قصيده تحكي واقع المعلمين

ابولندا

تربوي فعال
عضو ملتقى المعلمين


" شوقي" يقول وما درى بمصيبتي = " قم للمعلم وفه التبجيلا"

اقعد، فديتك، هل يكون مبجلا؟ = من كان للنشء الصغار خليلا!!

ويكاد ( يفلقني ) الامير بقوله = كاد المعلم ان يكون رسولا

لو جرب التعليم (شوقي) ساعة = لقضى الحياة شقاوة وخمولا

حسب المعلم غمّة وكآبة = مرآى ( الدفاتر ) بكرة واصيلا

مئة على مئة اذا هي صُلِّحت = وجد العمى نحو العيون سبيلا

ولو ان في "التصليح" نفعا يرتجى = وابيك، لم اكُ بالعيون بخيلا

لكن اصلح غلطة نحوية = مثلا، واتخذ " الكتاب" دليلا

مستشهدا بالغر من ايته = او " بالحديث مفصلا تفصيلا

واغوص في الشعر القديم فانتقي = ما ليس ملتبسا ولا مبذولا

وأكاد ابعث ( سيبويه ) من البلى = وذويه من اهل القرون الاولى

فأرى (حمارا) بعد ذلك كلّه = رفع المضاف اليه والمفعولا

لا تعجبوا ان صحت يوما صيحة = ووقعت ما بين " البنوك" قتيلا :36_11_9[1]:

يا من يريد الانتحار وجدته = ان المعلم لا يعيش طويلا
:36_15_4[1]: :gbo2:
قصيدة للشاعر ابراهيم طوقان معارضا به امير الشعراء احمد شوقي
 

!¤~`][الشامخ][`~¤!

عضو سابق في مجلس إدارة الموقع
عضو مميز
يا من يريد الانتحار وجدته = ان المعلم لا يعيش طويلا >>>>>>>>>>>>>>>>>>> قيلت قبل تخبطات الوزارة لأن الهم اصبح همين
 

ام اسيل

مشرفة سابقة
عضو مميز
قصيدة رائعة تحكي واقع المعلمين والمعلمات المرير
اعاننا الله واياكم
سلمت يمين كاتبها وناقلها
 

الماهري

<p><font color="#008080"><span lang="ar-sa">عضولجن
عضو مميز
قصيدة رائعة تحكي واقع المعلمين والمعلمات المرير
اعاننا الله واياكم
سلمت يمين كاتبها وناقلها
 
أعلى