعاج والتوتر 4-ثبّط غضبك 5-اعتمد في حياتك على البساطة في تعاملاتك 6-تجاهل المثالية المفرطة 7- طبّق تمارين الاسترخاء بشكل يومي 8- عالج مشاكلك أولاً بأول حتى لا تتراكم 9-نظّم أولوياتك 10-مارس هواياتك المفضلة 11- كم اجتماعيًا ولا تنطوي

شادرة :
-دون تصالح مع النفس فستتعب وتشقى كثيرًا في معارك الحياة التي لا تنتهي .
-حسن الظن بالله وصدق النية من أهم مرتكزات السلام الداخلي حيث الضمير والنفس والتفكير
-قواعد القيم الراسخة عن : شخصك ، أخلاقك ، إنجازاتك ،هي دعائم للتصالح مع الذات كلما شعرت بحزن أو تعب أو احباط ،فثق بذاتك الطيبّة وافتخر بانجازاتك الرائعة،وانعم بالسلام الداخلي فكثير محروم ويحترق.

تذّكر :
كل الطرق للسلام الداخلي تبدأ منك أنت ، تغاضى ، تجاهل ، واجه ظروف الحياة ، سامح ، أحب الخير لنفسك وللغير
ولا تنسى أن غذاء الروح القناعة فيما كتبه الله لك دائًما .

جّرب لحظة السلام الداخلي وروّض الذاكرة المؤلمة ،وتحدى انفعالاتك ، وارفض جلد الذات ، وابتسم يا عزيزي فلا شئ في هذه الدنيا يستحق العناء ،ولو دامت للغير ما أتت لك .



كتبه : بدر البلوي
  • أعجبني
التفاعلات: Class_2A
أعلى