Maroom Maroom

بعد 12 سنة من قرارات الوزارة التعسفيه الان تعلن وقوفها بجانب المعلم ؟

الفاضل

<p><font color="#008080"><span lang="ar-sa">فارس ا
عضو مميز
"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم

أكدت حفظ حقوقهم في المداس والجهات الأمنية والقضاء

"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم
1234534600511.jpg

المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم

(سبق) الرياض :
قال المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم الدكتور عبد العزيز الجار الله ان الوزارة تشدد على أن المعلم والمعلمة هما ركنان من أركان العملية التربوية والتعليمية وأن المساس بهما يعد مساساً بالعملية التربوية والتعليمية ومكوناتها الرئيسية، مؤكداً في الوقت نفسه أن وزارة التربية والتعليم لا تدخر جهداً في رعاية المعلم والمعلمة وتوفير كل ما من شأنه استقرارهما الوظيفي والنفسي لأداء تربوي وتعليمي يواكب تطلعات قيادتنا بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.
ويأتي تصريح المتحدث باسم "التربية" في ظل متابعة دقيقة من مسؤولي وزارة التربية والتعليم لما يتعرض له بعض المعلمين من اعتداءات أثناء أدائهم واجبهم التربوي والتعليمي داخل مدارس التعليم العام أو خارجها.
وتؤكد وزارة التربية والتعليم أن المساس بالمعلمين أو المعلمات بأي شكل من أشكال الإساءة هو استهتار وعدم تقدير للدور الكبير الذي يقومون به من أجل بناء الأجيال وتنشئتهم التنشئة الصالحة المبنية على الثوابت، والهادفة إلى إكسابهم المعارف والعلوم والمهارات التي تعينهم على فهم الحياة، والمساهمة في خدمة أنفسهم والمشاركة في تفعيل خطط التنمية وتطويرها، فإن طلاب وطالبات اليوم هم رجال وسيدات المستقبل وهم الثروة الحقيقية لهذا البلد المعطاء، الذي يمتاز أبناؤه بالأخلاق العربية الأصيلة والترابط الاجتماعي والتمسك بمباديء الدين الحنيف.
وأضاف المتحدث الرسمي أن وزارة التربية والتعليم تدعو الأسر للقيام بدور الشريك الفاعل في تربية الأبناء والاهتمام بهم والتواصل مع مديري المدارس ومعلميها فيما من شأنه ضمان تربية جادة وتعليم فاعل يسهم في نهضة هذه البلاد بإعداد رجال المستقبل وقياداته، كما يتطلع مسؤولو الوزارة إلى مشاركة وسائل الإعلام جميعها وبكافة مستوياتها وأنواعها في تهذيب الأخلاق ونشر ثقافة الحوار والتوعية بأهمية العلم والتعليم وإبراز دور المعلم الريادي في تنمية هذا البلد من خلال تربية وتعليم فلذات أكبادنا وامل مستقبلنا، كما أن للمجتمع بكافة مؤسساته الرسمية والأهلية دور بارز في نشر ثقافة التسامح والحوار والاحترام المتبادل وذلك من خلال المساجد والأندية والملتقيات الثقافية.
وتؤكد الوزارة أنها تقف مع المعلمين والمعلمات في المطالبة بكل ما من شأنه حفظ حقوقهم التي كفلتها أنظمة الدولة، في دائرة ما يتاح لها من إمكانات في داخل المدارس أو في الأجهزة الأمنية والقضائية إن تطلب الأمر ذلك من خلال اداراتها القانونية.
وتشدد الوزارة على أن المعلم والطالب هما مدار العملية التربوية والتعليمية وليس هناك تجاهل لطرف لصالح طرف آخر وهو ما تضبطه الأنظمة والإجراءات المرعية في وزارة التربية والتعليم.
وتجدد وزارة التربية والتعليم ثقتها في الجهاز التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام والمتمثل في المعلمين والمعلمات والطاقم الإداري الذين قدموا للتعليم من وقتهم وجهدهم الكثير، والذي تقدره لهم قيادة هذه البلاد ومواطنيها متطلعين إلى المزيد من الجهد منهم لصالح الوطن ومواطنيه.
وتؤكد الوزارة أن العمل التعليمي والتربوي هو عمل بشري تضبطه قوانين وأنظمة ومصالح مرعية، ولا يخلو أي عمل بشري من جوانب تنظر الوزارة إلى أهمية تقويمها وتعزيزها في إطار ضبط المناخ التعليمي في مدارس التعليم العام وقد تحقق منها الكثير الذي يلبي حاجة الميدان التربوي في كافة المجالات وتسعى الوزارة إلى تطويره في ظل التعاون الملموس من القائمين على العمل التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام.
 

