Maroom

مساكن مجانية لـ 150 ألف معلم ومعلمة في المناطق النائية

مدرس قادم

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
[align=center]
محمد سعيد الزهراني - الطائف، عبدالله عبيد الله الغامدي - الرياض
تحصر وزارة التربية والتعليم اعتبارا من اليوم عدد منسوبي المدارس النائية، لتوفير إسكان مجاني للمعلمين. ويهدف المشروع لتوطين التعليم في تلك المناطق، وتوفير الراحة النفسية للمعلمين، الحد من كثرة تنقلاتهم بين المدن والقرى والهجر، التي تعد الأعلى بين موظفي الوزارات. ويبلغ عدد المعلمين والمعلمات الذين يتوقع أن يستفيدوا من هذا المشروع 150 ألفا. وبينت مصادر «عكاظ» أن المدارس النائية تشكل 40 % تقريبا من مدارس التعليم العام، وأن الوزارة ستضع التصورات الكاملة حول المشروع، وستعيد شركات متخصصة بناء المجمعات التعليمية في تلك القرى والهجر النائية حتى تكون ملائمة للسكن لمعلمي المناطق النائية. وقالت المصادر: إن الوزارة تسعى في قراراتها إلى وضع ميزات لمعلمي المناطق النائية تكون مكافئة مع زملائهم داخل المدن، ومنها منح الأولوية في حركة النقل الخارجي لهم، وتحديد نقاط الحوافز الإضافية. وفيما يخص المعلمات أشارت المصادر أن تعليمات الوزارة تقضي أن تكون من نفس المنطقة، الأولوية الأولى في التعيين، وتشترط عليها كل إدارة تعليم السكن في نفس المنطقة إذا كانت من خارجها. على صعيد ذي صلة بدأت الوزارة دراسة تحديد الشواغر من الوظائف في 41 إدارة تعليم للبنات في المناطق والمحافظات، بهدف دعمها بموظفات إداريات، لسد النقص خاصة في الإدارات التعليمية التي تعاني شحا في الوظائف النسائية. وتشير المصادر إلى أن التعيين سيكون عبر مسابقة وظيفية سيتم الإعلان عنها بعد الانتهاء من حصر الشواغر وتحديد الاحتياج، وستتاح الفرصة لخريجات معاهد المعلمات والكليات للتقدم لهذه الوظائف. من جانبه دعا مدير عام الشؤون الإدارية والمالية الدكتور أسامة بن فهد الحيزان إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات إلى استكمال بيانات الموظفين ورفع مسوغات ترقياتهم مكتملة لإدارة شؤون الموظفين في تعليم البنات قبل استحقاقهم.


http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20090228/Con20090228261445.htm
[/align]
 

الأزدي

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
محمد سعيد الزهراني - الطائف، عبدالله عبيد الله الغامدي - الرياض
تحصر وزارة التربية والتعليم اعتبارا من اليوم عدد منسوبي المدارس النائية، لتوفير إسكان مجاني للمعلمين. ويهدف المشروع لتوطين التعليم في تلك المناطق، وتوفير الراحة النفسية للمعلمين، الحد من كثرة تنقلاتهم بين المدن والقرى والهجر، التي تعد الأعلى بين موظفي الوزارات. ويبلغ عدد المعلمين والمعلمات الذين يتوقع أن يستفيدوا من هذا المشروع 150 ألفا. وبينت مصادر «عكاظ» أن المدارس النائية تشكل 40 % تقريبا من مدارس التعليم العام، وأن الوزارة ستضع التصورات الكاملة حول المشروع، وستعيد شركات متخصصة بناء المجمعات التعليمية في تلك القرى والهجر النائية حتى تكون ملائمة للسكن لمعلمي المناطق النائية. وقالت المصادر: إن الوزارة تسعى في قراراتها إلى وضع ميزات لمعلمي المناطق النائية تكون مكافئة مع زملائهم داخل المدن، ومنها منح الأولوية في حركة النقل الخارجي لهم، وتحديد نقاط الحوافز الإضافية. وفيما يخص المعلمات أشارت المصادر أن تعليمات الوزارة تقضي أن تكون من نفس المنطقة، الأولوية الأولى في التعيين، وتشترط عليها كل إدارة تعليم السكن في نفس المنطقة إذا كانت من خارجها. على صعيد ذي صلة بدأت الوزارة دراسة تحديد الشواغر من الوظائف في 41 إدارة تعليم للبنات في المناطق والمحافظات، بهدف دعمها بموظفات إداريات، لسد النقص خاصة في الإدارات التعليمية التي تعاني شحا في الوظائف النسائية. وتشير المصادر إلى أن التعيين سيكون عبر مسابقة وظيفية سيتم الإعلان عنها بعد الانتهاء من حصر الشواغر وتحديد الاحتياج، وستتاح الفرصة لخريجات معاهد المعلمات والكليات للتقدم لهذه الوظائف. من جانبه دعا مدير عام الشؤون الإدارية والمالية الدكتور أسامة بن فهد الحيزان إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات إلى استكمال بيانات الموظفين ورفع مسوغات ترقياتهم مكتملة لإدارة شؤون الموظفين في تعليم البنات قبل استحقاقهم.
جريدة عكاظ
 

