صحيفة سبق(الإعلامي قاسم: هل يعقل أن يرسل وزير التربية مباركة انطلاق الدراسة من أغادير؟

رهين الملتقى

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
انتقد الإجراءات الأخيرة ووصفها بـ"الارتجالية" لعدم مراعاتها لخصوصيات المدارس



الإعلامي قاسم: هل يعقل أن يرسل وزير التربية مباركة انطلاق الدراسة من أغادير؟





عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: هاجم الإعلامي عبدالعزيز قاسم، وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله، بشكل مباشر، منتقداً الإجراءات الوزارية الأخيرة، ومنها نظام البصمة والفسح وغيرها من الإجراءات التي وصفها بـ"الارتجالية" التي لم تراع خصوصيات المدارس.

وانتقد الإعلامي عبدالعزيز قاسم في اتصال هاتفي مع "سبق" مباركة وزير التربية والتعليم لانطلاق العام الدراسي الجديد قبل أسابيع، وهو في أحد منتجعات أغادير، قائلاً "ما هذا؟! من المفترض أن يكون الوزير على رأس العمل وقت انطلاقة العام الدراسي، هذه المباركة أحبطت المعلمين ومنسوبي التربية".

وأضاف بالقول: "على سبيل المثال، هل يعقل أن نقبل تهنئة وزير الحج لنجاح نفرة الحجيج، وهو وقتها في ماليزيا؟".

وأردف: "نفسيات المعلمين محبطة؛ لعدم وقوف الوزير معهم. لماذا يعمم نظام البصمة، الوزير الدكتور محمد الرشيد رحب بالفكرة ورفض تطبيقها على وزارة التربية فقط، ما يدل على حرصه على منسوبي وزارته".
وقال: "لماذا المعلمون فقط؟ ينبغي المساواة لجميع الموظفين".

وزاد: "كل وقت تخرج قرارات ارتجالية، منها على سبيل المثال نظام الفسحتين الذي لم يراع الوقت الذي تستغرقه المدارس الكبيرة في إخراج وإدخال الطلاب؛ ما يعني هدر أوقات طويلة. القرارات المتتالية لا تراعي خصوصيات المدارس ومنسوبيها".

وأضاف قائلاً: "وزارة التربية والتعليم تحتاج إلى من يعرف ظروفها واحتياجات المدارس ومنسوبيها من طلاب ومعلمين".

وكان الإعلامي عبدالعزيز قاسم قد غرد في حسابه على "تويتر" عن هذا الموضوع عدة تغريدات، أكد فيها أنه لا يوجد له ضغائن مع الوزير الحالي، مشيراً إلى أن حديثه يأتي من دافع الغيرة على ما وصفه بـ"تقهقر قطاع التعليم من إحباط نفسيات المعلمين، وتحول التربية إلى حقل تجارب، وتعيش في تخبط قرارات".

http://sabq.org/4qofde
 

abdallh141

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
لن يصلح هذه الوزارة الا فكر مثل فكر أحمد الشقيري يفكر في شيئ وينفذه أما تعاميم وتصاريح

فهي قلت حيا واستهتار بعقول المعلمين و الناس
 
أعلى