Sport Teacher99

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
الوزاره تحذر من الاساءه للمعلمين

"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم
1234534600511.jpg

المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم

(سبق) الرياض :
قال المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم الدكتور عبد العزيز الجار الله ان الوزارة تشدد على أن المعلم والمعلمة هما ركنان من أركان العملية التربوية والتعليمية وأن المساس بهما يعد مساساً بالعملية التربوية والتعليمية ومكوناتها الرئيسية، مؤكداً في الوقت نفسه أن وزارة التربية والتعليم لا تدخر جهداً في رعاية المعلم والمعلمة وتوفير كل ما من شأنه استقرارهما الوظيفي والنفسي لأداء تربوي وتعليمي يواكب تطلعات قيادتنا بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.
ويأتي تصريح المتحدث باسم "التربية" في ظل متابعة دقيقة من مسؤولي وزارة التربية والتعليم لما يتعرض له بعض المعلمين من اعتداءات أثناء أدائهم واجبهم التربوي والتعليمي داخل مدارس التعليم العام أو خارجها.
وتؤكد وزارة التربية والتعليم أن المساس بالمعلمين أو المعلمات بأي شكل من أشكال الإساءة هو استهتار وعدم تقدير للدور الكبير الذي يقومون به من أجل بناء الأجيال وتنشئتهم التنشئة الصالحة المبنية على الثوابت، والهادفة إلى إكسابهم المعارف والعلوم والمهارات التي تعينهم على فهم الحياة، والمساهمة في خدمة أنفسهم والمشاركة في تفعيل خطط التنمية وتطويرها، فإن طلاب وطالبات اليوم هم رجال وسيدات المستقبل وهم الثروة الحقيقية لهذا البلد المعطاء، الذي يمتاز أبناؤه بالأخلاق العربية الأصيلة والترابط الاجتماعي والتمسك بمباديء الدين الحنيف.
وأضاف المتحدث الرسمي أن وزارة التربية والتعليم تدعو الأسر للقيام بدور الشريك الفاعل في تربية الأبناء والاهتمام بهم والتواصل مع مديري المدارس ومعلميها فيما من شأنه ضمان تربية جادة وتعليم فاعل يسهم في نهضة هذه البلاد بإعداد رجال المستقبل وقياداته، كما يتطلع مسؤولو الوزارة إلى مشاركة وسائل الإعلام جميعها وبكافة مستوياتها وأنواعها في تهذيب الأخلاق ونشر ثقافة الحوار والتوعية بأهمية العلم والتعليم وإبراز دور المعلم الريادي في تنمية هذا البلد من خلال تربية وتعليم فلذات أكبادنا وامل مستقبلنا، كما أن للمجتمع بكافة مؤسساته الرسمية والأهلية دور بارز في نشر ثقافة التسامح والحوار والاحترام المتبادل وذلك من خلال المساجد والأندية والملتقيات الثقافية.
وتؤكد الوزارة أنها تقف مع المعلمين والمعلمات في المطالبة بكل ما من شأنه حفظ حقوقهم التي كفلتها أنظمة الدولة، في دائرة ما يتاح لها من إمكانات في داخل المدارس أو في الأجهزة الأمنية والقضائية إن تطلب الأمر ذلك من خلال اداراتها القانونية.
وتشدد الوزارة على أن المعلم والطالب هما مدار العملية التربوية والتعليمية وليس هناك تجاهل لطرف لصالح طرف آخر وهو ما تضبطه الأنظمة والإجراءات المرعية في وزارة التربية والتعليم.
وتجدد وزارة التربية والتعليم ثقتها في الجهاز التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام والمتمثل في المعلمين والمعلمات والطاقم الإداري الذين قدموا للتعليم من وقتهم وجهدهم الكثير، والذي تقدره لهم قيادة هذه البلاد ومواطنيها متطلعين إلى المزيد من الجهد منهم لصالح الوطن ومواطنيه.
وتؤكد الوزارة أن العمل التعليمي والتربوي هو عمل بشري تضبطه قوانين وأنظمة ومصالح مرعية، ولا يخلو أي عمل بشري من جوانب تنظر الوزارة إلى أهمية تقويمها وتعزيزها في إطار ضبط المناخ التعليمي في مدارس التعليم العام وقد تحقق منها الكثير الذي يلبي حاجة الميدان التربوي في كافة المجالات وتسعى الوزارة إلى تطويره في ظل التعاون الملموس من القائمين على العمل التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام.
 

