Maroom

نطالب بإعادة حركة النقل الخارجي من جديد وهذه تفاصيل الإحصائيات التحليلية :

"ملتقى المعلمين والمعلمات "

إدارة الملتقى
إدارة الملتقى
بسم الله الرحمن الرحيم

غامرت وزارة التعليم بمستقبل ومشاعر آلاف المعلمين والمعلمات والذين تقدموا لحركة النقل الخارجي لهذا العام وذلك بعد أن تم إجراء حركة النقل عبر نظام نور خلافاً للأعوام السابقة والتي كان من المعتاد إجرائها عبر نظام تكامل حيث بدا من الوهلة الأولى بأن هناك خللاً في إجراء الحركة بعد التغير الفلكي في أرقام ترتيب الرغبات للمعلم والمعلمة سواءً على الرغبة الأولى أو بقية الرغبات.
ولو نظرنا لنتائج الحركة لوجدنا بأن هناك خطأً تقنيناً وقد يكون فنياً في التعامل مع رغبات واستحقاق النقل للمعلمين والمعلمات. ويتضح ذلك من تزايد الأرقام الفلكية لترتيب الرغبات بدلاً من نقصانها وتقلصها وشموليتها بالنقل عطفاً على نتائج الترتيب للعام الماضي.
الآن وبعد اعتراف الوزارة بوجود الخلل التقني، فهل ستتغير نسبة المشمولين بحركة النقل الخارجي للأفضل، وهل ستضطر الوزارة للعودة لنظام تكامل بعد فشل تجربة نظام نور لإجراء الحركة تفادياً للوقوع في نفس الأخطاء.
وهل يعقل أن وزارة بحجم وزارة التعليم يرصد لها الجزء الأكبر من ميزانية الدولة لا تستطيع توفير نظام متطور خاص بحركة النقل الخارجي.
وإلى متى ستظل وزارة التعليم تمشي على عكاز الاجتهادات الفردية والذي يكون ضحيته معلمين ومعلمات ينتظرون هذه الحركة بفارغ الصبر في كل عام.
وحتى نكون واقعيين ومنصفين فإن وزارة التعليم فشلت في التعامل مع ملفات المعلمين والمعلمات والتي من أهمها ( تباين الدرجات والمستويات المستحقة للمؤهلات العلمية وتلاشي درجات الخبرات المكتسبة بفعل تحسين المستويات عام١٤٣٠ھ حتى ملف بند١٠٥ والذي رفعه وزير التعليم مؤخراً للمقام السامي لم يكن لأجل اثبات الحقوق وإنما تنفيذاً لأهداف مبادرات وزارة التعليم لبرنامج التحول الوطني٢٠٢٠).

* بالنسبة لماذكره حساب ملتقى المعلمين والمعلمات في تويتر قبل يومين من الآن فيما يخص الإحصائيات التحليلية عن حركة النقل الخارجي فإننا واحتراماً لمكانة الزملاء والزميلات طالبي وطالبات النقل الخارجي نورد إليكم تفاصيل نشرنا لهذه المعلومات :
أولاً - وردتنا تلك المعلومة من مسؤول في" نظام نور"في وزارة التعليم قبل الحركة وأكد على صحتها وأنها من إحصائيات النظام نفسه، وهي ضمن تحليل البرنامج لإحصائيات بيانات النقل الخارجي حتى تاريخ النشر .
ثانياً - لا يمكننا المجازفة 1% في مشاعر الأخرين بما ننشره فلسنا حديثي العهد في تأسيس شبكة ملتقى المعلمين والمعلمات بل عملنا فيها امتد لسنوات تجاوزت الـ 10 لذا فإننا حريصين كل الحرص على نشر أي معلومات تردنا بشكل دقيق بعد التأكد من مصدرها وفق استطاعتنا ، ولو حصل اختلاف فيما تم نشره فلدينا الشجاعة الكافية للاعتذار إن حصل منّا خطأ غير مقصود فالجهد البشري معرّض للخطأ .
ثالثاً -كما ترون - نتائج حركة النقل الخارجي غير صحيحة بالمجمل بل هناك خطأ واضح وعلى وزارة التعليم إعادة بناء مدخلات وبيانات الحركة من جديد .

هذا وصلى الله وسلم على سيدنا محمد
فريق عمل لجنة حقوق المعلمين والمعلمات .
 
أعلى