Maroom Maroom

محام : التربية تهربت وتراجعت من بوابة «التحسين»

سيف الحجاز

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
المستشار القانوني أحمد المالكي (محامي المعلمين والمعلمات) قال


: إن قضية المعلمين شائكة وتمس شريحة كبيرة من المعلمين والمعلمات جراء توظيف وزارة التربية والتعليم آلاف المعلمين والمعلمات بمستويات وظيفية اقل من مستوياتهم المستحقة بذريعة عدم توفر وظائف بالمستويات المطلوبة مشيرا إلى أن إلى 80 بالمائة من مطالب المعلمين المتعلقة بتعديل المستويات تركزت في المستويين الخامس والربع لحاملي البكالوريوس التربوي وغير التربوي و20 بالمائة في المستويين السادس والثالث لحاملي الماجستير ومحضري المختبرات.
وأضاف : في بداية الأمر تقدمت بالوكالة عن مجموعة من المعلمين والمعلمات بمنطقة مكة المكرمة إلى ديوان المظالم بدعوى ضد وزارة التربية والتعليم بصفتها المرجع الوظيفي للمعلمين والمعلمات وتضمنت الدعوى مطالب بتعديل مستويات المعلمين والمعلمات الوظيفية إلى المستويات التي يستحقونها وفق مؤهلاتهم العلمية وكذلك تعويضهم عن حقوقهم التي قضوها في الخدمة على بند 105– وكان ذلك في شهر 12 من عام 1428هـ.. لكن الوزارة في بداية الأمر رفضت النظر في الدعوى بحجة «عدم اختصاص المحكمة بنظرها مكانيا» ولكن بعد ذلك قبلت بها واعترفت بأحقية المعلمين بمستوياتهم الوظيفية وبررت ذلك بوجود آلية سمتها آلية التحسين لكننا دافعنا عن حقوق المعلمين والمعلمات وفق النظام وأن هذه الآلية أصلا لم تكن معتمدة من الجهات العليا.
وأوضح أن المحكمة قبلت الدعوى ونظرت في القضية في أكثر من جلسة حتى صدور الأمر السامي الكريم في 1/9/1439هـ الذي تضمن تشكيل لجنة وزارية لدراسة وضع المعلمين والمعلمات ومعالجته بأفضل السبل ..
في وقت أوقفت فيه المحكمة الإدارية الدعوى حتى لا يكون هناك ازدواجية في الأحكام بين أحكام المحكمة ووصايا اللجنة الوزارية.
وأشار إلى أن الدعوى كانت في الأصل تخص مجموعة من المعلمين في منطقة مكة المكرمة لكن اللجنة الوزارية نظرت إلى الموضوع بنظرة شمولية لتقوم بدراسة شامله عمت كافة معلمي ومعلمات المملكة الذين لم يحظوا بمستحقاتهم الوظيفية.
وقال : نحن الآن في انتظار النتائج الرسمية للجنة الوزارية وعلى ضوئها سنقرر الاستمرار في القضية أو التوقف مشيرا إلى أنه حتى الآن لم يصل شيء رسمي إلى المحكمة الإدارية عن الموضوع. وحول آلية تحوير مستويات المعلمين ونقل رواتبهم إلى أقرب راتب ..
قال : إن هذه الآلية ستعقد الأمور ولن تحلها .. وهي فكرة مرفوضة من المعلمين والمعلمات ولها آثار سلبية .. وسبق أن طالبنا وزير التربية والتعليم بالنظر في آلية جديدة تكفل للمعلمين والمعلمات حقوقهم كاملة غير منقوصة وكذلك المساواة بين كافة الدفعات.
وتمنى أن تحل القضية لأن بحلها سنكسب جيلا من المعلمين والمعلمات يكونون بإذن الله خير سند للنهضة التنموية في هذا البلد الطاهر.
 

abuamal

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
ياخوي باخل بالمصدر
اكتبه جزاك الله خير عشان ندخل ونعقب ونثري الموضوع
 

صمت الأماكن

تربوي فعال
عضو ملتقى المعلمين
أيها المحامي الرائع
شمر عن ساعد الجد
وابدأ في استئناف القضية
أظن ماعندهم شئ لنا
 

tklma

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
تكـــــــــــــــــــــفى يابو الـــــــــــــــوليد
 

علي البراهيم

تربوي فعال
عضو ملتقى المعلمين
لماذا على الموظف ان يوكل محامي ويذهب الى المحاكم اين دور الوزارة في ذلك بل بالعكس اصبحت الوزارة هي من تحارب المعلمين والمعلمات
 

حموووودي

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
مشكوووور ياولد بني مالك والله إنك كفووووووووووو
وتستاهل الدعم منا
بيض الله وجهك, ووجهه الكاتب
يعطيكم العااااااااااااااافية
 

أحمد المتحمي

عضوية تميّز
عضو مميز
جزاك الله خيرا محامينا المالكي ووفقكم الله..
رغم صعوبة القضية إلا أن فيها خيرا عظيما جدا لمن تفكر في المسألة..
الحمد لله والشكر له..
 

mhd25

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
ليه انسحب....وسلم القضية...المفروض يستمر حتى نأخذ فروقاتنا
 
أعلى