صاحب المبادئ

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
وزارة التربية والتعليم تؤكد على ان المساس بالمعلمين او المعلمات باي شكل من الاساءة هو استهتار وعدم تقدير للدور الكبير الذي يقومون به من اجل بناء الاجيال مشيرة الى وقوفها معهم في المطالبة بكل ما من شانه حفظ حقوقهم في داخل المدارس او في الاجهزة الامنية والقضائية ان تطلب الامر ذلك من خلال اداراتها القانونية
----------------
جوال
 

مبخوت الدوسري

<font color="#0066FF">عضولجنة العلاقات العامة لمعل
عضو مميز
أكدت حفظ حقوقهم في المدارس والجهات الأمنية والقضاء

قال المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم الدكتور عبد العزيز الجار الله ان الوزارة تشدد على أن المعلم والمعلمة هما ركنان من أركان العملية التربوية والتعليمية وأن المساس بهما يعد مساساً بالعملية التربوية والتعليمية ومكوناتها الرئيسية، مؤكداً في الوقت نفسه أن وزارة التربية والتعليم لا تدخر جهداً في رعاية المعلم والمعلمة وتوفير كل ما من شأنه استقرارهما الوظيفي والنفسي لأداء تربوي وتعليمي يواكب تطلعات قيادتنا بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.
ويأتي تصريح المتحدث باسم "التربية" في ظل متابعة دقيقة من مسؤولي وزارة التربية والتعليم لما يتعرض له بعض المعلمين من اعتداءات أثناء أدائهم واجبهم التربوي والتعليمي داخل مدارس التعليم العام أو خارجها.
وتؤكد وزارة التربية والتعليم أن المساس بالمعلمين أو المعلمات بأي شكل من أشكال الإساءة هو استهتار وعدم تقدير للدور الكبير الذي يقومون به من أجل بناء الأجيال وتنشئتهم التنشئة الصالحة المبنية على الثوابت، والهادفة إلى إكسابهم المعارف والعلوم والمهارات التي تعينهم على فهم الحياة، والمساهمة في خدمة أنفسهم والمشاركة في تفعيل خطط التنمية وتطويرها، فإن طلاب وطالبات اليوم هم رجال وسيدات المستقبل وهم الثروة الحقيقية لهذا البلد المعطاء، الذي يمتاز أبناؤه بالأخلاق العربية الأصيلة والترابط الاجتماعي والتمسك بمباديء الدين الحنيف.
وأضاف المتحدث الرسمي أن وزارة التربية والتعليم تدعو الأسر للقيام بدور الشريك الفاعل في تربية الأبناء والاهتمام بهم والتواصل مع مديري المدارس ومعلميها فيما من شأنه ضمان تربية جادة وتعليم فاعل يسهم في نهضة هذه البلاد بإعداد رجال المستقبل وقياداته، كما يتطلع مسؤولو الوزارة إلى مشاركة وسائل الإعلام جميعها وبكافة مستوياتها وأنواعها في تهذيب الأخلاق ونشر ثقافة الحوار والتوعية بأهمية العلم والتعليم وإبراز دور المعلم الريادي في تنمية هذا البلد من خلال تربية وتعليم فلذات أكبادنا وامل مستقبلنا، كما أن للمجتمع بكافة مؤسساته الرسمية والأهلية دور بارز في نشر ثقافة التسامح والحوار والاحترام المتبادل وذلك من خلال المساجد والأندية والملتقيات الثقافية.
وتؤكد الوزارة أنها تقف مع المعلمين والمعلمات في المطالبة بكل ما من شأنه حفظ حقوقهم التي كفلتها أنظمة الدولة، في دائرة ما يتاح لها من إمكانات في داخل المدارس أو في الأجهزة الأمنية والقضائية إن تطلب الأمر ذلك من خلال اداراتها القانونية.
وتشدد الوزارة على أن المعلم والطالب هما مدار العملية التربوية والتعليمية وليس هناك تجاهل لطرف لصالح طرف آخر وهو ما تضبطه الأنظمة والإجراءات المرعية في وزارة التربية والتعليم.
وتجدد وزارة التربية والتعليم ثقتها في الجهاز التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام والمتمثل في المعلمين والمعلمات والطاقم الإداري الذين قدموا للتعليم من وقتهم وجهدهم الكثير، والذي تقدره لهم قيادة هذه البلاد ومواطنيها متطلعين إلى المزيد من الجهد منهم لصالح الوطن ومواطنيه.
وتؤكد الوزارة أن العمل التعليمي والتربوي هو عمل بشري تضبطه قوانين وأنظمة ومصالح مرعية، ولا يخلو أي عمل بشري من جوانب تنظر الوزارة إلى أهمية تقويمها وتعزيزها في إطار ضبط المناخ التعليمي في مدارس التعليم العام وقد تحقق منها الكثير الذي يلبي حاجة الميدان التربوي في كافة المجالات وتسعى الوزارة إلى تطويره في ظل التعاون الملموس من القائمين على العمل التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام.
 