أبو محمد 1422

تربوي - دعم فني سابق
خبر رائع جدا وبداية موفقة لسمو وزير التربية
هذا ما نحتاجة فعلا قرارات فعلية ( ورش عمل ) تسعى لتطوير العلمية التعليمية والإهتمام الأول بباني هذه العملية وهو المعلم والمعلمه
 

مدرس قادم

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
اشكركم على ردودكم


اتمنى ان تكون هذه المساكن تليق بمستوى المعلم وان لا تكون ثكنات كتلك التي في مساكن طلاب الجامعات
 

الفاضل

<p><font color="#008080"><span lang="ar-sa">فارس ا
عضو مميز
محمد سعيد الزهراني - الطائف، عبدالله عبيد الله الغامدي - الرياض
تحصر وزارة التربية والتعليم اعتبارا من اليوم عدد منسوبي المدارس النائية، لتوفير إسكان مجاني للمعلمين. ويهدف المشروع لتوطين التعليم في تلك المناطق، وتوفير الراحة النفسية للمعلمين، الحد من كثرة تنقلاتهم بين المدن والقرى والهجر، التي تعد الأعلى بين موظفي الوزارات. ويبلغ عدد المعلمين والمعلمات الذين يتوقع أن يستفيدوا من هذا المشروع 150 ألفا. وبينت مصادر «عكاظ» أن المدارس النائية تشكل 40 % تقريبا من مدارس التعليم العام، وأن الوزارة ستضع التصورات الكاملة حول المشروع، وستعيد شركات متخصصة بناء المجمعات التعليمية في تلك القرى والهجر النائية حتى تكون ملائمة للسكن لمعلمي المناطق النائية. وقالت المصادر: إن الوزارة تسعى في قراراتها إلى وضع ميزات لمعلمي المناطق النائية تكون مكافئة مع زملائهم داخل المدن، ومنها منح الأولوية في حركة النقل الخارجي لهم، وتحديد نقاط الحوافز الإضافية. وفيما يخص المعلمات أشارت المصادر أن تعليمات الوزارة تقضي أن تكون من نفس المنطقة، الأولوية الأولى في التعيين، وتشترط عليها كل إدارة تعليم السكن في نفس المنطقة إذا كانت من خارجها. على صعيد ذي صلة بدأت الوزارة دراسة تحديد الشواغر من الوظائف في 41 إدارة تعليم للبنات في المناطق والمحافظات، بهدف دعمها بموظفات إداريات، لسد النقص خاصة في الإدارات التعليمية التي تعاني شحا في الوظائف النسائية. وتشير المصادر إلى أن التعيين سيكون عبر مسابقة وظيفية سيتم الإعلان عنها بعد الانتهاء من حصر الشواغر وتحديد الاحتياج، وستتاح الفرصة لخريجات معاهد المعلمات والكليات للتقدم لهذه الوظائف. من جانبه دعا مدير عام الشؤون الإدارية والمالية الدكتور أسامة بن فهد الحيزان إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات إلى استكمال بيانات الموظفين ورفع مسوغات ترقياتهم مكتملة لإدارة شؤون الموظفين في تعليم البنات قبل استحقاقهم.

http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20090228/Con20090228261445.htm
 

عوض الحارثي

عضو مجلس إدارة الموقع
عضو مجلس الإدارة
بداية طيبة وأن شاء الله تكون خير للمعلمين والمعلمات

شكرا لك وبارك الله فيك
 

ام نوافي

تربوي
عضو ملتقى المعلمين
اللي اعرفه ماادري تغير والا لا
ان المدرسه النائيه المقصود بها المدرسه التي لايوجد بها خدمات
1-طريق مسفلت
2-وحده او مركز صحي
3- لايوجد كهرباء
4-
5-
يعني مدارس مافيها اي خدمات بعيده عن الناس
طيب كيف بحصل فيها منازل صالحه للسكن
المفروض اعطاء من يعمل بقريه بعيده عن سكنه ب طبعا تحدد من قبل الووزاره بمبلغ مادي كتعويض
سواء للسكن
او لصاحب النقل
سلام
 
أعلى