jacoob

عضوية تميّز
عضو مميز
سبق:"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم

أكدت حفظ حقوقهم في المدارس والجهات الأمنية والقضاء

"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم

المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم

(سبق) الرياض :
قال المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم الدكتور عبد العزيز الجار الله ان الوزارة تشدد على أن المعلم والمعلمة هما ركنان من أركان العملية التربوية والتعليمية وأن المساس بهما يعد مساساً بالعملية التربوية والتعليمية ومكوناتها الرئيسية، مؤكداً في الوقت نفسه أن وزارة التربية والتعليم لا تدخر جهداً في رعاية المعلم والمعلمة وتوفير كل ما من شأنه استقرارهما الوظيفي والنفسي لأداء تربوي وتعليمي يواكب تطلعات قيادتنا بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.
ويأتي تصريح المتحدث باسم "التربية" في ظل متابعة دقيقة من مسؤولي وزارة التربية والتعليم لما يتعرض له بعض المعلمين من اعتداءات أثناء أدائهم واجبهم التربوي والتعليمي داخل مدارس التعليم العام أو خارجها.
وتؤكد وزارة التربية والتعليم أن المساس بالمعلمين أو المعلمات بأي شكل من أشكال الإساءة هو استهتار وعدم تقدير للدور الكبير الذي يقومون به من أجل بناء الأجيال وتنشئتهم التنشئة الصالحة المبنية على الثوابت، والهادفة إلى إكسابهم المعارف والعلوم والمهارات التي تعينهم على فهم الحياة، والمساهمة في خدمة أنفسهم والمشاركة في تفعيل خطط التنمية وتطويرها، فإن طلاب وطالبات اليوم هم رجال وسيدات المستقبل وهم الثروة الحقيقية لهذا البلد المعطاء، الذي يمتاز أبناؤه بالأخلاق العربية الأصيلة والترابط الاجتماعي والتمسك بمباديء الدين الحنيف.
وأضاف المتحدث الرسمي أن وزارة التربية والتعليم تدعو الأسر للقيام بدور الشريك الفاعل في تربية الأبناء والاهتمام بهم والتواصل مع مديري المدارس ومعلميها فيما من شأنه ضمان تربية جادة وتعليم فاعل يسهم في نهضة هذه البلاد بإعداد رجال المستقبل وقياداته، كما يتطلع مسؤولو الوزارة إلى مشاركة وسائل الإعلام جميعها وبكافة مستوياتها وأنواعها في تهذيب الأخلاق ونشر ثقافة الحوار والتوعية بأهمية العلم والتعليم وإبراز دور المعلم الريادي في تنمية هذا البلد من خلال تربية وتعليم فلذات أكبادنا وامل مستقبلنا، كما أن للمجتمع بكافة مؤسساته الرسمية والأهلية دور بارز في نشر ثقافة التسامح والحوار والاحترام المتبادل وذلك من خلال المساجد والأندية والملتقيات الثقافية.
وتؤكد الوزارة أنها تقف مع المعلمين والمعلمات في المطالبة بكل ما من شأنه حفظ حقوقهم التي كفلتها أنظمة الدولة، في دائرة ما يتاح لها من إمكانات في داخل المدارس أو في الأجهزة الأمنية والقضائية إن تطلب الأمر ذلك من خلال اداراتها القانونية.
وتشدد الوزارة على أن المعلم والطالب هما مدار العملية التربوية والتعليمية وليس هناك تجاهل لطرف لصالح طرف آخر وهو ما تضبطه الأنظمة والإجراءات المرعية في وزارة التربية والتعليم.
وتجدد وزارة التربية والتعليم ثقتها في الجهاز التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام والمتمثل في المعلمين والمعلمات والطاقم الإداري الذين قدموا للتعليم من وقتهم وجهدهم الكثير، والذي تقدره لهم قيادة هذه البلاد ومواطنيها متطلعين إلى المزيد من الجهد منهم لصالح الوطن ومواطنيه.
وتؤكد الوزارة أن العمل التعليمي والتربوي هو عمل بشري تضبطه قوانين وأنظمة ومصالح مرعية، ولا يخلو أي عمل بشري من جوانب تنظر الوزارة إلى أهمية تقويمها وتعزيزها في إطار ضبط المناخ التعليمي في مدارس التعليم العام وقد تحقق منها الكثير الذي يلبي حاجة الميدان التربوي في كافة المجالات وتسعى الوزارة إلى تطويره في ظل التعاون الملموس من القائمين على العمل التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام.
 

جابر

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم

أكدت حفظ حقوقهم في المدارس والجهات الأمنية والقضاء

"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم
1234534600511.jpg

المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم
(سبق) الرياض :
قال المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم الدكتور عبد العزيز الجار الله ان الوزارة تشدد على أن المعلم والمعلمة هما ركنان من أركان العملية التربوية والتعليمية وأن المساس بهما يعد مساساً بالعملية التربوية والتعليمية ومكوناتها الرئيسية، مؤكداً في الوقت نفسه أن وزارة التربية والتعليم لا تدخر جهداً في رعاية المعلم والمعلمة وتوفير كل ما من شأنه استقرارهما الوظيفي والنفسي لأداء تربوي وتعليمي يواكب تطلعات قيادتنا بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.
ويأتي تصريح المتحدث باسم "التربية" في ظل متابعة دقيقة من مسؤولي وزارة التربية والتعليم لما يتعرض له بعض المعلمين من اعتداءات أثناء أدائهم واجبهم التربوي والتعليمي داخل مدارس التعليم العام أو خارجها.
وتؤكد وزارة التربية والتعليم أن المساس بالمعلمين أو المعلمات بأي شكل من أشكال الإساءة هو استهتار وعدم تقدير للدور الكبير الذي يقومون به من أجل بناء الأجيال وتنشئتهم التنشئة الصالحة المبنية على الثوابت، والهادفة إلى إكسابهم المعارف والعلوم والمهارات التي تعينهم على فهم الحياة، والمساهمة في خدمة أنفسهم والمشاركة في تفعيل خطط التنمية وتطويرها، فإن طلاب وطالبات اليوم هم رجال وسيدات المستقبل وهم الثروة الحقيقية لهذا البلد المعطاء، الذي يمتاز أبناؤه بالأخلاق العربية الأصيلة والترابط الاجتماعي والتمسك بمباديء الدين الحنيف.
وأضاف المتحدث الرسمي أن وزارة التربية والتعليم تدعو الأسر للقيام بدور الشريك الفاعل في تربية الأبناء والاهتمام بهم والتواصل مع مديري المدارس ومعلميها فيما من شأنه ضمان تربية جادة وتعليم فاعل يسهم في نهضة هذه البلاد بإعداد رجال المستقبل وقياداته، كما يتطلع مسؤولو الوزارة إلى مشاركة وسائل الإعلام جميعها وبكافة مستوياتها وأنواعها في تهذيب الأخلاق ونشر ثقافة الحوار والتوعية بأهمية العلم والتعليم وإبراز دور المعلم الريادي في تنمية هذا البلد من خلال تربية وتعليم فلذات أكبادنا وامل مستقبلنا، كما أن للمجتمع بكافة مؤسساته الرسمية والأهلية دور بارز في نشر ثقافة التسامح والحوار والاحترام المتبادل وذلك من خلال المساجد والأندية والملتقيات الثقافية.
وتؤكد الوزارة أنها تقف مع المعلمين والمعلمات في المطالبة بكل ما من شأنه حفظ حقوقهم التي كفلتها أنظمة الدولة، في دائرة ما يتاح لها من إمكانات في داخل المدارس أو في الأجهزة الأمنية والقضائية إن تطلب الأمر ذلك من خلال اداراتها القانونية.
وتشدد الوزارة على أن المعلم والطالب هما مدار العملية التربوية والتعليمية وليس هناك تجاهل لطرف لصالح طرف آخر وهو ما تضبطه الأنظمة والإجراءات المرعية في وزارة التربية والتعليم.
وتجدد وزارة التربية والتعليم ثقتها في الجهاز التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام والمتمثل في المعلمين والمعلمات والطاقم الإداري الذين قدموا للتعليم من وقتهم وجهدهم الكثير، والذي تقدره لهم قيادة هذه البلاد ومواطنيها متطلعين إلى المزيد من الجهد منهم لصالح الوطن ومواطنيه.
وتؤكد الوزارة أن العمل التعليمي والتربوي هو عمل بشري تضبطه قوانين وأنظمة ومصالح مرعية، ولا يخلو أي عمل بشري من جوانب تنظر الوزارة إلى أهمية تقويمها وتعزيزها في إطار ضبط المناخ التعليمي في مدارس التعليم العام وقد تحقق منها الكثير الذي يلبي حاجة الميدان التربوي في كافة المجالات وتسعى الوزارة إلى تطويره في ظل التعاون الملموس من القائمين على العمل التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام.
 

الفارس الخزمري

تربوي جديد
عضو ملتقى المعلمين
"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم

أكدت حفظ حقوقهم في المدارس والجهات الأمنية والقضاء

"التربية" تحذر من الإساءة للمعلمين والمعلمات والاستهتار بدورهم

1234534600511.jpg


المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم

(سبق) الرياض :

قال المتحدث الرسمي بوزارة التربية والتعليم الدكتور عبد العزيز الجار الله ان الوزارة تشدد على أن المعلم والمعلمة هما ركنان من أركان العملية التربوية والتعليمية وأن المساس بهما يعد مساساً بالعملية التربوية والتعليمية ومكوناتها الرئيسية، مؤكداً في الوقت نفسه أن وزارة التربية والتعليم لا تدخر جهداً في رعاية المعلم والمعلمة وتوفير كل ما من شأنه استقرارهما الوظيفي والنفسي لأداء تربوي وتعليمي يواكب تطلعات قيادتنا بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.
ويأتي تصريح المتحدث باسم "التربية" في ظل متابعة دقيقة من مسؤولي وزارة التربية والتعليم لما يتعرض له بعض المعلمين من اعتداءات أثناء أدائهم واجبهم التربوي والتعليمي داخل مدارس التعليم العام أو خارجها.
وتؤكد وزارة التربية والتعليم أن المساس بالمعلمين أو المعلمات بأي شكل من أشكال الإساءة هو استهتار وعدم تقدير للدور الكبير الذي يقومون به من أجل بناء الأجيال وتنشئتهم التنشئة الصالحة المبنية على الثوابت، والهادفة إلى إكسابهم المعارف والعلوم والمهارات التي تعينهم على فهم الحياة، والمساهمة في خدمة أنفسهم والمشاركة في تفعيل خطط التنمية وتطويرها، فإن طلاب وطالبات اليوم هم رجال وسيدات المستقبل وهم الثروة الحقيقية لهذا البلد المعطاء، الذي يمتاز أبناؤه بالأخلاق العربية الأصيلة والترابط الاجتماعي والتمسك بمباديء الدين الحنيف.
وأضاف المتحدث الرسمي أن وزارة التربية والتعليم تدعو الأسر للقيام بدور الشريك الفاعل في تربية الأبناء والاهتمام بهم والتواصل مع مديري المدارس ومعلميها فيما من شأنه ضمان تربية جادة وتعليم فاعل يسهم في نهضة هذه البلاد بإعداد رجال المستقبل وقياداته، كما يتطلع مسؤولو الوزارة إلى مشاركة وسائل الإعلام جميعها وبكافة مستوياتها وأنواعها في تهذيب الأخلاق ونشر ثقافة الحوار والتوعية بأهمية العلم والتعليم وإبراز دور المعلم الريادي في تنمية هذا البلد من خلال تربية وتعليم فلذات أكبادنا وامل مستقبلنا، كما أن للمجتمع بكافة مؤسساته الرسمية والأهلية دور بارز في نشر ثقافة التسامح والحوار والاحترام المتبادل وذلك من خلال المساجد والأندية والملتقيات الثقافية.
وتؤكد الوزارة أنها تقف مع المعلمين والمعلمات في المطالبة بكل ما من شأنه حفظ حقوقهم التي كفلتها أنظمة الدولة، في دائرة ما يتاح لها من إمكانات في داخل المدارس أو في الأجهزة الأمنية والقضائية إن تطلب الأمر ذلك من خلال اداراتها القانونية.
وتشدد الوزارة على أن المعلم والطالب هما مدار العملية التربوية والتعليمية وليس هناك تجاهل لطرف لصالح طرف آخر وهو ما تضبطه الأنظمة والإجراءات المرعية في وزارة التربية والتعليم.
وتجدد وزارة التربية والتعليم ثقتها في الجهاز التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام والمتمثل في المعلمين والمعلمات والطاقم الإداري الذين قدموا للتعليم من وقتهم وجهدهم الكثير، والذي تقدره لهم قيادة هذه البلاد ومواطنيها متطلعين إلى المزيد من الجهد منهم لصالح الوطن ومواطنيه.
وتؤكد الوزارة أن العمل التعليمي والتربوي هو عمل بشري تضبطه قوانين وأنظمة ومصالح مرعية، ولا يخلو أي عمل بشري من جوانب تنظر الوزارة إلى أهمية تقويمها وتعزيزها في إطار ضبط المناخ التعليمي في مدارس التعليم العام وقد تحقق منها الكثير الذي يلبي حاجة الميدان التربوي في كافة المجالات وتسعى الوزارة إلى تطويره في ظل التعاون الملموس من القائمين على العمل التعليمي والتربوي في مدارس التعليم العام.
 

وارث الطيب

عضوية تميّز
عضو مميز
شكرا لك استاذنا الفاضل
وشكرا للوزارة الموقرة
ولكن لدي سؤال للوزارة ولمن لديه الاجابة الشافية . وهو :
الوزارة تتشدد وتؤكد ؟ اريد تفسيرا للتشديد . وهل لهذا التشديد مفعول ينهي معاناة المعلم والمعلمة ويحميهم من الاعتداء؟
 

اليعلوي

تربوي
عضو ملتقى المعلمين

jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobja
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob
coobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob شكلك تبغى تجنني
 

jacoob

عضوية تميّز
عضو مميز
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobja
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob
jacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob
coobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoobjacoob شكلك تبغى تجنني

لماذا؟

؟
 

xzxzxz

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
كلام في كلام حتى يتم التطبيق ! نتمنى وجود محكمة شرعية خاصة للوزارة ...
 

عميل للوزارة

عضوية تميّز
عضو مميز
[align=center]
عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة

عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة
عميل للوزارة

عميل للوزارة







[/align]
 
أعلى